مجلس الشورى السعودي ينتقد تقرير المقررة الخاصة بمجلس حقوق الإنسان بشأن مقتل خاشقجي    بنين تقتنص نقطة ثمينة من غانا في كأس أمم إفريقيا    تعرف على ترتيب مجموعات أمم أفريقيا بعد انتهاء الجولة الأولى    أبرز أرقام الجولة الأولى في أمم إفريقيا 2019    تركي آل الشيخ يتقدم باستقالته من الاتحاد العربي لكرة القدم    أمم إفريقيا 2019| حصاد أهداف الجولة الأولى للكان «فيديو»    الخارجية الأمريكية: قد نفرض عقوبات على السودان إذا زاد العنف    خبير اقتصادي يكشف دلالات ارتفاع الودائع بالجنيه    حظر الأكياس البلاستيكية.. بين مناقشات البرلمانيين وقلق المصنعين    تنسيق 2019 .. كليات اختبارات القدرات تقرر إلغاء الكورسات لهذا السبب    "المالية" تكشف تفاصيل جديدة عن الموازنة الأضخم بتاريخ مصر    واشنطن: نسعى لإنهاء النزاع وفتح باب الدبلوماسية مع إيران    رئيس الوزراء العراقي: عمليات مطاردة الإرهابيين مستمرة والأمن في البلد صلب    أسامة كمال ساخراً من هزيمة اردوغان: مرسي ابن المعلم الزناتي انهزم يا مينز    نيابة أمن الدولة تقرر حبس المتهمين فى "تحالف الأمل" 15 يوما    حبس مروج البانجو بالمطرية    بعد الحكم عليه بالسجن.. القصة الكاملة لرشوة محافظ المنوفية السابق    خوفا من امتحان الكيمياء.. طالبة ثانوية عامة تحاول الانتحار بسم الفئران فى المنوفية    مايكل جاكسون: كيف كان يومه الأخير؟    تقدر تنافس الإلكتروني .. أحمد موسى يعلق على رفع أسعار الصحف الورقية .. فيديو    مدحت العدل ينعى المخرج محمد النجار    مساعد رئيس "المصريين": تعديلات قانون المحاماة استرداد لهيبة المحامين    علماء الأزهر وقساوسة الكنائس المصرية يناقشون مشاكل الأسرة وطرق علاجها    ماجي أنور عضو لجنة تحكيم بمدريد السينمائي الدولي    دار الإفتاء: ما تنسبه بعض وسائل الإعلام إلينا من إباحة تناول الخمر ليس صحيحًا    غادة والى تشهد افتتاح مستشفى الأطفال الجديد ومستشفى المسنين    ارتفاع في الحرارة تصل ل 46 درجة.. تعرف على طقس الغد في مباراة المنتخب    الزمالك: تنظيم بطولة إفريقيا عالمى    هل ترسم ال«CAN» خارطة طريق جديدة فى الأهلى؟    بوفال: لا أشغل نفسى بالمشاركة.. الفوز أهم    التنظيم والإدارة: لا توجد تعيينات بالدولة بدون مسابقات قائمة على الكفاءة    شركة «جلوفو» تستأنف نشاطها فى مصر للحفاظ على 3 آلاف عامل    المغرب تفكك «خلية داعشية»    23 يوليو.. إعلان رئيس وزراء بريطانيا الجديد    الحوثيون يسرقون طعام 100 ألف عائلة يمنية    الكشف عن المخدرات ل15ألف موظف خلال أسبوعين    ضبط مدير خدمات مصرفية ببنك سهل الاستيلاء على 25 مليون جنيه    الداخلية تحبط «خطة الأمل» الإرهابية    فتح أسواق شرق أوروبا    دمج هيئات المتابعة والإصلاح الإداري.. و"التخطيط": لن يضار أي موظف حكومي    كراكيب    «مونبيلييه» ترقص على ايقاع الطبلة والربابة المصرية    هنادى مهنى: حنان مطاوع مثلى الأعلى وأتمنى العمل مع شريف عرفة    مى سليم تدخل «حواديت الشانزليزيه»    «هويدا مصطفى» تفوز بجائزة التفوق التابعة للمجلس الأعلى للثقافة    مقر جديد لهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء بالقطامية    اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل يترجم كتب الأوقاف للبرتغالية    رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى «باسل 13» بالجيش الثانى الميدانى    «لبن السرسوب» أرخص غذاء للطفل الرضيع    «الصيادلة» ترسل ملاحظاتها للبرلمان حول مشروع قانون هيئة الأدوية    الخير.. أول يوليو    رئيس جامعة بني سويف: التصحيح داخل الكليات فقط.. ولا تأخير في إعلان النتائج    حلمي عبدالباقي يترشح لعضوية مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية    توقيع 363 عقدًا لتقنين أوضاع أراضٍ زراعية ومبانٍ لأملاك الدولة بالمنيا    هل يشترط الطهارة.. حكم من انتقض وضوؤه أثناء السعي بين الصفا والمروة    هل يجوز للمشجع المسافر لمشاهدة المباراة الصلاة في الحافلة.. عالم أزهري يجيب    قانون الهيئة العليا للدواء.. البرلمان والخبراء يشيدون والصيادلة تعترض    دار الإفتاء : الرياضة مجال خصب لنشر الفضائل والقيم .. واللاعبون في ملاعبهم قدوة للجماهير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف سيواجه البرلمان ظاهرة التسرب من التعليم.. ماجدة نصر: نحتاج لتشريع يلزم ولى الأمر بتعليم الأولاد.. يجب دعم الأسر غير القادرة لتشجيعهم.. وجمال شيحة: لن يكون هناك تسرب عندما تكون لدينا مدرسة جاذبة وتعليم جيد

تظل قضية التسرب من التعليم إحدى أهم القضايا التى تواجه المجتمع المصرى، والتى ينتج عنها آثار سلبية عديدة من بينها زيادة معدلات الأمية، فبحسب آخر الإحصائيات الرسمية الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء، فأن عدد المتسربين من التعليم من إجمالى سكان مصر، خاصة من هم فى الفئة العمرية من 6- 20 سنة، بلغ إجمالى عددهم 1.122 مليون طالب.

كما رصد تقرير الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء حول ظاهرة التسرب من التعليم فى الفئة العمرية من 6-20 عاما، عن نتائج تعداد مصر 2017، بأن هناك نحو 321.8 ألف طالب متسرب من المرحلة الابتدائية، و451.6 متسرب من المرحلة الإعدادية، وفى المرحلة الثانوية، بنحو 349 ألف متسرب.

ويرى عدد من نواب لجنة التعليم بالبرلمان، أن قضية التسرب من التعليم ما قبل الجامعى مرتبطة بعدد من الجوانب الأخرى من بينها الظروف الاقتصادية لبعض الأسر، كما شددوا على اهمية وجود استراتيجية للدولة لعلاج مشكلة التسرب من التعليم.

من جانبها، قالت الدكتور ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث بمجلس النواب، أن نسب التسرب من التعليم فى مصر مرتفعة للغاية، ووجود غرامة على ولى أمر الطالب أحد الحلول لمواجهة التخلف والتسرب من التعليم خاصة فى المراحل الأساسية للتعليم.

وأضافت عضو لجنة التعليم والبحث العلمى، فى تصريح ل"اليوم السابع"، أن هناك أمور أخرى يجب أخذها فى الاعتبار عند مواجهة قضية التسرب من التعليم وهى النواحى الاقتصادية للأسر المصرية وكذلك مراعاة الجوانب الثقافية والاجتماعية.

وتابعت الدكتورة ماجدة نصر أن هناك دورا رئيسيا على مؤسسات المجتمع المدنى فى مواجهة قضية التسرب من التعليم، مشددة على ضرورة مشاركتهم فى معالجة هذه القضية، كما اقترحت عضو لجنة التعليم أن يكون هناك حافزاً ودعم زائد للأسر الملتزمة بتعليم أولادها.

وأشارت إلى أن هناك العديد من الأسر تدفع أولادها للعمل فى سن الطفولة لمشاركتهم فى أعباء الحياة، لافتا إلى أنه يجب إعادة النظر فى الغرامات الالزامية على ولى الأمر لجعله يلتزم بتعليم الأولاد.

من جانبه، قال محمد أبو حامد، عضو لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، أن وضع غرامات أو حبس لولى أمر الطلاب لن يؤدى لنتائج ايجابية خاصة فى ظل الظروف الاقتصادية للعديد من الأسر المصرية، لافتا إلى أن هناك قضايا عديدة مرتبطة بقضية التسرب من التعليم أولها التحديات الاقتصادية وارتفاع نسب الفقر، وكذلك تجريم عمل الطفل.

وأضاف أبو حامد، أن هناك أسر تعتبر الأولاد مصر دخل لها لذلك يدفعوهم للعمل فى سن الطفولة، فضلا عن أن لدينا مشكلة كبرى فى الزيادة السكانية، متابعا:" نحتاج نقاوم التسرب من التعليم لكن لن نستطيع أن نواجه ألا عندما نواجه الاسباب التى أدت لذلك ومنها الفقر لذلك يجب أن نوجه جهود الدولة فى تقليل نسب الفقر ".

من جانبه قال الدكتور جمال شيحة، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى، أن ظاهرة التسرب من التعليم ما قبل الجامعى قضية ليست بسيطة وليست منفصلة عن باقى مشاكل التعليم، فهى قضية مركبة، مضيفا:" لن يكون هناك تسرب من التعليم عندما يكون هناك مدرسة جاذبة للطلاب وتعليم جيد".

فى ذات السياق، قال الدكتور فتحى ندا، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، أن القضية التسرب من التعليم تحتاج لاستراتيجية من الدولة بحيث تكون هناك رؤية متكاملة من مؤسسات الدولة الوزارات المعنية لتنفيذ خطة للقضاء على التسرب من التعليم والأمية.

وأضاف عضو لجنة التعليم والبحث العلمى، أن مواجهة التسرب من التعليم ليس دور وزارة التربية والتعليم فقط ولكن لابد أن تكون هناك مشاركة أوسع من جميع مؤسسات الدولة وفى مقدمتها مؤسسات المجتمع المدنى والإعلام ووزارة الشباب والرياضة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.