محافظ السويس يقود شعلة احتفالات العيد القومي ال 46    بين 40 إلى 1950جنيهًا.. أسعار حلوى المولد 2019    وزير الصناعة: مشروعات واعدة مع روسيا قريبًا    مجلس المحافظين العالمي للمياه يعقد اجتماعه ال70    القادة الأوروبيون يوافقون على إرجاء بريكست من دون قرار في شأن المدة الزمنية    الفرص والمنزلقات فى الاحتجاجات اللبنانية    الشرطة البريطانية تضبط 9 مهاجرين داخل شاحنة بلندن    بعد 5 سنوات من الحادث.. محاكمة 14 متهمًا في الهجوم على شارلي إبدو في هذا الموعد    وزير الرياضة يكرم منتخب مصر للتجديف بعد فوزه بالبطولة الأفريقية    محمد صلاح يقود هجوم ليفربول في مواجهة جينك بدوري الأبطال    ميسي وسواريز وجريزمان يقودون هجوم برشلونة أمام سلافيا براج    تأجيل موعد بدء قناة الزمالك الجديدة    ضبط 71 متهما بحوزتهم 15 قطعة سلاح ناري ومخدرات بالجيزة    تعرف على أخر تطورات حادث إصابة 10 أشخاص إثر تصادم سيارتين ميكروباص بالصف    تحريف المصحف.. تعرف على السبب المباشر وراء إطلاق إذاعة القرآن الكريم    مساء الفن.. نجوى كرم تنتقد موقف الجيش اللبناني مع المتظاهرين.. فارس كرم يعتذر عن حفله بالمغرب بسبب مظاهرات لبنان.. شرين رضا: غرقنا في "شبر ميه" وهزرنا وضحكنا    مستشفيات بنها الجامعية: الانتهاء من تنفيذ غرف العمليات الموحدة نهاية العام    ميجان ماركل وعناق حار غير رسمي    رئيس جامعة حلوان عن تعيين المعيدين بعقود مؤقتة: نلتزم بما يصدره المجلس والوزارة    بالY Series| فيفو تكشف عن أول هواتفها الذكية في مصر    رئيس الحكومة المصرية يٌصدر بياناً بشان سد النهضة من واشنطن    محافظ جنوب سيناء يتفقد المدرسة الفندقية في دهب    سكاى نيوز: المصارف فى لبنان تغلق أبوابها الخميس بسبب الاحتجاجات    تحليل فيديو اعتداء شقيقة زينة على أحمد عز.. أول ظهور ل التوءم | والفنان لا يعرف أسرة زوجته    فيديو| إيمي ودنيا سمير غانم تغنيان "عايم في بحر الغدر"    "ميركل" تهنئ قيس سعيد لتنصيبه رئيسا للجمهورية التونسية    وكيل الأزهر: مضاعفة المنح الدراسية للأفارقة    معاقبة طالبين بالسجن 3 سنوات بتهمة خطف وهتك عرض زميلهما بالمنيا    وزيرا “التعليم العالى” و “الاتصالات” يبحثان سبل تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية    مغترب متزوج وقع في جريمة الزنا فماذا يفعل.. أمين الفتوى يجيب    39 ألف زائر لمعرضي ويتيكس و"دبي للطاقة الشمسية"    قافلة طبية مجانية بوادي جعدة في رأس سدر الجمعة والسبت المقبلين    يسيتش يُعلن تشكيل الإسماعيلي لمواجهة الجزيرة الإماراتي    مطلقة ولديها 3 أطفال ومعها ذهب للزينة.. هل عليه زكاة    البرق والرعد.. كيف نتعامل مع آيات الله الكونية؟    ميناء دمياط يستقبل 14 سفينة للحاويات والبضائع العامة    لقاء الخميسي تشعل إنستجرام بضحكة من القلب    ضبط مخزن أدوية وتشميع 9 صيدليات وتحرير 41 محضر في حملة بأسيوط    الأوقاف : شطحات اللسان من أخطر الأمور على العبد    أوراوا يضرب موعدًا مع الهلال في نهائي أبطال آسيا    في بيان رسمي.. "لا ليجا" ترفض موعد الكلاسيكو.. وتتوجه للقضاء    رئيس البرلمان الأوروبي يدعم تأجيل «بريكست»    هونج كونج تعتزم إلغاء قانون "تسليم المجرمين"    المستشار حمادة الصاوي يخلى سبيل عدد من النساء والشيوخ والأطفال من المتهمين في تظاهرات 20 سبتمبر    حقوق امرأة توفي زوجها قبل الدخول بها.. تعرف عليها    مثل الكليات العسكرية.. "التعليم" تكشف عن اختبار نفسي للمعلمين الجدد    الطيران المدني: إلغاء غرامات تأخير الرحلات الجوية مستمر حتى انتظام الحركة    الصين: سرعة قياسية جديدة لأول قطار سكة حديد ذاتي القيادة في العالم    مصطفي الفقي: الحملة الفرنسية مرحلة ثقافية محورية بتاريخ مصر    أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم    شاهد.. أحمد السعدني لوالده في عيد ميلاده: كل سنة وانت طيب يا عمدة    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى مدينة بدر دون إصابات    مبيعات عربية وأجنبية تهبط بمؤشر البورصة بالمستهل    السيجارة الإلكترونية وراء إقلاع 50 ألف بريطاني عن التدخين في عام واحد    مصر والأردن ينفذان التدريب العسكري المشترك "العقبة 5"    دراسة: «الخلايا الدبقية الصغيرة» تعيد تنظيم الروابط العصبية أثناء النوم    باحثون يطورون آلية جديدة للتنبؤ ب«تسمم الحمل» مبكرًا    كلوب يفجر مفاجأة مفرحة عن "صلاح"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل يوم
روشتة السيسى للأزمة السورية!
نشر في الأهرام اليومي يوم 18 - 04 - 2018

ربما يبدو على السطح أن عاصفة العدوان الثلاثى ضد سوريا قد هدأت نسبيا ولكن الحقيقة أن الموقف مازال مشحونا باحتملات مخيفة يمكن التقاطها من تسريبات أمريكية وأوروبية مقصودة تشير إلى أن السيناريو المرسوم لم تكتمل كل حلقاته ثم إن صمت روسيا وحلفائها قد يكون صمتا مؤقتا على الأقل فى هذه المرحلة ومن ثم لا يمكن استبعاد ردود أفعال لايعرف أحد متى تجيء ولا أين تقع!
ومن يقرأ بدقة وعمق بعناية كلمة الرئيس السيسى أمام القمة العربية يدرك عمق المخاوف من استمرار تدهور الأزمة فى ظل الغياب العربى بينما أصابع التدخل الأجنبى تواصل فعلها بمساعدة أطراف إقليمية وعربية.
والحقيقة أن أى نظرة محايدة للأزمة السورية ينبغى أن تبتعد بنا عن الانزلاق إلى الأفق الضيق الذى يحصر المسألة فى سؤال عقيم هو.. هل نحن مع نظام بشار الأسد أو نحن مع المعارضة التى استجلبت للأرض السورية شراذم إرهابية من كل أصقاع الأرض؟
إن سوريا شأنها شأن أى وطن ينبغى أن ترتفع مصلحته العليا فوق مصلحة جميع الأشخاص وجميع التيارات وجميع الطوائف ولكن ينبغى مراعاة أن تطورات الأزمة أضافت المزيد من التعقيدات وأعادت استنساخ صراعات عرقية قديمة بعد أن سالت على الأرض دماء غزيرة متعددة الاتجاهات والدوافع وهو ما زاد من صعوبة الحسم بأين يوجد الصواب وأين يوجد الخطأ.
وظنى أن الرئيس السيسى أصاب كبد الحقيقة عندما قال بوضوح: «إن سوريا أرض عربية ولا يجوز معالجتها دون شعبها» مستشعرا الواقع الصعب لأزمة تتصارع فيها تيارات دولية عنيفة ومطامع إقليمية لا حدود لها تعكس رغبات خبيثة فى تهديد وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية.
ولسوف تكون كارثة لو تباطأت خطوات الإنقاذ للسفينة السورية التى تواجه خطر الغرق من شدة الأعاصير المحيطة بها من كل الاتجاهات!
خير الكلام:
من لدغته الحية يخشى الفراشة!
[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.