وزير التجارة والصناعة يبحث مع نظيره البيلاروسي فرص إقامة منطقة صناعية في مصر    التنمية المحلية: نأمل أن تحقق منظمة المدن الأفريقية أهدافها خلال رئاسة مصر للاتحاد    تداول 30 سفينة حاويات وبضائع عامة بموانئ بورسعيد    قطع الكهرباء عن مركز ومدينة زفتي لإجراء الصيانة الجمعة القادم    الكرملين: بوتين وترامب قد يناقشان قضية الهجمات الإلكترونية إذا اجتمعا خلال قمة العشرين    لجان البرلمان العربي الدائمة تناقش مشروعات القرارات التي سترفع للجلسة العامة.. غدا    اللجنة المنظمة تعلن تفاصيل أغنية حفل افتتاح كأس الأمم    تقرير – حملة «تطهير الفيفا» تطيح ببلاتر وبلاتيني..وأحمد أحمد ينتظر مصيره    وزير الرياضة يكشف كواليس لقائه ب"ماني"    أدهم السلحدار ينضم للجهاز الفني للإسماعيلي    إصابة 8 أشخاص في حادث انقلاب سيارة ميكروباص ببنها    ضبط طن دقيق بلدى قبل تهريبه للسوق السوداء بالفيوم    مصرع «مشرد» بجوار مكتب خدمة المواطنين بمجلس قليوب    عمرو موسى: «مرسي» لم يكن رئيسًا لكل المصريين    رئيس الوزراء يلتقى وزيرة الثقافة لمتابعة أنشطة الوزارة وجهودها الهادفة لبناء الإنسان المصرى    حكيم يغني بافتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019    "المشاط" تشارك كمتحدث في جلسة "حماية تراثنا" بأذربيجان    هيئة الإستعلامات تكشف .. سقطة جديدة لهيومان رايتس ووتش عن وفاة مرسي    سر انتقال ابو جبل من معسكر برج العرب للقاهرة مع المنتخب!    كوبا أمريكا ..البرازيل تسعي لحسم التأهل المبكر وبوليفيا تبحث عن فرصة    لمدة 6 مواسم.. رودريجو يوقع عقد انتقاله ل ريال مدريد    رئيس جامعة أسيوط: تعميم تطبيق المقررات الإلكترونية بديلا عن الكتاب الجامعي بداية من العام الجديد| صور    وسائل الإعلام البلاروسية تشيد بزيارة الرئيس السيسي لمينسك    اليمن: انفجارات بمخزن أسلحة تابع للحوثيين شمال غربي حجة    13 قتيلا و200 مصاب حصيلة ضحايا زلزال مقاطعة سيتشوان بالصين    "الأرصاد": انتهاء تركيب أول محطة رصد جوي باستاد القاهرة خلال ساعات    سقوط شخصين زورا تأشيرتي دخول وتقديمهما لسفارة دولة عربية لتوثيقهما    المشدد 6 سنوات لمسجل خطر سرق مواطنا بالإكراه في السلام    ننشر كواليس جديدة في أزمة طالبة "صفر العربي" بالمنيا    الداخلية تتيح خدمة إلكترونية جديدة من خلال موقعها الرسمى تمكن المواطنين من تسجيل بيانات الشقق والمحال والمزارع المؤجرة    مؤشرات البورصة تواصل تراجعها بمنتصف التعاملات    بالفيديو.. مراجع اللغة العبرية بفيلم الممر يكشف كواليس العمل    شاهد..العسيلي يكشف الحجاب عن أغنيته الجديدة "ملايين"    فيديو.. التحضيرات النهائية لحفل كارول سماحة بالمغرب    في يوم الطعمية العالمي.. المصريون يحتفلون بالراعي الرسمي لفطار "الغلابة"    5 مخاطر للتوقف عن تناول الخبز أثناء الريجيم    السيسي: مصر تساند الإمارات وتدعم أمنها واستقرارها    توصيات المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية لمواجهة الزيادة السكانية    لطلاب الثانوية العامة.. تعرف على أقسام وشروط الالتحاق بآداب القاهرة    مكتبة الإسكندرية تنظم ندوة عن حياة العالم على مصطفى مشرفة    ما حكم التوسل بالنبي؟.. "الإفتاء" تجيب    هل الرسول محمد "نور"؟.. "الإفتاء" توضح    قبل بدء ماراثون التنسيق.. تعرف على أقسام كلية الفنون التطبيقية بجامعة بدر وكيفية الالتحاق بها    تعرف علي موعد وصول أفيال كوت ديفوار    فصائل سورية تستهدف قرية محردة في ريف حماة    أمين الفتوى: سداد الدين مقدم على أداء الحج في هذه الحالة    محاربة الفساد    مهاجم سانتوس يجتاز الفحوصات الطبية فى ريال مدريد    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعاون مع مدير عام منظمة الألكسو الجديد    الرئيس السيسي ونظيره البيلاروسي يشهدان توقيع عدد من الاتفاقيات    إحالة عدد من الأطباء وأطقم التمريض في الغربية للتحقيق    أوقاف دمياط توجه بالإبلاغ عن أي إمام يترك مسجده    دراسة تكشف خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم في الأطفال البدناء    دراسة: الحوامل اللاتي يتناولن عقاقير للصرع قد يلدن أطفالا بعيوب خلقية    بيرتاح معاها.. ابنة الموسيقار محمد عبدالوهاب تفجر مفاجأة عن علاقة والدها ب المطربة نجاة.. فيديو    الذكرى ال63 للجلاء.. تفاصيل الساعات الأخيرة قبل خروج آخر جندى بريطانى من مصر فى "وفقا للأهرام"    منوعات رياضيه    توفيت الى رحمة الله تعالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلينتون تتعهد بتطبيق العقوبات الأمريكية علي البترول الإيراني.. والبيت الأبيض لا يستبعد الخيار العسكري

تعهدت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أمس بتطبيق العقوبات الأمريكية الجديدة علي إيران‏,‏ لكنها أشارت إلي أن بعض حلفاء الولايات المتحدة مثل اليابان يواجهون أوضاعا إستثنائية في مساعيهم لتقليص وارداتهم البترولية من الجمهورية الإسلامية‏. وذلك في الوقت الذي يستعد فيه قادة إسرائيل لتكثيف الضغوط علي الولايات المتحدة لتبني سياسة أكثر تشددا تجاه إيران وذلك من خلال زيارات يقومون بها الاسبوع المقبل إلي واشنطن.
وقالت كلينتون أمام لجنة بمجلس الشيوخ الأمريكي نحن نطبق العقوبات الجديدة علي إيران بشكل قوي, في إشارة إلي إجراءات لحظر صادرات البترول الإيراني كوسيلة لوقف الطموحات النووية الإيرانية.
ويذكر أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما وقع في31 ديسمبر الماضي قانونا يفرض عقوبات تستهدف قطاع البترول و البنك المركزي الإيرانيين, وذلك بمعاقبة البنوك والمؤسسات المالية الأجنبية التي تتعامل مع البنك المركزي للجمهورية الإسلامية أو التي تجري تعاملات مالية لشراء البترول أو منتجات بترولية من إيران.
وكررت كلينتون تقييمات لأجهزة المخابرات بأن إيران لم تقرر بعد السعي لإنتاج أسلحة نووية. لكنها أكدت أن سياسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما واضحة و مصرة علي منع إيران من امتلاك سلاح نووي.
وقالت كلينتون إن مسئولين امريكيين أجروا مشاورات صريحة للغاية مع نظرائهم في عدد من العواصم بشأن الحاجة إلي تقليص الواردات من إيران وخفض التعاملات مع البنك المركزي الإيراني.
وقالت كلينتون إن الولايات المتحدة تدرك أن بعض الدول لا تستطيع وقف واردات البترول الإيرانية وإنها تعمل بجد لتزويدها بإمدادات بديلة. وأضافت أنه لا تزال هناك تحديات بشأن الإمدادات البديلة و لكن اجمالا فان الجهود الأمريكية بشأن تنفيذ العقوبات تؤتي أثرها فيما يبدو, علي حد تعبيرها.
ومن جانبه, صرح المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني بأن الولايات المتحدة وإسرائيل ملتزمتان بمنع إيران من الحصول علي سلاح نووي, مشيرا إلي أنه قد تم تطبيق عقوبات قاسية علي النظام الإيراني لتحقيق هذا الهدف.وأكد كارني أن جميع الخيارات مطروحة للتعامل مع الملف النووي الإيراني.
وفي غضون ذلك, نقلت صحيفة هاآرتسالإسرائيلية عن أنتوني بلينكن مستشار الأمن القومي الأمريكي قوله أن السياسة الأمريكية في التعامل مع إيران تهدف إلي كسب مزيد من الوقت, مؤكدا في الوقت نفسه أن إسرائيل حرة في اتخاذ قرارها بشأن إيران وأن واشنطن لن تملي علي تل أبيب ما تفعله عندما يتعلق الأمر بأمنها القومي.
وفي الإطار ذاته, توقع مسئولون أمريكيون بأن إيران سترد بقوة علي اي هجوم من خلال إطلاق صواريخ علي إسرائيل وتنفيذ هجمات إرهابية تستهدف عناصر مدنية وعسكرية في الولايات المتحدة, وذلك وفقا لتقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.
وفي المقابل, أكد أريه هيرزوج رئيس إدارة الدفاع الصاروخي بوزارة الدفاع الإسرائيلية في حوار مع صحيفة جيروزليم بوستالإسرائيلية أن منظمومة حيتس الصاروخية الإسرائيلية قادرة علي اعتراض الصواريخ الإيرانية طويلة المدي أمثال صاروخي شهاب وسجيل.
وعلي صعيد متصل, كشفت مصادر إسرائيلية أمس عن أن رئيس الوزراء بنيامين نتيانياهو سيطلب من الرئيس الامريكي باراك اوباما خلال زيارته المرتقبة للولايات المتحدة في5 مارس الحالي, أن يعلن صراحة دعمه لضرب إيران.
ونقل راديو صوت إسرائيل عن المصادر قولها إن نيتانياهو يريد من أوباما تصريحات أكثر وضوحا وليس مجرد التأكيد الغامض بأن جميع الخيارات مطروحة علي الطاولة, وتحديدا أن يعلن أوباما بصراحة أن بلاده تستعد لعملية عسكرية في حال تخطت إيران خطوطا حمراء معينة. وأضافت أن ثمة مناخا من عدم الثقة بين واشنطن وتل أبيب حول التعامل مع إيران, ففي الوقت الذي يعتقد فيه نيتانياهو أن إدارة أوباما تسعي لحشد الرأي العام الإسرائيلي ضد ضرب إيران, تتشكك الإدارة الأمريكية في أن نتانياهو يسعي لاستغلال أعضاء الكونجرس وبعض المرشحين الجمهوريين للرئاسة الأمريكية للضغط علي أوباما لدعم الهجوم.
يأتي ذلك في الوقت الذي كشف فيه رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي عن أنه لم ينصح إسرائيل عن أثناء زيارته لها في يناير الماضي بعدم شن هجوم علي إيران بسبب برنامجها النووي.
وفي سياق متصل,توجه فيه أمس الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز الي الولايات المتحدة لإجراء مباحثات مع نظيره الأمريكي باراك أوباما والقاء كلمة لدي افتتاح مؤتمر لجنة الشئون العامة الأمريكية الإسرائيلية( إيباك),حيث يناقش الرئيسان عدة قضايا أهمها الملف النووي الإيراني.
ومن ناحية أخري, ذكر تقرير أعده مركز بيجن- السادات للدراسات الإسراتيجية الإسرائيلية أن الوضع الأمني لإسرائيل هو الأسوأ منذ نهاية الحرب الباردة وذلك بسبب الثورات العربية وإيران.
ووصي التقرير الذي حمل عنوان الثورات العربية عام2011 والأمن القومي الإسرائيلي إسرائيل بأن تزيد من نفقاتها العسكرية وأن تعزز من علاقاتها الإستراتيجية مع الولايات المتحدة لمواجهة التدهور الأمني في المنطقة والذي رأي التقرير أن إسرائيل لن تستطيع مواجهته إلا بهاتين الخطوتين نظرا لقلة نفوذها وسيطرتها علي التطورات في الشرق الأوسط.
وفي طهران, حذر وزير الدفاع الإيراني أحمدي وحيد أمس من وصفهم بالأعداء من أن إيران لم تكشف بعد عن كامل قدراتها الدفاعية, وأنها تخفي العديد من القدرات العسكرية السرية لتستخدمها في يوم ممطر بالأسلحة إذا تم الاعتداء عليها.
.ومن جانبه أكد مندوب إيران لدي الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر صالحي أن طهران لا تستبعد أن تسمح لمفتش الوكالة بزيارة منشآتها النووية العسكرية بما فيها منشأة بارشين ولكن بشرط أن يكون هناك اتفاق مكتوب بين طهران و الوكالة علي المواقع التي ستتم زيارتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.