استقبال طلبات الترشح بانتخابات الصيادلة غدا    مدير "سد النهضة الإثيوبي": مشاكل فنية تؤخر المشروع 4 سنوات    دار الخدمات النقابية والعمالية تنظم ندوة فنية    ب18.5 مليار جنيه.. ننشر حصص البنوك بمبادرة التمويل العقاري لإسكان محدودى الدخل    رسميًا.. جنوب أفريقيا «ثاني» منافسي مصر على تنظيم أمم أفريقيا 2019    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 5 فلسطينيين ويقتحم جامعة في طولكرم    سكينة السادات: علمت بمنح جائزة الكونجرس الذهبية لوالدي من التليفزيون    رئيسة وزراء بريطانيا تلتقي زعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل.. ماي تطالب بمزيد من الضمانات قبل التصويت على بريكست.. ميركل وماكرون يستبعدان إجراء مناقشات جديدة حول الاتفاق.. وبريطانيون: فشل مهين    ابنة السادات تكشف عن مستلم جائزة الكونجرس الذهبية لوالدها    ماذا قالت صحف العالم عن تتويج محمد صلاح بجائزة "BBC" ؟    لافروف: ظروف احتجاز مواطنة روسية متهمة بالتآمر في أمريكا قاسية للغاية    رسالة أبو ريدة ل محمد صلاح عقب فوزه بجائزة الأفضل في أفريقيا    ماراثون رياضي بمركز الإبراهيمية تحت شعار الرياضة أسلوب حياة    حكام مباراة المصري وساليتاس البوركينابي يؤدون مرانا خفيفا على الاستاد    القطن التشادي يحدد موعد مباراة الإياب مع الزمالك    ضبط حاوية قادمة من إحدى الدول العربية تحتوى على أكثر من 5 مليون قرص كبتاجون مخدر بميناء دمياط    انتحار شاب لعدم قبوله في كلية الشرطة بالقليوبية    المقدم أيمن عبد الحافظ رئيسا لمباحث الزاوية الحمراء    ضبط مصنع أدوية غير مرخص يصنع «ملطفات للالتهاب الحلق» مغشوشة بالإسكندرية    المطرب محمد محسن يستفسر عن مصير مكتبة الفنان الراحل حسن كامى    شريف عامر عن «الترتيب المسبق بين البرنامج والرئاسة»: «كلمات الرئيس بسيطة وتلقائية»    غدا.. مهرجان الإسكندرية الغنائي الدولي يكرم الشاعر هاني عبد الكريم    ملف أخبار اليوم| ورحل الأستاذ    الشوكي: إصدار السيسى قانون حماية المخطوطات يحمي التراث الوطني    الأوقاف: موضوع خطبة الجمعة المقبلة عن عفو الله الكريم    «مدبولى» يوجه بوضع «خارطة طريق» للتعاون مع البنك الدولى خلال رئاسة مصر ل«الاتحاد الأفريقى»    متحدث «النواب»: السيسي تحمل ما لا يتحمله بشر    عودة حملات تنظيم الأسرة.. والبداية ب 6 محافظات    الأرصاد: طقس السبت دافئ والعظمى بالقاهرة 23 درجة    بعد قرار السيسي بتشكيلها..خبراء يوضحون أهمية لجنة إدارة التراث العالمي    فن الكاريكاتير وأمسية شعرية ب"ثقافة المنيا"    برئاسة وكيل الوزارة.. "أوقاف دمياط" تواصل توزيع صكوك الأضاحي    الأمم المتحدة تتوقع تجاوز النازحين عن فنزويلا 5 ملايين العام المقبل    رئيس الزمالك: صالة الجمباز هي الأفضل بشهادة ألمانية    إعفاء طلاب الشيخ زويد ورفح من المصروفات الدراسية    إجراءات جديدة لحاجزي وحدات الإسكان الاجتماعي    اندلاع اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة باليمن بعد اتفاق الهدنة    حقيقة تفشي وباء الالتهاب السحائي بالمدارس    رسميًا.. استبعاد ميلان من البطولات الأوروبية لموسمين    سعر الدولار مساء اليوم الجمعة 14-12-2018    حوار| وزيرة الهجرة تكشف كواليس مؤتمر «مصر تستطيع بالتعليم»    مرحلة المجموعات بالدوري الأوروبي: عروض قوية.. إقصاء مفاجئ.. وحدث نادر (تقرير)    "HSBC" العالمي: تواصل ارتفاع إيرادات مصر بقوة رغم التحديات    "الأرصاد": طقس السبت شديد البرودة ليلا وشبورة صباحا    ما حكم تحية المسجد يوم الجمعة والخطيب على المنبر    السفير اللبناني يشارك في افتتاح معرض الكنيسة المارونية بالظاهر    إخلاء سبيل المتورطين ب«الفيلم الإباحي» بالهرم    الإفراج عن 676 سجينًا بموجب عفو رئاسى    دمياط: الكشف على 2800 مواطن خلال يومين ضمن القافلة الطبية بعزبة البرج    خطيب المسجد النبوي: الدنيا عدوة الإنسان إذا شغلته عن الاَخرة    الحكومة: لا صحة لإنشاء محارق للقمامة بدمياط (انفوجراف)    دعاء كان النبي يدعو به دبر كل صلاة    علماء أمريكيون يبتكرون أداة أكثر دقة للتنبؤ بالنوبات الربوية عند الأطفال    ابتكار وشم ذكي للوقاية من سرطان الجلد    محمد صلاح ينافس على جائز الأفضل في إفريقيا    بالبلوتوث.. كبسولة إلكترونية لتوصيل الأدوية    أهالي بولاق أبو العلا يودعون »برنس الصحافة« في مشهد مهيب    التشدد حرام شرعًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دارى على شمعتك
نشر في الأهرام اليومي يوم 18 - 07 - 2018

في كل مناحي الحياة المختلفة نحتاج دائماً لمن يقف بجوارنا لتخطي أول وأصعب خطوة؛ نستعين برأي صديق وحكمة أخ أو أستاذ، سند يمنحنا قوة البداية والاستمرار حتى لا نتعثر في مسار مختلف يسلُب الأحلام والطموح.. هكذا كنت أعتقد وأستعين دائماً بمن حولي غير مدركه كالكثيرين مثلي بأهم استعانه أوصى بها الرسول عليه الصلاة والسلام: "واستعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان".
الحياة رحلة طويلة مليئة بالاكتشافات والتحديات التي قد تمنح بعضنا المعرفة والصلابة والبعض الآخر الإحباط وعدم القدرة على الاستمرار، ما لا ندركه أن مع كل خطوة الكل محاط بأحرف تُشكل كلمات قد تبدو عابره لكنها في حقيقة الأمر يد تنقش طريق الهبوط أو الصعود في رحلة الحياة..
الأسبوع الماضي وسط خطوات وتحقيق أمال جديدة تذكرت أحد أصدقائي المقربين، الذي لم نعد نتحدث مع بعضنا البعض وعن أحلامنا مثل سابق عهدنا، فوجدتني دون أن أشعر أكلمه عبر الهاتف وبمجرد سماع صوته؛ حدثته عن أحدث مشاريعي وماذا أفعل، كنت في انتظار رأيه الداعم وكلماته المانحة للحماس والتقدم، وعندما وجدته ليس كسابق عهده في الحديث سألته إن كان يعاني من أي شيء وما هي آخر خططه، فرد بكل هدوء لا يوجد جديد..
أغلقت الهاتف في حالة صدمة أيقظها رنين الهاتف من جديد.. صديقي عاود الاتصال ناصحاً لي أن أستعين على قضاء حوائجي بالكتمان كما أصبح يفعل هو الآن في كل شيء، وعندما أجبته هل تخشى من الحسد أجاب "بل أخشى خيبات الأمل علناً فهي أكثر إيلاماً.. أستعين بالكتمان لأن الكلام عن الأحلام والمشاريع أسهل من الفعل يجعلنا نعلو بسقف التوقعات عالياً وعندما نحقق القليل نشعر بالفشل.. أستعين بالكتمان لأن الأحلام كالطيور قد تُسرق أو تصاب بسهام الحاقدين.. أستعين بالكتمان حتى لا تُهدر الطاقة في القول وليس الفعل.. صديقتي العزيزة داري على شمعتك لأن فرحة الوصول لا تقدر بثمن".
[email protected]
لمزيد من مقالات مى إسماعيل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.