وزير التعليم العالي يفتتح أعمال تجديدات مدرجات طب عين شمس    وزير النقل يستعرض مع وفد CCECC الصينية الفرص الاستثمارية في السكك الحديدية    شاهد| فرنسا ترفع حالة التأهب بعد حادث ستراسبورج    «رواد 2030» و«العربية للعلوم والتكنولوجيا» يوقعان بروتوكول تعاون لتشجيع الابتكار في القطاع السياحي    "مستقبل وطن" يطلق قوافل طبية ومنافذ بيع ومبادرات لتطوير المدارس بالمحافظات    الإسكان: استكمال الطرق بمدينة أخميم الجديدة    بدء تسليم 726 بطاقة تموينية للمواطنين في بورسعيد    أول تعليق من تيريزا ماي بعد إعلان البرلمان سحب الثقة منها    الداخلية الفرنسية: منفذ هجوم ستراسبورج لازال حرًا    شاكر يعلن تقديم برنامج تدريبي ممول بالكامل ل 20 متدربا تنزانيا.. فيديو    «تسلميها لكيان مستقل».. الأمم المتحدة تقترح انسحاب طرفي القتال بالحديدة    صحف إيطاليا تتحسر على خروج إنتر ميلان ونابولى من دورى أبطال أوروبا.. صور    شاهد: محمد صلاح يثير غضب جماهير ليفربول.. وإعجاز أليسون يبهر كلوب    رسميا – الإسماعيلي يوافق على استقالة فييرا.. والبديل أجنبي    موعد مباراة مصر ونيجيريا بنصف نهائى أمم أفريقيا للكرة الشاطئية    عمرو طارق: لم أتفاوض مع الأهلي والزمالك.. وانتقالي لبطل أمريكا مفيد للمنتخب    الأرصاد تزف بشرى سارة للمواطنين بشأن حالة الطقس.. فيديو    مدير المرور يتفقد الطرق السريعة الرابطة بين المحافظات    ضبط وتحرير 1476 مخالفة مرورية بكفر الشيخ    مصرع ربة منزل اختناقا داخل منزلها في البحيرة بسبب التدفئة    تعرف على التشكيلية الجزائرية باية محيى التي يحتفل بها جوجل    شاهد.. إسعاد يونس تحتفل بعيد ميلاد حميد الشاعري على الهواء    وليد توفيق ينعى محمود القلعاوي    وزير التعليم العالى يفتتح أعمال تجديدات بالمدرجات ومعامل كلية طب عين شمس    توفير تطعيمات الحصبة الألمانية مجانا للرجال في اليابان حتى عام 2022    جوجل توضح سبب ظهور ترامب عند البحث عن كلمة "أحمق"    بيان رسمى من المطران يكشف سبب حريق كنيسة العائلة المقدسة    وزير الداخلية الإيطالي يتهم الاتحاد الأوروبي بالانحياز ضد إسرائيل    إسماعيل نصر الدين يحصل على توقيع 200 نائب على قانون حذف خانة الديانة    معرض «فن البحرين عبر الحدود 2019» تحت رعاية الأميرة سبيكة    عزوز يكشف مفاجأة عن قيادي بالجماعة الإسلامية    الجمهورية ..الزمالك يرفض المزايدة على الاهلى وحافظ على الرادار ويظهر العين الحمرا للجبلاية    تحرير 3407 مخالفة مرورية في حملة مكبرة بالمنيا    حظك اليوم توقعات الأبراج 12 ديسمبر 2018    ليون يتحدى شاختار على بطاقة التأهل الأخيرة لدور ال 16    طموح العين يتحدى أحلام ويلنجتون النيوزيلندي على ملعب هزاع بن زايد    تعرف على أسعار الحديد اليوم الأربعاء بسوق مواد البناء    "البرلمان الأوروبي" يأسف لسقوط ضحايا في هجوم ستراسبورج    هاني البحيري عن فستان نيكول سابا: ب10 ملايين دولار ويعرض دون مجوهرات    كشف غموض انتحار سيدة الهرم: خافت من الفضيحة أمام الجيران    أهم الأخبار المتوقعة ليوم الأربعاء 12 ديسمبر 2018    أزمات جديدة ل ماكرون في فرنسا ومنطقة اليورو بسبب التنازلات    الجمعة.. قطع المياه 24 ساعة عن عدة مناطق في الجيزة    حوار| أروى جودة: مهرجان «القاهرة» أكد أن مصر بلد الفن والأمان    «كان ينقصنا زجاجة فودكا».. المصور الدنماركي يكشف تفاصيل «فيديو الهرم الإباحي»    شاهد| دورتموند ينتزع الصدارة بعد إخفاق أتلتيكو مدريد أمام بروج    التضامن: طلب كفالة الأطفال أون لاين يحتاج إلى توعية وإعلام .. فيديو    ملتقى كبار العلماء يناقش «الأحكام الشرعية بين الثابت والمتغير»    تبرير السلفية اليهودية لنظرة الإسرائيليين العنصرية لباقى شعوب العالم فى "اقلب الصفحة"    تعاون مصرى أمريكى لمواجهة الجرائم العابرة للحدود    الصحة: مصر أقل الدول إصابة بالإيدز    زايد: فحص 16 مليون مواطن منذ انطلاق حملة «100 مليون صحة»    ‫وزيرة الصحة ترد على طلبات الإحاطة المقدمة من النواب..    (3) ليس دفاعا عن وزير الأوقاف    «كيانك».. حملة طلابية للتوعية بالتمكين الاقتصادى للمرأة    «تدريبات أونلاين» للمعلمين على منظومة التعليم الجديدة    البحوث الإسلامية توضح حكم إخراج زكاة المرأة إلى زوجها    شاهد.. خالد الجندي يوضح قضية العلاقات الجنسية في الجنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من يُطفيء نور الشمس!!!

(لوأن أحدا أراد أن يُطفيء الشمس بفمه لقيل إنه مجنونٌ بلا جدال،ولو أن أهل الأرضِ جميعاً اجتمعوا علي نفس الغرض لنالوا نفس الوصف،هذا فيمن أراد أن يُطفيء نور المخلوق،فما حَال من يريد إطفاء نور الخالق "الإسلام والقرآن والسنة النبوية المُطهرة "فذلك ما لم يكن ولن يكون:(يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (الصف - 8).
فما أكثر الإفتراءات التي طالت الدين الإسلامي الحنيف ومنها أنه دين إرهاب وأنه إنتشر بالسيف وغيره.وما أروعَ رد الشيخ محمد متولي الشعراوي علي احدي هذه الأباطيل لما ذهب-يرحمه الله-لإلقاء محاضرة في بلجيكا جادلوه بأن[الإسلام ظلم المرأة لما سمح لها أن تتزوج برجل واحد فقط وسمح للرجل بأربعة.رد عليهم بمنطقهم العقلي،فسأل:هل عندكم بيوت للبغاء (الزنا)؟قالوا:نعم ،وماذا فعلتم حتي تَُحولوا دون إنتشار الأمراض بينهم؟فقالوا:نقوم بتوقيع الكشف الطبي علي النساء في مواعيد ثابتة أومتفاوتة حتي إذا ظهر مرض نقوم بأخذ اللازم نحو معالجته،فقال:هل فعلتم ذلك في الُمتزوجين؟فدُهشوا من السؤال،وقالوا:لا،قال لهم:أقول لكم لماذا لم تفعلوا ذلك مع المُتزوجين لأنكم لم تجدوا أمراضا بين المُتزوجين تستدعيكم لتوقيع الكشف الطبي عليهم كما تفعلون في بيوت البغاء وذلك لأن الرجل حين يتزوج بأربع نساء فهو يضع نطفته في أربعة أوعية مختلفة،أما المرأة حين تُجامع أربعةَ رجالٍ فيتم وضع أربع نُطف مختلفة في وعاء واحد،ومن هنا ينشأ المرض كسرطان عنق الرحم].
ولأن الإسلام دين الحقائق والحلول الجذرية تعامل في مسألة العلاقة بين الرجل والمرأة بدون مِيوعة ولا مواربة،فالإسلام حافظ علي المرأة حتي وهي ميتة فهي تُكفن في خمسة أكفان علي عكس الرجال لسترها، لكن شياطين الإنس والجن والفيس والواتس والنت والتلفاز والموضة والإعلام وتقليد غير الصالحات يريدون - علي عكس الإسلام-للمرأة أن تتعري وهي حية بإرادتها .
والله عز وجل ركَّب في الإنسان شهوة الفرج تركيباً قوياً وجعل لها عليه سلطانا شديدا فإذا ثارت كانت أشد الشهوات عصيانا للعقل فلا تقبل منه صرفا ولاعدلا إلا من تحجزه التقوي ويعصمه الله، والدليل علي ذلك أن الإنسانَ يتحملُ مشاق وتكاليف الحياة الزوجية وتربية الأولاد والكد والتعب من أجلهم بسبب تسلط هذه الشهوة عليه ما يدفعه إلي التناسل وعمارة الأرض.
والإنسان في أصل خِلقته ضعيف، ويشتد ضعفه أمام الشهوات:[يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الْإِنسَانُ ضَعِيفًا]"النساء28"قال سفيان الثوري مفسراً:[المرأة تمر بالرجل فلا يملك نفسه عن النظر إليها ولا ينتفع بها فأي شيء أضعف من هذا؟].
ويقول طاووس بن كيسان وهو من جلة التابعين وعلمائهم (وكان معروفا عنه ضعفه في أمر النساء ):[وليس يكون الإنسانُ في شيء أضعف منه في النساء].وكان السلفُ رضوان الله عليهم يدركون ضعف الإنسان الفطري في مواجهة هذه الفتنة،يقول ابن مسعود:[لأن أزَاحم بعيرا مطليا بقطران أحب إلي من أن أُزاحم امرأة].ويقول أبو موسي الأشعري: [لأن تمتليء منخري من ريح جيفة أحب إلي من أن تمتلأن من ريح امرأة].ويقول يوسف بن أسباط:[لو إئتمنني رجلٌ علي بيت مال لظننت أن أؤدي إليه الأمانة،ولو إئتمنني علي زنجية أن أخلو معها ساعة واحدة ما إئتمنت نفسي عليها].وقال ابن المسيب وهو ابن أربع وثمانين سنة وقد ذهبت إحدي عينيه وهو يعشو بالأخري: [ما من شيء أخوف عندي من النساء].
ونظرة بسيطة علي رأي الإسلام في المرأة ورأي مُنتقدي الإسلام والزاعمين الدفاع عنها ندرك مدي الخديعة والضلال ومن يريد لها حقا السعادة الدنيوية والأخروية.فهذا سيجموند فرويد(ركزت آرائه العلمية علي تكريس فكرة دونية المرأة وتهميشها)يقول:[المرأة لا تصلح إلا لإشباع رغبات الرجل].ويقول القديس توما الإكويني(أحد معلمي الكنيسة الكاثوليكية الثلاثة والثلاثين، ويعرف بالعالم الملائكي والعالم المحيط):[ المرأةُ هي خطأٌ من الطبيعة تَولَّد من حيوان منوي في حالة سيئة] .وهذا القديس يوحنا الدمشقي(من آباء الكنيسة وقديسيها):[المرأة حمارة عنيدة] .وهذا شوبنهاور(فيلسوف ألماني مشهور)يقول:[النساء حيوان طويل الشعر قصير الفكر ].وكان اليهود في المدينة المنورة يقرأون في توراتهم:(الحمد لله يا رب أنك لم تخلقني امرأة ).
ثم نأتي لما يقوله الإسلام عنها:[وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ]" النساء 19 "[وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ]"البقرة 228 " ويقول النبي صلي الله عليه وسلم:[..فَاسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا]"صحيح البخاري " ويقول:[إنما النساءُ شقائقُ الرجال]"رواه أحمد".وهذا أمير المؤمنين عمر بن الخطاب يخرج في شوارع المدينة وأزقة الحواري لا ليتلصص بل ليتفقد، فيجد ذات مساء أعرابية تناجي زوجها الغائب:[لقد طالَ هذا الليل وإسودَّ جانبه.. وأرقني أن لا حَبيب أُلاعبه ..فلولا الذي فوق السماوات عَرشه ..لزعزع من هذا السرير جوانبه]فيقترب ويسألها من خارج البيت:ما بك يا أختاه ؟ فترد لقد ذهب زوجي إلي القتال من أشهر، وإني أشتاق إليه ،يذهب عمر إلي أم المؤمنين حفصة ابنته رضي الله عنها ويسألها:كم تشتاق المرأة إلي زوجها؟ وتستحي وتخفض رأسها فيخاطبها متوسلاً:الله لا يستحي من الحق ولولا أنه شيء أريد به أن أنظر في أمر الرعية لما سألتك.فتجيب أربعة أشهر أوخمسة أوستة.علي الفور، يصدر أمره لأمراء الأجناد (لا تحبسوا الجيوش فوق أربعة أشهر ) هكذا تشكل قانون المرأة في الإسلام .فهل يستوي هذا بذاك :[مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ] (القلم 36)

[email protected]
لمزيد من مقالات عبدالفتاح البطة;


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.