محمد السبعاوي أمينا لكلية التجارة ب جامعة كفر الشيخ    "التعليم" ترد على مطالبة المدارس الخاصة لأولياء الأمور بسداد المصروفات    مصر تتوصل لاتفاق مع صندوق النقد بقيمة 5.2 مليار دولار لمدة عام    محافظ الدقهلية : 464 إجمالي حالات إزالة التعديات على أراضي الدولة    سرعة الإنجاز.. هيئة المجتمعات العمرانية تتابع سير العمل بالعاصمة الإدارية الجديدة    القوى العاملة: تحصيل 133 ألف جنيه مستحقات عاملين مصريين بالسعودية    ترامب: السعودية وروسيا ساعدتا في إنقاذ صناعة النفط الأمريكي    لمساعدتهم على التأقلم مع متطلبات المعيشة.. الحكومة تدرس أحوال المصريين العائدين من الخارج ومؤهلاتهم..وتشكيل لجنة لبحث مساندتهم فى إقامة مشروعات والاستفادة من طاقاتهم في مجالات العمل المختلفة    باحث سياسي: ليبيا تشهد احتلالا تركيا غاشما.. فيديو    من بينها 4.611 حالة وفاة.. أفريقيا تتجاوز 163 ألف إصابة بفيروس كورونا    فلسطين ترد على طلب الجنائية الدولية حول التحلل من الاتفاقيات    مسؤول عراقي يدعو الى استمرار فرض حظر التجوال لمواجهة كورونا بالبلاد    كوريا الشمالية تدعم الصين بقوة وسط تصاعد التوترات مع الولايات المتحدة    الصحة : يمكن للشخص التبرع بالبلازما 12 مرة لمصابي كورونا    إيران تكشف عن مباحثات لم يعلن عنها سبقت الإفراج عن محتجزين أمريكي وإيراني    الضم.. فعل متسرّع ينمّ عن هوس إشعال حرائق بمباركة ترامب    تقارير: الوحدة السعودي يدخل في مفاوضات مع وكيل أوناجم    تسلسل زمني.. 3 فيديوهات تنهي علاقة عاشور بالأهلي    الدوري البرتغالي.. الاعتداء على حافلة فريق بنفيكا وإصابات بالغة للاعبين    تقرير.. النشاط الأكبر في الميركاتو.. تشيلسي يتحسس طريق نهضة جديدة    هدافو الألومنيوم خلال 17 مباراة بالموسم الحالي    هل أصيب ليونيل ميسي بفيروس كورونا؟..غياب نجم برشلونة عن التدريبات يزيد التكهنات    بفرمان من زيدان.. ريال مدريد يلغى الراحة من التدريبات    مصرع شخص وإصابة آخر في حادث مروري بأسيوط    "إحنا مباحث".. ضبط 6 عناصر إجرامية اقتحموا شقة تاجر بالمعصرة وسرقوا أمواله    وزير التعليم: امتحانات الثانوية العامة بعد أسبوعين و"مفيش تأجيل".. كان يمكننا عقدها في 5 أيام فقط لكن الطلاب "عايزينها في شهر".. واختبار إضافي بعد الدور الثاني لطلاب حجر كورونا الراسبين    توقعات الطقس غدا.. أمطار خفيفة ورياح في مناطق متفرقة والأجواء معتدلة بالمحافظات    التموين: ضبط 102 طن كبدة غير صالحة للاستهلاك الآدمي بالجيزة    وفاة عامل وإصابة آخرين صعقتهم الكهرباء في سوهاج    "كده بقت حلال ولا لسه؟".. الإفتاء تشكر لعبة بابجي وجدل على فيسبوك وتويتر    مباحث المصنفات تداهم استوديو لتسجيل الأغاني في الجيزة    شاهد .. محمد رمضان يستعد لطرح أحدث أغانيه كورونا فيروس    مجلس الزمالك يطمئن على أشرف زكي عقب خضوعه لجراحة    خاص| والد حسام حبيب: "ابني لا يحب المشاكل ويعيش مع شيرين أحسن أيامهم"    نشرة المرأة والصحة.. سعر فستان إليسا في حفلها.. أسباب الجوع المستمر.. حالات ممنوعة من ارتداء الكمامة    فيلم.. بأقل التكاليف!    الإعلامي حسام حداد يدخل قائمة مصابي "كورونا"    جوزيف عطية يطرح كليب أغنية خط أحمر.. فيديو    "الأزهر للفتوى": الإسلام لم يحرم الألعاب وجعل لها قواعد    شعائر صلاة الجمعة من الجامع الأزهر الشريف .. فيديو    بعد تحذيره من "بابجي".. الأزهر يحدد 8 ضوابط لممارسة الألعاب في الإسلام    طبيب: مصابو السكرى والضغط وذوى الهمم الأكثر تضررا من العزل المنزلي.. فيديو    الإسعاف : عدد الحالات المصابة بكورونا بين العاملين في الهيئة وصل ل 85 حالة    الكل في "هم كورونا" سواء.. مزارعون ب"الكمامة" بحقول كرداسة (صور)    بسبب كورونا.. عزل 80 شخصًا ضمن العائدين للعمل في محافظة جنوب سيناء    طلب إحاطة بشأن عدم توافر الكمامات بالسعر الرسمي    تركيب كوبري أثناء حظر التجوال بتكلفة 23.5 مليون جنيه بإيتاي البارود (صور)    الخطيب يجتمع مع فايلر وعبدالحفيظ    أسعار الأسمنت المحلية بالأسواق الجمعة 5 يونيو    الأوقاف: لا مخالفات بشأن تعليق صلاة الجمعة وغلق المساجد    "خريجي الأزهر" تدين الهجوم الإرهابي على مسجد في أفغانستان    «التنمية المحلية» تضع مطروح في المقدمة لحل مشاكل المواطنين    القطاع الديني بالأوقاف: صفحة الإمام أو خطيب المكافأة بمثابة منبره    الطالع الفلكي الجُمعَة 5/6/2020..مَكَاسِبْ التّأخِير!    فيديو| صلاة الجمعة الأولى في الجامع الأزهر بعد توقف أكثر من شهرين    مصر تطلع أوروبا على آخر مستجدات «سد النهضة»    "الأوقاف" تحذر الأئمة من إساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي    رئيس الوزراء يستعرض تقريراً بإمكانات وجهود وزارة التعليم العالي لمواجهة فيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطبة الجمعة الموحدة بالقاهرة: المنتحر لا يشم رائحة الجنة..وخطيب مسجد الفتح برمسيس يدعو للاحتجاج بالطرق المشروعة..وإمام مسجد النور يؤكد: المنتحر يتسول شفقة الناس عليه

توحدت خطبة الجمعة اليوم فى معظم المساجد على تحريم الانتحار بكافة سبله واستنكاره كوسيلة للاحتجاج حتى وإن كان المحتج صاحب حق ،حيث أشار إمام وخطيب مسجد الفتح برمسيس فى خطبته اليوم إلى أن من يقتل نفسا بغير حق ينال غضب الله ورسوله، مؤكدا أن الله حرم قتل النفس بغير حق سواء بالحرق أو بالشنق وكافة وسائل الانتحار، مستشهدا بقوله سبحانه وتعالى "ولا تقتلوا النفس التى حرم الله إلا بالحق " وقوله فى الحديث القدسى "إذا وجهت لعبد من عبادى بمصيبة فتقبلها بصبر جميل سأستحى أن أنصب له ميزانا أو أنشر له كتابا"، داعيا كل من يبتليه الله بمصيبة فى ماله أو أولاده أو فى عمله أن يرضى بقضاء الله وقدره لينال الثواب الأعلى فى الآخرة وينال رضى الله عنه.
وأضاف خطيب مسجد الفتح خلال الخطبة، أن من له حق يجب أن يدافع عنه ويطالب به بكافة السبل والطرق الشرعية والاحتجاج وأن يلجأ للقضاء ويستشهد بالنصوص الدستورية ولا يلجأ للانتحار فهو حرام شرعا، مطالبا من له سلطة فى رد الحق لأصحابه أن يتقن عمله مستشهدا بقول الرسول "صلى الله عليه وسلم ""الساكت عن الحق شيطان أخرس"،"قل الحق ولو كان مراً"، مشددا على أن من يريد الجنة يجب أن يصل إلى نعمة العبودية لله من خلال الرضا الكامل بما كتبه الله له وعليه وأن ينتهج ما أمر الله ورسوله به وينتهى عما نهوا عنه.
أما الشيخ صلاح نصار ،خطيب الجامع الأزهر الشريف أكد أن الإنسان الذى يقدم على الانتحار ليس ضعيف الإيمان بل عديم الإيمان ، مستنكرا إقدام الشباب المسلم على الانتحار لأسباب تافهة من بينها حب الفتيات ، مشيرا أن الله أنعم على الإنسان بنعمة الحياة وهو الذى وهبها للإنسان وهو الوحيد الذى يستطيع أن يسلبها ، وأن الإنسان الذى يقتل نفسه أو يعتدى على نفس لا يملكها فهو حرام شرعا، مؤكدا أن المنتحر لا يشم رائحة الجنة، مضيفا أن الذى يقبل على الانتحار يرتكب جريمة منكرة لا يرضى عنها الإسلام مستشهدا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "من تردى من جبل فقتل نفسه فهو فى نار جهنم"، مضيفا أن من يقتل مؤمن متعمد فجزاؤه جهنم ، وطالب خطيب الأزهر القضاء المصرى بتشديد العقوبة على من يصدم شخص بسيارته لأن هذا يندرج تحت باب الاستهتار وليس قتل خطأ حيث أنه قتل نفسا بغير حق.
وعلى جانب آخر قال الدكتور إسماعيل الدفتار خطيب مسجد عمرو عبد العاص، إن مجرد تمنى الموت حرام لأنه بمثابة كره لعلاقة العبد بربه حيث روى عن الرسول (صلى الله عليه وسلم ) أنه ذهب لأبى العباس ووجده فى حالة شديدة من المرض وسمعه يشكى مرضه ويتمنى الموت فقال له: يأبى العباس لا تتمنى الموت إذا كنت محسناً فيزداد إحساناً وإذا كنت مذنبا فيتوب الله عليه كما أوصى الرسول أمته: لا يتمنى أحدكم الموت أن كان محسناً لله فلعله يزداد حسناً ولأن كان مسيئاً فلعله يتوب إلى الله ،ولا يجوز تمنى الموت إلا فى حالة واحدة وهى الشهادة فى حالة دخول الأمة فى حرب للدفاع عن العقيدة وليس أن يقوم شخص معين يدعى الهدى ويفجر نفسه فى وسط الأبرياء مؤكداً قول الله تعالى (ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيماً ومن يفعل ذلك عدواناً وظلماً سوف نصليه ناراً وكان ذلك على الله يسيراً).
وأضاف الدفتار فى خطبة الجمعة أن الله عز وجل حرم على الإنسان أن يزهق روحه بيده لأن الله جعل الموت سيف القهر الإلهى حيث ورد فى الكثير من الآيات أن الله عز وجل هو الذى يحيى ويميت ولا تخرج الروح ألا بإذنه ولكن أتاح الله قتل النفس فى ضوابط نص عليها القران وهى القصاص وجعل شخص معين موكل بهذه المهمة وهو القاضى حيث لا يجوز المفتى أن يحكم على شخص معين بالإعدام ولكنه يرى هل يستحق الإعدام أم لا، مؤكدا على أن أسباب الانتحار الشائعة مؤخرا لا تدعى أن يعصى الإنسان ربه فيجب التحلى بالصبر لأن المسلمين فى بداية الدعوة تم حصارهم لمدة 3 سنوات فى مكة وكانوا صابرين على الابتلاء ويجب علينا التحلى بالصبر وفقاً لقول الله تعالى ( ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص فى الأموال والأنفس وبشر الصابرين ).
كما أكد الشيخ أحمد التركى اليوم بخطبة الجمعة بمسجد النور بالعباسية على أن الانتحار من الناحية الشرعية من كبائر الذنوب وقد بين النبى (صلى الله عليه وسلم ) أن المنتحر يعاقب فى الآخرة بمثل ما قتل به نفسه فى الدنيا، مضيفا أن الانتحار ليس كفر أو خروج من الملة كما يظن بعض الناس بل هو من كبائر الذنوب، مؤكداً أن المنتحر الذى يضحى بحياته ودينه يتسول شفقة الناس عليه التى لا يشعر بها بعد موته.
مشيرا إلى أن الله يختبر قوة إيمان العبد المؤمن بالابتلاء والمشكلات التى يجب أن يتقبلها كل مسلم وأن يرضى بكل ما قسمه الله، متسائلا: لماذا لم يلجأ المصريون فى السنوات الماضية إلى الانتحار رغم تزايد مشكلات تزايد الغلاء والبطالة لأنهم يعلمون أن الانتحار مرفوض شرعاً وديناً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.