استثناء الطلاب الوافدين من شرط السن للالتحاق بالدراسة بالأزهر    الأسواق.. والتوازن المفقود    محمد صلاح يهنئ ناشئي اليد على فوزهم بالمونديال    كونا: أمير الكويت تعافى من عارض صحى ألم به    ناقلة النفط الإيرانية "أدريان دريا" تبدأ بمغادرة مياه جبل طارق    لامبارد: لدينا العديد من المشاكل وعلينا تحسينها    شاهد..المسماري: نفذنا 12 ضربة جوية استهدفت الدعم التركي للميليشيات    تريزيجيه يهنئ أحفاد الفراعنة عقب التتويج بمونديال اليد للناشئين    النائب خالد مشهور لمنتخب ناشئي اليد: سطرتم التاريخ بأنامل من ذهب    تصعيد اللواء علاء متولى.. هل يحل الاختناقات المرورية؟    إهدار سواحل وشاطئ مصر    الخيانة وجرائم الشرف.. بدأت بالنظرات المحرمة وانتهت بالدم    إنها مصر الجديدة!    المهرجان القومى للمسرح يستقبل ضيوفه بال«ريد كاربت» والأراجوز    بعد فوز المنتخب.. عمرو عبد الجليل يهنيء أبطال مصر    «مدبولي» يلتقي وزيري المالية والصحة لمتابعة التطبيق التجريبي لمنظومة التأمين الصحي    انخفاض التبادل التجارى بين دول الاتحاد الأوروبى والكويت    رئيس الوزراء وأعضاء بمجلس النواب وشخصيات عامة فى عزاء والد سحر نصر    صور.. رئيس أسوان الأزهرية يتفقد امتحانات الدور الثاني للشهادة الثانوية    صور.. 8 آلاف كرسى متحرك لذوى الإعاقة بالمسجد النبوى    رئيس وزراء بريطانيا يؤكد مغادرة بلاده الاتحاد الأوروبي نهاية أكتوبر المقبل    مشروع المثلث الذهبى بالصعيد.. مستقبل الصناعة والسياحة والاستثمار فى مصر    تعرف على شروط الحصول على منحة دراسية في جامعة بدر    بالفيديو.. مصطفى قمر يطرح ألبوم "ضحكت عليا"    ليلى علوي: شخصية "هدى هانم العطار" من أقرب الشخصيات لقلبي    «آثار النواب»: زيارة لقصر البارون عقب الإجازة البرلمانية لتقييم أعمال الترميم    هل عوائد البنوك حلال أم حرام؟.. الإفتاء تجيب    حكم استخدام شبكات "الواي فاي" بدون علم أصحابها.. الإفتاء تجيب    رمضان عبدالمعز: هذه الطريقة لإغاظة إبليس .. فيديو    انطلاق دوري "مستقبل وطن" لكرة القدم في مركز ميت غمر    برلماني: التدخين أصبح ظاهرة منتشرة بين طلاب المدارس والجامعات    برلمانيون: التوعية بأخطار التدخين ضرورة وأضراره تصل للوفاة    الفائزة بجائزة «العلوم الطبية»: تكريمى نتاج جهد عشرات السنين.. ويجب زيادة مخصصات البحث العلمى    عيد العلم لعام 2019| بالأرقام.. وزير التعليم العالي يقدم كشف حساب للمؤسسات الأكاديمية والبحثية    مياه الشرب بالإسماعيلية تحصر المخالفين ومساعٍ لتوفيق أوضاعهم    تعرف على حالة الطقس غدا    لجنة انتخابات الزمالك ترفض استلام أوراق أحد المرشحين    مفتي الجمهورية يهنئ السيسي وأساتذة وطلاب العلم بمناسبة "عيد العلم"    الجودو يفتح خزائن الذهب بدورة الألعاب الإفريقية بالمغرب ويضع مصر فى الصدارة    إحالة رئيسي سنهور وشرنوب للتحقيق بسبب القمامة    الحجر الصحي يستعد لاستقبال الحجاج في مطار الأقصر    عشرات الآلاف في مسيرات مؤيدة للديموقراطية في هونج كونج    إهداء درع هيئة قضايا الدولة لمحافظ بني سويف    النصر السعودى يرفض تسليم كأس الدورى قبل انطلاق النسخة الجديدة    عاشور: لن أبيع نقابة المحامين لحملة التعليم المفتوح والدبلومات .. والحقوق من كليات القمة    جامعة بدر تفتح باب القبول لطلاب الدبلومات ب"الفنون السينمائية والمسرحية"    بعد اعتزال دام 21 عاما.. ظهور مفاجئ للفنانة جيهان نصر    مصر المقاصة أحق من الإسماعيلي .. هويدى يوجه رسالة عتاب إلى اتحاد الكرة    صور .. افتتاح مركز خدمات التموين المطور غرب الاسكندرية    رئيس وزراء كندا يشارك فى قمة مجموعة السبع بفرنسا الأسبوع المقبل    « AM Best» ترفع التصنيف الإئتماني لشركة جي أي جي للتأمين مصر إلى « bbb+»    "داعش" يتبنى التفجير الانتحاري بمدينة "القامشلي " السورية    السفير السعودي يدعو للمشاركة بمسابقة الملك عبدالعزيز لحفظ القرآن    موجة سخرية بسبب وصلة رقص ل"رونالدو" بإعلان تجارى    حظك اليوم الاحد 18 /8 /2019 برج العقرب على الصعيد الصحى والمهنى والعاطفى.. ابتعد عن الشك    النيابة تحقق فى سرقة فيلا الإعلامية "إيمان الحصرى" وتطلب تحريات المباحث    رذاذ الثوم أحد أهم أسلحة ملاهي والت ديزني للتخلص من الناموس    أول تعليق من «آل شيخ» على هزيمة الأهلى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دموع الفرح
نشر في الأهرام اليومي يوم 21 - 03 - 2012

من منا لم ير أمه تبكي عندما ينجح في المدرسة أو إذا تمكن من تحقيق هدف كان يجتهد للوصول إليه‏,‏ من منا لم ير دموع الأم تسيل في فرح الأبناء‏,ونتسأل هل هي حزينة لفراقهم وانفصالهم عنها ليكونوا أسرة جديدة بعيد عنها, أم هي سعيدة لأن ابنتها اصبحت عروسة جميلة, أو ان ابنها بات عريسا يزين الكوشة. ونسمع من يقول.. إنها دموع الفرح!هل هناك فعلا دموع للفرح وأخري للحزن, ولماذا نبكي أذن إذا كان الفرح يملاؤنا فعلا؟
يقول العلماء إن الانسان يبكي لاسباب عديدة منها الحزن لفقدان شخص عزيز, أو الفشل في مواجهة موقف معين, أو يمكن أن يكون الخوف أو الاحساس بالضعف لعدم القدرة علي الخروج من أزمة ما. ولكنه يبكي ايضا عندما يفرح بشدة, فالبطل الرياضي يبكي عندما يحقق رقما قياسيا جديدا أو يفوز بمباراة مهمة, وكذلك يفعل الفنان عندما يفوز بجائزة كبيرة أو عندما يستقبله جمهوره بحب كبير. البكاء في كل هذه الأحوال يأتي نتيجة الانفعال الشديد سواء كان السبب سلبيا أو ايجابيا. وعندما يزيد قدر هذا الانفعال يصيب الانسان بحالة من التوتر والشد العصبي الذي يحتاج إلي تفريغها وإلا قد يتعرض لمشكلة صحية كبيرة, بل قد يفقد حياته بسببها, فصحيح أن هناك من يموت من الفرح أو من الحزن, والسبب هو الانفعال الشديد الذي يؤثر علي القلب والمخ وباقي اعضاء الجسم. فمن نعمة ربنا علي الانسان ان خلق له هذه الوسيلة للتخلص من هذا الحجم الكبير من الضغط العصبي الانفعالي, فقد وجد العلماء أن خمس دقائق من البكاء تعادل مفعول قرص مهدئ. ولهذا نجد أن الشخص الذي يبكي يشعر بعد ذلك بالراحة والهدوء النفسي.
ولكن لماذا تبكي المرأة اكثر من الرجل, هل لأنها الأضعف أم أنها انفعالاتها أكثر عمقا لأنها عاطفية وهو لا؟ يبدو أن هذه ليست الأسباب الحقيقية وانما نظرة المجتمع له هي وراء اضطراره للتحكم في نفسه, فالناس لا تتقبل صورة الرجل الذي يبكي لأنه لابد ان يكون قويا ومتماسكا ومسيطرا علي أي موقف يتعرض له.
ويجد العلماء أن هذا ظلم كبير للرجل لأن حرمانه من تفريغ شحنته الانفعالية تعود عليه بالاضرار الصحية التي يمكن ان يتفاداها إذا ما ترك لنفسه فرصة التنفيس عنها.
فنحن نحتاج إلي مزيد من الاحترام للمشاعر الانسانية وان نربي أولادنا بفهم ووعي اكثر, فلا داعي ان نقول للطفل الذي يبكي عيب.. الرجل لا يبكي, لأن هذا غير صحيح, فالرجل ايضا يحتاج إلي البكاء أحيانا وهذا ليس ضعفا أو تشبها بالنساء, وانما هو شعور انساني وضعه الله سبحانه وتعالي فينا وأوجد لنا منفذا للتعبير عنه من أجل راحتنا. فلماذا اذن نحرمه علي الرجل, فالقوة لا تكون بالكف عن البكاء وانما لها العديد من المؤشرات الأخري التي من المنتظر أن تتوفر فيه!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.