رئيس الوزراء يلتقي علي عبد العال ب«مجلس النواب»    تجديد ندب مدير ووكيل مديرية التربية والتعليم بكفرالشيخ لمدة عام    كاتدرائية الإسكندرية تحتفل بعيد «القديس أبوسيفين» ب«نهضة روحية»    نائب رئيس جامعة الأزهر يستقبل المستشار الثقافي لسفارة تشاد    استقرار أسعار العملات.. والدولار يسجل 17.59 جنيه للشراء    وزير التجارة: تعاون مصر وقبرص واليونان محور ارتكاز بين دول المتوسط    ننشر شروط ومستندات حجز "شقة" بالإسكان الاجتماعى للمصريين بالخارج    وزيرا الاستثمار والتعليم العالي يوقعان بروتوكول لتفعيل مبادرة "فكرتك شركتك" بين طلاب الجامعات    البورصة تربح 3.6 مليار جنيه بمستهل تعاملات اليوم    مميش يوقع إتفاق شراكة مع شركة الجرافات الإماراتية لإنشاء شركة التحدى    رئيس" FEP Capital " يطالب بفصل بورصة النيل كشركة مستقلة عن البورصة العامة    الحرس الثوري الإيراني يعلن القضاء على داعش في سوريا والعراق    صحيفة الحزب الحاكم بكوريا الشمالية: قرارات «ترامب» انتهاكا صارخا لسيادة بيونج يانج    نائب رئيس زيمبابوي السابق: يجب على «موجابي» الاستماع لمطالب التنحي    ميانمار: متفائلون بشأن قرب التوصل لاتفاق مع بنجلاديش لإعادة مسلمي الروهينجا    اليوم.. جلسات الحوار الوطني الفلسطيني تنطلق في القاهرة    اليوم: صلاح لتعزيز صدارة ليفربول أمام إشبيلية.. وتوتنهام في ألمانيا لتجاوز كبوة الأرسنال    سعفان الصغير: نعم لاستمرار الشناوي.. لا للقسوة على إكرامي    مرشح بقائمة الخطيب: تسلمت مع طاهر المسؤولية بفائض ميزانية 24 مليون جنيه    عمرو السولية يحظى بإشادة البدرى عقب تألقه أمام الإسماعيلى    مدرب الزمالك يوضح موقف الثلاثي الشبلي ورفعت وأشيمبونج من المشاركة مع الفريق    ميدو يفضح الاستفادة المادية للأطباء من عملية الرباط الصليبى    غلق بوغازي ميناء الإسكندرية والدخيلة لسوء الأحوال الجومائية    5 نصائح من «المرور» لمواجهة الأمطار على الطرق السريعة    تكدس مروري يضرب شوارع العاصمة    المتحدث العسكرى: مقتل 4 تكفيريين شديدي الخطورة بشمال سيناء    القبض على "البرص" وبحوزته طربتى حشيش بالغردقة    سقوط أمطار خفيفة ومتوسطة بالقليوبية.. والمحافظ يرفع حالة الطوارئ    عطل فني يؤخر طائرة عدن 3 ساعات بالمطار    الآثار: لا يمر شهر بدون استرجاع قطعة أثرية (فيديو)    "يومًا أو بعض يوم".. السيرة الذاتية ل"محمد سلماوي"    بالصور| انطلاق قافلة طبية تابعة للقوات المسلحة بمستشفى "رأس سدر العام"    محافظ قنا ورئيس جامعة جنوب الوادي يشهدان محاكمة طلاب كلية الحقوق    محافظ القليوبية يرأس اجتماع المناطق الصناعية    ملامح جديدة لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دروته ال39    اليوم.. استكمال محاكمة"بديع" وآخرين في "فض رابعة"    وكيل صحة أسيوط يتفقد مستشفيات أبو تيج ب"الجلابية" ويحيل 16 للتحقيق    بالفيديو.. أول رحلة لقطار الحرمين الشريفين    الفنانة ويزو تحتفل بزفافها وسط اسرة مسرح مصر    مفاجأة.. الشعراوى تعرض لمحاولة اغتيال    شوبير يكشف عن مفاجأة بشأن «مجلس طاهر» واستلام الأهلي «مديون».. فيديو    بالفيديو : الشيخ الشعراوي يفسر لماذا سجد بعد هزيمة حرب 1967    تسمم 125 طالبا في كلية بماليزيا بسبب وجبة مأكولات بحرية    دراسة تحذر من استلقاء الحامل على ظهرها في الأشهر الأخيرة من الحمل    تمديد فتح معبر رفح البري حتى الخميس    حظك اليوم برج الحُوت الثلاثاء 2017/11/21 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    الرئاسة المصرية: السيسي يلتقي الحريري في القاهرة اليوم    جاستيس ليغ في صدارة شباك السينما وثور راغناروك يتراجع    تونس: القبض على شخصين نشرا إشاعة وفاة الرئيس السبسي    صدمة إسعاد يونس بعد رؤية نجل وحفيد المطربة حنان (فيديو)    «الشهيد» في المقصود الإلهي!!    إسماعيل يوسف: مجلس عباس تجاهل تكريم شقيقي ومرتضى من كرمه    الأزهر يقدم فتواه بشأن حكم الاحتفال بالمولد النبوي: ركن من أركان الإيمان    هوامش حرة    إنها تجربة ناجحة    لن نتجرع السم هذه المرة    قائمة "شيوخ الفضائيات" أمام شيخ الأزهر    إطلاق حملة لعلاج مليون طفل من فيروس سي وبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لمواجهة الحوادث وتحسين الخدمة بالسكة الحديد بدون إدارة أجنبية.. إصلاح أعطال "السيمافورات".. تطبيق لائحة التشغيل على كافة المخالفين دون استثناء.. مراجعة بيانات شريط جهاز تحكم القطار بعد كل رحلة
نشر في اليوم السابع يوم 15 - 02 - 2016

مرفق السكة الحديد فى تراجع.. وحوادث القطارات تتوالى.. عقب كل حادث يسارع المسئولون بالإعلان عن خطة قومية لتطوير المرفق ويحملون مسئولية الحادث للإرث الموروث من عدم تطوير المرفق على مدار سنوات مضت.. هذا هو الحال مع كافة المسئولين الذى توافدوا على وزارة النقل والسكة الحديد والذين تعهدوا بالبدء فى تطوير المرفق لكنهم غادروا مناصبهم دون أن يفعلوا شيئا.. وبعد حادث تصادم قطار بنى سويف رفع المسئولون شعار "الإدارة الأجنبية هى الحل" بجانب حديثهم عن البدء فى تطوير المرفق.
الواقع أن مواجهة حوادث القطارات ليس بالأمر المستحيل، وتطوير المرفق يحتاج إلى الخطط الجادة التى تتماشى مع واقع السكة الحديد.. لكن هذه المواجهة تحتاج إلى دليل استرشادى لمواجهة الحوادث المتكررة وتحسين الخدمة بالمرفق يطبقه المسئولون والعاملون معا.. أول بند فى هذا الدليل هو إصلاح أعطال السيمافورات "الإشارات" الممتدة على طول خطوط قبلى وبحرى، والمسئولة عن التحكم وتحديد سرعة القطارات.
وإصلاح هذه السيمافورات ليس بالأمر الصعب وغير مكلف على الإطلاق، خاصة إنها إشارات كهربائية أغلبها لا يحتاج سوى مهندس سواء كهربائى أو ميكانيكى أو حتى فنى.. هذه السيمافورات تحاج إلى إصلاحها بمجرد تعطلها وليس تركها لشهور أو حتى سنوات، حتى تصبح مسافات ممتدة بالكيلو مترات متعطل سيمافوراتها، وإن كان بعضها يحتاج قطع غيار بسيطة سهل توفيرها، وأغلبها يُصنع محليا.
مع إصلاح هذه السيمافورات لن يقوم سائق القطار بفصل "جزرة الهواء" بجهاز التحكم الموجود بكل قطار والتى مسئولة عن إيقاف القطار آليا فى حالة محاولة السائق تجاوز سرعته وتجاوز السيمافور، ومع إصلاحها لن يكون مسئولو السكة الحديد مضطرين إلى غض البصر عن هذا التصرف الذى يتسبب فى أغلب حوادث القطارات للتحايل عن عدم حدوث تأخيرات بالساعات فى مواعيد رحلات القطارات.. فتعطل أعداد كبيرة منها يجعل تخفيض السرعة خلال المرور بها يحدث تأخيرات بالساعات فى مواعيد رحلات القطارات، حيث تلزم لائحة التشغيل بالسكة الحديد ألا تزيد سرعة القطار فى حالة تعطل السيمافور عن 15 كم/س بدلا من 120 كم/س.
البند الثانى فى دليل مواجهة حوادث القطارات هو تطبيق لائحة التشغيل كاملة على كافة العاملين فى تشغيل القطارات، ومعاقبة المخالفين لها بدون استثناء سواء تسببت مخالفتهم فى حادث أم لا، مع مراجعة بيانات ما يسمى "شريط جهاز التحكم" بكل قطار والذى يسجل كافة الأوامر التى ينفذها السائق، وذلك بعد كل رحلة للتأكد من مخالفة السائق تعليمات التشغيل أم لا، ومحاسبة المخطأ والمخالف للائحة التشغيل.
دليل مواجهة الحوادث يشمل تفعيل تدريب العاملين فى تشغيل القطارات سواء عمال أو مهندسين، لأن الواقع يكشف أن الهيئة لا تعطى سوى دورات تسمى "دورات تذكيرية" تُعطى لسائقى القطارات كل عامين، ومراقبين الأبراج والتشغيل ونظّار المحطات وخفراء المزلقانات كل عام، وهى دورات روتينية كثير من العاملين يتخلف عنها، ولا تضيف جديدا للعامل لكونها تعتمد فقط على تذكيره بلائحة التشغيل بالسكة الحديد التى يعمل بها العامل منذ تعيينه بالهيئة ولا تضيف إليه أى شيئا جديدا ولا تنمى قدراته، أما المهندسون فلا يحصلون على أى تدريب منذ تعيينهم بالهيئة، إلا من خلال رؤساء القطاعات عندما ترى إن هذا المهندس يحتاج لدورة تدريبية، ونتيجة ذلك الواقع العشوائى أنه قد يمضى أكثر من 5 سنوات على مهندس شاب دون أن يحصل على دورة تدريبية واحدة.
ويمكن للسكة الحديد الاستعانة فى دوراتها بالخبرات الحقيقية بالهيئة سواء من المسئولين الحاليين أو العاملين ذوى الكفاءة أو ممن تم إحالتهم للمعاش، ويمكن تدعيم هذه الدورات بالخبرات المصرية فى مجال إدارة السكة الحديد سواء من مصريين أو أجانب.
دليل مواجهة الحوادث يحتاج ألا تكون الترقيات مرتبطة بالأقدمية لكن بالكفاءة، وأن يتم تصعيد الكفاءات من الشباب، وألا يكون الأمر مرتبط بالأقدمية، وأن يكون اختيار القيادات العليا من أصحاب الكفاءات الفعلية وليس اختيار معتمد على الثقة والعلاقات الشخصية، بجانب التحقيق الفعلى فى كل حادثة تحدث ومحاسبة المسئولين الفعلين عنها، بحيث يكون العقاب رادعا للمتسبب الفعلى، بالإضافة إلى تواصل القيادات مع العاملين وتهيئة أجواء العمل لهم، والقيام بالجولات التفتيشية المفاجئة للتأكد من مدى الالتزام من قبل العاملين وإصلاح الأخطاء بشكل عاجل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.