أسعار العملات العربية والأجنبية اليوم الأربعاء 20 يناير 2021    أسعار الحديد المحلية بالأسواق الأربعاء 20 يناير    أسعار الذهب اليوم الأربعاء 20 يناير 2021    أسعار الدواجن في الأسواق اليوم 20 يناير    زيارة الرئيس السيسي إلى الأردن وأخبار الشأن المحلي أبرز عناوين الصحف    كل ما تريد معرفته عن مبادرة «شتي في مصر»: «تخفيضات الطيران والاقامة»    من كورونا للتنصيب.. دعم بايدن وترامب لبعضهما رغم الخلافات «رايح جاي»    ترامب يخطط لإنشاء حزب سياسي جديد.. الإمارات تتخطى حاجز المليوني جرعة من لقاح كورونا.. أبرز عناوين الصحف الإماراتية    غضب وانتظار.. الأهلى يرفض عقوبة الشناوي ويترقب نتيجة التظلم    «الصغرى» 9 درجات على القاهرة الكبرى.. الأرصاد تحذر من طقس اليوم    تفاصيل مقتل طفل على يد والده في أكتوبر    بالفيديو.. وزير التعليم يكشف عن نظام امتحانات الثانوية العامة هذا العام    فطارك عندنا.. قرص بطاطس بروكلي وفنجان شاي    الأجهزة الأمنية تواصل تطبيق الغرامة على المخالفين لقرار ارتداء الكمامة    المرض ينهش في جسده.. طفل يستغيث ب وزارة الصحة للعلاج من مرض نادر    في ذكرى رحيل سعاد مكاوي.. شاهدها تُحضِّر لُقمة القاضي في رمضان    ترامب يقرر العفو عن مستشاره السابق ستيف بانون    تقرير: مقتل 3 وجرح 4 في حريق بالأكاديمية البحرية في طرابلس    خالد عمران: زواج التجربة تعد استهتار واستهزاء بميثاق مقدس.. فيديو    مصرع طفل صدمته سيارة أثناء عبوره الطريق بالدقهلية    نائب: تعديل قانون إنشاء صندوق دعم أسر الشهداء في العمليات الإرهابية رد للجميل    "عند ارتفاع الشمس قدر رمح".. علي جمعة يوضح سُنن وآداب وكيفية صلاة العيدين    الخميس.. دار الأوبرا تنظم حفلا لفرقة الإنشاد الديني على مسرح الجمهورية    خاص| مبروك عطية: زواج الإنس والجن «مستحيل» وإدعاء العلاج بالقرآن «دجل»    نجاة النائب البرلماني أحمد يحيى من حادث سير بالغربية    الأهلي يختتم مرانه ويدخل معسكر مغلق استعدادًا للذئاب    لماذا كان يدفع شيكابالا أموالًا للزمالك اكبر من عقده؟    رسالة من أنغام لمهنئيها بعيد ميلادها    الحرارة تسجل 3 تحت الصفر بمدينة سانت كاترين والوحدة المحلية تعلن الطوارئ    اليوم.. المركز القومي للسينما يعرض عددا من الأفلام بساقية الصاوي    شاب يجرد رضيعة من ملابسها في الشارع.. كان عايز يولع فيها    سويسرا تحقق في تحويلات مالية تخص حاكم مصرف لبنان    مزق ملابسها وحاول إشعال النيران بها.. عاطل يعتدي على رضيعة في الشارع والأمن يفحص الفيديو    إسرائيل تطرح مناقصات لبناء 2572 وحدة استيطانية جديدة في الخط الأخضر    أحمد ياسر يتحدث عن.. كواليس رحيله عن الأهلي.. والتر بواليا.. فائدة لعبه بجوار مصطفى محمد    وزير خارجية بايدن يكشف موقفه من الحوثيين ونقل السفارة الأمريكية من القدس    "الصحة": تسجيل 899 إصابة جديدة بكورونا.. و58 حالة وفاة    دعاء في جوف الليل: اللهم جنبنا الأذى والحزن وسوء الخاتمة    بالفيديوهات| المدارس اليابانية تنشر نجاح تطبيق «وينجي جو» للتواصل مع الطلاب    بريطانيا تسجل حصيلة يومية قياسية لوفيات كورونا    حسين السيد يوضح احتياجات الزمالك في الانتقالات الشتوية    ليستر سيتى يُسقط تشيلسى بثنائية ويتصدر الدورى الإنجليزى    عملاق الكونغو مفيومبى رجل مباراة منتخب بلاده مع البحرين فى مونديال اليد    مرصد الأزهر يستنكر تصريحات رئيس أساقفة «أثينا» حول الإسلام    منى صلاح ذو الفقار تكشف سبب عشق والدها الراحل لمهنة ضابط    لحنت أنا بعشق البحر.. هاني شنودة: نجاة الصغيرة مخلوقة للفن والموسيقى    الآثار الإسلامية | تعرف على حكاية «عقبة بن عامر» أخر من جمع القرآن    محمود محيي الدين: ملايين الوظائف حول العالم ستندثر بعد كورونا    سجَّان السادات.. كيف تعامل الفنان صلاح ذو الفقار مع الزعيم الراحل خلال اعتقاله.. فيديو    شقق العجوزة والجمع بين منصبين.. تفاصيل هجوم حزب الأغلبية بالبرلمان على وزير الإعلام    مصرع شاب وإصابة اثنين في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    ياسر المحمدي: مواجهة الأهلي والدحيل خارج التوقعات    أستاذ المناعة: 25% من المتعافين يعانون أعراض متلازمة ما بعد كورونا    وكيل «صحة قنا» يُحيل المقصرين في العمل بأقسام العزل للنيابة الإدارية    بعد أن قدم اعتذارًا مكتوبًا.. برلماني يعاود هجومه على الفن والفنانين    الدوري الألماني.. ليفركوزن يهزم بروسيا دورتموند    بايدن يبكي من ديلاوير عشية تنصيبه: «إنها لحظات مؤثرة» (صور)    هيكل: الهيئة الوطنية للصحافة مديونة ب22 مليار جنيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دموع الفرح
نشر في الأهرام اليومي يوم 21 - 03 - 2012

من منا لم ير أمه تبكي عندما ينجح في المدرسة أو إذا تمكن من تحقيق هدف كان يجتهد للوصول إليه‏,‏ من منا لم ير دموع الأم تسيل في فرح الأبناء‏,ونتسأل هل هي حزينة لفراقهم وانفصالهم عنها ليكونوا أسرة جديدة بعيد عنها, أم هي سعيدة لأن ابنتها اصبحت عروسة جميلة, أو ان ابنها بات عريسا يزين الكوشة. ونسمع من يقول.. إنها دموع الفرح!هل هناك فعلا دموع للفرح وأخري للحزن, ولماذا نبكي أذن إذا كان الفرح يملاؤنا فعلا؟
يقول العلماء إن الانسان يبكي لاسباب عديدة منها الحزن لفقدان شخص عزيز, أو الفشل في مواجهة موقف معين, أو يمكن أن يكون الخوف أو الاحساس بالضعف لعدم القدرة علي الخروج من أزمة ما. ولكنه يبكي ايضا عندما يفرح بشدة, فالبطل الرياضي يبكي عندما يحقق رقما قياسيا جديدا أو يفوز بمباراة مهمة, وكذلك يفعل الفنان عندما يفوز بجائزة كبيرة أو عندما يستقبله جمهوره بحب كبير. البكاء في كل هذه الأحوال يأتي نتيجة الانفعال الشديد سواء كان السبب سلبيا أو ايجابيا. وعندما يزيد قدر هذا الانفعال يصيب الانسان بحالة من التوتر والشد العصبي الذي يحتاج إلي تفريغها وإلا قد يتعرض لمشكلة صحية كبيرة, بل قد يفقد حياته بسببها, فصحيح أن هناك من يموت من الفرح أو من الحزن, والسبب هو الانفعال الشديد الذي يؤثر علي القلب والمخ وباقي اعضاء الجسم. فمن نعمة ربنا علي الانسان ان خلق له هذه الوسيلة للتخلص من هذا الحجم الكبير من الضغط العصبي الانفعالي, فقد وجد العلماء أن خمس دقائق من البكاء تعادل مفعول قرص مهدئ. ولهذا نجد أن الشخص الذي يبكي يشعر بعد ذلك بالراحة والهدوء النفسي.
ولكن لماذا تبكي المرأة اكثر من الرجل, هل لأنها الأضعف أم أنها انفعالاتها أكثر عمقا لأنها عاطفية وهو لا؟ يبدو أن هذه ليست الأسباب الحقيقية وانما نظرة المجتمع له هي وراء اضطراره للتحكم في نفسه, فالناس لا تتقبل صورة الرجل الذي يبكي لأنه لابد ان يكون قويا ومتماسكا ومسيطرا علي أي موقف يتعرض له.
ويجد العلماء أن هذا ظلم كبير للرجل لأن حرمانه من تفريغ شحنته الانفعالية تعود عليه بالاضرار الصحية التي يمكن ان يتفاداها إذا ما ترك لنفسه فرصة التنفيس عنها.
فنحن نحتاج إلي مزيد من الاحترام للمشاعر الانسانية وان نربي أولادنا بفهم ووعي اكثر, فلا داعي ان نقول للطفل الذي يبكي عيب.. الرجل لا يبكي, لأن هذا غير صحيح, فالرجل ايضا يحتاج إلي البكاء أحيانا وهذا ليس ضعفا أو تشبها بالنساء, وانما هو شعور انساني وضعه الله سبحانه وتعالي فينا وأوجد لنا منفذا للتعبير عنه من أجل راحتنا. فلماذا اذن نحرمه علي الرجل, فالقوة لا تكون بالكف عن البكاء وانما لها العديد من المؤشرات الأخري التي من المنتظر أن تتوفر فيه!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.