رئيسة وزراء نيوزيلندا: منفذ مذبحة المسجدين «سيواجه كل قوة القانون»    نيوزيلندا تستعد لبدء دفن ضحايا الهجوم على المسجدين    «ماركا»: لاعب واحد يمكنه منافسة ميسي على «الحذاء الذهبي»    أجندة الثلاثاء: وزيرة الهجرة تزور مصابي مذبحة المسجدين في نيوزيلندا    إيران تخترق هواتف زوجة وابن نتنياهو    الأرصاد: طقس اليوم دافئ نهارا شديد البرودة ليلا.. والعظمى 26 درجة    تعرف على جملة قالتها فتاة الهرم للضابط فتسببت في مقتلها    غضب من الجماهير السعودية بعد سب ميدو لمشجع وحدوي    أجندة إخبارية ليوم الثلاثاء الموافق 19 مارس 2019    تراجع مؤشرات الأسهم اليابانية في جلسة التعاملات الصباحية    كيف تعاني بريطانيا من نقص المياه رغم غزارة الأمطار؟    الوليد بن طلال: الملك سلمان وولي العهد في قلبي وعيوني    سيد درويش: صوت ثورة 1919 الذي أشعل حماس الجماهير في مصر    وزيرة الهجرة: 14 مليون مصري في الخارج    موجز التوك شو.. متابعة حادث نيوزيلندا.. واحتفاء بملتقى الشباب العربي الإفريقي    واقعة قارية تحدث للمرة الأولى بين الأهلي والزمالك    كندا تمدد مهمتي تدريب عسكري في أوكرانيا والعراق    كندا تعيد النظر في موافقتها على شهادة اعتماد طائرات بوينج 737 ماكس    صور| أكثر من 1000 قتيل بسبب إعصار إيداى بزيمبابوى    رئيس لجنة النقل بالبرلمان: تطوير الموانئ يحقق المنافسة العالمية    تفاصيل العقد المؤقت للمعلمين: يفسخ بتهمة الإرهاب أو العمل السياسي    استخدام الطاقة الشمسية للزراعة بولايتين في السودان    تعرف على موعد عودة جثامين ضحايا مذبحة الساجدين فى نيوزيلندا    اليوم.. انطلاق المرحلة الثانية من حملة القضاء على الديدان المعوية ب11محافظة    المدرب العام للمنتخب لصلاح: لا تفكر في الأهداف.. ليست مسطرة لقياس مستواك    نائب الرئيس السودانى يؤكد حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع جنوب السودان    بالفيديو.. حسين الجسمي يطرح أغنية "من يقدر عليك"    كارثة بشرية بسبب حادث بطريق "بلبيس- العاشر"    جمارك مطار الأقصر تحبط تهريب هواتف محمولة    ضبط أحد الأشخاص بسوهاج لقيامه بالإستيلاء على أموال المواطنين بزعم توظيفها فى الإستثمار العقارى    اختتام منافسات بطولة دوري مراكز الشباب في الإسكندرية    مجاهد: القمة بين الزمالك والأهلي قد يتم نقلها من برج العرب    الإنتاج الحربي يكشف حقيقة إصابة عامر عامر بالرباط الصليبي مع المنتخب    شاهد.. أديب عن احتفال عمرو دياب بعيد ميلاد دينا الشربيني : اتبهدلنا بسببك    جمهور الأقصر يحتفل بأبطال فيلم «جريمة الإيموبيليا»    وفاة 5 وإصابة 8 في حادثين مروريين على طريق العلاقي بأسوان    مساعد «اتحاد الشباب السوداني» يستعرض ركائز تأمين منطقة الساحل في أفريقيا    تقنية جديدة لمعالجة الأورام السرطانية في إيران    «اتصالات النواب» توافق على مشروع قانون حماية البيانات الشخصية    المحترفون على قائمة الفراعنة استعدادا لمباراتى النيجر ونيجيريا    مبادرة جديدة للإسراع بحل مشكلات المستثمرين    الكلية الفنية العسكرية تنظم المسابقة الأولى للهياكل المصنعة من المواد المركبة المتقدمة    «نادية».. كافحت 19 عاما بعد وفاة زوجها لتربية أولادها    حكايات النساء.. تاريخ غير تقليدى للأمومة والعقم    أسماء المكرمات من الأمهات المثاليات    رفع 25 سيارة و6 آلاف مخالفة فى حملة مرورية بالجيزة    تواصل قدماء المصريين وأخبار الكورسات والرفق بالحيوان ب"مجلة علاء الدين الإذاعية"    تصنيع الخلايا الشمسية من المعادن الأرضية    تدريب الأطباء على الاستئصال الآمن لأورام قاع الجمجمة    معمل ثلاثى الأبعاد لدراسة تشوهات الأطفال    فيديو.. رمضان عبد المعز: من ماتت دون زواج فهي شهيدة    وكيل «الأطباء»: لدينا 4 آلاف فرصة للتدريب فقط سنويا مقابل 10 آلاف خريج    من تاريخ الأجداد نصنع المستقبل    المستشار عادل زكى أندراوس عضو مجلس القضاء الأعلى الأسبق ل«روزاليوسف»: مقترح إنشاء مجلس أعلى للهيئات القضائية «إجراء إدارى» لا يمس استقلال القضاء بأى صفة    علي جمعة: ليس في الشرع ما يمنع من تخصيص يوم للتعبيرعن البر بالأم    رئيس مجلس الوزراء ينيب وزير الأوقاف في افتتاح المسابقة العالمية للقرآن الكريم    لتحافظ على صلاتها ومكياجها..الإفتاء توضح كيفية وضوء العروسة يوم زفافها..فيديو    بفهم:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد وتمكين الشباب.. لشغل الوظائف القيادية

كانت ولاتزال قضية اعداد كوادر الصف الثانى من الشباب، احدى قضايا الإدارة واهتمامات القائمين على شئون الإصلاح والتطوير الإدارى على مستوى جميع المنظمات، فالعنصر البشرى هو أهم عناصر الإنتاج وأداء الخدمات، فهو غاية التنمية ووسيلتها، ولم يخل أى برنامج للإصلاح والتطوير من تناول البعد الخاص بتنمية الموارد البشرية من الشباب، ذلك لأن الإنسان هو العنصر الحاسم والفعال فى نجاح برامج التنمية، بما يملكه من فكر جديد متطور، ومعرفة، وقدرة على الابتكار والتطوير، ولقد تأكد هذا الفكر بصدور قرار الرئيس بإنشاء الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب.
ولعل الاهتمام بقضية إعداد قيادات الصف الثانى، إنما يرجع إلى أن التغيير هو سمة الحياة، والإحلال والتجديد هما أبرز الآثار المترتبة على التغيير المستمر، ويحتل هذا الموضوع أهمية كبيرة على مستوى إدارة الموارد البشرية وفقا لما يلى: -
1- إن حركة المجتمع الوظيفى لا تعرف التوقف، ولا يسودها الثبات، ومن الضرورى وجود صف ثان لشغل المراكز القيادية لمواجهة أحوال الضرورة الناشئة عن الفراغ الذى يحدثه القائد الإدارى لأسباب متعددة، منها الحصول على الإجازات، أو عند القيام بمهام مأموريات مصلحية داخليا أو خارجيا، وكذا لمواجهة متطلبات الإحلال والتجديد عند خلو المنصب القيادى بالإحالة إلى التقاعد أو لترك الخدمة لأى سبب من الأسباب.
2- تستلزم ضرورات التحديث والتطوير للمنظمات المختلفة الاستفادة من علوم العصر الحديث ومواكبة متغيراته، وتوظيف المفاهيم العلمية الحديثة القائمة على توظيف تكنولوجيا المعلومات وما تستلزمه عملية صناعة واتخاذ القرارات من إعداد كواد تكون قادرة على التعامل مع علوم العصر وتطبيقاته العلمية المتقدمة.
3- أصبح من قبل المبادىء المستقرة أن عملية تكوين القائد الإدارى يتطلب البدء بها مبكرا، لأنها تحتاج إلى مراحل متعددة تشمل: عملية الاختيار، والاعداد والتأهيل لقيادات الإدارة الوسطى لشغل الوظائف القيادية الأعلى.
4- وعلى هذا النحو تتأكد جهود الدولة فى هذا الاتجاه ومساعيها المتعددة، وفى مقدمتها دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى الاهتمام بالشباب، وإتاحة الفرصة أمامهم للإسهام والمشاركة فى قضايا العمل الوطنى، وتمكين العناصر المتميزة منهم فى تبوؤ المراكز القيادية فى كل وحدات الجهاز الإدارى للدولة. ولا شك أن هذا التوجه كأحد معالم التغيير إنما يعد ضرورة ملحة تتطلب توافر المعايير والضمانات اللازمة الكفيلة بنجاحه، وتحقيق أهدافه.. ذلك لأن الأمر لم يتعلق بمجرد دفع الشباب لتقلد الوظائف القيادية فحسب.. لكن المقصود هو الاستفادة بطاقات الشباب وقدراتهم وما يتوافر لدى البعض منهم من قدرات علمية متميزة ومهارات قيادية فائقة. ومن ثم فإن إعداد كوادر الصف الثانى من شباب جيل الوسط تتطلب لكى يتحقق لها النجاح ضرورة تزويد هذه الكوادر بالمعارف والمعلومات التى تتلاءم مع مقتضيات ومتطلبات العصر الجديد.. عصر التقدم والثورة التكنولوجية الهائلة، وبما شهده عالم اليوم من انتهاج المنظمة الاقتصاد الحر، وإعمال آليات السوق، والتوجه نحو تحرير التجارة الدولية، وفتح الأسواق على مصراعيها، واشتداد المنافسة فى أسواق ودوائر الأعمال المختلفة.
تلك هى المتطلبات الأساسية التى نرى ضرورة إعطائها الأولوية فى الاهتمام تخطيطا وتنفيذا ومتابعة عند الحديث عن قيادات الصف الثانى وإعداد جيل الوسط ليكون قادرا على مواجهة مناخ جديد تسود فيه متغيرات اقتصادية واجتماعية وتكنولوجية متلاحقة، مما يتطلب معه ضرورة الإعداد والتأهيل الجيد لتلك الكوادر لكى تكون قادرة على مواكبة هذا العصر وتحدياته المتلاحقة.
لمزيد من مقالات ◀ د.حسين رمزى كاظم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.