نجاح التابلت.. باهى : 4015 طالبا ب أولى ثانوى أدوا امتحان الأحياء ببورسعيد    بالتعاون مع AUC.. جامعة الزقازيق تفتح باب التقدم لدورات اللغة الإنجليزية..تفاصيل    وصول 13 سفينة للحاويات والبضائع العامة إلى ميناء دمياط    نرصد أسعار البلح وأنواعه بسوق العبور اليوم    لهذا السبب.. "صحة البرلمان" تطالب بزيادة اعتمادات المستشفيات الجامعية    تسليم 2582 بطاقة ذكية جديدة وبدل فاقد بكفر الشيخ    تنفيذ أعمال صيانة للمحولات وأعمدة الإنارة بقرى أبوقرقاص بالمنيا    «التمثيل التجاري»: 3.7% نموا بقيمة التبادل التجاري مع جنوب أفريقيا خلال 2018    سأفعل ما بوسعي ل أجنبكم البكاء ... رسالة مؤثرة من رئيس أوكرانيا الجديد لشعبه    اليمن يقدم للجامعة العربية خطة شاملة لإعادة الإعمار والتعافى والتنمية    "الأخبار اللبنانية".. جريدة ترفع شعار الابتزاز باعتراف رئيس تحريرها.. يمولها حزب الله وإيران وقطر لإشعال دول المنطقة.. تدعم الإخوان وتمارس الدعارة الإعلامية لإرضاء صبيان الملالى فى لبنان.. وقراءها: صحيفة كاذبة    رئيس الوزراء الفلسطينى: حل الصراع لن يكون إلا سياسيا ولن نخضع للابتزاز    سوريا: بريطانيا قد تمنع مواطنيها من السفر إليها    أديبايور مثله الأعلى ومحرز توقع تألقه.. 7 معلومات عن كودجو مدمر شباك الزمالك    شريف إسماعيل وأشرف صبحي وأبو ريدة يتفقدون ستاد الإسماعيلية قبل أمم إفريقيا | صور    »القناص« جمعة يعود بعد الصليبي: جلال يحدد معالم المصري الجديد!!    محافظ السويس يتفقد سير امتحانات الدبلومات الفنية | صور    وقفة لطلاب الثانوى أعتراضا على سقوط السيستم بالغربية « صور »    ذروتها الأربعاء والخميس.. الأرصاد تعلن موعد انتهاء الموجة الحارة وتكشف أسبابها    تأجيل محاكمة 15 طالبا بالانضمام لتنظيم داعش الإرهابي بسوريا والعراق    هواوي تريند تويتر لهذا السبب    تأجيل محاكمة 304 متهمين ب«اغتيال النائب العام المساعد» ل27 مايو    تعرف على حقيقة الحالة الصحية للفنانة سهير البابلي    تباين ردود فعل النقاد حول نهاية Game of Thrones    سلمي ولونجوريا وفانينج تجتمعان في حفل Kering Women in Motion Awards ب"كان"    «الإفتاء» تحث المسلمين على اغتنام الوقت بقراءة القرآن وتدبره في رمضان    لجنة حماية المستهلك تحرر 70 مخالفة تموينية ببني سويف في حملة بمركز الفشن    يساهم في مواجهة التطرف.. مجلس الشيوخ الكندي يشيد برؤية الأزهر المستنيرة..صور    محذرة من رد ترامب ...بريطانيا ل إيران: لا تستفزوا الولايات المتحدة    العمليات المشتركة العراقية: الوضع الأمني في بغداد مستقر ولا شئ يدعو للقلق    تناقش التشدد والتعصب.. دائرة حوار بثقافة شمال سيناء    محافظ الدقهلية: اعتماد 65 مليون جنيه لتطوير منظومة الصرف الصحي بجمصة    دراسة امريكية توصي بفحص ما قبل الإنجاب لكل من جاوز 35 عام    “العصار” و”التراس” يناقشان الملامح النهائية لمنظومة تدويرالمخلفات مع 4 وزراء    مبابي يبعث رسالة تحذيرية لميسي..وتصريحاتة تثير أزمة في باريس سان جيرمان    تعرف على تفاصيل حفل أنغام القادم في عيد الفطر    الأهلي نيوز : سر تراجع مستوي صالح جمعة .. ومروان أفضل من أزارو    مرصد الإفتاء منددًا بالعمل الإرهابي الغادر بالهرم: يناقض كافة القيم الإسلامية    للمشورة فقط.. أحمد كريمة: رأى الأب والأم في الزواج ليس إلزاميا    بعد تناولهم الإفطار مع الرئيس السيسي.. مواطنون: أصبحنا نعيش حياة كريمة | فيديو    شاهد.. محمد إمام يوجه الشكر لجمهوره بعد نجاح هوجان    اليوم.. رجال يد الأهلي تواجه سبورتنج في نصف نهائي كأس مصر    الفيديو الكامل لاستقبال الرئيس مجموعة من المواطنين لتناول وجبة الإفطار    بيكر: سأحكي لأحفادي عن «الريمونتادا» أمام برشلونة    زيادة حالات الإصابة بحمى الضنك في ثلاث مناطق بتنزانيا    كيف تربي ابنك على الصدق في رمضان ؟    أحمد عمر هاشم: زيارة الأضرحة تجوز بشرط    السيطرة على 4 حرائق متفرقة بسوهاج أسفرت عن احتراق 3 منازل    الصين تعلن ترحيبها بزيارة سفير أمريكا ببكين إلى التبت    جبن وفستق.. طريقة تحضير «الكنافة النبلسية» في المنزل    هيئة الرقابة الصحية: صدور معايير تسجيل الصيدليات لأداء خدمات التأمين الصحى    هذا ما يحدث لجسمك عند تناول "الأسبرين" يوميًا    زوجة حسن الرداد تنتحر على الهواء في الحلقة الخامسة عشر من «الزوجة 18»    مينا عطا: أعمل بالراديو من 5 سنوات.. وأتمنى خوض مجال التمثيل    فيديو.. إبراهيم حسن يسدد قذيفة على مرمى نهضة بركان    توفيت إلى رحمة الله تعالى    اختلف أفراد عصابة السرقة بالإكراه مع زميلهم فأحرقوه حيا فى "اسمع الحادثة"    الأزهر ووزارة الهجرة يبحثان مبادرة «مصر بداية الطريق»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الآثار تكشف حقيقة وضع تمثال رمسيس الثانى فى واجهة معبد الأقصر
نشر في اليوم السابع يوم 21 - 04 - 2019

كشفت وزارة الآثار حقيقة ما تم تداوله فى بعض مواقع التواصل الاجتماعى، بشأن الجدل حول تمثال الملك رمسيس الثانى الذى تم إزاحة الستار عنه بمعبد الأقصر مساء يوم الأربعاء الماضى، حيث شكك البعض فى صحة وجود هذا التمثال أمام الصرح الأول لمعبد الأقصر بهيئة أوزيرية تخالف التماثيل الأخرى الواقفة التى تقدم الساق اليسرى، وذلك استناداً إلى المنظر المنقوش على الجدار الجنوبى الغربى لفناء الملك رمسيس الثانى، والذى يوضح وجود 6 تماثيل، اثنان منهم فى هيئة الجلوس، وأربعة فى هيئة الوقوف ذات قدم يسرى متقدمة.
وأوضحت وزارة الآثار، الصورة فى عدة نقاط منها، وجود نقوش فى خلفية الصرح الأول للملك رمسيس الثانى، يوضح شكل الصرح الأول يتقدمه تمثالان جالسان ومسلتان فقط، هذا المنظر الذى تم نقشه بالنقش الغائر يرجع لعصر الملك رمسيس الثاني، وكان يوضح شكل واجهة المعبد خلال فترة حكم الملك رمسيس الثاني، ويتطابق أسلوب النقش لهذا المنظر مع كل نقوش ومناظر الصرح، بما يؤكد تأريخه لعصر الملك رمسيس الثانى.

وأضافت وزارة الآثار، أما المنظر المنقوش على الجدار الجنوبى الغربى لفناء الملك رمسيس الثاني، فإنه يوضح شكل الصرح الأول يتقدمه تمثالان جالسان، وأربعة تماثيل واقفة مقدمة القدم اليسرى بالإضافة إلى المسلتين، هذا المنظر الذى تم نقشه بالنقش المحدد (حفر الخطوط الخارجية لعناصر المنظر) يخالف فى أسلوبه باقى النقوش الغائرة المجاورة له فى نفس الجدران، ويرجع هذا النقش إلى عصر تال للملك رمسيس الثاني. وبالتالى تعتبر التماثيل الأربعة الواقفة إضافة للصرح والتماثيل الجالسة فى عصر بعد رمسيس الثانى (ربما أحد الرعامسة).
وتابعت الوزارة، يوجد تمثال مشابه لذلك يتمثل فى المنظر المشهور للملك رمسيس الرابع أثناء كتابة اسمه على شجرة "الإيشد" فى مقدمة الصرح الأول لمعبد الملك رمسيس الثالث الجنائزى (مدينة هابو)، فعلى الرغم من استخدام الملك رمسيس الثالث أسلوباً مميزاً فى النقش الغائر جداً حتى يستحيل إعادة النقش عليه مرة أخرى، إلا أن الملك رمسيس الرابع قام بتغيير بعض الكتل فى واجهة الصرح واستبدالها بكتل أخرى وقام بنقش منظره الشهير بالنقش المحدد مثلما حدث فى منظر فناء الملك رمسيس الثاني.

وأضافت الوزارة، رغم أن المنظر السابق قد صور التماثيل الأربعة للملك واقفاً مرتدياً النقبة الملكية (الشنديت)، مقدماً قدمه اليسرى، متوجاً بتاج مصر المزدوج، إلا إنه لم يلتزم بهذا التصميم، حيث إن التمثال الأول من الجهة الغربية يرتدى التاج الأبيض وليس التاج المزدوج، كما أنه تم تأريخه لعصر الملك أمنحتب الثالث وليس رمسيس الثاني، بما يدل على أنه قد جلب من مكان أخر وأن هذا ليس هو مكانه الأصلي، حيث قام المصرى القديم بوضعه فى هذا المكان.
وأشارت الوزارة إلى أنه فيما يخص التمثال الذى تمت إقامته مؤخراً، فقد تم العثور على قاعدته فى مكانها الذى أقيمت فيه بواسطة الدكتور محمد عبد القادر عام 1958 وبها بقايا القدمين المتجاورتين، بما لا يدع مجالاً للشك أن هذا التمثال له وضع مختلف عن أقرانه، كما تم العثور على باقى أجزائه فى نفس موقع تهشمه بجوار قاعدته، وهو ما يؤكد إقامة هذا التمثال فى هذا المكان.

وفى النهاية تهيب وزارة الآثار بالسادة الباحثين والدارسين توخى الحذر قبل إطلاق أى أراء دون اتباع المنهج العلمى فى البحث مع عدم الانعزال عن متابعة كل ما هو جديد فى علم الآثار من خلال ما يتم اكتشافه حديثاً من أعمال الحفائر المصرية والأجنبية التى دائماً ما تضيف معلومات جديدة لعلم الآثار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.