شاهد .. كليات جامعة بنها تتزين لاستقبال الطلاب في العام الدراسي الجديد    بالفيديو| «الأرصاد الجوية» تحذر من تقلبات فصل الخريف    أسعار الدولار والعملات الأجنبية اليوم السبت 22 سبتمبر 2018    قتلى في هجوم إرهابي خلال عرض عسكري بإيران.. فيديو    هكذا اقتحم متظاهر ثكنة عسكرية “إسرائيلية” على حدود غزة    "سرعة الرياح 200 كم في الساعة".. إعصار عنيف يضرب كندا    «بومبيو»: أمريكا تستعد لاتخاذ إجراءات ضد فنزويلا خلال الأيام المقبلة    التشكيل المتوقع لمباراة الأهلي وحوريا الغيني بدوري أبطال أفريقيا    ليفربول وصلاح على موعد كتابة تاريخ جديد فى الدورى الانجليزى اليوم    الخارجية المصرية: هذا ما سنفعله لإنقاذ البحارة المحتجزين بتركيا    حبس تاجر مخدرات 4 أيام على ذمة التحقيقات بالمرج    تعرف على الحركة المرورية بشوارع القاهرة اليوم.. فيديو    تعرف على درجات الحرارة المتوقعة بالمحافظات اليوم ..فيديو    "عند الثالثة و54 دقيقة فجرًا".. الأرض تشهد تساوي الليل والنهار غدًا    دراسة تحذر من أضرار الأطعمة المشوية    تعر على الآثار الجانبية للتوقف عن تناول الوجبات السريعة    الصحة تعلن وصول قوائم انتظار الرعاية والعلاج بطوارئ الوزارة ل"صفر"    إيجابيات الهجرة    صحافة: السيسي إلى واشنطن وسط تطبيل كنسي وإعلامي ومصادرة 18 شركة عقارية لإنقاذ عاصمة السيسي    لحظة وصول واستقبال الرئيس السيسي في نيويورك.. فيديو وصور    اليوم .. بدء الدراسة في 10 محافظات بنظام التعليم الجديد    البنك الدولى: 300 مليون دولار لمصر لاستكمال برنامج خدمات الصرف الصحى    شاهد.. جوزيه: الأهلي تعاقد مع محمد صلاح لكن اتحاد الكرة أفشل الصفقة    "تليجراف": ماى تواجه استقالة وزراء بسبب خطة الانسحاب من الاتحاد الأوروبى    بصورة نادرة مع والده.. عمر مصطفى متولى ينعى المنتج الراحل سمير خفاجى    مسؤول إسرائيلي: لا تغيير في آلية عدم الاشتباك مع روسيا    ضبط 26 قضية تموينية متنوعة بأسوان.. صور    رشوان يستعرض مشاركات رؤساء مصر في الأمم المتحدة (فيديو)    أول تعليق من روزنشتاين على تقرير نيويورك تايمز بشأن عزل ترامب    المدارس اليابانية.. مؤسسات تنافس «الدولية» وتمنع التمييز بين الطلاب    أبرز أفلام مهرجان الجونة السينمائي اليوم السبت    «إليز ليبيك» تغني للمصريين.. وتؤكد: مصر أجمل بقاع العالم (فيديو)    الإسترليني يتجه نحو تسجيل أكبر خسارة أمام الدولار    السلمي: الأهلي لن يشارك في السوبر.. وأتعجب من موقف الخطيب (فيديو)    «خالد علي» و«أطفال المريوطية».. الأبرز بقرارات المحاكم خلال الأسبوع    قطاع الأمن العام ينجح فى تنفيذ 73927 حكم قضائى متنوع خلال 24 ساعة    بالصور.. البابا تواضروس يضع حجر الأساس لمقر جديد في أمريكا    50 صورة من عزاء جميل راتب بمسجد الحامدية الشاذلية    الزمالك يكشف حقيقة مفاوضاته مع مؤمن زكريا    هالة السعيد: لا تعيينات حكومية.. لدينا موظف لكل 22 مواطنا    «مجدي» حكما لمباراة بتروجت والجونة.. و«معروف» للإسماعيلي وسموحة    الثقافة تسدل الستار على فعاليات اليوبيل الفضي للمسرح    استعادة «خرطوش الملك أمنحتب» من لندن    تعرف على أبرز برامج راديو ON Sport FM ومواعيدها    5048 وحدة إسكان اجتماعى بالمدينة..    2.4 مليار دولار استثمارات خلال 7 أشهر..    انتقل إلى رحمة الله تعالى    اختتام فاعليات التدريب المشترك «النجم الساطع 2018»..    اليوم.. ليفريول يواجه ساوثهامتون للحفاظ على القمة    الزهرة كوكب الحب والجمال.. تعرف على تأثيره على الأبراج    اجتماع طارئ في الاتحاد لبحث أسباب الهزيمة أمام الداخلية    صباح جديد    معركة لجان النواب.. تشتعل قبل الدور الأخير    "ضباط بني سويف" تبرعوا ب 5 حضانات للأطفال    عام دراسي بلا أمراض    شيخ الأزهر: الهجرة النبوية تعلمنا أن النتائج العظيمة لا تكون إلا بالصبر    قافلة الأوقاف بمرسى مطروح: الكون لا يَعمُر إلا بالعلم ومعرفة الله من خلاله    تعرف على 7 سنن مستحبة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





درس «أبوالجودة»
نشر في الأهرام اليومي يوم 19 - 06 - 2018

كان رجل يعمل نجارًا وكان مبدعًا متقنًا طلب من رئيسه فى العمل أن يُحيله إلى التقاعد؛ ليعيش بقية عمره مع زوجته وأولاده، فرفض ورغَّبه بزيادة راتبه، إلا أن النجار أصرَّ على طلبه! فقال له صاحب العمل: إن لى عندك رجاءً أخيرًا، وهو أن تقوم بالإشراف والرعاية على هذا المنزل الأخير، وستحال إلى التقاعد، بعد ذلك وافق النجار على مضض، وبدأ العمل، ولعلمه أن هذا العمل هو الأخير، لم يحسن الصنعة، ولم يتقن العمل، وأسرع فى الإنجاز، دون الجودة المطلوبة، ودون إبداعه المعتاد، فلما أنهاه سلَّم صاحب العمل مفاتيح المنزل، وطلب منه السماح بالرحيل، إلا أن صاحب العمل استوقفه، قائلًا: إن هذا المنزل هدية لك مقابل سنين عملك فى المؤسسة، فصعق النجار من المفاجأة، وندم على الإهمال؛ لأنه لو علم أنه سيؤسس منزله، لأخلص العمل وأتقن الأداء.
فى عام 1950 وعندما كانت اليابان تضمد جراحها وتنهض من الرماد، أراد قادة الصناعة اليابانية النهوض باقتصادهم فاستدعوا أبو الجودة، المهندس العبقرى ويليام ديمنغ الذى قام بتأصيل وترسيخ الإتقان فى العقيدة الصناعية اليابانية. وبالفعل قاد الصناعة هناك إلى أعلى مقاييس الجودة وأصبحت المنتجات اليابانية فى مصاف الأفضل والأطول عمراً، ولم تنس اليابان «أبوالجودة» فأسست جائزة الإتقان التى حملت اسم المهندس «ديمنغ» عرفاناً بفضله عليهم، وكررت كوريا الجنوبية التجربة نفسها، ورفعت منتجاتها من مستويات رديئة إلى أعلى درجات الجودة المقرونة بالسعر المنافس، مما جعل المنتجات الكورية تكتسح العالم على حساب المنتج الياباني، وحين تتأمل ارتباط الجودة العالية والرديئة بنجاح الأمم وفشلها، فستدرك كيف أن ترسيخ «ثقافة الإتقان» هو الخطوة الأولى والأهم فى بناء دولة قوية، وعلى العكس، فالتهاون مع انتشار ثقافة إنجاز العمل كيفما اتفق وبأسهل الطرق وأسرعها دون الاهتمام بالجودة والإتقان هو أحد مؤشرات الفشل الأكيدة.
إننا بحاجة ملحة لأن يكون الإتقان والجودة عقيدتنا فى كل شيء ، وليس فقط فى الصناعة، وهذا الأمر لن يكون يسيراً بعد أن تجذرت فينا الحلول السهلة والطرق المختصرة التى لا تضع الإتقان فى أولوياتها بل ما يهم هو الإنجاز ولو كان عبر حلول مؤقتة، والسؤال: كيف يمكن أن نؤصل هذا المبدأ فى مجتمعنا؟.. ويكمن الجواب دائماً فى المدرسة، فاليابان عندما أرادت أن تنهض وضعت أفضل المعلمين فى الصفوف الابتدائية، فمن خلالها نستطيع غرس ما نريد ونكون مطمئنين إلى أن ما تعلموه لن يتم هدمه بسهولة.. إن الإتقان المطلوب يكون فى الأداء, سواء أداء الفرد أو الفريق أوالمؤسسة , فلاشك أن ثقافة الإتقان هى سبيل التقدم.
محمد مدحت لطفى ارناءوط
موجه عام سابق بالتعليم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.