موجة من الغضب العارم تجتاح تركيا بعد مقتل امرأة على يد زوجها السابق أمام ابنتهما    العثور علي دولفين نافق بشاطئ العين السخنة    قبول جميع الأطفال المتقدمين للمدارس الرسمية للغات مرحلة رياض الأطفال بأسوان    رئيس جامعة الأقصر يعتمد تشكيل لجان الأنشطة الطلابية    بالفيديو.. أستاذ باطنة: هناك 14% من المواطنين مصابين بالسكر ولكنهم لا يعرفون    من مفاتيح الإجابة    سفير مصر بالكونغو يستقبل المدير التنفيذي لنادي بيراميدز    مصرع طفل وإصابة اثنين آخرين فى سقوط سور للرى بالدقهلية    ضبط 3006 هاربا من تنفيذ أحكام فى حملة أمنية بالغربية    نقابة الإعلاميين تقرر منع ريهام سعيد من ممارسة النشاط الإعلامى    توفيق عكاشة: مصر ال3 سنوات القادمة "نجمها عالي"    أستون فيلا ضد إيفرتون.. الفيلانز يتفوق فى الشوط الأول بمشاركة تريزيجيه    هل توجد أفعال تحجب الرزق؟.. "الإفتاء" تجيب "فيديو"    رئيس هيئة ميناء القاهرة الجوي: وصول آخر أفواج الحجاج في 30 أغسطس    شريف مدكور يفاجئ ميرنا مريضة السرطان ب"تيشيرت" لدعمها    تنسيق الجامعات 2019| ننشر خطوات تسجيل الرغبات بالمرحلة الثالثة    مستوطنون يرشقون سيارات الفلسطينيين بالحجارة جنوب نابلس وشرق الخليل    جهاز 6 أكتوبر يكشف لحقائق وأسرار أسباب هدم طوابق مخالفة بغرب سوميد    أسعار الذهب ترتفع 10 جنيهات . وعيار 21 يسجل 703 جنيها للجرام    إعدام 178 كيلو لحوم فاسدة وتحرير 26محضر خلال حملة لصحة البحر الأحمر    موجة جديدة من التظاهرات المناهضة للحكومة في هونج كونج    لقاء نائب محافظ أسوان بوفد مدينة جانج ديزين الصينية لتفعيل التعاون المشترك في كافة المجالات    سولسكاير يدافع عن بوجبا ويطالب بمحاربة العنصرية    الجيش السورى يضبط أنفاقًا ومقرات محصنة لإرهابيى النصرة فى ريف إدلب الجنوبى    محافظ قنا يتفقد محطة كهرباء نجع حمادى الجديدة ومجمع الصناعات الصغيرة والمتوسطة    دور الثقافة في تقدم المجتمعات "بساحل طور سيناء"    تنسيق الجامعات 2019| ننشر الأماكن الشاغرة ل«طلاب العلمي» بالمرحلة الثالثة    المقاصة: الصفقات الجديدة تمت بالاتفاق مع ميدو.. وهذا سبب رحيل أنطوي    مصرع شاب إثر تعرضه لحادث دراجة بخارية بالسنطة    وزير خارجية إيران: المحادثات النووية مع ماكرون كانت مثمرة    الكشف عن كرة الموسم الجديد للدوري الإيطالي    ماجد القلعى يعرض "كفر أبو حتة" على مسرح جمصة    والد الننى: ابنى مستمر فى أرسنال وليس للمدرب أو النادى الحق فى التخلى عنه    "الاتصالات": 93 مليون اشتراك بالمحمول.. و36 مليون يدخلون على الإنترنت عبر الهواتف    صور.. حكيم نجم الساحل الشمالى بامتياز فى حفل غنائى مبهر    السكة الحديد تخصص رقم «واتس آب» لتلقي شكاوى حجز التذاكر    الاحتلال الإسرائيلي يغلق الطرق الرئيسية غرب رام الله ويقتحم مدخلها الشمالي    محافظ البحيرة يعلن مهلة أسبوع لسحب الأراضي من واضعي اليد غير الجادين    عكاشة: "إحنا عندنا خصوبة أعلى من أوروبا"    انتخاب المصرية عزة كرم أميناً عامًا لمنظمة "أديان من أجل السلام"    الكشف علي 1050 حالة ضمن قافلة للعيون بمركز مغاغة في المنيا    الأرصاد: غدا طقس حار رطب بالوجه البحرى والعظمى بالقاهرة 36 درجة    هل تسبب «الجريني» في طلاق شيري عادل من معز مسعود؟.. القصة الكاملة    رئيس اتحاد الملاكمة: منافسات دورة الألعاب الأفريقية بالمغرب قوية    الصحة العالمية: القضاء على الملاريا أمر ممكن    الإفتاء توضح حكم صرف الزكاة لمؤسسة بحث علمية    هشام عباس والتهامى بمحكى القلعة.. الأحد    عدلي القيعي يكشف كواليس جديدة في مفاوضات الأهلي مع "رينارد"    أمريكا تطالب كندا بإعادة مواطنيها المعتقلين في سوريا    «التنمية المحلية»: مقابلات شخصية ل442 شخصًا لشغل 69 وظيفة قيادية الأسبوع المقبل    ما حكم حرمان المرأة من الميراث؟.. الإفتاء تجيب    حملة مكبرة لمصادرة "التوك توك" بمدينة 6 أكتوبر    مدير أوقاف الإسكندرية: توزيع 5 أطنان لحوم صكوك على الأماكن الأكثر احتياجا    إندبندنت: ترامب تحت الحصار مع تجدد مطالب العزل وتراجع شعبيته    وزير التعليم العالي يناقش تقريراً عن تطوير منظومة الطلاب الوافدين بالجامعات المصرية    بسام راضي: مدير "الصحة العالمية" أكد أن "100 مليون صحة" لايضاهي ضخامتها حملة في العالم| فيديو    «مكملات الزنك» تحمي من بكتيريا «العقدية الرئوية»    "الإفتاء" توضح حكم الصلاة والوضوء مع وجود كريم على الرأس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القطن المصرى فى مهب الريح.. الحكومة تواجه أزمة تسويق 3,7 مليون قنطار.. والفلاحون يهددون بعدم زراعته عقب فشل بيعه.. ومطالبات بحظر الاستيراد لترويج المنتج المحلى.. والغرفة التجارية: "بيوتنا اتخربت"
نشر في اليوم السابع يوم 01 - 07 - 2014

تواجه حكومة المهندس إبراهيم محلب، أزمة حقيقة فى تسويق 3 ملايين و700 ألف قنطار قطن الموسم الحالى، بعد عزوف الشركات عن الشراء، وعدم مقدرة وزارة الزراعة على تسويقه، منها 375 ألف فدان قطن زرعت بالموسم الصيفى الجديد، تنتج 2 مليون و 600 ألف قنطار، وتكدس مليون و100 ألف قنطار من الموسم السابق، بحوزة التجار لم يتم تسويقها حتى الآن، فيما نشبت أزمة حاليا بين مزارعى القطن من جانب والشركات المستوردة التى عرضت أسعارا متدنية لقنطار القطن، وتم رفضها.
وأكد المهندس أحمد عياد، رئيس شعبة تجارة القطن بالغرفة التجارية، أن هناك مليون و100 ألف قنطار قطن مكدسة بحوزة التجار من العام الماضى، لم يتم تسويقها من قبل الشركات، لافتا إلى عزوف التجار عن شراء مايقرب من 2 مليون و600 ألف قنطار الموسم الجديد، لمساحة منزرعة بلغت 375 ألف فدان لعدم تسويق المحصول الماضى، مؤكدا أن القطن يواجه بالفعل أزمة تسويق حقيقية بعد تخلى الحكومة عن تسويقه، ورغبة وزارة الزراعة فى زيادة المساحة المزروعة دون حماية المزارع، بتوفير سعر ضمان.
وطالب "عياد"، فى تصريحات ل"اليوم السابع"، المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزارء، والدكتور عادل البلتاجى وزير الزراعة، بالتدخل العاجل لإنقاذ القطن، بعد تراجع المساحات المنزرعة كل عام بسبب عزوف بعض الشركات عن الشراء، ما أجبر المزارعين ببيع المحصول بأرخص الأسعار، مطالبا بعمل صندوق موازنة حقيقى، بالإضافة إلى سعر ضمان للقطن، وليس أسعارا استرشادية.
وتابع رئيس شعبة تجارة القطن بالغرفة التجارية، قائلا "اتخرب بيتنا"، مؤكدا أن الشركات التجارية العاملة فى أسواق القطن تعرضت لخسائر كبيرة، مشيرا إلى غرامات القروض المسحوبة قبل موسم الحصاد، استعدادا لشراء القطن من المزارعين، مشددا على أنه يوجد لديهم أقطان لم يتم تسويقها حتى الآن، وتسببت فى إفلاس بعض التجار، وعجز الآخرين عن سداد فوائد البنوك أو إعادة القطن إلى المزارعين بعد شرائه.
وطالب، الحكومة بحظر استيراد الأقطان من الخارج، أو إصدار شهادة وفاة للقطن المصرى مالم يتم إيجاد آلية تساهم فى تسويقه، بعدما تخلت الشركة القابضة للأقطان، وشركات القطاع الخاص عن شراؤه العام الماضى.
فيما هدد المزارعون بعدم زراعة القطن مرة أخرى، بعد المشاكل، التى لحقت بهم خلال الموسم الحالى والماضى، ما جعل المزارع عرضة للاستدانة بعد أن تواصلت مشاكل المزارعين مع أزمة تسويق الأقطان على الرغم من وعود الحكومة بحلها على الفور، لتعويض الفلاح عن التكاليف الباهظة، التى تنفق على الفدان، والتى تصل لأكثر من 8 آلاف جنيه.
من جانب أخر، قال على رجب، نائب النقيب العام للفلاحين، فى تصريحات ل"اليوم السابع"، إنه لابد من وجود حلول عاجلة لإحياء القطن المصرى، وإعادته لعرشه مرة ثانية وتطوير مصانع الغزل والنسيج، التى تركز على القطن قصير التيلة، مع أن القطن طويل التيلة من أجود الأنواع فى العالم، مؤكد أنه إذا استمر الحال كما هو وعدم وجود منظومة حقيقة لتسويق الأقطان، لن نجد من يزرع القطن فى مصر.
فى السياق ذاته، حملت الشركات المستوردة للأقطان، وزارة الزراعة أزمة القطن، لعدم وجود دراسات اقتصادية تقدر المساحات التى ينبغى زراعتها بالقطن أو بأى محصول، وفقا لإمكانيات المصانع العاملة وأحجام تصنيعها، لافتة إلى أن القصور والخلل الذى يعانى منه قطاع الأعمال العام ساهم فى تفاقم أزمة القطن، بسبب توقف القطاع عن تصنيع الغزل من القطن طويل التيلة، واستخدم القطن المصرى فى نحو 50% من صناعة الغزل، وتعتمد الصناعة على النسبة المتبقية من الاستيراد الأقطان متوسطة التيلة.
وحمل مزارعو القطن، الشركات المستوردة والشركة القابضة، الوقوف مع الشركات الأجنبية المستوردة، واللجوء إلى الاستيراد من الخارج لتخفيض أسعار القطن المصرى، ومحاولتها تخفيض أسعاره فى السوق المحلية لجنى أرباح خيالية، ومحاولات ممارسة ضغوط على الدولة لمنع حصول المزارعين على أعلى عائد من زراعة محصول القطن.
بينما أكد حمدى عاصى، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة بوزارة الزراعة، فى تصريحات ل"اليوم السابع"، أن هناك اجتماعات متتالية مع شركات تسويق الأقطان لتسويق محصول الموسم الجديد، بالإضافة إلى بحث مشاكل تسويق الأقطان بعد تراجع المساحات المنزرعة العام الماضى، وعقد لقاءات وندوات إرشادية مع كبار تجار القطن والمزارعين لحل جميع المشاكل التى تعترضهم وضمان تسويق المحصول بأفضل الأسعار.
بينما طالب مجدى الشراكى، رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعى، بزراعة محدد للقطن، على أن يكون هناك تعاقد من قبل الشركات المسوقة للقطن للمزارع، بالسعر والكمية التى يتم زراعتها، حتى يضمن للمزارعين تسويق المحاصيل الزراعية، وعدم احتكار الشركات الأجنبية، حتى لا يضطر المزارع لبيع المحصول بأرخص من سعره، لأن الجمعيات التعاونية لا تكفى فى تسويق محصول الأقطان، لافتا إلى أن مصر لديها ميزة لا تستغلها شركات الغزل، وهى القطن طويل التيلة المتميز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.