البابا تواضروس يترأس قداس الجمعة العظيمة بالكاتدرائية    أسعار الدولار مقابل الجنيه في البنوك    تفاصيل لقاء الرئيس مع رجال أعمال بالصين    كوريا الشمالية تصدر فاتورة بمليونى دولار ثمن رعاية طالب أمريكى احتجزته    سريلانكا تعلن مقتل زعيم جماعة مسلحة متهمة بالتورط في هجمات الفصح    رسميًا .. المخابرات الأمريكية تنضم إلى «إنستجرام»    أهرام الجمعة: الزمالك «يتعافى» .. وجروس يواجه اللاعبين بأخطائهم    الأمير ويليام يشيد بالمجتمع المسلم في نيوزيلندا    الجيش الليبي يلقي القبض علي عناصر تركيه تقاتل مع ميلشيات السراج    الأرصاد: طقس اليوم مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 33 درجة    أسعار النفط تتراجع في آسيا بسبب عمليات سحب أرباح    الرئيس السيسي: أهداف مبادرة "الحزام والطريق" تتسق مع جهود مصر لإطلاق عدد من المشروعات العملاقة    رئيس الزمالك: لن نذيع أي مباراة للفريق في الدوري    رئيس تشيلي: مبادرة «الحزام والطريق» تعزز النمو الاقتصادي والتجارة العالمية    شاهد.. نجوم الرياضة في حفل زفاف علي جبر    ننشر أسماء الفائزين بمقعد نقيب ومجلس المرشدين السياحيين الجدد    رئيس الزمالك: خصم 150 ألف جنيه على ثنائي الفريق    المبعوث الروسي: «نقاط غير واضحة» تبطئ إنشاء لجنة دستورية سورية    فرج عامر يهدي "حواس" درع نادي سموحة    شاهد.. احتفال صالح جمعة مع لاعبي الأهلي بعد تسجيل الهدف الأول أمام المصري    إدارة الإسماعيلي تعلن تشكيل الجهاز المعاون الجديد    شاهد.. فرحة لاعبي الأهلي بعد هدف علي معلول في المصري    شاهد.. "التجنيد والتعبئة": القوات المسلحة عالجت 8 آلاف شاب من فيروس سي    بالأرقام .. تعرف على عدد المخالفات المرورية التى تم ضبطها خلال 24 ساعة    ناصيف زيتون يشعل أولى حفلات الربيع بطابا هايتس.. صور    بالفيديو .. مديرية أمن الإسكندرية تستجيب بصورة فورية لمناشدة مواطنة على مواقع التواصل الإجتماعى    النيابة العامة في الجزائر تؤكد استقلاليتها وعدم تبعيتها لأحد    غدا انطلاق نموذج «محاكاة بطولة إفريقيا» بالجزيرة    مجموعة عالمية تفتتح 30 فندقا جديدا بمصر    وافق عليها «الأعلى للتخطيط العمرانى» برئاسة مدبولى: إعادة تخصيص 124 فدانا لإنشاء مدينة للحرفيين بطريق القاهرة الفيوم    سيناء.. من الحرب إلى التنمية    حديث الوطن    ربة منزل تقتل زوجها بمساعدة نجلها بسبب بخله    سائق ينهى حياة صديقه بسبب إيراد «التوك توك»    منشآته قطعة من الماضى.. تاريخ وحكايات "كلود بك" ب"مكان فى الوجدان    تعديل تشريعى لدعم منظومة التعليم..    اليمين المتطرف فى المدرجات و«الضغط العالي» على السينما!    5 مشاهد تختصر مسيرة العبقرى الهادئ    ل،و،س،ى    معجزة إلهية    حديث الجمعة    شوهها التقليد الأعمى والانبهار بالتكنولوجيا..    الرئيس: يوم عودة سيناء ذكرى مجيدة وملحمة تزداد وتتوهج بتفاعلها مع حاضر الأمة ورؤى مستقبلها    بحث ضخ استثمارات عُمانية فى مجال الدواء    الصحة العالمية تحذر من تعرض الأطفال للشاشات الإلكترونية    مع قرب اكتمال مراحل حملة «100 مليون صحة»..    وزير الأوقاف يوضح الفرق بين فقه الدولة وفقه الجماعة    القبطان سامى بركات: قضيت 1824 ساعة خلف خطوط العدو لرصد تحركاته فى جنوب سيناء    والدة الشهيد محمد عادل: ابنى اتجوز بدرى عشان يستشهد بدرى    وزير الطيران: الانتهاء من العديد من مشروعات التطوير    سحر نصر: الأولوية للاستثمار فى المواطن العربى    حكايات من ملحمة النصر    بالرسم والحكايات والزيارات.. علمى طفلك يعنى إيه تحرير سيناء    والدة الشهيد محمد عرفات: كان يتمنى الشهادة ويتصل يوميا لأدعى له    فى مبادرة اعرف جيشك «أمر تكليف» بالمحافظات.. و«عبور وانتصار» بالأنفوشى و«صحينا يا سينا» فى الحديقة الثقافية    «الممر».. ملحمة درامية لأبطال حرب الاستنزاف    أخبار متنوعة    فيديو| «الإفتاء»: مساندة الحاكم والدعاء له من سمات الصالحين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قادر على الإبداع
نشر في الأهرام اليومي يوم 21 - 01 - 2019

تأملت فى أنظمة التعليم بالخارج والأسلوب المتبع فى مصر، فوجدت أنه يقوم لدينا على التلقين والحفظ وملء رءوس التلاميذ بمعلومات كثيرة منها المفيد وغير المفيد، أما في الخارج وكمثال ذلك بأمريكا، فيُسند للطلبة الكتابة فى موضوع ما، ويُطلب منهم البحث عنه فى عدة مصادر، وعند تقديم هذه الأبحاث تتم مناقشة ما توصل إليه الطلاب من معلومات مع تبادل التعليقات فيما بينهم، وبهذه الطريقة يجتهد كل منهم ويبحث ويبتكر ويظهر قدرات تخرجه من نمط التفكير التقليدى.. إن الاهتمام بالابتكار يؤدى إلى اكتشاف الأشخاص الذين يملكون العقول القادرة على البحث والتطوير والتأليف، ولذلك يجب أخذ الخيال، وحب الاستطلاع والاكتشاف والاختراع بعين الاعتبار والاهتمام.
إن الطالب المبدع هو الذى يقدم فكرة جديدة من مجموعة أجزاء متفرقة، ويطوّر العلاقات السابقة بعلاقات منظمة جديدة ومتميزة، ولا يقتصر الإبداع على فئة طلاب المدارس والجامعات، بل يشمل كل فئات المجتمع إذ إن كل إنسان لديه جوانب إبداع وتميز يمكنه تنميتها فى وجود بيئة محفزة، فالتركيز على فكرة الإبداع والابتكار والنقد الهادف من سمات التعليم المعاصر، والأسرة الناجحة هى التى تشجع الفرد على التجديد وتوفر أجواء العطاء وكذلك المدرسة والجامعة أو المعهد، ويجب ألا نغفل الحقائق التربوية التى تبين أن خيال الطفل واسع، ولديه القدرة على الإبداع، فهو رغم صغر سنه عالم شاسع مملوء بالكثير من صور الإبداع والتميز.
د. محمد مصطفى مسعد
الأستاذ بجامعة كولومبيا بأمريكا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.