قرار مهم من رئيس الوزراء.. تعرف عليه    «طارق شوقي» يكشف بالأرقام تفوق طلبة مصر على الأمريكيين في 28 يوما    وزير القوى العاملة: نحاول توفير فرص عمل جيدة للشباب.. فيديو    النشرة الاقتصادية: الذهب يتراجع وألغاز حول الدولار واضطرابات كبيرة للأسواق    برلمانية: السيسي يكافئ أصحاب المعاشات على عطائهم لبلدهم    انطلاق حملة «كل نقطة بتفرق» لترشيد استهلاك المياه    موانئ البحر الأحمر تشهد تداول 510 شاحنات و77 سيارة    بدء المباحثات الثنائية بين الرئيس السيسي ورئيس الوزراء العراقي بقصر الاتحادية    الجيش الإسرائيلي يرفع درجة التأهب وينشر قناصة في الجولان    المرصد السورى: قادة "داعش" يتواجدون فى أنفاق الباغوز بدير الزور    رقم قياسى ينتظر كوالياريلا مع منتخب إيطاليا اليوم    عاجل| الرئيس السيسي يستقبل مدير برنامج الغذاء العالمي للأمم المتحدة    طالع القناة الناقلة ومعلق مباراة مصر والنيجر    هاني رمزي يحفز لاعب الإسماعيلي    الأرصاد تحذر من تخفيف الملابس: انخفاض تدريجي في درجات الحرارة اعتبارا من الغد    تحرير 415 مخالفة مرورية بالبحيرة    "المشدد" 7 سنوات لمنجد بتهمة الاتجار بالمواد المخدرة    إصابة 3 أطفال بالتسمم لتناولهم أقراص سامة عن طريق الخطأ بالبحيرة    ضبط سجائر أجنبية مجهولة المصدر بالإسكندرية    أنغام تدافع عن شيرين: شوية رحمة    شاهد.. دعاء رجب برفقة هشام ماجد وأحمد فتحي من كواليس "اللعبة"    توت عنخ آمون ..رحلة الملك الفرعون من مقابر الأقصر إلى باريس    سقوط لص الهواتف المحمولة في قبضة مباحث المعادي    "مائة عام على ثورة 1919".. ندوة بمكتبة مصر الجديدة بعد غد    "وكيل النواب": نحتاج إلى أخلاق الرسول لنبذ التشدد والتطرف والإرهاب    المفتي: مصر تهتم بعلوم القرآن الكريم وجعلته فى تشريعاتها    كوكا يقود المنتخب أمام النيجر    اليوم.. قطع المياه عن مناطق القاهره الجديدة لمدة 12 ساعة    وزارة الهجرة تشارك في مؤتمر «النظراء» لتعزيز التعاون الإقليمي    النيل لتسويق البترول: 7.5 مليون دولار إيرادات نشاط تموين الطائرات    فنزويلا تستنكر فرض عقوبات أمريكية جديدة على عدة بنوك في البلاد    وزيرة الهجرة تحيى شجاعة الطفل "رامى شحاته" لإنقاذه 51 طفل    الإسلامبولى والزمر في قوائم الإرهاب وتأييد سجن متهمى فض النهضة.. أبرز قرارات النقض خلال أسبوع    مصرع طفلة في انهيار جزئي لمنزل بمحافظة سوهاج    نيويورك تايمز: تقرير "مولر" يمثل نقطة تحول فى رئاسة ترامب    رئيس الوزراء يصدر قرارا بتحديد النطاق الجغرافي لهيئة تنمية الصعيد واختصاصاتها    بدء فعاليات الأسبوع المائي للحفاظ على مياه الشرب بالمنيا    ملف - كل ما قاله لاسارتي.. عن مفاجأة جريزمان والتعلم من جوزيه وموقف لاعبيه    مدرب الجزائر راض على الأداء رغم التعادل أمام جامبيا    قميص عمرو دياب يثير الجدل في السعودية.. صور    النجم إيهاب فهمي يكتسح أعلي أصوات انتخابات المهن التمثيلية    استعدادا للقمة .. الأهلي يعسكر ببرج العرب الخميس    لاسارتي: أتمنى حضور جمهور الأهلي في جميع المباريات    وزير الأوقاف يطلق بوابة إلكترونية ويعين معاونين له في الشأن التكنولوجي    وزيرة الصحة تزور بورسعيد لمتابعة منظومة التأمين الصحي الجديدة    محافظ قنا الكشف على مليون مواطن ضمن مبادرة 100 مليون صحة بقنا    التوصل إلى علاج فعال ل"حالات تلوث وتسمم الدم"    عامل يضبط زوجته فى أحضان صديقه بمسكنه بدار السلام    الرئيس يطالب الشباب العربى والإفريقى بالتمسك بأحلامهم وتحقيق السلام لأوطانهم    صحافة: الرشاوى والتزييف لتمرير “ترقيعات الدستور” وانتقادات لموقف ترامب حول “الجولان”    مروة محمد عبيد تكتب: "نعمة الأم"    طريقة أداء الامتحان الإلكتروني للصف الأول الثانوي    علماء يطورون معدن سائل لصناعة روبوتات شبيهة بالشخصيات السينمائية    نساء ثورة 1919 ونساء الصحفيات؟!    رسميا.. الإصابة تبعد ميسي عن مباراة المغرب    تكريم أول طبيب مصري كمرجع عالمي بأمراض الشرج والمستقيم    تأملات فى حب الله    سر الأسورة الذهبية التى تحكى أعظم قصة حب فى الوجود!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دارى على شمعتك
نشر في الأهرام اليومي يوم 18 - 07 - 2018

في كل مناحي الحياة المختلفة نحتاج دائماً لمن يقف بجوارنا لتخطي أول وأصعب خطوة؛ نستعين برأي صديق وحكمة أخ أو أستاذ، سند يمنحنا قوة البداية والاستمرار حتى لا نتعثر في مسار مختلف يسلُب الأحلام والطموح.. هكذا كنت أعتقد وأستعين دائماً بمن حولي غير مدركه كالكثيرين مثلي بأهم استعانه أوصى بها الرسول عليه الصلاة والسلام: "واستعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان".
الحياة رحلة طويلة مليئة بالاكتشافات والتحديات التي قد تمنح بعضنا المعرفة والصلابة والبعض الآخر الإحباط وعدم القدرة على الاستمرار، ما لا ندركه أن مع كل خطوة الكل محاط بأحرف تُشكل كلمات قد تبدو عابره لكنها في حقيقة الأمر يد تنقش طريق الهبوط أو الصعود في رحلة الحياة..
الأسبوع الماضي وسط خطوات وتحقيق أمال جديدة تذكرت أحد أصدقائي المقربين، الذي لم نعد نتحدث مع بعضنا البعض وعن أحلامنا مثل سابق عهدنا، فوجدتني دون أن أشعر أكلمه عبر الهاتف وبمجرد سماع صوته؛ حدثته عن أحدث مشاريعي وماذا أفعل، كنت في انتظار رأيه الداعم وكلماته المانحة للحماس والتقدم، وعندما وجدته ليس كسابق عهده في الحديث سألته إن كان يعاني من أي شيء وما هي آخر خططه، فرد بكل هدوء لا يوجد جديد..
أغلقت الهاتف في حالة صدمة أيقظها رنين الهاتف من جديد.. صديقي عاود الاتصال ناصحاً لي أن أستعين على قضاء حوائجي بالكتمان كما أصبح يفعل هو الآن في كل شيء، وعندما أجبته هل تخشى من الحسد أجاب "بل أخشى خيبات الأمل علناً فهي أكثر إيلاماً.. أستعين بالكتمان لأن الكلام عن الأحلام والمشاريع أسهل من الفعل يجعلنا نعلو بسقف التوقعات عالياً وعندما نحقق القليل نشعر بالفشل.. أستعين بالكتمان لأن الأحلام كالطيور قد تُسرق أو تصاب بسهام الحاقدين.. أستعين بالكتمان حتى لا تُهدر الطاقة في القول وليس الفعل.. صديقتي العزيزة داري على شمعتك لأن فرحة الوصول لا تقدر بثمن".
[email protected]
لمزيد من مقالات مى إسماعيل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.