«بوابة أخبار اليوم» ترصد 34 تصريحًا لوزير التعليم أمام مجلس النواب    رئيس جامعة بني سويف يكلف الدكتور محمد شكر بتسيير أعمال كلية الهندسة    محمد عبد العليم داود: لن نسعى لصدام في البرلمان وملتزم بسياسة الوفد    ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه بختام تعاملات اليوم.. ويقفز قرشين بالبنك المركزي    في إطار المبادرة الرئاسية.. محافظ الفيوم يعقد الحوار المجتمعي الأول مع أهالي قرى مركز إطسا    «الزراعة»: نجاح تجربة زراعة الفراولة بالتنقيط في دمياط.. صور    توصيل مياه الشرب للمناطق المحرومة بقرية السلام بالإسماعيلية    رئيس هيئة ميناء دمياط يوجه بإتخاذ كافة الإجراءات لمواجهة سوء الأحوال الجوية    الحكومة اليمنية تؤكد ثقتها في دعم الشركاء الدوليين لخططها وبرامجها    لقطات أولية.. سماع دوي انفجار في وسط العاصمة الأسبانية مدريد    جو بايدن يصل إلى مبنى الكونجرس لبدء مراسم التنصيب    قرار لبناني جديد ل مواجهة كورونا    مونديال كرة اليد| سلوفينيا تتقدم على مقدونيا في الشوط الاول    وزير الشباب يعرض على مجلس الوزراء مجريات تنظيم بطولة العالم لكرة اليد للرجال    مونديال الأندية - هانز فليك: هدفنا تحقيق بطولة جديدة.. ولكن علينا عبور نصف النهائي أولا    يوفنتوس يعلن تعافي جناحه من فيروس كورونا وضمه لقائمة لقاء السوبر    فريق من التضامن يقدم مساعدات لقاطني أحد العقارات المنهارة بالإسكندرية    طارق شوقى يهدم المعبد القديم ويرسم مستقبل التعليم.. إنفوجراف    مصادرة 50 ألف كمامة بدون ترخيص في مصنع بالمنصورة    حبس المتهمة بسحل فتاة النزهة سنتين وكفالة 10 آلاف جنيه    إصابة 4 في تصادم سيارة مجهولة بأخرى على طريق الإسماعيلية - بورسعيد    خبير قانونى: والد رضيعة الدقهلية يواجه عقوبة المؤبد للشروع فى قتل ابنته    شاهد.. الشمس تعكس جمال ملامح ساندي الطبيعية والجمهور يغازلها    الإعلامى الكبير وائل الإبراشي ل اليوم السابع: أنا بخير.. وبدأت مرحلة التعافى    بايدن يستعد للمغادرة نحو البيت الأبيض بعد انتهاء القداس    اسمع | سميرة سعيد تفاجئ جمهورها بأغنية «بحب معاك»    محمد رجب فى السعودية بعد نجاح مسلسل ضربة معلم.. صور    أمران يحدثان لقلوب المؤمنين يوم القيامة.. الإفتاء تكشف عنهما    كتاب الله بصيرتهم.. 3 أشقاء مكفوفين يختمون القرآن ب 7 قراءات    حملة لتطبيق الإجراءات الاحترازية في المواصلات العامة بسفاجا    مدير مستشفى دمياط العام ينفي وفاة طفلة متاثرة بفيروس كورونا    طريقة عمل الكيك العادى    لاعب سيراميكا كليوباترا: أتمنى أن أكون ضمن خيارات البدري    جنوب إفريقيا تشكل لجنة لمتابعة خطة توزيع لقاح "كورونا"    الشباب والرياضة والأوقاف بجنوب سيناء تشاركان في حملة لتطهير مساجد الطور    الرئاسي الليبي ينعى ضحايا حريق الأكاديمية البحرية    محافظ أسيوط: تكثيف الحملات الدورية واليومية بكل القطاعات الخدمية    أحمد السقا وأمير كرارة يصوران مشاهد الأكشن بمسلسل "نسل الأغراب"    الصحة: إجراء 2249 تحليل pcr لكورونا للفرق المشاركة فى بطولة كأس العالم لليد    بالصور .. عمرو وردة يتورط في أزمة جنسية جديدة مع فتاة بدبي    رئيس جامعة المنوفية يوجه بالالتزام بكل إجراءات مواجهة كورونا    اغتصبوها تحت تهديد السلاح.. القبض على مخطتفي ربة منزل في الإسكندرية    الإفتاء: حب الوطن والحنين إليه دليل الكمال الإنساني    رفع جلسة محاكمة المتهمة بسحل ودهس فتاة النزهة للمداولة    "شوقي" من البرلمان: شراء الأبحاث يعيدنا مليون خطوة للخلف    وفاة زوج شقيقة محمد فؤاد    رئيس جامعة الأقصر يتابع أعمال إنشاء معامل الإختبارات الإلكترونية    فلسطين: دفعات جديدة من المنحة الكويتية بقيمة 800 ألف دولار    شاهد.. كيف رد رئيس البرلمان على إهانة الفنانين من قبل نائب؟    حملات لرفع الإشغالات بالجيزة وفض سوق الثلاثاء (صور)    وزير القوى العاملة: تحويل 6 ملايين جنيه مستحقات العمالة المغادرة للأردن    مفاجأة.. والد رضيعة "تجريد الملابس" ممتنع عن قيدها بسجلات المواليد    رسميا.. الهلال السعودي يمدد عقد سلمان الفرج حتى 2025    مناظرة 268 حالة طبية بشرية و152 بيطرية فى قافلة لجامعة جنوب الوادى ب حلايب وشلاتين    «الفنادق»: لن يسمح لحاملي وثيقة «زواج التجربة» بالإقامة    جاتوزو ل لاعبى نابولى قبل موقعة يوفنتوس فى السوبر: أنا لا أحبهم    السيسى يطالب منظمة التعاون الاقتصادى بدعم مواجهة تداعيات جائحة كورونا    النرويجي "ساجوسين" يتصدر قائمة هدافي مونديال اليد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صور.. الجزائر على صفيح ساخن.. عشرات آلاف الجزائريين ينتفضون ضد ترشح بوتفليقة لولاية خامسة.. اشتباكات عنيفة قرب القصر الجمهورى.. طائرة الرئيس تعود من جنيف بدونه.. والإعلام الجزائرى يصف المسيرات ب"التاريخية"
نشر في اليوم السابع يوم 02 - 03 - 2019

شهدت الجزائر أمس الجمعة مظاهرات غير مسبوقة منذ سنوات طويلة، حيث تظاهر عشرات الآلاف من الجزائريين أمس الجمعة تنديدا باعتزام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الترشح لولاية خامسة في أكبر مظاهرة تشهدها العاصمة فى 8 سنوات.

واتسمت أغلب المسيرات في أنحاء البلاد بالسلمية لكن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع فى محاولة لتفريق المتظاهرين الذين احتشدوا فى العاصمة بعد صلاة الجمعة.
الجزائريين

وقال شهود إن الشرطة الجزائرية أطلقت الغاز المسيل للدموع على محتجين رشقوها بالحجارة قرب القصر الرئاسى فى وسط العاصمة الجزائرية مما أسفر عن وقوع العديد من الإصابات من الجانبين.

فيما قال مصدر مطلع لوكالة رويترز إن شخصا واحدا قُتل الجمعة في العاصمة الجزائرية خلال تدافع أثناء اشتباك بين الشرطة ومحتجين، ولم يتوفر مزيد من التفاصيل حتى الآن.
الجزائر على صفيح ساخن

ووقعت الاشتباكات قرب انتهاء احتجاج على سعي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للترشح لولاية خامسة في انتخابات تجرى في أبريل المقبل.

وعبرت الحشود عن إحباطها من اعتزام بوتفليقة (81 عاما) خوض الانتخابات التي ستجرى في أبريل المقبل، بهدف البقاء في الحكم بعد أن أمضى 20 عاما في السلطة.

وردد المحتجون هتافات تطالب بوتفليقة بالرحيل وشددوا على الطابع السلمي للمظاهرات.
الجزائر تنتفض

وخلال ساعة واحدة من بدء الاحتجاج، تزايدت أعداد الحشود بسرعة مع انضمام عشرات الآلاف للمحتجين بينهم شبان وأسر وبعض المسنين في أكبر احتشاد للتظاهر منذ احتجاجات "الربيع العربي" في 2011.

وقال المتظاهر خالد عمرانى (38 عاما) لرويترز "أوصلنا رسالة مفادها رفض استمرار بوتفليقة".

وقال حمدان سالم وهو موظف في القطاع العام (45 عاما) "انظروا للشباب الجزائري.. كل ما يطالبون به هو رئيس قادر على أداء مهامه ويمكنه أن يتحدث إلى الشعب". وقالت خديجة التي شاركت في الاحتجاجات مع زوجها وأطفالها "عشرون عاما كافية".
عشرات الالاف من الجزائريين

وكانت من بين المحتجين واحدة من أشهر أبطال حرب التحرير ضد فرنسا في الفترة من 1954 وحتى 1962 وهي جميلة بوحيرد التي تبلغ من العمر الآن 83 عاما. وقالت للصحفيين "أنا سعيدة لأنني هنا".

وقال سكان إن مدنا أخرى في البلاد شهدت احتجاجات منها وهران وسطيف وتيزي وزو والبويرة وقسنطينة.

ولم يوجه بوتفليقة أي خطاب مباشر للمحتجين. وقالت السلطات إنه سيسافر إلى جنيف لإجراء فحوص طبية لم يكشف عنها على الرغم من عدم صدور تأكيد رسمي بشأن سفره.
مسيرات الجزائر

ومنذ يوم الجمعة الماضي يشارك آلاف الجزائريين في احتجاجات مناوئة للحكومة.

وأصيب بتوفليقة (81 عاما) بجلطة في عام 2013 ومنذ ذلك الحين لم يظهر على الملأ سوى مرات قليلة ولم يلق خطابات للشعب الجزائري منذ سنوات.

ولسنوات تجنب كثير من الجزائريين الحديث العلني في السياسة خشية التعرض لمشاكل مع الأجهزة الأمنية أو لأنهم ببساطة فقدوا اهتمامهم بالشأن السياسي بعد أن بقيت بلادهم تحت إدارة نفس الرجال الذين تولوا الحكم بعد حرب التحرير ضد فرنسا.

وردد البعض اليوم الجمعة هتاف "الشعب يريد إسقاط النظام" وهو من هتافات الربيع العربي في 2011 الذي شهد الإطاحة بقادة مصر وليبيا وتونس.

جانب من تغطية الإعلام الجزائري

فيما وصفت صحيفة "الخبر" الجزائرية، المسيرات ب"التاريخية"، مضيفة أنه قد خرج أمس الجمعة، ألاف المواطنين بولاية البيض تحديدا بلدية عاصمة مقر الولاية و هتفوا ضد العهدة الخامسة وحملوا شعارات يطالبون فيها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالعدول عن ترشحه أو من يدعمون ترشحه لإستمرارية على نفس النهج الذي اخر الجزائر وأسس لمصير مجهول لا يكفل حقوق المواطنين في العيش الكريم مع تكريس التمييز و العبث بثروات الجزائر و المال العوم حسب مجمل أراء المحتجين.

واعتبر الملاحظون للحراك الشعبي السلمي مسيرة اليوم أنها ضعف ما شهدته الجمعة الماضية.

وكانت للمرة الثانية على التوالي بطريقة سليمة وحضرية شاركت فيها مختلف فئات المجتمع البيضي حيث إنطلقت من وسط مدينة البيض بمقام الشهداء بالشارع الكبير إلى مقر البلدية و توقفت لفترة أمام مقري جبهة التحرير الوطني و التجمع الوطني الديمقراطي أين صدحت أصواتهم بعشرون سنة بركات و " ارحلوا ارحلوا " و استمرت اتجاه مقر ولاية البيض.
قوات الشرطة الجزائرية

وفى تصاعد للأحداث، قالت فضائية "العربية"، فى خبر عاجل لها، نقلا عن شبكة يورونيوز، عن مصدر جزائرى، أن طائرة الرئيس الجزائرى بوتفليقة عادت من جنيف للجزائر من دون الرئيس.

وأشارت إلى أن قائد الجيش طلب من بوتفليقة البقاء فى جنيف حتى 3 مارس آخر موعد لتقديم أوراق الترشح، مضيفة: "بوتفليقة استدعى مستشاره رمطان العمامرة لجنيف للتفاوض على تعيينه رئيسا للوزراء".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.