وزير الري يكشف كواليس جديدة بشأن أزمة سد النهضة    "التعليم العالى" تعلن عن بدء التقدم لمنح الإعلان الثالث للمبادرة المصرية اليابانية للتعليم    بالفيديو| إرهاصات "فنكوش نووى الضبعة" يُسيطر على الإعلام السيساوى    إعلان نتائج انتخابات الاتحادات الطلابية بجامعة المنيا    وزير الدفاع يبدأ زيارة رسمية الى قبرص    "التعليم" تحسب قيمة زيادة الحصص الإضافية لمعلمي المدارس الفنية    أسعار البيض اليوم الثلاثاء 12/12/2017 في محافظة الغربية    وزيرالصناعة : 1.2 مليار دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وأوكرانيا خلال النصف الاول من 2017    "الإسكان" ل المواطنين: من يحصل على وحدة إسكان اجتماعي ولا يستحقها "بلغوا عنه"    "ابن سينا" فارما تستهدف ضخ استثمارات ب700 مليون جنيه خلال 5 أعوام    «البنا»: صرف 230 مليون جنيه قيمة 182 قرضًا ل«صغار المزارعين»    الدولار يستقر أمام الجنيه في 10 بنوك مع بداية التعاملات    "مدبولي" يترأس اجتماعا لمتابعة الموقف التنفيذى لتطوير المنافذ البرية    النظام السوري يرفض خوض مفاوضات مباشرة مع المعارضة    جارة المشتبه به فى حادث نيويورك: لم أشاهده منذ شهور    القوات المسلحة تعلن تفاصيل أكبر معرض مصري- دولي للصناعات العسكرية    الحوثيون يهجرون 1500 أسرة بتعز.. ويعتقلون 110 من قيادات "المؤتمر الشعبى"    بعد تعيينه.. 13 معلومة عن"صباح الخالد" وزير الخارجية الكويتي الجديد    كوريا الجنوبية تجرى تدريبات لمكافحة الإرهاب قبل دورة الألعاب الأولمبية    انطلاق "قمة الكوكب الواحد" في باريس اليوم لبحث سبل تعزيز الاستثمار في تدابير المناخ    الأمن الروسى يفكك خلية إرهابية عناصرها من آسيا    أحمد مرتضى: «سليمان» سبب عدم التعاقد مع رمضان صبحي    "مصيلحى'' يبحث عن مدير فنى.. وسليمان وميدو وقاسم وعمر أبرز المرشحين    وكيل خاما بيليات: اللاعب لن يجدد لصن داونز ورغبة الزمالك تحسم الصفقة    مواعيد مباريات الثلاثاء - الوداد يواجه أوراوا.. ورمضان صبحي ضد بيرنلي    نجم الإسماعيلي : مواجهة الزمالك صعبة ونسعى للحفاظ على الصدارة    الأهلى: إيرادات ودية اتليتكو مدريد لصالح شهداء مصر    وزير الشباب والرياضة: الدولة لن تتحمل أعباء مالية في فرع مركز شباب الجزيرة    فتح 3 طرق بعد إغلاقها بسبب الشبورة    «الأرصاد»: طقس اليوم دافئ على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 24    مقتل شاب بطعنة في القلب لمحاولته دخول منطقته بإمبابة    مكافحة المخدرات تضبط 1045 طربة حشيش و13 قطعة سلاح    ننشر تفاصيل الحملات التموينية في محافظة الدقهلية على مدار أسبوع    «لازم تمشي من هنا».. تفاصيل «جلسة عرب» قتلت «سيدة الإيدز» ببولاق    نظر طعن 161 متهما على إدراجهم بقوائم الإرهاب بقضية "أنصار بيت المقدس" 24 أبريل    بدء جلسة النطق بالحكم على مطربة «عندي ظروف»    بث مباشر لقناة " أكسترا نيوز"    بعد غياب 11 عاما.. كيف أحيا العالم ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ    المخرج والسيناريست خالد دياب: فيلم (طلق صناعي) يتحدث عن الهوية المصرية    طلب إحاطة: ربع السلطان قايتباى تحول إلى مقلب قمامة    وزير الأوقاف: "قادرون على تقديم رؤية متكاملة للسلم العالمي"    "مجدي يعقوب" يكشف سرًا مهمًا عن حياته الشخصية    صور..الكشف على 2700 مريض وتوفير السلع الغذائية بحملة علشان تبنيها بكفر الشيخ    محافظ قنا: بدء العمل بوحدة الطب النووي بمركز الأورام    "صحة الإسكندرية" تنظم يوم علمي حول "دور وظائف التنفس في السدة الرئوية"    وكيل أوقاف أسيوط: انتظام الدراسة بالمدارس القرآنية    السفير السعودي يطمئن على البابا تواضروس    زاهي حواس: أبو الهول كانت له لحية ولكنها سقطت    الصندوق السيادي السعودي يخطط لمشروع سينمائي مع شركة أمريكية    رد نادية عمارة على سيدة وقعت في علاقة محرمة مع شاب وتريد التوبة    غضب واسع من تجاهل مهرجان تركي لمسلسل "أرطغرل"    وزيرة التضامن : قانون جديد للتامينات والمعاشات يراعي محدودى الدخل    حظك اليوم برج القوس الثلاثاء 2017/12/12 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    التأهيل لدرجتي الماجستير والدكتوراة بمعهد الدراسات في سيناء    اليوم..باتشوكا يواجه جريميو فى نصف نهائى كأس العالم للأندية    عقار جديد يُبطئ تطور مرض «هنتنجتون» المميت لخلايا المخ    رأي في قضية قومية    أكشن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من يُطفيء نور الشمس!!!

(لوأن أحدا أراد أن يُطفيء الشمس بفمه لقيل إنه مجنونٌ بلا جدال،ولو أن أهل الأرضِ جميعاً اجتمعوا علي نفس الغرض لنالوا نفس الوصف،هذا فيمن أراد أن يُطفيء نور المخلوق،فما حَال من يريد إطفاء نور الخالق "الإسلام والقرآن والسنة النبوية المُطهرة "فذلك ما لم يكن ولن يكون:(يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (الصف - 8).
فما أكثر الإفتراءات التي طالت الدين الإسلامي الحنيف ومنها أنه دين إرهاب وأنه إنتشر بالسيف وغيره.وما أروعَ رد الشيخ محمد متولي الشعراوي علي احدي هذه الأباطيل لما ذهب-يرحمه الله-لإلقاء محاضرة في بلجيكا جادلوه بأن[الإسلام ظلم المرأة لما سمح لها أن تتزوج برجل واحد فقط وسمح للرجل بأربعة.رد عليهم بمنطقهم العقلي،فسأل:هل عندكم بيوت للبغاء (الزنا)؟قالوا:نعم ،وماذا فعلتم حتي تَُحولوا دون إنتشار الأمراض بينهم؟فقالوا:نقوم بتوقيع الكشف الطبي علي النساء في مواعيد ثابتة أومتفاوتة حتي إذا ظهر مرض نقوم بأخذ اللازم نحو معالجته،فقال:هل فعلتم ذلك في الُمتزوجين؟فدُهشوا من السؤال،وقالوا:لا،قال لهم:أقول لكم لماذا لم تفعلوا ذلك مع المُتزوجين لأنكم لم تجدوا أمراضا بين المُتزوجين تستدعيكم لتوقيع الكشف الطبي عليهم كما تفعلون في بيوت البغاء وذلك لأن الرجل حين يتزوج بأربع نساء فهو يضع نطفته في أربعة أوعية مختلفة،أما المرأة حين تُجامع أربعةَ رجالٍ فيتم وضع أربع نُطف مختلفة في وعاء واحد،ومن هنا ينشأ المرض كسرطان عنق الرحم].
ولأن الإسلام دين الحقائق والحلول الجذرية تعامل في مسألة العلاقة بين الرجل والمرأة بدون مِيوعة ولا مواربة،فالإسلام حافظ علي المرأة حتي وهي ميتة فهي تُكفن في خمسة أكفان علي عكس الرجال لسترها، لكن شياطين الإنس والجن والفيس والواتس والنت والتلفاز والموضة والإعلام وتقليد غير الصالحات يريدون - علي عكس الإسلام-للمرأة أن تتعري وهي حية بإرادتها .
والله عز وجل ركَّب في الإنسان شهوة الفرج تركيباً قوياً وجعل لها عليه سلطانا شديدا فإذا ثارت كانت أشد الشهوات عصيانا للعقل فلا تقبل منه صرفا ولاعدلا إلا من تحجزه التقوي ويعصمه الله، والدليل علي ذلك أن الإنسانَ يتحملُ مشاق وتكاليف الحياة الزوجية وتربية الأولاد والكد والتعب من أجلهم بسبب تسلط هذه الشهوة عليه ما يدفعه إلي التناسل وعمارة الأرض.
والإنسان في أصل خِلقته ضعيف، ويشتد ضعفه أمام الشهوات:[يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الْإِنسَانُ ضَعِيفًا]"النساء28"قال سفيان الثوري مفسراً:[المرأة تمر بالرجل فلا يملك نفسه عن النظر إليها ولا ينتفع بها فأي شيء أضعف من هذا؟].
ويقول طاووس بن كيسان وهو من جلة التابعين وعلمائهم (وكان معروفا عنه ضعفه في أمر النساء ):[وليس يكون الإنسانُ في شيء أضعف منه في النساء].وكان السلفُ رضوان الله عليهم يدركون ضعف الإنسان الفطري في مواجهة هذه الفتنة،يقول ابن مسعود:[لأن أزَاحم بعيرا مطليا بقطران أحب إلي من أن أُزاحم امرأة].ويقول أبو موسي الأشعري: [لأن تمتليء منخري من ريح جيفة أحب إلي من أن تمتلأن من ريح امرأة].ويقول يوسف بن أسباط:[لو إئتمنني رجلٌ علي بيت مال لظننت أن أؤدي إليه الأمانة،ولو إئتمنني علي زنجية أن أخلو معها ساعة واحدة ما إئتمنت نفسي عليها].وقال ابن المسيب وهو ابن أربع وثمانين سنة وقد ذهبت إحدي عينيه وهو يعشو بالأخري: [ما من شيء أخوف عندي من النساء].
ونظرة بسيطة علي رأي الإسلام في المرأة ورأي مُنتقدي الإسلام والزاعمين الدفاع عنها ندرك مدي الخديعة والضلال ومن يريد لها حقا السعادة الدنيوية والأخروية.فهذا سيجموند فرويد(ركزت آرائه العلمية علي تكريس فكرة دونية المرأة وتهميشها)يقول:[المرأة لا تصلح إلا لإشباع رغبات الرجل].ويقول القديس توما الإكويني(أحد معلمي الكنيسة الكاثوليكية الثلاثة والثلاثين، ويعرف بالعالم الملائكي والعالم المحيط):[ المرأةُ هي خطأٌ من الطبيعة تَولَّد من حيوان منوي في حالة سيئة] .وهذا القديس يوحنا الدمشقي(من آباء الكنيسة وقديسيها):[المرأة حمارة عنيدة] .وهذا شوبنهاور(فيلسوف ألماني مشهور)يقول:[النساء حيوان طويل الشعر قصير الفكر ].وكان اليهود في المدينة المنورة يقرأون في توراتهم:(الحمد لله يا رب أنك لم تخلقني امرأة ).
ثم نأتي لما يقوله الإسلام عنها:[وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ]" النساء 19 "[وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ]"البقرة 228 " ويقول النبي صلي الله عليه وسلم:[..فَاسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا]"صحيح البخاري " ويقول:[إنما النساءُ شقائقُ الرجال]"رواه أحمد".وهذا أمير المؤمنين عمر بن الخطاب يخرج في شوارع المدينة وأزقة الحواري لا ليتلصص بل ليتفقد، فيجد ذات مساء أعرابية تناجي زوجها الغائب:[لقد طالَ هذا الليل وإسودَّ جانبه.. وأرقني أن لا حَبيب أُلاعبه ..فلولا الذي فوق السماوات عَرشه ..لزعزع من هذا السرير جوانبه]فيقترب ويسألها من خارج البيت:ما بك يا أختاه ؟ فترد لقد ذهب زوجي إلي القتال من أشهر، وإني أشتاق إليه ،يذهب عمر إلي أم المؤمنين حفصة ابنته رضي الله عنها ويسألها:كم تشتاق المرأة إلي زوجها؟ وتستحي وتخفض رأسها فيخاطبها متوسلاً:الله لا يستحي من الحق ولولا أنه شيء أريد به أن أنظر في أمر الرعية لما سألتك.فتجيب أربعة أشهر أوخمسة أوستة.علي الفور، يصدر أمره لأمراء الأجناد (لا تحبسوا الجيوش فوق أربعة أشهر ) هكذا تشكل قانون المرأة في الإسلام .فهل يستوي هذا بذاك :[مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ] (القلم 36)

[email protected]
لمزيد من مقالات عبدالفتاح البطة;


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.