أبوشقة: لن نسمح بالمساس ب الرئيس أو الجيش أو الشرطة المصرية.. فيديو    وائل غنيم يعمل بخطة محددة ويستهدف كسر هيبة الدولة.. فيديو    نادي قضاة مجلس الدولة بالإسكندرية يهنئ رئيس مجلس الدولة الجديد    المصريون فى نيويورك يواصلون الاحتشاد لدعم وتأييد مصر والرئيس السيسى    ضياء رشوان: «الاستعلامات» لا تتدخل في عمل المراسلين الأجانب    على مدار 3 أيام.. قطع الكهرباء عن عدة مناطق بالقليوبية    أكثر 5 أسهم إنخفاضاً بالبورصة اليوم بعد نزيف التراجعات    "الإسكندرية التجارية": الاتفاق على تسيير رحلات شارتر بين مصر ودبي    القائمة العربية في إسرائيل تقرر دعم جانتس لإسقاط نتنياهو    «مصر» يوقع بروتوكولات تعاون لتنمية قرى صعيد مصر    رسائل قادة مصر والعراق والأردن من نيويورك: تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي والإستراتيجي.. دعم الحل السياسي الشامل للقضية الفلسطينية.. القضاء على التنظيمات الإرهابية.. وتأمين حرية الملاحة في الخليج    ترامب يعلن عن إجراء أول تدريب عسكري مشترك مع الهند في نوفمبر    تفجير عبوة ناسفة ومقتل 12 مواطنا.. السعودية تصدر بيانا عاجلا حول هجوم كربلاء الدموي    الجزائر تحاكم رموز نظام بوتفليقة.. شقيق الرئيس وجنرالات بالمخابرات الأبرز    رئيس البرلمان العراقي يؤكد ضرورة إبعاد بلاده عن شبح الحرب    ترتيب الدوري الإنجليزي بعد نهاية الجولة السادسة    المصري ب10 لاعبين فقط يتعادل أمام حرس الحدود    صدمة قوية ل بيراميدز قبل مواجهة بلوزداد الجزائري في الكونفدرالية    لامبارد: كنا أفضل من ليفربول وأكثر هجومًا وأتمنى أن نستمر بهذا الأداء    ميدو يطير إلى إيطاليا للمشاركة في احتفالية أفضل لاعب بالعالم    الأرصاد تعلن درجات الحرارة المتوقعة غد    بعد سرقتها .. صحة القليوبية تشكل لجنة لجرد عهدة مستشفى طحانوب    تأجيل محاكمة المتهمين في قضية "فساد المليار دولار"    جسم غريب يثير الذعر بشارع مصدق.. والمفرقعات: «شنطة بداخلها بوكيه ورد»    شرطة التموين تحرر 1008 مخالفات تموينية خلال 24 ساعة    بالصور| ناهد السباعي وأبو بكر شوقي ضمن حضور "1982" في "الجونة السينمائي"    اليمنية أروى توجه رسالة حب للشعب المصري والقوات المسلحة    معرض توت عنخ آمون يحطم الأرقام القياسية في تاريخ فرنسا    إعصار قوي يضرب اليابان يحول دون إقامة بعض مباريات كأس العالم للركبي 2019    مرجان ل"الفجر الرياضي": حصلنا على الموافقة الأمنية بحضور 5 آلاف مشجع للقاء الأهلي وكانو سبورت    حبس عصابة تخصصت في خطف الحقائب بالطالبية    إطلالة جريئة لمذيعة «العربية».. ومتابعون: «جوهرة»    التعليم: التابلت بديلا للكتاب بدءًا من العام المقبل    النائب محمد زين الدين يشيد بتصريحات وزير قطاع الاعمال العام لحل مشكلات صناعات الغزل والنسيج    بالفيديو.. شرطة هونغ كونغ تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين    فيديو يثير غضب جماعة الإخوان وتسعى لحذفه من مواقع التواصل .. تعرف عليه    خالد الجندى: الظن واجب فى هذه الحالة ليس حراما.. فيديو    وزارة الصحة: 499 ألفا سجلوا بياناتهم في التأمين الصحي الشامل ببورسعيد    دورات تدريبية للطلاب والخريجين بقسم الاستعاضة الصناعية المتحركة ب"أسنان الأزهر"    منة فضالي على البحر في إطلالة جديدة (صور)    النادي الإعلامي يفتح التسجيل لحضور النسخة الثانية من "منتدى إعلام مصر"    "الأثقال" يكشف دور "الرياضة" واللجنة الأولمبية في ملف أزمة إيقاف الاتحاد دوليا    "الشباب والرياضة" تنظم ملتقى توظيف لشباب الخريجين بالفيوم    فتح باب التسجيل ببرنامج التأهيل التربوي لطلاب الأزهر في جنوب سيناء    أحمد العوضي يفضح المقاول الهارب محمد علي: عندك مرض هوس الشهرة    بعد وقف الزنتاك والراني تعرف علي البدائل    وزير الأوقاف يعتمد 15 محفظًا جديداً    حكم صلاة الرجل مع زوجته جماعة في البيت .. هل يحصل على الثواب كاملا    قلعة صلاح الدين تحتضن مهرجان "سماع" الدولي للإنشاد الديني    موعد حفل جوائز The Best فى ايطاليا (الصور)    انفجار ماسورة صرف وثعابين.. شكاوى أولياء الأمور في أول يوم دراسة بالغربية    انطلاق مؤتمر "الجهاز الهضمي والكبد والأمراض المعدية".. الأربعاء    «الزراعة» تبحث التعاون في تسويق منتجات الصوب الزراعية من محاصيل الخضر    بيان عاجل من القوات المسلحة    وزير النقل وسفير المجر في جولة تفقدية بمصنع «سيماف» (تفاصيل الزيارة)    هل قول صدق الله العظيم بدعة؟ .. الإفتاء ترد    طرح أول دواء مصري يخفض السكر عبر الكلى وليس البنكرياس    الابراج اليومية حظك اليوم برج الحوت الإثنين 23-9-2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بزنس التراويح.. 30 ألف جنيه بمساجد الكمبوندات.. و20 لسكان مصر الجديدة والزمالك.. عدم سيطرة الأوقاف وغياب الشيوخ "الرواتب" أبرز أسباب انتشار الظاهرة

تمتلئ المساجد عن آخرها في شهر رمضان، حيث يحرص الصائمون على أداء صلاتى العشاء والتراويح، وفى الأيام الأخيرة صلاة التهجد، ويتطلع البعض إلى أن يكون الإمام الذي يؤمهم في الصلاة ذا صوت حسن جميل، حتى يخفف عنهم المشقة والتعب، ولأن الإمام ذا الصوت الحسن أصبح عملة نادرة، لا سيما في المساجد الخاضعة لوزارة الأوقاف، فإن المساجد التي تحظى بأئمة مميزى الصوت والأداء تتحول إلى مقصد للمصلين، حتى لو قطعوا من أجله المسافات.
وبعيدًا عن النوايا الطيبة للمصلين، فإن القائمين على إدارات المساجد المتحررة من سيطرة "الأوقاف" يسعون قبل بدء شهر رمضان للتعاقد مع أئمة حسنى الصوت، حتى يضمنوا امتلاء المساجد، ومن ثم زيادة حصيلة التبرعات التي تعتبر مصدر تمويل مهم، وتتفاوت أجور الأئمة حسب المنطقة التي يقع فيها المسجد، وبحسب المصادر التي تحدثت لها "فيتو" فإن تحديد أجور أئمة صلاة التراويح تختلف بحسب المنطقة التي يتواجد بها المسجد، فالمساجد التي توجد في المناطق "الهاى كلاس" مثل الكمبوندات بالشيخ زايد أو الرحاب لا يقل الأجر بها عن 30 ألف جنيه لأداء صلاة التراويح فقط في شهر رمضان، أما المناطق الراقية الأخرى مثل: الزمالك أو مصر الجديدة فيتراوح الأجر بين 15 و20 ألف جنيه، وفي المناطق المتوسطة مثل مدينة نصر أو الدقى يتراجع الأجر ليتراوح بين 5 و10 آلاف جنيه، وفيما يخص المناطق الأقل أو الشعبية يكون المبلغ 3 آلاف جنيه، ولا يقل عن هذا.
وأوضحت المصادر أنه يتم الاتفاق بين مجلس إدارة المسجد والإمام قبل بدء شهر رمضان بفترة كافية، من خلال عدة طرق، إما من خلال إمام المسجد نفسه، إذا كان ليس لديه رغبة في أداء الصلاة في المسجد الموكل إليه، أو عن طريق الإعلان على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، والتي ينشط عليها الإعلانات الخاصة بطلب مشايخ لأداء صلاة التراويح في الشهر الكريم، وعند الوصول إلى شيخ معين يطلب منه إرسال مقطع صوتى له عن طريق "وآتس آب" لسماع صوته والتأكد أنه يصلح، وفي حال الاستقرار على شيخ معين من قبل إدارة المسجد يتم التفاوض معه بعد ذلك على المبلغ المالي، والذي يدفع من قبل مجلس الإدارة، وأضافت المصادر أن ذلك يتم دون علم وزارة الأوقاف، وغالبية المشايخ الذين يؤدون صلاة التراويح هم ليسوا أئمة معينين، ولكنهم قد يكونون طلابا في جامعة الأزهر، أو يمتهنون أي مهنة أخرى غير الإمامة لكنهم يتمتعون بصوت جيد ومعرفة أحكام التلاوة، وأحيانًا صوت جيد فقط، ولفتت المصادر إلى أن غالبية المساجد التي تلجأ إلى هذا الأسلوب تعانى من عدم وجود إمام "راتب" وهو الإمام الذي يكون معينًا من قبل وزارة الأوقاف لمسجد معين، وتكون مهمته هي تولى شئون المسجد من إمامة الناس بالصلاة وإعطاء الدروس الأسبوعية، وفي الغالب تكون تلك المساجد معين لها "خطيب مكافأة" وهو الشيخ الذي يكون مكلفا من قبل الوزارة من أجل خطبة الجمعة فقط دون أن يكون ملزما بأداء الصلاة بالمصلى.
وتابعت المصادر: إن الغرض الأساسي من أجل استقطاب هؤلاء الشيوخ هو ضمان امتلاء المساجد بالمصلين في صلاة التراويح، نظرا لأن المصلين يبحثون في الغالب عن المسجد الذي يكون لديه شيخ "صوته حلو" في الصلاة، وهذا يترتب عليه زيادة التبرعات التي تأتى للمسجد خلال الشهر الكريم، والتي يكثر التنبيه عليها في الغالب في الفواصل في الصلاة من قبل إمام المسجد أو أحد القائمين على إدارته، وزيادة نسب التبرعات يضمن بالتالي توفير أموال لصيانة المسجد كنوع من الدخل الذاتي، وكذلك زيادة الأوجه التي تخصص بعد ذلك للصرف كالزكاة أو مساعدة المحتاجين في المنطقة التي تقع في محيط المسجد أو شراء تكييفات للمساجد في الصيف.
"نقلا عن العدد الورقي"..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.