ننشر قائمة الجامعات التكنولوجية الجديدة لطلاب الشهادات الفنية    الخشت يكشف أسباب تقدم جامعة القاهرة بتصنيف شنغهاي    البابا تواضروس يتمم سيامة 24 راهبة بدير في حارة الروم    أستاذ بالأزهر عن توجيه السيسي: نقل "مسجد الأسكندرية" جائز شرعًا    أول تصريح من رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بعد تعيينه    وزير الزراعة: برنامج وطني ل إنتاج التقاوي محليا .. فيديو    انفجار في أفغانستان.. وسقوط عشرات الضحايا    تورط رجال أعمال قطريين في الدعم المالي لتنظيم القاعدة    مان سيتي ضد توتنهام.. جوارديولا يهاجم تقنية الVAR بعد مواجهة السبيرز    بيراميدز يُطيح بالأهلي من دور ال16 في كأس مصر    «أنا دبحت العيال» القصة الكاملة لجريمة هزت الحوامدية    انخفاض حرارة.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأحد (بيان بالدرجات)    عقب حكم حبسه.. أحمد الفيشاوي يعود لمصر ويعد الجمهور بالحفاظ على تراث والده    سمية الألفي تبكي خلال تكريم اسم فاروق الفيشاوي في "القومي للمسرح"    نشأت الديهي: المسؤولون محظوظون بالعمل مع السيسي    عمرو دياب ينشر صورا من حفل العلمين.. وليلى علوي ترقص    قصريين وأموال طائلة.. هدية جيهان نصر من ملياردير سعودي للزواج    طريقة أداء صلاة الوتر .. وحكم من تركها وأقل عدد لها    تسجيل 310 آلاف مواطن بالتأمين الصحي في بورسعيد    نسخة من المصحف الشريف هدية للحجاج العائدين لأوطانهم    العراق تعلن زيادة الإنتاج المحلي من زيت الغاز والبنزين    رئيس سموحة يجدد جراح كأس مصر عبر فتنة «السوشيال»    مئات الآلاف يشاركون غدا في مظاهرة بهونج كونج ضد نفوذ الصين    مغادرة 27 قاصرا لسفينة إنقاذ مهاجرين وبقاء 107 على متنها    إيرادات «ولاد رزق 2» تطارد «الفيل الأزرق 2» وسط ملاحقة «خيال مآتة»    عرض ولاد البلد بمحافظ البحر الأحمر    الآثار تكشف حقيقة إعادة توظيف قصر البارون    يديعوت: إطلاق 3 صواريخ من غزة تجاه إسرائيل (صور)    العثور على جثة سيدة مجهولة الهوية ملقاه بمصرف بالغربية    لماذا التقى محافظ القليوبية وكيل وزارة الصحة ومدير مستشفى بنها التعليمى؟    قيادي جنوبي ل "الفجر": شعب الجنوب خرج ليقول للعالم كلمته واعلان قراره التاريخي الشجاع    بعد 14 ثانية من دخوله .. لوكاس مورا يعادل النتيجة لتوتنهام في شباك مانشستر سيتي    بايرن يعاقب سانشيز بسبب الإعلان عن رغبته في الرحيل    هل المقابر تورث .. مجمع البحوث يجيب    ما بين أغسطس وديسمبر.. انفوجراف | قصة عيد العلم في عامه ال 75    النيابة تأمر بحبس جزار عذب «كلبا»في الشارع بالشرقية    شاهد..عودة معهد الأورام للعمل بعد الانتهاء من ترميمه    مهندس قناة السويس.. قصة مهاب مميش «دليسبس» العصر الحديث    ملخص وأهداف مباراة أستون فيلا ضد بورنموث.. أكى يحرم تريزيجيه من هدف    وزيرة الصحة توجه البعثة الطبية للحج باستمرار توفير الرعاية الطبية حتى مغادرة آخر فوج    بالصور| بسبب "ونش".. تصادم 4 سيارات على طريق طلخا شربين    وزارة الشباب والرياضة تستقبل وفد شباب من المغرب .. فى إطار اسبوع الإخاء المصرى    بعد طرد مودريتش.. ريال مدريد يكمل المباراة أمام سيلتا منقوصًا    الفرق بين الصلاة السرية والجهرية .. فيديو    نائب رئيس التعليم: الكتب الدراسية «طُبعت» وسيتم تسليمها للطلاب    بعد المعاش.. محافظ الشرقية يكرم 3 مسؤولين    محافظ البحيرة: إزالة 107 حالات تعد خلال أسبوع عيد الأضحى    برشلونة يكشف عن طبيعة إصابة سواريز    أطعمة عليك تناولها أثناء الحمل.. وأخرى احترس منها    خطبة الجمعة المقبلة عن الصحبة وأثرها في بناء الشخصية    مران قوي لمستبعدي الأهلي من مباراة بيراميدز    «السكة الحديد» تعلن تأخيرات القطارات السبت.. وتعتذر    الإفتاء توضح وقت صيام المرأة النفساء إذا انقطع الدم مبكرا    «قافلة طبية مصرية» تجري 65 جراحة دقيقة لأطفال تنزانيا    عملية جراحية عاجلة ل"سوزان مبارك"    تراجع ملحوظ في أسعار الذهب المحلية السبت 17 أغسطس    شاهد.. الصور الكاملة لحفل عمرو دياب العالمي في "العلمين الجديدة"    المجموعة المالية للسمسرة تستحوذ على 13% من قيم تداولات البورصة بأسبوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"اليوم السابع" ينشر النص الكامل لمقترح قانون تنظيم الجامعات المصرية
نشر في اليوم السابع يوم 16 - 03 - 2014

ينشر "اليوم السابع" النص الكامل، لمقترح قانون تنظيم الجامعات المصرية، والذى أعدته نقابة علماء "تحت التأسيس" خلال حلقاتها النقاشية التى أجرتها على مدار الفترات الماضية.
ونصت المادة الأولى لمقترح القانون، على أن الجامعات هيئات مستقلة ذات طابع علمى وثقافى، ولكل منها شخصية اعتبارية وتختص الجامعات بكل ما يتعلق بالتعليم الجامعى والبحث العلمى، فى كلياتها ومعاهدها لخدمة المجتمع والارتقاء به حضاريا.
وذكرت المادة الثانية، أن الجامعات التى يسرى عليها هذا القانون هى المملوكة للدولة المصرية والجامعات الأهلية، وفروعها ومعاهدها العليا التابعة لها.
وجاء بالمادة الثالثة، أن المجلس الأعلى للتعليم العالى، يشكل برئاسة رئيس مجلس الوزراء، وعضوية وزراء التعليم العالى، والمالية، والتخطيط والإسكان، والصحة، والقوى العاملة، والبحث العلمى، ورئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، ووزير الشباب والرياضة، ورئيس لجنة التعليم بمجلس النواب، ورئيس المجلس القومى للتعليم فى المجالس القومية المتخصصة، وخمسة من رؤساء الجامعات، ينتخبهم المجلس الأعلى للجامعات سنويا، على أن يختص هذا المجلس بوضع السياسة العامة للتعليم العالى، فى البلاد، وخطة البعثات وتحديد التخصصات الجديدة والدراسات المستقبلية وإنشاء الكليات.
وأقرت المادة الخامسة، بإنشاء مجلس أعلى للجامعات برئاسة أقدم رؤساء الجامعات، يتولى تخطيط السياسة للتعليم الجامعى ويقوم بالتنسيق بين الجامعات فى مباشرتها لأنشطتها المختلفة، على أن يضم فى عضويته" رؤساء الجامعات وفى حالة غياب أحدهم يحل محله أقدم نوابه، وأمين المجلس الأعلى للجامعات، وخمسة أعضاء على الأكثر من ذوى الخبرة المهتمين بالتعليم الجامعى، ويقوم المجلس الأعلى للجامعات باختيارهم وتستمر عضويتهم لمدة سنتين.
مادة "6" يعين أمين المجلس الأعلى للجامعات بقرار من رئيس الجمهورية، بناء على ترشيح رئيس المجلس الأعلى للجامعات، ويكون بدرجة نائب رئيس جامعة، ويشترط فيه أن يكون قد شغل وظيفة أستاذ لمدة خمس سنوات على الأقل، فى إحدى الجامعات الخاضعة لهذا القانون، وأن يكون قد شغل إحدى الوظائف القيادية الجامعية لمدة ثلاث سنوات على الأقل، ويكون تعيينه لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.
مادة "7" يشكل مجلس أعلى للتعليم والطلاب، ومجلس أعلى للدراسات العليا، ومجلس أعلى لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، ومجلس أعلى للتطوير والجودة، لمعاونة المجلس الأعلى للجامعات فى ممارسة اختصاصاته، ويشكل كل مجلس من هذه المجالس برئاسة الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للجامعات، وعضوية نواب رؤساء الجامعات المختصين.
مادة "8" يؤلف مجلس من الجامعة برئاسة رئيس الجامعة، وعضوية كل من "نواب رئيس الجامعة، وعمداء كليات ومعاهد الجامعة، ورئيس نادى أعضاء هيئة التدريس، ونقيب النقابة الفرعية بالجامعة، وخمسة أعضاء على الأكثر من ذوى الخبرة، فى شئون التعليم الجامعى، وشئون العامة، ولا يجوز لهم الجمع بين أكثر من مجلس من مجالس الجامعات الخاضعة لهذا القانون، ويتولى أمانة المجلس أمين عام الجامعة.
مادة "9" ينشأ بكل جامعة مجلس علمى يسمى المجمع الأكاديمى للجامعة برئاسة رئيس الجامعة، وعضوية كل من نواب رئيس الجامعة، عمداء الكليات والمعاهد، أساتذة بكل كلية، ومعهد، ويختص هذا المجمع بإبداء الرأى فى المسائل العلمية، والأكاديمية، وإنشاء الكليات الجديدة، وإنشاء تخصصات جديدة، العلوم المستقبلية، سياسات وخطط تقويم أداء أعضاء هيئة التدريس، خطط اعتماد الشهادات العلمية.
مادة "10" يعين رئيس الجامعة بقرار من رئيس الجمهورية، لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، ويتم اختياره من بين أساتذة التخصص بإجراءات، وهى "أن يتم الإعلان المفتوح لطلب شعل الوظيفة قبل انتهاء المدة القانونية لشغلها بستة أشهر، وأن يضع المجلس آليات ومعايير اختيار رؤساء الجامعات، وأن يصدر رئيس الجامعة قرارا بتشميل لجنة بناء على ترشيح مجلس الجامعة المختص تتولى تلقى طلبات الترشح، من المتقدمين لشغل الوظيفة وتفاضل، بينهم على أساس من الكفاءة العلمية، والإدارية وحسن السيرة، وتاريخ المتقدم العلمى بالجامعة، وتنتهى اللجنة على اختيار خمسة من المتقدمين ليقدم كل منهم مشروعا مقترحا، لتطوير الجامعة، يعرضه على المجمع الأكاديمى اختيار أفضل ثلاثة يحصلون على أعلى درجات استصدار القرار الجمهورى، بتعيين أحدهم رئيسا للجامعة.
مادة "11" يكون لكل جامعة أربعة نواب، لرئيس الجامعة، بدرجة نائب وزير يعاونوه فى إدارة شئون الجامعة، ويقوم أقدمهم مقامه عند غيابه، ويختص أحدهم بشئون التعليم والطلاب، والثانى بشئون الدراسات العليا، والثالث بشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والرابع بشئون التطوير والجودة، ويصدر بتعيين كل منهم قرار، من رئيس الجمهورية، بناء على عرض وزير التعليم العالى، بعد أخذ رأى رئيس الجامعة، ويشترط فى النائب أن يكون قد شغل وظيفة أستاذ لمدة خمس سنوات على الأقل فى إحدى الجامعات الخاضعة لهذا القانون، ويفضل من له خبرة سابقة فى وظيفة قيادية، جامعية، ويكون تعيينه لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.
مادة "12" يكون للجامعة أمين بدرجة وكيل أول وزارة، ويعين بقرار من رئيس مجلس الوزراء، ويكون للأمين أربعة أمناء مساعدين.
مادة "13" يشكل مجلس الكلية أو المعهد برئاسة العميد، وعضوية وكلاء الكلية، ورؤساء الأقسام، وخمسة من أساتذة التخصص، يتم اختيارهم سنويا دوريا، وثلاثة من الأساتذة العاملين يتم اختيارهم دوريا بالأقدمية، وثلاثة أعضاء على الأكثر من خارج الكلية من المتهمين بالتعليم والبحث العلمى، يعينون لمدة سنتين قابلة للتجديد مرة واحدة ولا يجوز لهم الجمع بين عضوية هذا المجلس، وعضوية أية مجالس أخرى تخضع لهذا القانون.
مادة "15" يعين رئيس الجامعة المختص عميد الكلية أو المعهد التابع للجامعة من بين أساتذة الكلية لمدة واحدة، ويشترط فيمن يعين عميدا أن يكون قد اجتاز بنجاح فى الإدارة الجامعية.
مادة "16"، يتم إجراء انتخابات العميد فى حالة وجود ثلاثة أساتذة فأكثر بالكلية أو المعهد، أما فى حالة وجود أقل من ثلاثة أساتذة فيتم تعيين العميد بقرار من رئيس الجامعة، دون انتخاب لمدة عام واحد.
مادة "17"، يتم إجراء الانتخابات لعمادة الكلية على النحو الآتى:
يصدر رئيس الجامعة قرارا بتشكيل لجنة لتلقى طلبات الترشح، بناء على اقتراح مجلس الكلية، الذى يحدد شروط اختيار اللجنة، وذلك قبل انتهاء المدة القانونية للعميد بثلاثة أشهر.
تتلقى اللجنة طلبات الترشح من المتقدمين ويفضل أن يكونوا من أساتذة التخصص، وتفاضل بينهم على أساس من الكفاءة، وحسن السمعة والقدرة الإدارية، وتنتهى إلى ترشيح أفضل ثلاثة.
يتكون المجمع الانتخابى للكلية أو المعهد من جميع الأساتذة العاملين وأستاذ متفرغ، وأستاذ مساعد من كل قسم، وهؤلاء يعرض المرشحون أمامهم خطة النهوض بالكلية.
يشكل مجلس الجامعة لجنة لتلقى الطعون والتظلمات فى الجامعة والفصل فيها فورا تضم أحد أساتذة كلية الحقوق.
مادة "18" يكون لكل كلية أربعة وكلاء، يساعدون العميد فى إدارة شئون الكلية، أو المعهد، ويقوم أقدمهم مقامه عند غيابه، ويختص أولهم بالشئون الخاصة بالتعليم، بمرحلة البكالريوس أو الليسانس وشئون الطلاب الثقافية والرياضية والاجتماعية، ويختص الثانى بشئون الدراسات العليا، والبحوث وتوثيق الروابط مع الكليات، والمعاهد والمراكز والهيئات المعنية بالبحث العلمى، ويختص الثالث بشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ويختص الرابع بالتطوير والجودة، ويكون من بين أساتذة التخصص بقرار من رئيس الجامعة بناء على ترشيح العميد، وذلك لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.
مادة "19" يشكل مجلس القسم من رئيس المجلس، ونواب رئيس المجلس، للفروع التخصصية، وعدد من الأساتذة العاملين لا يزيد عن سبعة، يتم اختيارهم دوريا وفقا لأقدميتهم، وعدد من الأساتذة العاملين المتفرغين، لا يزيد عن خمسة يتم اختيارهم دوريا، وفقا لأقدميتهم، وثلاثة ممثلين لكل من الأساتذة والمساعدين والمدرسين، يتم اختيارهم دوريا وفقا لأقدميتهم، على ألا يجاوز عدد أساتذة التخصص والأساتذة بالمجلس.
مادة "20" يقوم بالتدريس والبحث فى الجامعات أعضاء وفقا للهيكل الوظيفى التالى" أساتذة تخصص، وأساتذة، وأستاذ مساعد، ومدرس.
مادة "21" يحدد لكل قسم من الأقسام العلمية بالكليات والمعاهد هيكل وظيفى يتحدد بعدد من ظائف، أساتذة جامعة، وأساتذة التخصص، والأساتذة العاملين، والأساتذة المساعدين، والمدرسين، وكذلك المدرسون المساعدون والمعيدون، ويراعى فى تحديد هذه الأعداد أعباء القسم، من حيث عدد المقررات الدراسية والساعات التدريسية وساعات التدريب، وسائر الأعمال البحثية والإشرافية التى تدخل فى اختصاصه، ويكون تحديد الهياكل العلمية للأقسام بقرار من مجلس الجامعة، بعد أخذ رأى لجان القطاع المختصة، على أن يتم الفصل بين الدرجة المالية والمسمى الوظيفى.
مادة "22" يقوم المجلس الأعلى للجامعات، كل ثلاث سنوات، باختيار قوائم الأساتذة أعضاء اللجان العلمية للترقيات وفقا للتخصصات الدقيقة المختلفة، وفى حال تقدم العضو اللجان العلمية للترقيات يقوم مجلس الجامعة باختيار خمسة أساتذة منهم، من بين الأساتذة فى التخصص الدقيق للمتقدم، ولا يزيد ممثل الجامعة فى هذه اللجنة عن واحد، ويعرض الإنتاج العلمى للمتقدم على هذه اللجنة.
مادة "23" يكون علاج أعضاء هيئة التدريس العلمين والمتفرغين والمدرسين المساعدين والمعيدين وطلاب البحث، الذين يصابون بالمرض على حساب الجامعة، بقرار من مجلس الجامعة، إذا كان من الممكن علاجهم، داخل الجمهورية بقرار من مجلس الجامعة، إذا كان من الممكن علاجهم داخل الجمهورية، وبقرار من وزير التعليم العالى إذا كان مرضهم لاعلاج له إلا فى الخارج، وفى جميع الأحوال تتولى فحصهم لجنة طبية يشكلها مجلس الجامعة.
مادة "24 " تتولى اللائحة التنفيذية لهذا القانون ولوائح الجامعات تحديد نظام العلاج لأسر أعضاء هيئة التدريس، ومعاونيهم فى المستشفيات الجامعية وغيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.