خطوة بخطوة.. طريقة تسجيل الرغبات عبر موقع تنسيق الجامعات 2020    المصري للشئون الإفريقية: زيارة مدبولي للسودان نقلة نوعية في العلاقة بين البلدين.. فيديو    أحمد موسى: التليفون قنبلة موقوتة في يد المواطن    بيطري أسوان ينظم لقاءات إرشادية عن الجلد العقدي.. صور    حملة توعوية لترشيد استهلاك مياه الشرب في دمياط    السودان: التفاوض بشأن سد النهضة يجب أن يكون في إطار الاتحاد الأفريقي    اتصال هاتفي بين رئيس الموساد ورئيس وزراء البحرين    ناجي شهود: حروب الجيل الرابع تستهدف الإنسان وتضعه تحت ضغط نفسي وعصبي    ايهاب جلال ينصب مصيدة للزمالك على الوقوع في التسلل بالشوط الأول|شاهد    أشرف صبحي يبحث إقامة بطولة كبري تجمع الاتحادات الشبابية والرياضية    الميراث القاتل .. عامل ينهي حياة خاله لرفضه منحه إرث والدته بسوهاج    5 ملايين أسرة مهددة بالموت تحت بيوت آيلة للسقوط | تفاصيل    إنفراد| تقرير تفصيلي يكشف حجم القضايا في امتحانات الثانوية العامة    البقاء لله.. ياسمين عبدالعزيز تنعي الفنانة شويكار    يضم 5800 قطعة.. وزير السياحة والآثار: إضافة الآثار المكتشفة حديثًا إلى متحف شرم الشيخ    عزت العلايلي: سأعود للسينما بعمل ضخم خلال الفترة المقبلة    تامر حسني: ربنا رزقني بجمهور زي أهلي    فيديو| حسين الجسمي يطرح أغنية "بالبنط العريض"    تطبيق صحة مصر يوصلك إلى أقرب عيادة متنقلة تنفذ مبادرة رئيس الجمهورية    الدوري التونسي.. الترجي يخطف تعادلا قاتلا من النجم الساحلي بالكلاسيكو    وزير قطاع الأعمال: القطن يباع بأقل من سعره الرئيسي ب20%    5 % تخفيضًا في أسعار منتجات «تكنو موبايل»    غدًا في عظة الأحد.. البابا تواضروس يهنئ بعيد العذراء ويتحدث عن الاستعداد للسنة القبطية الجديدة    اصطدام قطار بسيارة نقل خلال عبورها السكة الحديد بالمنوفية    «مكافحة الإدمان»: 1.8% نسبة تعاطى المخدرات بين موظفى الحكومة    "غازتك": الانتهاء من تشغيل 23 محطة تموين بالغاز.. و5 أخرى قريبا    أكاديمية علوم الطيران تتوقع انخفاض أرباحها بسبب فيروس كورونا    الجزائريون يعودون إلى المقاهي والشواطئ والمساجد بعد 5 أشهر من الإغلاق    علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى:بروتوكول تعاون بين البنك وجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة والاتحاد العام للمصريين بالخارج لتمويل المشروعات الزراعية    «التجارى الدولى» ينجح فى تنفيذ ثانى صفقات توريق «راية القابضة» بالسوق المصرية    الإحصاءات العامة الأردنية: نستخدم 500 ألف كمامة يوميا بسبب كورونا    الإسكندرية السينمائي يختار اسم عزت العلايلي لدورته ال 36    طلقت زوجتي طلقة أولى رجعية فهل يجوز إقامتها معي والخلوة بها؟.. البحوث الإسلامية يوضح    زيدان سبب موافقة أوديجارد على العودة إلى ريال مدريد    انخفاض جديد فى أعداد الإصابات والوفيات ب«الفيروس»    مصر للطيران تطالب الركاب الأجانب بتقديم تحليل "PCR" قبل السفر    الأكاديمية الوطنية للتدريب    تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا في طبرق الليبية    موت عصام العريان.. وقنبلة المتأخونين في النقابات    كوتينيو يهدد البارسا بصفعة جديدة.. وليفربول ينتظر    هل تنتهي عدة الحامل المطلقة أو المتوفى عنها زوجها بوضع الجنين.. اعرف الرأي الشرعي    ارتفاع حالات الإصابة بكورونا في الولايات المتحدة إلى 5.31 مليون شخص    قرارات جديدة من النيابة بشأن العثور على جثة خفير مقتول داخل جراج    5 أطعمة تساعدك في الحصول على قلب صحي    "صحة الإسماعلية": الضباط والجنود المصابون في حادث تصادم نفق تحيا مصر حالتهم جيدة    وزيرة الصحة تعقد جلسة ثنائية مع نظيرتها السودانية لبحث تعزيز التعاون    أوس أوس يشيد بأداء نجوم "مسرح مصر"    آلاف المتظاهرين ينظمون مسيرات لليوم السادس على التوالي في الشرق الروسي    قرار جديد لدير العذراء بجبل أخميم بشأن زيارات هذا الأسبوع وموعد "المعمودية"    بدء فعاليات دورة إعداد المعلم الجامعي بكلية تربية قنا    سفير مصر بالخرطوم يعلن عودة المنح الدراسية والتدريبية المصرية للسودان    لحظة إسعاف مصاب فى عقار قصر النيل المنهار.. شاهد    موعد استئناف نصف نهائي بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين    بالفيديو| علي جمعة: علاج القسوة بتشغيل العقل حتى يلين القلب    الأوقاف: انتهينا من دراسة العودة التدريجية لصلاة الجمعة    القناة الإعلامية ل«مونديال اليد - مصر 2021» تستقبل طلبات الصحفيين لتغطية قرعة البطولة    عبد الحفيظ عن رحيل رمضان صبحي: البطولات لا تأتي بالأموال    المفتي يكشف سبب إطلاق لفظ «خوارج العصر» على الإخوان.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هموم البسطاء
نشر في الأهرام اليومي يوم 15 - 02 - 2014


شاهد على الدمار
مدحت مصطفي مواطن بسيط يمتلك سيارة أجرة مناصفة بينه وبين زميل له كوسيلة لتحسين ظروفهما الاجتماعية ويعمل عليها سائقان معهما وهكذا فانها مصدر دخل لاربع أسر،
ولكن دائما تأتي الرياح بما لاتشتهيه السفن، فوفقا لروايته كانت السيارة تمر فجر يوم الجمعة 24 يناير الماضي في شارع بورسعيد أمام متحف الفن الاسلامي وهو نفس التوقيت الذي حدث فيه انفجار مديرية أمن القاهرة الواقعة في المكان نفسه، وبالطبع لم تسلم سيارته هي الاخري من تأثير هذا الانفجار الارهابي الأليم. الذي اتلف سيارته ولم تعد صالحة للاستعمال علي الاطلاق، ومن منطلق انه لاذنب لهم فيما حدث من جراء هذا الانفجار فانهم يلتمسون تعويضهم عن الخسائر التي تكبدوها ليتمكنوا من شراء سيارة بديلة.
ان حطام السيارة موجود حاليا أمام قسم الدرب الاحمر وهو شاهد علي الدمار ومن محضر التحقيق الذي تم تحريره بعد الحادث تبين أنها لاتحمل لوحات معدنية وقد تهشم زجاجها الامامي والخلفي والجانبين والفوانيس وتحطمت جوانبها بالكامل وسقفها والكبوت كما تلاحظ وجود دم في منطقة الفتيس والكرسي الخاص بالسائق وتهتك في الفرش الداخلي وهي غير مؤمن عليها، وليست للأسر الاربع مصادر دخل تواجه بها متطلبات الحياة.
إيناس الجندى
أنا وابنتى
أنا أرملة في التاسعة والستين من عمري ولي ابنة وحيدة عمرها خمسة وثلاثون عاما، ولم تتزوج بعد وهي حاصلة علي دبلوم تجارة ولاتعمل، وقد أصبت بمرض السرطان وأتلقي علاجا كيماويا في المعهد القومي للأورام وكل دخلنا هو مبلغ ثلاثمائة جنيه فقط.
إننى طرقت كل السبل لكي تعمل ابنتي في أي وظيفة، أو أن اجد مصدرا للرزق أحصل منه علي مبلغ يساعدنا في توفير نفقات العلاج، لكن لم اتمكن من ذلك، ولم أجد من يقف إلي جانبي، وكل ما أرجوه هو أن ينظر من بيدهم الأمر إلي حالتي، وظروف ابنتي بعين الاعتبار ويساعدنا فى توفير المتطلبات الضرورية للعلاج والمعيشة.
منال الصاوى

صرخة نور
نور رب أسرة في الرابعة والأربعين من عمره ولديه أربعة أبناء تتراوح أعمارهم بين 5 و 14 سنة، وزوجته لاتعمل وقد أصيب بسرطان الغدد الليمفاوية، وامتدت الأورام إلي الصدر والبطن والحوض .. ويتلقي العلاج الكيماوي في مستشفي معهد ناصر، ويتقاضي معاش الضمان فئة عجز وقدره ثلاثمائة جنيه.
ولجأ إلى جهات عديدة أملا في العلاج، وهو في حاجة إلي عملية زرع نخاع، كما يتطلب اجراء التحاليل والأشعات وجوده في المستشفي علاوة علي المبالغ الكبيرة المطلوبة للجراحة والمتابعة..وينتظر هو وأسرته الفرج ويأمل في توفير احتياجات أسرته الضرورية.
ايمان توفيق
على وشك الهلاك
أنا شاب في الأربعين من عمري، ومصاب بالفشل الكلوي، وحاصل علي دبلوم المدارس التجارية ولا أعمل، وكل دخلي هو مائتان وأربعون جنيها قيمة معاش الضمان الاجتماعي، ولدي طفلان أحدهما عمره ثلاث سنوات، وقد ساءت حالته الصحية، ولما فحصه الاطباء أكدوا أنه يعاني من وجود مياه علي المخ، وخضع لجراحة دقيقة..وقد كثرت مطالب الاسرة، ويساعدني الجيران قدر طاقتهم، ولجأت إلي أكثر من جهة، ولم يأتني رد منها، وأرجو أن يتدخل المسئولون لعلاجنا علي نفقة الدولة، وتوفير ثمن الطعام والدواء وانقاذ أسرتي من الهلاك.
صفاء عبدالعزيز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.