رضا حجازي يستعد لاستلام عمله وزيرا للتربية والتعليم    أسعار العملات العربية والأجنبية اليوم الأحد    سعر الدرهم الإماراتي اليوم الأحد 14-8-2022 مقابل الجنيه    تعرف على أسعار البيض الأحد 14 أغسطس 2022    بعد مطاردة 6 ساعات.. إسرائيل تعلن القبض على منفذ عملية القدس    المحطة النووية لن تمنعنا..زيلينسكي يهدد الجنود الروس    الصين تسجل 2604 إصابات جديدة بكوفيد-19    نواب أمريكيون يطالبون المخابرات الوطنية بتقييم خطر حيازة ترامب لوثائق سرية    سموحة يخشى مفاجآت منتخب السويس في كأس مصر    أحمد شوبير: الأهلى لا يتفاوض مع البوسنى خليلوزيتش    «الأرصاد»: أجواء شديدة الحرارة اليوم.. والعظمى بالقاهرة 35 درجة    جمارك نويبع تضبط محاولتى تهريب هواتف محمولة    سلمان رشدي يتعافى ويتحدث بعد حادث الطعن في أمريكا    محمد محسن يحيى حفلا فى مهرجان القلعة.. 30 أغسطس    منعت نفسها من هذه الأطعمة ..سر خسارة دنيا سمير غانم 15 كيلو جرام| شاهد    إدارة مهرجان راكودا للأفلام الآسيوية تعلن عن أسماء لجنة التحكيم    علي جمعة: أحاديث سيدنا النبي كانت بداية التربية والوصول إلى السعادة    أهم الأخبار.. اتجاه داخل اتحاد الكرة لإيقاف محمود عاشور.. تعليق صادم من طليقة الفيشاوي بعد علم المثلية الجنسية.. فلسطيني يفتح النار على حافلة إسرائيلية    اقلع عن ذنبك وأصلح بين الناس.. تفاصيل رسالة الدكتور علي جمعة للعُصاة    هل من يموت مبطونا شهيد؟ .. علي جمعة يجيب    إخلاء مطار كانبرا السترالي بعد وقوع إطلاق نار    موعد مشاهدة مباراة الزمالك والإسماعيلي في كأس مصر بث مباشر على أون تايم سبورت    زلزال بقوة 5.7 درجة يضرب شرق إندونيسيا    نتيجة تنسيق المرحلة الأولى علمي وأدبي لطلاب الثانوية العامة في مصر 2022    حبس المتهم بإدارة ورشة سلاح بحدائق القبة    صرف مساعدات تكافل وكرامة عن شهر أغسطس غدًا الإثنين    إغلاق 16 ورشة و21 محلا تجاريا لمخالفة مواعيد الإغلاق وترشيد استهلاك الكهرباء بالمحلة    وزير النقل يتابع معدلات تنفيذ محطة قطارات الصعيد العملاقة فى الجيزة    الأهلي ضد مصر المقاصة في كأس مصر 2021-2022 .. سواريش يعلن القائمة    ميدو يكشف مفاجأة سواريش أمام المقاصة    فاركو يكشف موعد تفعيل بند شراء محمد صبحي من الزمالك    مصرع طيارين اثنين في تحطم طائرة خفيفة ببيلاروسيا    تونس تعرب عن تضامنها الكامل ووقوفها مع السعودية في مواجهة كافة أشكال الإرهاب    «لازم تتضرب بالخرزانة».. رد غير متوقع من الداعية محمد أبو بكر على متصل (فيديو)    عفوية إليسا تظهر في حفلها بإسطنبول    نائب رئيس سموحة: أحد القطبين عرض 30 مليون جنيه لضم عبد الكبير الوادي    14 أغسطس.. ماذا يقول تاريخ ميلادك عنك    توفير لقاح الأنفلونزا الجديد وتوزيعه على المحافظات    دراسة تحذر: مياه الأمطار لم تعد آمنة للشرب في أي مكان على الأرض    المنوفية : متابعات ميدانية لمنظومة النظافة وصيانة أعمدة الإنارة    الدفاع المدني يسيطر على حريق بمزرعة نخيل فى الوادى الجديد    حتى لا تتكرر نيرة أشرف جديدة.. الشيخ علي جمعة يضع روشتة للشباب والبنات    شاهد ...الشكل النهائي لتطوير السوق القديم ..استعدادا لقمة المناخ    مصرع طفل في حادث سقوط أسانسير بالشرقية.. الابن الوحيد لوالديه    الشعب الديمقراطي: التعديل الوزاري فجر جديد لمصر يتناسب مع «الجمهورية الجديدة» (فيديو)    تنسيق جامعات 2022.. برنامج هندسة الميكاترونكس في السيارات بهندسة المطرية حلوان    برلمانية: القيادة السياسية استشعرت ضرورة إجراء التعديل    حزب الإصلاح والنهضة: التعديل الوزارى مهم للغاية وتوقيته شديد الحساسية    رفع 328 حالة إشغال للمحال ومتابعه غلق الورش والمحال بأوسيم    مصرع ربة منزل على يد زوجها خلال مشاجرة بينهما بسبب خلافات زوجية في بنها    مصرع ربة منزل بطلق نارى فى مشاجرة بقنا    حزب المصريين الأحرار:هناك 4 تعديلات وزارية معنيين بالمقام الأول بالصناعة    فتح الله: هدفنا عدم التفريط بأى نقاط ولا توجد خلافات فى بيراميدز    نائب رئيس مستقبل وطن: التعديل الوزاري جاء في توقيت جيد    الإصلاح والنهضة: التعديل الوزاري مطلوب والأهم تغيير السياسات في بعض الوزارات    طريقة عمل تورتة الشوكولاتة بالمنزل    حالة ولادة نادرة.. طفلة بقلب خارج القفص الصدري    بدل ما تشتريه من بره.. حضرى عجينة الكريب فى دقايق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في الذكرى السبعين لتأسيسه.. حلف شمال الأطلسي في مفترق الطرق
نشر في فيتو يوم 04 - 12 - 2019

يسعى أعضاء حلف شمال الأطلسي ال29 لإبداء وحدة ظاهرية اليوم الأربعاء في الذكرى السبعين لتأسيس المنظمة، في ظل الخلافات التي خرجت إلى العلن بين الولايات المتحدة وفرنسا وتركيا.
وبعد ثلاثين عاما على سقوط جدار برلين، يواجه حلف شمال الأطلسي (ناتو) الموروث من حقبة الحرب الباردة تحديات هائلة ما بين عسكرة الفضاء وعودة روسيا بزخم إلى الساحة الدولية وصعود الصين كقوة عسكرية، ووسط هذه المتغيرات يحتفل الحلف اليوم الأربعاء 4 ديسمبر بالذكرى السبعين لتأسيسه.
وانطلقت اللقاءات أمس الثلاثاء وسط تبادل الانتقادات عقب التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي اعتبر فيها أن حلف الأطلسي يمر من حالة "موت دماغي"، داعيا إلى مراجعة استراتيجيته.
ماكرون يضع أصبعه على الجرح
لم يكتف ماكرون بالتمسك بموقفه بالرغم مما أثاره من انتقادات شديدة من حلفائه، بل دعا إلى استئناف "حوار إستراتيجي" مع موسكو وطالب تركيا بتوضيحات حول عمليتها العسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية، الحليف الرئيسي للدول الغربية في المعركة ضد تنظيم داعش، متهما أنقرة بالتعامل مع متطرفين قريبين من التنظيم.
وتهدد هذه التصريحات بإثارة أجواء من التوتر خلال جلسة العمل المقررة اليوم الأربعاء في منتجع فخم للغولف في واتفورد بضاحية لندن، والتي يتوقع أن يتركز البحث خلالها على المسائل الجوهرية بعد تبادل المجاملات مساء الثلاثاء خلال مأدبة عشاء أقامتها الملكة إليزابيث الثانية في قصر باكنغهام، ثم في مقر الحكومة البريطانية مع رئيس الوزراء بوريس جونسون في خضم حملته الانتخابية.
ومن المفترض أن يصدر عن القمة إعلان يحدد مسرح عمليات الحلف ويأخذ بالتحديات التي يطرحها صعود الصين. وسيكلف الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ مهمة تقضي برسم إستراتيجية للحلف بوجه التحديات الجديدة وفي طليعتها الإرهاب الدولي.
كما أعلن بوريس جونسون بحسب ما أفاد مكتبه، أنه و"بعد سبعين عاما، لا يزال التزامنا قويا كالصخر تجاه الحلف الأطلسي ودرع التضامن العملاقة التي تحمي 29 بلدا ونحو مليار نسمة"، مضيفا "إن كان للحلف الأطلسي شعار، فهو (الكل من أجل واحد وواحد من أجل الكل)".
وحدة الحلف على المحك
غير أن رسالة الوحدة هذه تصطدم بالخلافات القائمة بين قادة الحلف الذي تأسس عام 1949. وقد شدّد الرئيس الفرنسي على أن الإرهاب هو "العدو المشترك"، مبديا خلال لقاء مع الرئيس الأمريكي "أسفه للقول إنه ليس لدينا حول الطاولة التعريف نفسه للإرهاب". وحين لفت الرئيس الأمريكي إلى أن العديد من الجهاديين قادمون من أوروبا سائلا ماكرون من باب المزاح إن كان يريد استرجاع بعضهم، ردّ الرئيس الفرنسي بنبرة جافة "لنكن جديين".
من جانبه، لم يخف ترامب استياءه حيال تصريحات ماكرون الذي وصف فيها الحلف الأطلسي بأنه في "حال موت دماغي". وكان الرئيس الأمريكي قد أكد أن هذه التصريحات "مهينة للغاية" و"مسيئة جدا"، مشيرا إلى أن "لا أحد بحاجة إلى الحلف الأطلسي أكثر من فرنسا".
من جهته، أوضح ماكرون أن الهدف من تصريحه كان تحفيز الحلف والتنديد بالقرارات الأحادية التي اتخذتها الولايات المتحدة وتركيا بدون تشاور والتي عرضت للخطر العمليات ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" الجارية في سوريا بمشاركة قوات من فرنسا ودول حليفة أخرى.
معضلة العلاقات مع تركيا
واتخذت الانتقادات الموجهة لأنقرة التي كان يؤخذ عليها بالأساس شراؤها منظومة صواريخ روسية، منحى حادث دبلوماسي الأسبوع الماضي حين رد أردوغان على ماكرون بأنه هو نفسه يمر من حالة "موت دماغي".
وطلب الرئيس الفرنسي من أنقرة توضيح موقفها، لكنه لم يلق استجابة خلال اجتماع رباعي مع الرئيس رجب طيب أردوغان والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وبوريس جونسون قبيل بدء القمة.
وفضل ماكرون عدم زيادة التوتر في علاقاته المعقدة بالأساس مع نظيره التركي، مشددا على "ضرورة المضي قدما". غير أن الخلاف لا يزال قائما، إلى حد أن فرنسا تخشى أن تعرقل تركيا أي تقدم خلال قمة الأربعاء، حسبما أورد مصدر دبلوماسي.
هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.