غادة والي: 60 ألف مؤسسة مجتمع مدني وجمعية أهلية تعمل في مصر    مساعد رئيس حزب حماة الوطن : الأمن القومي مسؤولية الجميع والكلمة أخطر من الرصاص    ساعتان في أحد سجون المغرب    عميد "إعلام القاهرة": "هناك قنوات دينية أسهمت في وجود تطرف فكري"    السياحة: 1833 شركة وثقت عقودها للعمل بالعمرة    وزير التعليم : مدارس التكنولوجيا التطبيقية مجانية    إطلاق الغاز على متظاهرين في الخلاني العراقية وسط محاولة للسيطرة على حريق    مطار مصراتة الليبي يعلن وقف رحلاته إلى الإسكندرية ومدن عربية    الرئيس الروسي: الصين ترى أن الوقت لم يحن بعد للمشاركة في مفاوضات التسلح الثلاثية    بومبيو: نعمل مع السعودية على مواجهة سلوك إيران المزعزع للاستقرار    مهمة مصر القادمة.. مواجهة نصف فرنسية مع الكويلاكانتس وبطل أوروبي لإنفاذ المشوار    إنجلترا تسحق مونتينجرو بخماسية نظيفة في الشوط الأول    الصحة: خروج جميع حالات اشتباه التسمم الغذائي من مستشفيات بني سويف    لمنع تكرار الأزمة.. 15 توجيهًا من محافظ القاهرة لمواجهة الأمطار المتوقعة    حملة مسائية لإزالة الإشغالات والإعلانات المخالفة بالمنوفية    "انخفاض 5 درجات".. تعرف على تفاصيل طقس الجمعة    جينفر أنيستون تتألق بفستان يبرز عن رشاقاتها    "الجامعة والمجتمع" في ندوة أتيليه الإسكندرية.. الأحد    محمد ثروت: الرئيس السيسي أنشأ أوبرا حقيقية على طراز كلاسيكي بالعاصمة الإدارية    arous beirut..عدد حلقات مسلسل عروس بيروت وتفاصيل عن قصته    مؤسسة الأهرام تطلق مؤتمرها الأول لصناعة الدواء في مصر السبت المقبل    "اقتصادي": المنصة الاستثمارية المصرية الإماراتية نافعة للجانبين    بوتين يحذر: بوليفيا على شفا الفوضى    قطع مياه الشرب عن العمرانية الشرقية 8 ساعات 11 مساء غدِ الجمعة    في العيد السابع لتجليس البابا.. تكريم 269 مدربًا من 21 إيبارشية    التعليم: 10 آلاف طالب وطالبة يحضرون مباراة منتخب مصر الأولمبي اليوم    لأول مرة ...طالبة رئيسا لاتحاد طلاب جامعة الأقصر    بنك التعمير والإسكان يفتتح فرعًا جديدًا بمدينة نصر    انطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد الحصبة والحصبة الألمانية بالمنيا    "إسكان النواب" تبحث مع محافظ قنا خريطة المشروعات التنموية والاستثمارية    محلل سياسي لبناني: الشعب في وادي والحكومة بآخر    رئيس روسيا: الولايات المتحدة وترامب أسهما في الحرب على الإرهاب في سوريا    وزير الرياضة يؤازر المنتخب الأوليمبي أمام الكاميرون بإستاد القاهرة (صور)    بالفيديو.. القارئ محمود الشحات أنور يكشف عن أصعب لحظات حياته    "تقرير موضوعي عن سعادة المورفين" يقدم فالادا للعربية لأول مرة    ماجدة الرومي تحبس دموعها أثناء دفاعها عن اللغة العربية.. شاهد    فيديو.. تفاصيل زيارة حقوق الإنسان ل«سجن جمصة» شديد الحراسة    ينتقم من حبيبته بقتل ابنها    بالفيديو.. رمضان عبدالمعز: السحر موجود لكن لا يؤثر فى حقيقة الأشياء    بالفيديو.. رمضان عفيفى: العمل فى الرقية الشرعية أكل لأموال الناس بالباطل    المقاصة يهزم أسوان بثنائية .. وديا    محمد رمضان يروج لحفل القادم.. "أقوى حفلة في الرياض"    استعدادا لمؤتمر السلام والتنمية المستدامة.. وزير الطيران يتفقد مطار أسوان    بالفيديو.. رمضان عبدالرازق: عمل الصالحات ليس بالصلاة والصوم فقط    بالفيديو.. مرتضى منصور أول الحاضرين بعزاء علاء على    رجل وسيدة يحاولان النصب ب«شهادات ميلاد مزورة»    برج القاهرة يتلون بالأزرق في اليوم العالمي لمرضى السكري    الكشف الطبي على 2175 في قرية الإسماعيلية بدمياط مجانا | صور    أمير الكويت يقبل استقالة حكومة الشيخ جابر المبارك    تراجع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية بختام تعاملات نهاية الأسبوع    صحة بني سويف: إرسال عينات الوجبات الغذائية للمعامل لتحديد سبب التسمم    «جودة التعليم»: 8 آلاف من مؤسسات التعليم قبل الجامعي تقدمت لطلب الاعتماد    هل التفكير والسرحان فى الصلاة يبطلها ؟ الإفتاء تجيب    الأورمان: استقبال أطفال العيوب الخلقية وثقوب القلب لإجراء العمليات بالشرقية    «شعيب» رئيسا لاتحاد طلاب جامعة العريش.. والحلباوي نائبًا    إسماعيل ديالو: بطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة قوية للغاية    مواعيد مباريات اليوم والقنوات الناقلة لها    من الغيبيات الخمسة وما تدري نفس بأي أرض تموت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم العالمى للصحة العقلية..
نصف الاضطرابات النفسية تبدأ قبل سن العشرين
نشر في الأهرام اليومي يوم 09 - 10 - 2018

تحت شعار الشباب والصحة العقلية فى عالم متغير يحتفل العالم غدا باليوم العالمى للصحة النفسية. وحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية تبدأ نصف الأمراض العقلية فى سن الرابعة عشرة تقريبا، بينما يبدأ 75% منها منتصف العشرينات. لكن معظم الحالات لايتم اكتشافها أو علاجها. هذه التغيرات الاجتماعية والنفسية التى تحدث من حولنا ويخضع لها المراهقون كما يراها المتخصصون تحتم مواجهتها بالعلم والتمسك بالجذور المصرية الراسخة من أجل حماية وإعادة توجيه أبنائنا من المراهقين نحو ما فيه خير لهم ولمجتمعهم.
وتقول د. منى الرخاوي، أستاذ الطب النفسى بجامعة القاهرة : تعتبر مرحلة المراهقة من أصعب المراحل العمرية، خاصة فى وقتنا الحالى الذى نشهد فيه تغيرات فى مختلف الجوانب الاجتماعية والتكنولوجية والاقتصادية والأمنية، والتى تؤثر على أبنائنا من المراهقين والشباب تأثيرا يجب أن ندركه ونتفهمه.
فالمراهقة هى مرحلة يعبُر فيها الفرد من الطفولة إلى البلوغ حيث يخضع المراهق لتغيرات هرمونية ينعكس مفعولها على كل من تكوينه الجسدى والنفسي. فتختلط عليه الأمور وقد يثور على نفسه وعلى الآخرين، وقد يضطرب تقديره ورؤيته لنفسه فيسعى شعوريا ولا شعوريا إلى تكون ذاته أو إيجادها أو إعادة اكتشافها، مما يؤثر حتما على علاقاته بأهله وأصدقائه والبيئة المحيطة.
وأشارت تقارير صادرة من منظمة الصحة العالمية إلى أن النمو الصحى فى مرحلة الطفولة والمراهقة يؤثر بقدر كبير على نمو الأفراد وعلى قدرتهم على أن يعشوا حياة متوازنة لاحقا. فبعض الأمراض النفسية التى يعانى منها المراهق هى نتيجة ما تعرض له فى مراحل نموه السابقة كالمبالغة فى الحماية أو الإشباع أو الحرمان الزائدين.
وقد أثبتت نتائج البحوث ظهور العدد من الأمراض النفسية فى المراحل الأخيرة من الطفولة أو مراحل المراهقة، والتى قدرت نسبة حدوثها فى نحو 10 إلى 20% من الأطفال والمراهقين. ويتصدر الاكتئاب قائمة مشكلات الصحة النفسية باعتباره من أكبر أسباب الأعباء المرضية بين الشباب. يضاف لذلك ما يواجهه هؤلاء المراهقون من تحديات أخرى تتمثل فى الوصم من قبل المجتمع، فضلاً عن افتقار بعضهم إلى إمكانية العناية الصحية اللازمة لمواجهة تلك التحديات.
وأوضحت التقارير ان بعض المشكلات التى يعانى منها المراهقون تنبع من التغيرات الفردية والبعض الآخر هو نتاج بيئة محيطة مستجيبة بدرجة من الوعى أو اللاوعى لما يحدث حولها من التغيرات السلبية التى توغلت فى مجتمعنا عبر السنين.
وترى تقارير المنظمة ان رؤيتنا واستيعابنا لذلك يمثل بداية طيبة لاستعادة دائرة التحكم وإعطاء أبنائنا ما لم يستطيعوا إيجاده بنفس القوة والجودة بعيدا عنا. مؤكدة ضرورة الانتباه للتغيرات الطارئة على نفسية المراهق نظرا لتأثيراتها على نموه وتشكيله، لحمايته من بعض الاضطرابات النفسية التى قد يمر بها كتعاطى المخدرات والتدخين والانقطاع عن الدراسة واضطرابات الشخصية والسلوكيات المنحرفة والاضطرابات النفسية الأخرى كالاكتئاب والقلق واضطرابات الأكل والشهية.
وبحسب قول الدكتورة منى الرخاوى أنه على الرغم من تأثر المجتمع المصرى بما يحدث فى العالم الخارجى من سلبيات تسهم فى إرباك أفراده، خاصة المراهقين منهم واهتزاز انتمائهم لأسرهم والتحاقهم بأسر ومجتمعات خيالية عبر مواقع التواصل الاجتماعى وغيرها، فقد ظهرت حديثا تيارات بناءة، تستخدم نفس الآليات التكنولوجية الحديثة وتشير إلى صحوة قادمة قد تعيد التوازن إلى المجتمع المصرى ليستعيد ما يميزه من أصول عريقة وجذور راسخة عبر آلاف السنين.
أيضا يحتاج المراهق إلى حنان الأم وصرامة الأب ومعية الصديق معا، بصرف النظر عن مصدر تلك الاحتياجات أو عن من يؤدى تلك الأدوار. ولذا من المهم توفيرها لأبنائنا بدلاً عن انجذابهم نحو الإغراءات المغتربة أو المتطرفة.وتسهم الأنشطة الجماعية المنظمة داخل الأسرة أو المدارس فى تعزيز مهارات المراهق الاجتماعية ويحميه من الكثير من الاضطرابات النفسية.
وأضافت أنه بالنسبة للعاملين بمجال الصحة والتعليم والتوجيه الأسرى فهناك حاجة لفهم طبيعة فترة المراهقة، واكتساب هؤلاء الصغار مهارات التعامل مع صعوباتها. كذلك هناك حاجة للاعتماد على وسائل الكشف عن الاضطرابات النفسية، وتقدم العلاجات فى وقت مبكر مما عزز من النتائج المرجوة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.