حسب الله: مشاركة مصر فى المنتديات العالمية يجذب الاستثمارات الأجنبية    المتحدث الإعلامي لوزارة النقل: لا صحة لرفع أسعار تذاكر السكة الحديد    السفير الأمريكى بالكويت: دور مصر فى الشرق الأوسط محورى    أول قمة روسية – أمريكية رسمية.. هل يمكن إطفاء الحرائق المشتعلة فى العالم    الانتهاء من 3 ملاعب نجيل صناعى بأسيوط وتطوير 3 أسوار مراكز الشباب    التعليم تتيح نماذج إجابة امتحانات الثانوية العامة علي موقعها لمساعدة المتظلمين    ضبط تاجر تموينى حاول تهريب سلع مدعمة ب 30 ألف و797 جنية بدلنجات البحيرة    تجدد حبس ربة منزل بالسويس قتلت زوجها بمساعدة صديقتها وشقيقته    تفعيل مراكز التميز البحثي بالجامعات.. رسالة دكتوراه بتربية أسيوط    الآثار:انتهاء أعمال التنظيف والترميم الدقيق لمقصورة الإسكندر الأكبر بمعبد الأقصر    لأول مرة .. تشغيل 6 أسرة عناية مركزة بمستشفى الصدر ببني سويف    إدارة مكافحة العدوى بالسويس تحصل على المركز الرابع بالمسابقة المركزية    توقيع اتفاقية مع «أباتشى» العالمية للبحث عن البترول والغاز باستثمارات 9 ملايين دولار    وزير الشباب والرياضة يتوجه إلى الجزائر لحضور افتتاح دورة الألعاب الأفريقية    ما حكم الصلاة بالنعال؟    وزيرة السياحة تلتقي أعضاء التمثيل العسكري المصري المرشحين للعمل بسفاراتنا بالخارج    رياضة السيارات تترقب ختام موسم 2018 لتصفيات بطولات العالم للكارتينج بمصر    تسجيل الرغبات أولى مشكلات المتفوقين    توقعات بوصول تحويلات المصريين إلى 26 مليار دولار    «العرّاب» كوشنر    بوتين وترامب.. «رسائل مستترة»    الأمم المتحدة تحتفل بمرور مائة عام على ميلاد مانديلا    المخرج رائد أنضونى:    تعاون بين «الإنتاج الحربى» و«الاتصالات» لتنفيذ مشروعات التنمية القومية    إحالة قوانين الغارمات والمنازعات الضريبية للجان النوعية    الأهلى يعود من جديد بفوز كبير على تاون شيب بثلاثية    «مقاومة المضادات الحيوية» تتأهل لمسابقة برلين    حالة حوار    توفى الى رحمة الله تعالى    رسالة خطيرة من البابا!    معز مسعود والشحرورة صباح!    دارى على شمعتك    صباح الخير يا مصر    لسان سليط    كلمة عابرة    مازالت متداولة    الدفع قبل الركن    كلمات ساخنة    مأساة سيد عبدالقادر!    جنات وكارمن سليمان ورامي صبري.. نجوم حفلات يوليو    انطلاق أكبر تجمع للطاقة الشمسية بالعالم.. الأسبوع القادم    مركز سلمان لأبحاث الإعاقة يطلق مبادرات لاستيعاب ومساعدة ذوي القدرات الفائقة    سداد الضريبة العقارية يعفيك من الغرامة    توقيع اتفاق تاريخي للتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي واليابان    الخطيب يساند لاعبي الأهلي أمام تاون شيب من مقصورة استاد برج العرب    محافظ الإسكندرية ..لا صحة لتداول البيض الصيني البلاستيك بالأسواق    سقوط ملوك تزوير العملات بالعمرانية    30 ألف طالب سجلوا رغباتهم في تنسيق المرحلة الأولي    الفريق محمد زكي خلال لقائه مقاتلي الوحدات الخاصة:    مفتي الجمهورية يستقبل وزير الأوقاف اليمني لبحث تعزيز التعاون الديني    قدم10 ملايين جنيه دعما لصندوق تحيا مصر    مصالحة سورية برعاية المخابرات العامة    محكمة تركية تقضي بتمديد احتجاز جنديين يونانيين    "الانتاج الحربي والاتصالات" يتعاونان لتنفيذ المشروعات التنموية بالدولة    بحضور وزير التعليم العالي ومدير عام الأليسكو : أبو الغيط يدشن المقر الجديد لمعهد الدراسات العربية ويؤكد أهمية البحث العلمي في خدمة القضايا العربية.    أكل الوالد المتوفى حبة مانجو من 4 خير لك    رمضان عبدالمعز معلقا على زواج معزمسعود : من يغتاب مؤمن فأنه يؤذي محمد عليه الصلاة والسلام    هل الفاتحة بتعادل أربعين يميناً والطلاق قبل الدخول يستوجب العدة ؟ .. مجمع البحوث الإسلامية يجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإبداع ب «التدخين»
نشر في الأهرام اليومي يوم 24 - 06 - 2018

أعتقد أن السجائر هى السلعة الوحيدة فى العالم التى يحذر صانعها المستهلك من مخاطرها بل ويسجل على غلاف كل علبة منها المخاطر الصحية المؤكدة للتدخين مع تدعيم هذا التحذير بصور مفزعة لمرضى سرطان الرئة والبلعوم والفم ومرضى القلب من ضحايا التدخين مع تأكيد أنه السبب الرئيسى للوفيات على مستوى العالم. وبرغم ذلك فإن المدخنين يضربون عرض الحائط بكل هذه التحذيرات والمخاطر وهو ما يؤكد أن التدخين إدمان كالمخدرات بل هو بداية الطريق اليها فى كثير من الأحيان، لذلك فإن الإقلاع عنه ليس بالأمر السهل ولكنه بالتأكيد ليس مستحيلاً، ووفقاً لما دار أخيرا فى الجلسات الحوارية لمنتدى النيكوتين العالمى لصناع التبغ فإن هناك ما لا يقل عن مليار مدخن على مستوى العالم، وأن حجم الإنفاق السنوى على التبغ يصل إلى ثمانمائة مليار دولار .
وفى تقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية بمناسبة اليوم العالمى للامتناع عن التدخين جاء أن التدخين يحصد أرواح 7 ملايين شخص سنوياً منهم 900 ألف شخص من غير المدخنين الذين يموتون لاستنشاقهم دخان التبغ بطريقة غير مباشرة (التدخين السلبي)، أما عن مصر، فقد ذكر التقرير أن المصريين يدخنون 80 مليار سيجارة سنوياً، وتحتل مصر المركز العاشر عالمياً من حيث نسبة المدخنين، وأخطر ما جاء فى التقرير أن هناك أكثر من 70 ألف طفل مدخن أعمارهم أقل من 10 سنوات، ونصف مليون أعمارهم أقل من 15 سنة ( انظر إلى مرتادى المقاهى الذين كانوا يدخنون الشيشة فى إجازة العيد الفائت منذ أيام لتصدم أن غالبيتهم كانوا من الأطفال).
والعجيب أنه برغم كل هذه المخاطر الناجمة عن التدخين بالإضافة إلى فتوى أصدرتها دار الإفتاء المصرية منذ سنوات بأن التدخين حرام شرعا، كما أن هناك قانوناً يمنع التدخين فى الأماكن العامة..أقول أنه برغم ذلك فإن مسلسلات التليفزيون تروج للتدخين بشكل مريب وفى كل مكان ، فبمجرد أن يشعر الممثل أو الممثلة بالتوتر تبعاً للدور الذى يؤديه فإن يد كل منهما تمتد فوراً إلى علبة السجائر لإشعال سيجارة بدعوى تقليل حدة التوتر، ومع أن الإعلان عن التدخين ممنوع قانوناً فى وسائل الإعلام فإن المسلسلات التليفزيونية تقوم بمهمة الإعلان والترويج المريب خير قيام بطريقة لا تخلو من المكر والدهاء واللف والدوران حول قرار حظر الإعلان عن السجائر حتى إن البعض لا يستبعد أن تكون شركات السجائر من بين ممولى هذه المسلسلات، فهل من قانون يحظر كل مشاهد التدخين وتعاطى المخدرات فى الدراما التليفزيونية التى تدخل كل بيت ويشاهدها ويقلدها الشباب والأطفال ؟. وهل سنسمع حينئذ من يتباكى على حرية الإبداع؟.
مى عبد الرءوف بسيوني


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.