بعد يوم ساخن.. فوز القس كمال رشدي برئاسة سنودس النيل الإنجيلي    بعد حديث "السيسي".. أول تحرك من التموين بشأن رغيف الخبز    أسعار الذهب والعملات فى السعودية اليوم الثلاثاء 3-8-2021    أول تعليق من البرلمان على كلمة الرئيس بشأن رغيف العيش    بعد انضمامها لمبادرة الإحلال.. مواصفات «شيري تيجو 3»: ب229 ألف جنيه    «مدبولي» يفتتح «مجمع المعرفة للثقافة المالية» بالقرية الذكية    محافظ أسيوط: تخصيص أراضي أملاك الدولة لتوفير خدمات صرف صحي وبريد وضرائب    ماليزيا تتجاوز 17 ألف إصابة جديدة بكورونا    روسيا: وجود طالبان بشمال أفغانستان سيحد من تهديدات داعش تجاه بلدان آسيا الوسطى    أمين عام اتحاد الشغل التونسى السابق: الفاسدون اقتحموا البرلمان وقرارات الرئيس صحيحة    روسيا: ترحيل دبلوماسي من السفارة الإستونية بموسكو    فلسطين ترفض افتتاح معهد ثقافي لسلوفاكيا في القدس المُحتلة    إنجاز تاريخي.. يد مصر تجبر ألمانيا على الخضوع وتتأهل لنصف نهائي الأولمبياد    تعرف على راتب صفقة الأهلي الجديدة    آخرهم عبد الرحمن مجدي.. أشهر فضائح نجوم الكرة المصرية خارج الحدود (تقرير)    هاري كين يواصل تمرده ويغيب عن تدريبات توتنهام .. تعرف على السبب    الأرصاد تقدم نصائح للمواطنين للتعامل مع الموجة الحارة.. تعرف عليها    السيطرة على حريق محدود في سجن المنصورة العمومي (صور)    إصابة 12 شخصًا في انقلاب «ميكروباص» بالشرقية    حجز التحفظ على أموال حسن راتب وزوجتيه وابنته القاصر لجلسة 8 سبتمبر    طلاب مدارس المكفوفين والمتفوقين يؤدون امتحانات الثانوية العامة    مفتي الأردن: الجماعات المتطرفة أفتت بغير علم في مسائل كورونا    إسعاد يونس وغادة عادل والسعدني يروجون لفيلم "200 جنيه" على طريقتهم    «أمانة هيئات الإفتاء» تطلق 6 مبادرات في ختام المؤتمر العالمي السادس    وزير الأوقاف يهنئ رئيس الجمهوريةوالشعب المصري بالعام الهجري الجديد    مصدر ب«الصحة» يكشف حقيقة ظهور «دلتا بلس» في مصر: لن نخفي شيئا    استحداث 10 خدمات جديدة لأول مرة بمستشفيات منظومة التأمين الصحي الشامل في الأقصر    براتب يصل ل 6 آلاف جنيه.. القوى العاملة تعلن 1326 فرصة عمل    «240 طن في اليوم».. مراحل إنتاج البسكويت في «سايلو فودز»    استمرار حبس لص مساكن التجمع    قتلت أطفالها الثلاثة وحاولت التخلص من زوجها لإرضاء عشيقها    بسبب ارتفاع درجات الحرارة.. طوارىء في «السكة الحديد» ومترو الأنفاق    رفع 80 طن مخلفات بفرشوط وتنفيذ حملات تشجير بأبوتشت في قنا    وزير الرياضة يشهد المؤتمر السنوي لكلية التربية الرياضية بجامعة حلوان    إسبانيا تتعادل سلبيًا مع اليابان في الشوط الأول بنصف نهائي الأولمبياد    غدا.. محمد هنيدي يحتفل بالعرض الخاص لفيلمه الجديد «الإنس والنمس»    "القلعة للموسيقى والغناء" يكرم الناقد الموسيقي أمجد مصطفى    بينيت: إسرائيل قادرة على التحرك بمفردها ضد إيران بعد هجوم الناقلة    الياقوتي: غلق المساجد لانتشار فيروس من أبرز تطبيقات مراعاة مقصد حفظ النفس    رئيس مجلس علماء المسلمين في إندونيسيا: الناس كلهم سكارى إلا العلماء    تفجيرات مرفأ بيروت.. كيف تجسست إسرائيل على أدلة التحقيقات ولماذا؟    النقد الدولي يدعم الدول ب650 مليار دولار في مواجهة كورونا    «برلمانية» تطالب بتدشين حملات إعلامية لمكافحة «السمنة»    ضبط 236 قضية منع تداول الأرجيلة    عميد طب بنها: حظر اعتماد التحاليل الطبية الخارجية بالمستشفى الجامعي    رئيس جامعة حلوان يتفقد مقر تنسيق الجامعات الأهلية لطلاب الدبلومة الأمريكية    تجديد الثقة في الدكتور عبد العزيز السيد عميدًا لكلية الإعلام ببني سويف    أخبار الأهلي : حقيقة مفاوضات الأهلي مع حارسي بيراميدز والجيش فى الميركاتو الصيفي    في ذكرى رحيله.. هنا ولد "البابا شنودة" حكيم الكنيسة المصرية- صور    عضو هيئة كبار العلماء: يجب أن يكون المفتي على علم تام بالحكم الشرعي    اليوم.. مرور 23 عامًا على العرض الأول ل"صعيدي في الجامعة الأمريكية"    اليوم.. اختبارات تحديد مستوى مرشحي الدورات التدريبية بالقليوبية    الرئيس السيسي محذرا من الزيادة السكانية: تحد كبير بيسمع فى موضوعات كثيرة    كرة اليد .. فرنسا تنهي مغامرة البحرين في أولمبياد طوكيو    المصريون: واثقون فى رئيسنا وندعم قراراته    اتحاد الكرة يوافق على سفر منتخب مصر إلى الجابون بطائرة خاصة    الطالع الفلكى الثّلاثَاء 3/8/2021..قَرِينَك الفَلَكِى!    ما حكم الدين فيمن يقرا القرآن فى الصلاة بالقراءات الشاذة غير المتعارف عليها ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فيديو.. "الإستروكس يغزو أسواق الكيف".. "اليوم السابع" يرصد بيع المخدرات فى نهار رمضان والسيجارتين ب40 جنيه.. صندوق مكافحة الإدمان: المدمن لايستطيع الصيام.. مصدر أمنى: المخدر غير مجرم قانونا

تصدر الأستروكس قائمة المخدرات الأكثر طلبا للمدنين، الفترة الأخيرة، بعدما انتشر فى المناطق الشعبية وبات خطرا يهدد حياة الشباب حيث لم يبالى تجار المخدرات حرمة شهر رمضان، وقرروا بيع الاستروكس فى نهار رمضان مستغلين عدم استطاعة المدمن الصيام، والاستغناء عن تعاطى المخدرات .

"اليوم السابع" قرر خوض مغامرة شراء "الاستروكس"، بمنطقة ميت عقبة بالجيزة، لبيان اختفاء تجار المخدرات فى رمضان، وكانت المفاجأة أنهم متواجدين يبيعون "تلك السموم" للشباب ولم يراعوا حرمة "الشهر الكريم."
انطلقنا بالسيارة وتوجهنا إلى منطقة ميت عقبة بالجيزة، ودخلنا أحد الشوارع المعروف عنها بيع المخدرات لم نستغرق دقائق، وشاهدنا شخص يقف على جانب الطريق، وبمجرد النظر له اكتشف أننا فى البحث عن المخدر، اقترب منا، وسأل عن المطلوب، فطلبنا منه "استروكس" وكان جاهز "بالبضاعة"، وأخذ 50 جنيها ثمن المخدرات، وانصرف فى التو، ثم غادرنا المكان .


من جانبه أكد الدكتور عمر عثمان، مدير مكافحة صندوق الإدمان إن عدد الأشخاص التى يعالجها الصندوق وصلت الى 104 ألف مريض فى 22 مستشفى، مشيرا الى أن عدد الحالات التى تطلب العلاج زادت بشكل كبير بعد حملة محمد صلاح.
وأضاف فى تصريحات ل"اليوم السابع"، أن الاستروكس مخدر خطير وطريقة علاج مدمنيه بتفرق وفقا للجرعات التى يتعاطها المدمن، مشيرا إلى أن 5 % من الحالات التى يتم علاجها فى صندوق مكافحة الإدمان من مدمنى مخدر الاستروكس، بينما يتصدر مخدر الترامادول أعلى حالات التى يتم علاجها بنسبة 37% .
وكشف أن الحالات المريضة التى تعالج من الإدمان فى مرحلة سحب المخدر من الجسم لا تستطيع الصيام فى شهر رمضان، بينما الحالات التى فى فترة التأهيل تستطيع الصيام، مشيرا الى أن الصوم وممارسة الشعائر فى شهر رمضان جزء من العلاج.
وأضاف، أن وزارة التضامن الاجتماعى تخصص ميزانية كبيرة تصرف لعلاج المدمنين، مشيرا إلى أن هناك حالات يتم شفائها وعقب خروجها تعود إلى الإدمان مرة آخرى، ويتم علاجها من الانتكاسة مرة أخرى .


فيما يقول الدكتور جمال فرويز، أستاذ الطب النفسى والإدمان، إن مسألة صيام المدمن فى شهر رمضان ترجع الى مدى مراحل وصوله فى تعاطى المخدرات، فالشخصية المضطربة لا تستطيع الصيام فى شهر رمضان بينما الشخصية التى فى بداية مرحلة الإدمان يمكنها أن تصوم.
وأضاف"فرويز"، أن هناك انواع من المخدرات لا يستطيع المدمن الابتعاد عنها لفترات طويلة دون تعاطيها مثل البانجو والاستروكس، بينما هناك أنواع من المخدرات يمكن الا يتعاطها لساعات كبيرة مثل الترامادول والحشيش والهيروين .
وكشف أستاذ الطب النفسى، أن تأثير تعاطى مخطر الاستروكس على جسم الانسان يؤدى الى عدم التركيز والإدراك والتنبه مشيرا الى ان مخدر الاستروكس يسبب صداع وقد يصل الى نزيف او جلطات فى المخ ويتسبب فى وفاة الانسان خاصة الذين يعانون من امراض فى القلب أو المخ .
أضاف أن الاستروكس، عبارة عن عطارة "البردقوش"، مضافا إليها مادة "الكيتامين"، والتى هى أصلا مهدئ للحيوانات، وهو ما يجعل سعره رخيص تماما وتأثيره قوى جدا، وهو ما جذب المراهقين إليه وما استخدمه أصلا التجار فى الدعاية إليه، لأن هذا التأثير القوى يمكن أن يجعل من 4 فقط يتشاركون سيجارة واحدة ويكون لها مفعول أقوى بأضعاف المرات من الحشيش، كما أن "كيس الاستروكس" يباع بسعر تقريبا 50 جنيه بعد أن كان سعره فى البداية 400 جنيه.


فيما يقول الداعية الشيخ أحمد المالكى، الباحث الشرعى بمشيخة الأزهر، إنه مما لا شكّ فيه أن تناول المخدرات أمر محرم شرعا وعرفا وقانونا تجب التوبة منه، ويزداد الأمر قبحا إذا وقع فى شهر رمضان المبارك ،وجاء فى الآداب الشرعية للعلامة ابن مفلح رحمه الله فَصْلٌ ( زِيَادَةُ الوِزر كزيادة الأجر فى الأزمنة والأمكنة المعظم.
وقال بعض العلماء: المعاصى فى الأيام المعظَّمة والأمكنة الْمُعَظَّمَةِ تُغَلَّظُ معصيتها وعقابها بقدر فضيلة الزمان والمكان .
وأضاف أن الشخص الذى يتعاطى المخدرات أثناء الصيام فقد ارتكب جرما وإثما عظيما مع فساد صومه.
فعن أبى إمامة الباهلى قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "بينا أنا نائمٌ إذْ أتانى رجُلانِ فأخذا بِضبْعى -الضَّبْع هو العضُد- فأتيا بى جبلاً وعِرًا، فقالا: اصعَدْ فقلت: إنى لا أطيقه. فقالا: إنا سنسهله لك، فصعِدْتُ حتى إذا كنت فى سواء الجبل إذا بأصواتٍ شديدةٍ، قلت: ما هذه الأصوات؟ قالوا: هذا عواء أهل النار، ثم انطلقا بى فإذا أنا بقوم معلقين بعراقيبهم، مشقَّقة أشداقُهم، تسيل أشداقهم دمًا، قلت: من هؤلاء؟ قال: هؤلاء الذين يُفْطِرون قبل تَحِلَّة صومهم" .رواه ابن خزيمة وابن حبان.
وقوله "قبل تحلة صومهم" معناه: يُفطرون قبل وقت الإفطار ، والإثم يزداد بتعاطيه المخدرات.
فعلى من تعاطاها أن يتوب إلى الله تعالى بأن يندم على فعله، ويعزم على عدم العودة إليه فى رمضان وفى غيره، ومن تاب تاب الله عليه، وأما أثر تعاطيها على الصيام لمن تعاطاها فى الليل وبقى أثره إلى طلوع الفجر، فمادام أنه أمسك عن الطعام والشراب وسائر المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، فإنه صيامه صحيح ، وأما القبول فهو بيد الله
فالمسلم عليه أن يغتنم هذا الشهر المبارك بالطاعات والأعمال الصالحات والإقلاع عن السيئات ، عسى الله عز وجل أن يمن عليه بالقبول ويوفقه للاستقامة على الحق.

ومن جانبه ذكر اللواء أحمد الخولى مساعد وزير الداخلية، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات السابق، فى تصريح ل"اليوم السابع"، أن مخدر الأستروكس لم يدرج حتى الآن بجدول المخدرات المجرم تداولها، إلا أنه سيتم إدراجه بسبب خطورته وانتشاره.
وقالت مصادر أمنية، إن مخدر الأستروكس، أصبح صاحب شعبية كبيرة بين التجار ومتعاطى المواد المخدرة، وخاصة بالأحياء الشعبية، حيث حل بديلا للأقراص المخدرة والحشيش والبانجو، بسبب ارتفاع أسعارها، ولكون مخدر الاستروكس لا يواجه حائزه اتهاما بالاتجار أو تعاطى المواد المخدرة.
وأضافت المصادر، أن حائزى مخدر الأستروكس يتم إخلاء سبيلهم عقب القبض عليهم، بعد تحليل المادة التى بحوزتهم بالمعمل الكيماوى، حيث يُثبت التحليل أن المخدر غير مجرم قانونا، ويعود التاجر أو المتعاطى إلى نشاطه مرة أخرى دون أى مساءلة قانونية.
وطالبت المصادر بإدراج مخدر الأستروكس ضمن جدول المخدرات الممنوع تداولها وتعاطيها، لحماية الشباب وخاصة المراهقين، الذين يقبلون على تعاطيه، بسبب اثاره السلبية على الصحة الجسدية والعقلية للمتعاطين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.