الأعلى للجامعات يوافق على لائحة القومي لعلوم المسنين ببني سويف    الاثنين.. "فنون تطبيقية" حلوان تستضيف أبطال فيلم الممر    البنوك تقرر خفض أسعار الفائدة علي قروض السيارات    وفد باڤوس القبرصية يزور البطريركية اليونانية «إيفانجيليسموس» بالإسكندرية    طارق عامر : صناع السياسة النقدية ملتزمون بمستهدفات التضخم    "نيو بلان" تشارك ب 3 مشروعات فى "العاصمة الادارية" خلال "نيكست موف"    حلول سريعة لعلاج مشكلة طفح مياه الصرف بشوارع منطقة الرحاب ببورسعيد    برلماني: مشروعات المدن الجديدة بوابة لاستقبال الاستثمارات الخارجية لمصر    إليسا عن تظاهرات اللبنانيين: ما فيه أجمل من الإرادة ضد الظلم    جواو فيليكس مهدد بالغياب 3 أسابيع عن أتلتيكو مدريد للإصابة    ارتفاع حصيلة تفجير مسجد ننجرهار بأفغانستان إلى 70 قتيلا بينهم أطفال    الزمالك يتصدر الدوري بثنائية أمام المقاولون.. مكاسب عديدة للأبيض قبل مواجهة جينيراسيون السنغالي.. عودة فرجاني ساسي للتهديف بعد غياب 6 أشهر.. وزيزو يقود الفريق لجمع 6 نقاط.. وترسيخ عقدة مواجهات الذئاب    شاهد.. التعادل الإيجابي يحسم مباراة يوفنتوس وبولونيا    إصابة 9 أشخاص بينهم 4 سياح فى حادثين منفصلين بطريق القصير - مرسى علم    مصرع طالبة سقطت من الطابق الثالث بمعهد الخدمة الاجتماعية في الدقهلية    عاجل.. سقوط عقار وإخلاء اثنين آخرين في الخليفة (صور)    استبعاد مدير مدرسة بطنطا على خلفية حبس طفل بعد انتهاء اليوم الدراسى    شاهد.. والد الشهيد عمرو صلاح: ابني قاتل حتى آخر نفس.. ومصر كلها أبطال    فيديو.. وزير الآثار يعلن عن 4 افتتاحات جديدة خلال أسابيع    نهال عنبر لعبير منير عن زفاف ابنتها "الفرح كان تخفة"    إليسا عن مظاهرات الغد: "لازم الطرقات تكون مفتوحة"    دار الإفتاء توضح حكم الدين في ترك الصلوات المفروضة عمدا    خطة التعليم لوقاية طلاب المدارس من الأمراض المعدية    لجنة إيراد النيل: استمرار زيادة وارد المياه بشكل يفوق المعدلات    أسطورة ليفربول يوجه نصيحة ل محمد صلاح بشأن مستقبله    ارتفاع جديد.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأحد (بيان بالدرجات)    قطار مونشنجلادباخ يتعطل في محطة بوروسيا دوتموند    بمشاركة 6 محافظات.. الدقهلية تستضيف نهائي الاتحاد العام لمراكز شباب القرى    بعد اغتصاب طفلة قليوب.. سولاف درويش تطالب بفصل القومى للطفولة عن وزارة الصحة    خطفا الأنظار | أحدث ظهور لحفيديّ هاني شاكر من ابنته الراحلة دينا..صور    100 ألف كتاب في أجنحة مصر بمعرض الخرطوم الدولي    فنان العرب وأصالة والجسمي نجوم هذا الأسبوع من موسم الرياض    مسؤول صيني: إحراز تقدم في التوصل إلى اتفاق تجاري مع أمريكا    البابا تواضروس الثاني يصل مدينة ليون الفرنسية ضمن جولته الرعوية لأوروبا    غدًا.. انطلاق حملة للقضاء على البلهارسيا في أسوان    افتتاح المرحلة الأولى من جناح العمليات بمستشفى الدمرداش    خطوات عمل الكيك بجيلى التوت    مجموعة متوسطة المستوى لمصر في بطولة إفريقيا لكرة اليد    برومو مسلسل "بلا دليل" على CBC (فيديو)    بالصور- جامعة أسوان تنهي استعداداتها لأسبوع الجامعات الأفريقية الأول    طلق زوجته "على الورق" حتى تأخذ معاش والدها.. رد حاسم من أمين الفتوى    النائب العام ورئيس "حماية المستهلك" يبحثان سبل ضبط الأسواق    الشرطة تخصص حراسة لبعض النواب البريطانيين لحمايتهم من غضب المتظاهرين بعد جلسة البريكست    الآلاف يتظاهرون في ألمانيا تنديدا بالعدوان التركي على سوريا    أعضاء النواب الليبي: ندعو لإقامة ملتقى وطني موسع للمصالحة    الخارجية الفلسطينية تطالب بتحرك دولي عاجل لحماية الشعب من جرائم الاحتلال    ممثلو 48 محكمة دستورية يشيدون باحترام مصر للقوانين    شاهد البوستر الرسمى لفيلم "حبيب" قبل عرضه بأيام قرطاج السينمائية    "الإنتاج الحربي" تصدر الفيديو السابع من "اعرف وزارة بلدك"    وزير التعليم العالي: أخصائي العلاج الطبيعي من الوظائف المطلوبة داخل مصر وخارجها    من صفات المنافقين خيانة الأمانة    4 فوائد لتناول كوب من الشاي بالعسل يوميًا    لامبارد يعلن تشكيل تشيلسي أمام نيوكاسل بالبريميرليج    جريزمان يفك عقدته خارج كامب نو (فيديو)    حصار الإخوان في فيلم تسجيلي عن المحكمة الدستورية    منظمة خريجي الأزهر تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد "ننجرهار" بأفغانستان    تخصص في اختطاف صغار السن من الفتيات.. المتهم يعترف بتفاصيل جرائمه    الأقصر الأزهرية تعلن موعد إجراءمسابقة "الإمام الأكبر" لطلاب المعاهد ومكاتب التحفيظ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتهامات لوزارة الزراعة بمسؤوليتها عن تراجع الإنتاج المحلى من الأسماك
نشر في اليوم السابع يوم 09 - 12 - 2010

◄◄تحذيرات من أزمة قريبة ترفع الأسعار.. والوزارة تتهم التجار
70 % من الأسماك الموجودة فى الأسواق المصرية مستوردة بسبب تراجع الإنتاج المحلى، رغم أن مصر تطل على البحر الأحمر والمتوسط ويتوسطها نهر النيل.. هذا ما كشف عنه تجار الأسماك الذين اتهموا وزارة الزراعة بأنها السبب فى التراجع المحلى رغم نفى مسؤولى الوزارة وتأكيدهم أن مصر تستورد فقط 136 ألف طن سنويا من أسماك الماكريل والسردين وإنتاجها وصل إلى 1.1 مليون طن، واتهموا التجار بأنهم السبب فى نسبة زيادة الأسماك المستوردة.
بين اتهام التجار ونفى الزراعة هناك تحذيرات من حدوث أزمة داخل سوق الأسماك فى حالة رفض الدول المصدرة للأسماك توريدها إلى مصر، خوفا من نقص الثروة لديهم كما حدث فى أزمة القمح الروسى.
التجار أكدوا أن الأسماك الموجودة داخل الأسواق ونسبة 20 % من أسماك المزارع، و10 % فقط هى الإنتاج المحلى من الأسماك، وقالوا إن كمية الأسماك الموردة من بحيرة أسوان إلى الأسواق، وخصوصا سوق العبور تراجعت بدرجة كبيرة حيث كانت سوق العبور تستقبل حوالى 60 طنا من جميع أنواع الأسماك بصفة يومية من بحيرة أسوان وتراجعت إلى 4 أطنان فقط.
وذكر حسن أبوشامة تاجر أن سوق العبور كانت تستقبل حوالى 10 أطنان من الأسماك من محافظة الفيوم بصفة يومية وتراجعت هذه الكمية فى الفترة الحالية، حيث لا تستقبل السوق منها أى أنواع من الأسماك بالرغم من شهرتها فى توريد أسماك «البورى» و«الدنيس» و«الجمبرى» و«البلطى» و«قشر البياض» وكذلك باقى المحافظات.
وأوضح التجار أن مراكب الصيد المصرية غير مطابقة للمواصفات العالمية من حيث معايير سلامة الثلاجات وإمكانيات الحفظ المختلفة حيث تصل معظم الأسماك «فاسدة» نتيجة غياب معايير الحفظ الجيدة، وطول الفترة التى تقضيها الأسماك المثلجة داخل المركب.
محمد مصطفى عثمان، رئيس هيئة تنمية الثروة السمكية، قال: إنتاج مصر من الأسماك وصل إلى مليون و200 ألف طن سنويا ونستورد فقط 136 ألف طن من أسماك الماكريل، والسالمون، والرنجة، ونوعية الأسماك غير الموجودة داخل مصر.
وأضاف أن حوالى 705 آلاف طن من إنتاج مصر عبارة عن أسماك مزارع و395 ألف طن فقط من الصيد الحر، لافتا إلى أن إنتاج مصر فى تزايد مستمر، مشيرا إلى أن أسعار الأسماك لم تشهد ارتفاعا منذ فترة كبيرة فى ظل ارتفاع معظم السلع الغذائية الأخرى.
وحول إمكانيات الحفظ أشار إلى أنه مازالت مصر تستخدم طرق الحفظ التقليدية وهى وضع الثلج على الأسماك بخلاف الدول الأخرى التى تستخدم إمكانيات حفظ عالية التقنية لحفظ الأسماك لفترة طويلة، لافتا إلى أنه يتم حاليا تشكيل لجنة مع المسطحات المائية لوضع مواصفات قياسية لمراكب الصيد لرفع قدرتها على حفظ الأسماك لفترة طويلة وتزويدها بإمكانيات عالية.
وأشار إلى أن قطاع الأسماك يعتمد على الصيادين بنسبة 98 % وأنه لا توجد مراكب صيد تابعة للدولة ومعظمها تابعة للقطاع الخاص ولا توجد خطة فى الوقت الحالى لامتلاك الدولة مراكب صيد خوفا من تأثير ذلك على الثروة السمكية والصيادين، لافتا إلى أنه للحفاظ على الثروة السمكية قامت مصر بمنع صدور تراخيص جديدة لأى مركب صيد منذ عام 94 والاكتفاء بمراكب الصيد الموجودة وأنه يوجد اتجاه عالمى لخفض عدد مراكب الصيد بنسبة 30 % وذلك للحفاظ على المخزون العالمى من الأسماك للأجيال القادمة.
ورد على التساؤلات حول استيراد مصر الأسماك فى ظل وجود نهر النيل والبحر الأحمر والمتوسط بجانب 5 بحيرات بأنه يوجد ما يسمى بالإنتاج المستدام، فلابد من صيد كميات قليلة حتى لا يتم القضاء على الثروة السمكية، مضيفا أن إنتاج بحيرة ناصر سنويا يصل إلى 30 ألف طن وهناك دراسة ناتجة من هيئة أجنبية ذكرت أن المخزون السمكى داخل بحيرة أسوان لا يتجاوز 80 ألف طن ولاتباع طرق الصيد المستدام يجب ألا يزيد الصيد لأكثر من 35 ألف طن سنويا.
وأضاف أنه توجد خطة، من قبل الهيئة للحفاظ على مصادر الثروة السمكية، لكى نصل إلى إنتاجية المليون ونصف المليون طن فى عام 2017.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.