خاص | الخارجية الأمريكية: نتفهم أهمية مياه النيل لمصر.. ومستعدون لدعم أي مفاوضات    جامعة بني سويف ال«5» محليا وال«28» عربيا في تصنيف «التايمز البريطاني»    وزير الكهرباء يتوجه إلى روسيا للمشاركة في تصنيع أولى المعدات الثقيلة الخاصة بمحطة الضبعة النووية    بعد الحكم النهائي بالسجن المؤبد والمشدد.. محطات محاكمة متهمي "التخابر مع حماس"    ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه في هذه البنوك اليوم 28 يوليو    تقسيط 30 سنة.. ننشر فيديو لأول شقق مطروحة بالتمويل العقاري (كاملة التشطيب)    عقوبات من البورصة لشركات تجاهلت قواعد «المنهجية الجديدة»    5 وزراء يشاركون في اجتماعات التحضير للجنة العليا المصرية الجنوب سودانية    ضمن مبادرة «إيد على إيد».. محافظ المنيا يشهد لقاء لنشر ثقافة العمل والتعريف بالمشروعات الصغيرة    هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي: الغنوشي أضر بأمن تونس القومي.. وأمواله «مشبوهة»    الصحة العالمية: وفيات كورونا خلال الأسبوع الماضي ارتفعت 21%    بالورود.. استقبال حافل لهداية ملاك وسيف عيسى بمطار القاهرة «صور»    انطلاق مباراة المنتخب الأولمبي ونظيره الاسترالي    فريدة عثمان تفشل في التأهل لنصف نهائي 100 متر حرة بالأولمبياد    المدير الرياضي لدورتموند: لن نتخلى عن هالاند    محمد مصيلحى يجتمع بقطاع الناشئين فى وجود حسام حسن    محافظ الشرقية يهنئ الأولى على دبلوم التعليم المزدوج    «الداخلية» تضبط 16 ألف قضية سرقة تيار كهربائي وباعة جائلين بمحطات المترو والقطارات    من الأربعاء إلى الإثنين.. توجيه من الأرصاد للمواطنين عن حالة الطقس    حل لغز الجثة الطافية بقنا.. أغرقها شقيقها في النيل بسبب كلام الجيران    انتداب خبراء الأدلة الجنائية لمعاينة حريق سفينة بميناء الإسكندرية    5 تصريحات من صابرين أشعلت التريند بسبب حلا شيحة والباروكة| فيديو    هاجر أحمد ترقص على أغاني رضا البحراوي- (فيديو)    حالتها صعبة وشائعة وفاتها تربك أسرتها| الجمهور يبحث عن دلال عبد العزيز    تحرك جديد من "الصحة" بشأن تطعيم المسافرين بلقاح كورونا    علاج 31 ألف و 162 مواطنا بالمجان خلال النصف الأول من العام الجاري في قنا    لعدم ارتداء الكمامة.. تغريم 10 آلاف مواطن بإجمالي 55 ألف جنيه    لطلاب الثانوية العامة .. تعرف على مواعيد اختبارات القدرات لكليات جامعة المنيا    ب"شمسية وأربع كراسي".. محمد عبدالرحمن يعود للمسرح من جديد    المالية: ضغط الجدول الزمني لتحديث وميكنة «الجمارك» لخفض تكلفة الاستيراد والتصدير    انفراجة في العلاقات بين الكوريتين: إعادة فتح خطوط الاتصال المباشرة (تقرير)    العاهل الأردنى يتوجه لليونان فى زيارة رسمية    الرعاية الصحية: تشغيل العيادات الخارجية بمستشفى الأطفال التخصصي في الأقصر    ضبط لحوم مذبوحة خارج السلخانة بمنوف والتحفظ على أسماك منتهية الصلاحية في قويسنا    حقيقة وقف تجديد تراخيص شاحنات النقل الثقيل    (فيديو) أولمبياد طوكيو تحت تهديد العاصفة نيبارتاك    دور العرض تستبعد فيلم «ماما حامل» من شاشاتها (تعرف على السبب)    ماذا تعرفين عن طريقة تحضير سينابون التفاح؟    رأس السنة الهجرية.. 12يوما على بداية 1443 واستطلاع هلال محرم 9 أغسطس    وزير الأوقاف: الحج ورحلة التشبه بالآخرة    وزير الري: تزايد الأمطار على منابع النيل.. وتوقعات بزيادة منسوب بحيرة السد العالي    هل اللغة العربية «بيئة»؟!    بالفيديو| الشيخ أبو بكر يحذر سيدة من قتل القطط: "إوعي تأذيها"    أسعار الفاكهة اليوم 28 يوليو.. العنب ب9 جنيهات    وزير القوى العاملة: صرف 3.4 مليون إعانات طوارئ ل2652 عاملاً    مصرع شاب دهسا أسفل عجلات القطار بالعياط    الخشت يوجه «اللغات والترجمة» بإجراء اختبارات التويفل إلكترونيا    حكايات| «الذهب العائم».. عنبر الحوت أسرع طريق لملايين الدولارات    وفد من حركة طالبان يزور بكين لإجراء محادثات مع مسؤولين صينيين    التحالف العربي: اعتراض وتدمير صاروخ بالستي رابع أطلق باتجاه جازان    أولمبياد طوكيو يشهد 16 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    قدري الحجار: مبادرات جديدة للتعاون السينمائي بين مصر وتونس    التموين: صرف 95% من مقررات يوليو.. وطرح لحوم طازجة ومجمدة    بالفيديو| أحمد المالكي يكشف طرق التعامل مع الابتلاء    النشرة الدينية: أزهريون يحللون حوادث قتل الأزواج وحكم الشرع في الطلاق بسبب بخل الزوج    الصحة الإيطالية: 99% من وفيات كورونا لأشخاص لم يتلقوا اللقاح    أبو مسلم: الأهلي تأثر بغياب لاعبيه المتواجدين بالأوليمبياد    سموحة يعلن تعاقده مع مى حلوة لاعبة الأهلي فى كرة السلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزيرة التخطيط: خطة العام الجديد حققت الاستحقاقات الدستورية فى موازنة الصحة والتعليم
نشر في اليوم السابع يوم 18 - 05 - 2021

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن المرتكزات الرئيسية لخطة العام المالي 21/2022 تتمثل في الالتزام الدقيق بتنفيذ تكليفات ومُبادرات القيادة السياسية لتوفير حياة كريمة للمواطن المصري، والتوافق مع مُستهدفات الأجندة الوطنية لتحقيق التنمية المُستدامة في إطار "رؤية مصر 2030"، والوفاء بالاستحقاقات الدستورية لمُخصّصات الإنفاق العام على الصحة والتعليم والبحث العلمي، فضلًا عن مُواصلة جهود احتواء جائحة فيروس كورونا، والتصدّي الحاسم لتداعيّاتها الاقتصادية والاجتماعية، واستكمال تطبيق البرنامج الوطني للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، وللبرامج الحكومية المُشتقة منه، ومساندة الفئات الاجتماعية مُنخفضة الدخل، وبخاصة تلك الأكثر تضرّرًا من تداعيّات جائحة كورونا.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون المالية والاقتصادية والاستثمار بمجلس الشيوخ اليوم بحضور الدكتور عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس مجلس الشيوخ، والدكتور هاني سري الدين، رئيس اللجنة، والدكتور أحمد كمالي، نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور جميل حلمي، مساعد الوزيرة لشئون متابعة خطة التنمية المستدامة، و محمد فريد، مساعد الوزيرة للمشروعات القومية، والدكتورة هبه مغيب، رئيس قطاع التخطيط الإقليمي بالوزارة، وأعضاء المجلس.

أضافت السعيد أن المحركات الأساسية للخطة تتمثل في تعبئة كافة الموارد للتصدّي لجائحة كورونا ومُواصلة التدابير الاحترازية لتجاوز الجائحة وتداعيّاتها، وتطبيق المرحلة الثانية من برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، والمعنيّة بالإصلاحات الهيكلية، وإبراز المُبادرات الرئاسيّة لتحسين صِحّة وجودة حياة المواطن المصري (مُبادرة حياة كريمة)، وتنمية القرى المصرية من خلال تدبير احتياجاتها من البنية الأساسية والخدمية، بالإضافة إلى تكثيف استثمارات المشروعات القومية في مجالات البنية التحتية والتنمية الاجتماعية.

تابعت السعيد أن المحركات الأساسية لخطة العام المالي القادم تشمل كذلك تعزيز مُشاركة القطاع الخاص في الجهود الإنمائية (توفير التسهيلات المطلوبة وتحسين بيئة الأعمال)، وتوطين المشروعات ومراعاة توجيه المُخصّصات لتضييق الفجوات بين المحافظات، وتنفيذ خطة تنمية الأسرة المصرية مع ضَبط مُعدّل النمو السكاني والارتقاء بخصائص السكان، بالإضافة إلى ترشيد الإنفاق الحكومي ورفع كفاءة الاستثمارات العامة (موازنة البرامج والأداء)، وإعطاء الأولوية للقطاعات عالية الإنتاجية الدافعة للنمو (الصناعة التحويلية وقطاع الاتصالات)، مع تعميق الصناعة الوطنية والنهوض بالزراعة (التوسّع في مشروعات الري والصرف واستصلاح الأراضي)، وتبنّي التوجّه التصديري في الزراعة والصناعة والسياحة والأنشطة المالية والعقارية وترشيد الاستيراد.
وحول التوجّهات الحديثة التي أبرزت أهميتها مُستتبعات جائحة فيروس كورونا أشارت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى أنها تتمثل في قطاع الصحة والذي يشمل تطوير ورفع كفاءة الطب الوقائي لأمراض الفيروسات، وتحسين مستويات دخول الأطقم الطبية، وتكثيف الاستثمارات المُوجّهة لزيادة الطاقات الاستيعابية للمستشفيات والوحدات العلاجية، والتوعية الجماهيرية بخطورة انتشار الأوبئة، وأهمية اتباع الغذاء الصحي والوقاية من الأمراض.
وفيما يتعلق بقطاع التعليم والبحث العلمي؛ قالت السعيد إنه يشمل التوسّع في إنشاء المدارس والجامعات التكنولوجية وزيادة المُكوّن الرقمي في المناهج الدراسيّة، والتطوير التقني لنُظُم وبرامج التعليم، مع التوسّع في نُظُم التعليم والتعلّم عن بُعد وتنمية المواهب والابتكارات العلمية، وزيادة مُخصّصات البحث العلمي وربط المُخرجات والمُبتكرات البحثية بسوق العمل، مضيفة أن خطة العام الجديد لسوق العمل تتضمن التوسّع في نظام العمل عن بُعد ومن المنازل (وخاصة الإناث) وتشجيع نظام العمل بعض الوقت، وتعميم نظام العمل على فترتين في بعض المصالح الحكومية والبنوك والمستشفيات العامة، بالإضافة إلى تدارُس الاحتياجات من الوظائف المُستحدثة وربطها بالنظام التعليمي والتدريبي (مثل مُطوّري البرامج، وتطبيقات الحاسب الآلي، وخبراء التسويق الرقمي، والتجارة الإليكترونية).


كما أشارت الدكتورة هالة السعيد إلى قطاع الاتصالات بخطة 2021/2022 والذي يتضمن تطوير البنية الأساسية المعلوماتية وتنفيذ برامج التحوّل الرقمي والقضاء على الفجوة الرقميّة، وتكثيف جهود كافة أجهزة الدولة لتحقيق الشمول المالي وتبنّي كافة التطبيقات المعنيّة بالذكاء الاصطناعي، مع توفير الأُطُر المُؤسّسية والتنظيمية الداعمة للشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات، والتوسّع في خدمات الإنترنت وغيرها من سُبُل الاتصالات وتخزين المعلومات الحديثة، كذلك التوسّع في نظام التعهيد "Outsourcing" كمصدر رئيس لتنمية الصادرات الخدمية المصرية.

ولفتت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى قطاع البيئة والتنمية المستدامة والذي يتضمن بخطة العام القادم القيام بتشجيع السياحة البيئية وإقامة الفندق البيئي "Ecolodge"، وتطبيق معايير الاستدامة البيئية على كافة القطاعات الاقتصادية (مُبادرات المشروعات الخضراء)، وتسريع التوجّه نحو تعميم الزراعة العضوية والصناعات صديقة البيئة (مثل السيارات الكهربائية)، مع التوسّع في إنشاء المراكز اللوجستية، وتعزيز التنافسية الدولية لمصر في مختلف المجالات وتسريع التحوّل نحو الاقتصاد المعرفي.

وحول قطاع السياحة؛ أوضحت الوزيرة أنه يشمل الاهتمام بتنشيط السياحة الداخلية على نحو مُستدام والتوجّه نحو تنشيط السياحة الخضراء، الترويج للمُنتجعات السياحية في مناطق التعمير الجديدة، والارتقاء بجودة مُنتج المقاصد السياحية، وتطبيق إجراءات السلامة الصحية والوقائية، كما يتضمن قطاع التجارة الدولية الاهتمام بالإقليمية (المنطقة العربية – القارة الإفريقية)، وتبنّي استراتيجيّة التوجّه التصديري ارتكازًا على المزايا التنافسية، وترشيد الاستيراد، ومُراجعة الاتفاقيّات التجارية الدولية للاستفادة من الفرص الضائعة، بالإضافة إلى تنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والمراكز اللوجستية، الاستفادة من أنماط التجارة الحديثة (التجارة الإلكترونية – التسويق الإلكتروني.....)

كما نوهت السعيد إلى أن التوجهات بخطة 21/2022 نحو الاعتماد على الذات تشمل تنمية الاكتفاء الذاتي من السلع الغذائية، والتوسّع في مشروعات تنمية الثروة الحيوانية والسمكية، وتوطين الصناعات عالية التقنية والقيمة المُضافة، وتعميق المكوّن المحلي، وإعطاء الأولوية للصناعات الدوائية وإنتاج اللقاحات والأمصال، واستقطاب العقول المُهاجِرة في التخصّصات النادرة، والربط مع المراكز البحثية بالخارج، والتحالُف مع الشركات العالمية لتنمية الصناعة الوطنية والاستفادة من منظمة التجارة العالمية، كما تشمل إدارة المخاطر والأزمات بالخطة إنشاء إدارات مُتخصّصة في إدارة المخاطر، وإدماجها في الهياكل التنظيمية للجهاز الحكومي، وإنشاء صناديق لمُواجهة التَبِعات المالية للأزمات ودفع الهيئات والشركات لتبنّي نفس التوجّه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.