حوار| وزير الأوقاف: التفاعل مع المجتمع أهم مرتكزات خطتنا الدعوية    ترامب يتوقع لقاء الرئيس الصيني في مارس.. ويشير إلى تقدمٍ في محادثات التجارة    المستقبل المشرق لقطاعى البترول والغاز فى مصر    نشرة "البوابة نيوز".. أخبار المحافظات اليوم الجمعة 22 فبراير 2019    92 مليون جنيه صافي مشتريات العرب بالبورصة الأسبوع الماضي    البشير: سنخرج من هذه المرحلة أكثر إصرارا على بناء أمتنا المستقرة    سيناتور أمريكي: يجب نشر ألف جندي أوروبي في سوريا    وزير التعليم العالي: القمر الصناعي «إيجيبت سات إيه» الأحدث في الوطن العربي وإفريقيا    وكالة الأنباء السعودية تغرد باللغة الصينية بعد إدراجها في مناهج التعليم    مقتل سيدة وإصابة 12 آخرين في اشتباك مع قوات الأمن الفنزويلية على الحدود مع البرازيل    فيتنام تحظر المرور على طريق سيسلكه الزعيم الكوري للوصول للعاصمة هانوي    فيديتش يحذر مدافعي مانشستر يونايتد من تحركات صلاح    صور.. توزيع جوائز الأدوار التمهيدية لبطولة التايكوندو    الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء يختار كورتوا كأفضل حارس مرمى في 2018    مصرع طفل أسفل عجلات جرار زراعي بقرية العديسات جنوب الأقصر    وطن تانى.. يا د. غادة.. طفح الكيل وزيادة!!    إحباط محاولة تهريب مومياء أثرية قبل شحنها إلى بلجيكا بمطار القاهرة    تسريب غاز ينهي حياة 4 أفراد من أسرة واحدة في الوايلي    قتلة النائب العام والمتعاطفون معهم    مفاجأة.. عمرو دياب يظهر بدون دبلة دينا الشربيني في حفل جامعة مصر.. صور    انطلاق فعاليات مهرجان "مسرح بلا إنتاج" بالإسكندرية    أرشيف السينما وذاكرة النساء بمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة    تطور جديد في واقعة ذبح «الحجة عزيزة» بإمبابة    فوز الأهلى و الزمالك فى خامس جولات نهائيات دورى محترفى كرة اليد    تحويل "النيل الدولية" إلى مدارس ذكية    بالفيديو| "الداخلية" تستمر في حملات إزالة التعديات على أراضي الدولة    رئيسة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان تشيد ب«100 مليون صحة»    نبيل محمود مديرا فنيا لبلدية المحلة خلفا للعجوز    اكتشاف مواهب الشعر والغناء ب ثقافة سفاجا    صور| 5 مفاجآت من «القومية للأنفاق» لركاب القطارات والمترو.. بينها «المليون راكب»    الكشف على 2036 مريض فى حملة مجانية باحدى بالشرقية    بالصور.. برلماني يطلق مبادرة للكشف على أمراض العيون بالصف    محمد صلاح: لا يهمني لقب هداف البريميرليج    وفد من «الكاف» يتابع مران الإسماعيلي    المرأة.. والتعديلات الدستورية    «النواب»: مناقشة رواتب المُعلمين بحضور مسئولي «التعليم والمالية»    لاعب فالنسيا : كرسنودار قد يكون أسهل المنافسين في الدوري الأوروبي    استشهاد طفل فلسطيني وإصابة 30 آخرين شرق غزة    برلمانيون عن مبادرة "وظيفة تك": تزيد من خبرات الشباب لمواكبة سوق العمل    المصلون الفلسطينيون يفتحون مصلى "الرحمة" المغلق من إسرائيل منذ 16 عاما    التعليم تكشف حقيقة حضور التلاميذ لمدرسة بالدقهلية اليوم الجمعة    مقتنيات توت غنخ آمون تطير إلى خارج مصر    أنغام ضمن قائمة «تريند يوتيوب» بأغنية «ياريتك فاهمني»    وزير الأوقاف: بر الأوطان يكون بالعمل الجاد لرقيها والحفاظ على أمنها وأمانها    «القوى العاملة» تعلن عن 50 وظيفة بأكثر من 8 آلاف جنيه شهريا    تداول 29 سفينة حاويات وبضائع عامة بموانئ بورسعيد    49 دولة أوروبية وعربية ومركز صحفي عالمي في قمة شرم الشيخ    خطيب المسجد النبوي يكشف عن أعظم عمل يتقرب به العبد إلى ربه.. فيديو    وزير الأوقاف في خطبة الجمعة: حب الأوطان من درجات الإيمان    تعرف على فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة    فيديو.. الأرصاد تحذر من تقلبات الطقس خلال الأسبوع المقبل    فريق طبي ينجح في استخراج 47 حصوة من مثانة مريض بمستشفى الغردقة العام    بالتفصيل.. طريقة عمل الدجاج المشوي على الفحم على طريقة المطاعم    البريد المصري بالإسكندرية يعلنها :" نعم للتعديلات الدستورية وللرئيس عبدالفتاح السيسي"    المُفتي: مواجهة التطرف والإرهاب مسؤولية مجتمعية يتشارك فيها الأفراد والمؤسسات    هاني شاكر يغازل لطيفة على الهواء    وزير الأوقاف يطالب بإعداد قوائم سوداء محليا وإقليما وعالميا بالقنوات والمواقع الإرهابية    توقعات الأبراج| حظك اليوم الجمعة 22-2-2019 بالصعيد المهني والعاطفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«النواب» يوافق على قانونى اتحاد الصناعات والتخلص من البرك ويحيلهما إلى مجلس الدولة

وافق مجلس النواب فى جلسته أمس برئاسة الدكتور على عبدالعال بشكل نهائى على مواد قانون تنظيم اتحاد الصناعات ومشروع قانون مقدم من النائب حمدى السيسى و59 نائباً آخرين بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 57 لسنة 1987، فى شأن التخلص من البرك والمستنقعات ومنع إحداث الحفر، وقرر المجلس احالة القانونين الى مجلس الدولة لمراجعته.
يأتى مشروع القانون فى إطار إرساء المبدأ الدستورى الوارد بالمادة (35) من الدستور والتى قضت بأن الملكية الخاصة مصونة ولا تنزع ملكيتها إلا للمنفعة العامة الأمر الذى يتبين معه أن الدستور لم يجز للدولة اتخاذ إجراءات نزع الملكية الخاصة مقابل مبالغ مستحقة لها نتيجة أعمال أو تدابير قامت بها وفقا للقوانين المنظمة لها وقصرها على حالة المنفعة العامة.
ويهدف مشروع القانون إلى إيجاد آلية قانونية صحيحة لتحصيل النفقات التى تكبدتها الدولة نتيجة أعمال أو تدابير قامت بها فى إطار دورها المجتمعى وما يتفق وأحكام قانون الحجز الإدارى ، وبالنظر إلى طبيعة المصروفات التى تبذلها الدولة للقيام بأعمال التخلص من البرك والمستنقعات ، فكان لزاماً تعديل ما تناوله القانون رقم 57 لسنة 1978 فى شأن التخلص من البرك والمستنقعات ومنع إحداث الحفر من ارتقاء شأن الاستيلاء المؤقت الذى يُمنح لجهة الإدارة إذا لم يقم ملاك أرض البركة أو المستنقع أو واضعو اليد عليها بالتخلص منها حق القيام بتلك الأعمال ليرقى إلى نزع ملكية أرض البركة أو المستنقع إذا لم يقم الملاك أو واضعو اليد عليها بسداد تلك المصروفات التى تكبدتها الدولة للتخلص من تلك البرك والمستنقعات خلال المدة المحددة بالقانون وهى سنة من تاريخ إخطار الملاك.
وتتمثل أهم ملامح التعديل وفقا لمشروع القانون فى إلغاء الاستيلاء المؤقت وتحصيل مستحقات الوحدة المحلية المختصة التى قامت بردم البرك والمستنقعات بطريق الحجز الإدارى من أصحابها (ملاك وواضعى اليد عليها) حتى يتمكنوا من استردادها ، إعطاء الملاك حق استرداد أراضى البرك والمستنقعات التى قامت الوحدة المحلية بالاستيلاء عليها بعد قيامها بردمها وفقاً للقانون رقم 57 لسنة 1978 المشار إليه أو وفقاً للقوانين السابقة وذلك مقابل سداد تكاليف أعمال الردم أو الزيادة فى القيمة بعد إتمام التخلص أيهما أقل مضافاً إليها 10% مصاريف إدارية وفوائد قانونية بواقع 4% سنوياً من تاريخ صدور قرار الاستيلاء حفاظاً على حق الوحدة المحلية فيما تكبدته من نفقات باستثناء الحالات التى قد تكون الوحدة المحلية قد تعاملت معها بإجراءات الحجز الإدارى أو تصرفت فيها أو خصصت لأحد الأغراض التى تقوم عليها الوحدة المحلية أو لأغراض النفع العام.
ويقدم طلب الاسترداد إلى الوحدة المحلية المختصة مع الاحتفاظ بحقها فى تحصيل نفقاتها بطريق الحجز الإداري.
كان المجلس قد وافق على الغاء المادة الاولى من مشروع القانون واستبدالها بالمادة الخامسة التى تنص على انه للوحدة المحلية التخلص من البرك والمستنقعات التى لم يقم ملاكها أو واضعو اليد عليها بالتخلص منها وذلك بإحدى الوسائل التى يحددها قرار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية طبقا لنص المادة (3) من القانون.
وعلى الوحدة المحلية فى هذه الحالة إخطار ملاك البرك والمستنقعات وواضعى اليد عليها بخطاب مسجل بعلم الوصول، بعزمها على التخلص منها فإذا تعذر إخطارهم بسبب تغيبهم أو عدم الاستدلال على محال إقامتهم، تلصق نسخة من الإخطار بلوحة الإعلانات بالوحدة المحلية المختصة وفى مقر عمدة الناحية أو فى مقر نقطة الشرطة لمدة لا تقل عن أسبوعين، ولملاك البرك والمستنقعات وواضعى اليد عليها أن يتقدموا خلال شهر من تاريخ الإخطار أو اللصق بحسب الأحوال، بتعهد كتابى بالقيام بأعمال التخلص من البركة أو المستنقع وبيان وسيلة التخلص والمدة التى يتم فيها ذلك.
فإذا لم يقدم الملاك أو واضعو اليد هذه التعهدات أو قدموها ولم تقبلها الوحدة المحلية بقرار مسبب، أو انقضت المدة المحددة لإتمام أعمال التخلص من البركة أو المستنقع دون إتمام ذلك أو تبين للوحدة بعد انقضاء نصف المدة عجز مقدم التعهد عن القيام بما تعهد به بطريقة سليمة كان للوحدة المحلية أن تقوم بأعمال الردم على نفقتها واخطار مالكى الأرض أو واضعى اليد عليها فى غضون شهر من تاريخ تمام أعمال الردم بقيمة نفقات الردم الفعلية لسدادها خلال مدة لا تجاوز شهرين من تاريخ الإخطار وإلا تم التحصيل بطريق الحجز الإداري.
كما وافق المجلس على الغاء المادة الرابعة من مشروع القانون والتى كانت تنص على «تضاف مادة جديدة برقم (12) مكرراً ونصها «تسرى أحكام هذا القانون بأثر رجعى على جميع المنازعات المتعلقة بتنفيذ أحكامه والتى لم يصدر بشأنها حكم نهائي».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.