بوروسيا دورتموند يمدد عقد مديره الفني فافر حتى عام 2021    إخلاء سبيل 10 أمناء شرطة متهمين بتسريب معلومات أمنية لتجار المخدرات    رئيس النواب: مصر تولي اهتماما كبيرا لتطوير العلاقات مع الصين    هواوي مصر: التحول الرقمي فرصة هائلة لدعم الأنشطة الاقتصادية للدول    السيسي يلتقي رئيسي غرفتي البرلمان البيلاروسي لبحث تعزيز العلاقات    المشدد 15 سنة لعامل قتل آخر بسبب خلافات المخدرات في الساحل    رئيس الوزراء يوجه بوضع تصور متكامل لتعظيم الاستفادة من قصور الثقافة    القومى للترجمة يعلن شروط الاشتراك في أول مسابقة لترجمة الأدب الصيني    5 حكايات عن معركة الإطاحة ب "سامح عاشور" من نقابة المحامين    منتخب كينيا يعلن عن قميصه في كأس الأمم الإفريقية    مدافع الصفاقسي على رادار الزمالك في الصيف    رئيس الوزراء يتابع إجراءات بدء تنفيذ المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"    بعد زلزال بقوة 6.5 درجة.. السلطات اليابانية تحذر من تسونامي    شرطة التموين تضبط 77 قضية متنوعة في حملات أمنية خلال 24 ساعة    "الأرصاد" تكشف موعد بدء فصل الصيف    كوتينيو يرفض الانضمام إلى مانشستر يونايتد احترامًا لليفربول    سوبر كورة يرصد مواعيد وصول المنتخبات المشاركة فى أمم أفريقيا 2019    تدعيم مستشفى الأقصر العام بمولد للأكسجين بقيمة 5 ملايين جنيه    ميركل تأخذ موقف واشنطن تجاه إيران على محمل بالغ من الجد    قطع الكهرباء عن مدينة طوخ والقرى التابعة لها لأعمال الصيانة.. الجمعة    ماليزيا ضمن أفضل 10 وجهات للسياحة الصحية في آسيا والمحيط الهاديء    شعبة الأسمنت تشارك في مؤتمر الاتحاد العربي لمواد البناء في بيروت    استمرار الانتشار الأمني بكافة المنشآت الهامة والحيوية لتأمين أمم أفريقيا    قوات الحماية المدنية بالإسكندرية تنجح فى إنقاذ عامل بمطعم من تحت الأنقاض    ضبط سائق لاتجاره بالعملة فى السوق السوداء بالإسكندرية    رئيس ريال مدريد السابق: صفقة بوجبا خطيرة    إيوبي: المنافسة في كأس الأمم ستكون أشبه بالحرب    في نادي ال400.. أوروجواي تلحق بالأرجنتين والبرازيل    هيئة الاستعلامات: تغريدات هيومن رايتس عن وفاة محمد مرسى استغلال سياسي    مفتي الجمهورية: إعداد كتاب لتوضيح عدم علاقة الدين بمشكلة الزيادة السكانية    صلاة غائب وتظاهرات بعواصم العالم احتجاجًا على اغتيال الرئيس مرسي    عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى    .. وحسام يطلب الرحيل فى سموحة    النائب العام يكشف تفاصيل    استقبال وفود «الكان» بالورود    قبول دفعة جديدة بالمعاهد الصحية للقوات المسلحة    من المستشفى.. هيفاء وهبي توجه رسالة لجمهورها: أشتقتلكم    أستاذ لغة عبرية مشارك في "الممر": أشكر القوات المسلحة على دعمها    بالعربية والإنجليزية .. حكيم والنيجيري فيمي كوتيه يغنيان في كاف 2019    مريم نعوم فى «التحرير الثقافى»    تعرف على تفسير أية " قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ"    أحزان للبيع ..حافظ الشاعر يكتب عن : موت “مرسى” كشف عورات “الدببة “..واسدل الستار عن ثقافة الاختلاف فى زمن ردىء    «الداخلية» تتيح خدمة تسجيل بيانات الشقق والمحال والمزارع    تراجع مؤشرات البورصة في منتصف تعاملات اليوم    اليمن: انفجارات بمخزن أسلحة تابع للحوثيين شمال غربي حجة    شاهد..العسيلي يكشف الحجاب عن أغنيته الجديدة "ملايين"    في يوم الطعمية العالمي.. المصريون يحتفلون بالراعي الرسمي لفطار "الغلابة"    هل الرسول محمد "نور"؟.. "الإفتاء" توضح    قبل بدء ماراثون التنسيق.. تعرف على أقسام كلية الفنون التطبيقية بجامعة بدر وكيفية الالتحاق بها    مكتبة الإسكندرية تنظم ندوة عن حياة العالم على مصطفى مشرفة    محاربة الفساد    أمين الفتوى: سداد الدين مقدم على أداء الحج في هذه الحالة    الرئيس السيسي ونظيره البيلاروسي يشهدان توقيع عدد من الاتفاقيات    إحالة عدد من الأطباء وأطقم التمريض في الغربية للتحقيق    أوقاف دمياط توجه بالإبلاغ عن أي إمام يترك مسجده    دراسة تكشف خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم في الأطفال البدناء    دراسة: الحوامل اللاتي يتناولن عقاقير للصرع قد يلدن أطفالا بعيوب خلقية    توفيت الى رحمة الله تعالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل احتفال ملتقى الهناجر الثقافي بذكرى ثورة 23 يوليو
نشر في فيتو يوم 26 - 07 - 2016

احتفل ملتقى الهناجر الثقافى برئاسة الناقدة الدكتورة ناهد عبد الحميد، وبرعاية الدكتور خالد جلال، رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافى، وإشراف الفنان القدير محمد دسوقى رئيس مركز الهناجر، بذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة، وتأميم قناة السويس بمركز الهناجر للفنون دار الأوبرا المصرية، بحضور نخبة من المثقفين والسياسين وعدد من ضباط القوات المسلحة.
وحضر اللواء رفعت القمصان، مستشار رئيس الجمهورية، واللواء أركان حرب، طارق مهدي عبد التواب، محافظ الإسكندرية سابقا، واللواء محمود خليفه، محافظ الوادى الجديد سابقا، المستشار الحالى لرئيس جامعة الدول العربية، ومستشار رئيس الوزراء يحيى خشبة، ونقيب أطباء الغربية الدكتور مجدى الحفناوى، والدكتورة مها غانم مستشار رئيس مكتبة الإسكندرية، والعقيد أحمد حسنى بمديرية أمن الغربية.
كما حضر الاحتفالية عايدة فريحة رئيس جمعية التنمية الاجتماعية والثقافية، والدكتورة منى أبو هشيمة، والدكتور جمال زهران، أستاذ العلوم السياسية والإدارة العامة، والناقد الأدبى الدكتور رمضان الحضرى، والشاعر الكبير الدكتور عبد العزيز جويدة، والشاعر الكبير الدكتور أحمد بخاتى، والشاعرة السعودية فاطمة طشقندى، والدكتور نادر عكو، والمستشار كامل نادر عكو، ورئيس منتدى المرأة الأفروآسيوية الدكتورة أحلام مهدى صالح الشاعرة الإمارتية فاطمة نعيم، والشاعرة آمال الشناوى والإعلامية اللبنانية إيمى الحلوانى.
وبدأت الاحتفالية بالسلام الوطنى وقدمت فرقة عشاق النغم مجموعة من الأغانى الوطنية بقيادة المايسترو محمد عبد الستار.
وعقب ذلك قالت الدكتورة ناهد عبد الحميد رئيس الصالون الثقافى: "تهل علينا اليوم ذكرى عزيةه على قلوبنا جميعا، وهى الذكرى 60 من تأميم قناة السويس"، وأشارت أن قناة السويس فصلا من فصول النضال الوطنى كانت في وجدان الشعب المصرى وللعدو وتمثل على مدى تاريخنا صراعا مع العدو فهى بالنسبة للعدو قهرا للمصريين وللإرادة المصرةه، وبالنسبة للمصريين الكرامة والعزة.
وأوضحت أن القناه همزة الوصل بين الشرق والغرب أهم مجرى ملاحى في العالم وفى حرب أكتوبر 73 أهم بند من بنود الحرب هو التخطيط لعبور قناة السويس، وأهم عقبة في الحرب للجيش المصرى هو العبور لقناة السويس كانت شيئا مهما لها تاريخ جعلت من مصر بلد تتمكن من تقديم النوذج في الإرادة والقوة والصمود وضع على السطر الحاسم في نهاية الإمبراطوريتين الاستعماريتن الفرنسية والبريطانية.
وأشارت إلى أنه من هذا الإنجاز الهمت العالم مصر الحضارة والتاريخ، وأكد جمال حمدان أن الجيش المصرى خير جنود الأرض كما قيل عنهم ولا تستضعف قوتهم ولايغرنك صبرهم ما أتى عليهم قادم بشر إلا أن قطع رأسه وما أتى عليهم قادم بخير إلا التقموه كما تلتقم الأم رضيعها.
ومن جانبه قال الدكتور محمد النشائى، العالم الفيزيائى:" لابد من أن نقف جنب الدول بعيدا عن أي مشكلات الوقوف جنب الدولة في هذه الظروف مهم جدا"، مناشدا الشعب المصرى بكل طوائفه الوقوف بجانب الدولة قائلا: اللي بيحب الدولة لابد أن يؤيدها"، وأكد أنه "لابد أن نقف بجانب بعضنا كمصريين بصرف النظر عن أي شيء من أجل الدولة المصرية لعدم الوقوع في كوارث".
وأوضح النشائى "أن الرياضة البحتة مهمة في حياتنا لذلك أقول نتائج الرياضيات البحتة وأكثر أشياء متقدمة أن النتائج تعتمد على الوقت"، وناشد الشباب سماع صوت العقل وألا يسمعوا صوت الباطل، وحذر من أي استماع لشائعات وترويجها قائلا " ابعدوا عن بكش الأمريكان.. مصر أمانة في إيدكم".
وأكد النشائى أن لديه رغبة في إنشاء مفاعل نووي لحل أزمة الكهرباء أسوة بالدول العظمى، وأضاف أن لديه فكرة إنشاء مفاعل ولديه الخطة الكاملة بهدف توليد الكهرباء وتحلية المياه وليس لتصنيع الأسلحة النووية، مؤكدًا أنه من الممكن أن يساهم بشكل كبير في تأسيس المشروع ولكن بعد عرضه على الرئيس عبدالفتاح السيسي لأخذ الموافقة.
واستهل ذكرياته الأسرية حيث قال بعد قيام ثورة يوليو كان والده يعمل ضابط جيش وكان قرار والده مفاجئ له على إصراره أن يلتحق بكلية الهندسة على غير رغبة النشائى في ذلك الوقت الذي كان يرى نفسه فنان في عالم الإخراج، موضحا أن دراسته في الهندسة المدنية كانت بدون حماس.
وقال عن أخوه المتمتع بالجنسية الأمريكية الدكتور عمر النشائي، مدير معهد الزلازل بالولايات المتحدة الأمريكية: " من يأخذ جنسية أخرى لايستحق أن يكون مصريا " وأكد أن رغم غربته كان متمسكًا بتقاليد الإسلام وانتمائه لوطنه الذي نشأ فيه، فهو صاحب نظرة صوفية في الحياة، ويعتبر التقدم الحقيقي هو تقدم الإنسان وليس التقدم التكنولوجي.
ومن أرائه: " العلم بدون حكمة مثل عضلات بدون مخ، فهو يحط من شأن الإنسانية" وأكد عن حبه للرئيس عبد الفتاح السيسي لأسلوبه واحتوائه واحترامه للإنسانية.
ومن جانبه قال المخرج محمد فاضل: إن فيلم ناصر 56 ألقى الضوء على 106 أيام عن حياة جمال عبد الناصر من أول قرار التأميم وإدارة القناة وخلافه.
وأوضح أن محور الكادر الفنى هو أخذ موقف من التاريخ نفيد به الحاضر في هذا الفيلم، وقال:" لو لوحظ في هذا التوقيت أن مجموعة من الشباب قامت بإدارة القناة شباب مصرى كانت تتراوح أعمارهم مابين 36 و32 سنة و28 سنة استطاعوا أن يدخلوا مبنى قناة السويس في هذا الوقت في بورسعيد والإسماعيلية والسويس ونجحوا في إدارة القناة بعد انسحاب المرشدين الأجانب وكان بعد 4 سنوات من ثورة 52 ".
وأكد أن العمل لم يتوقف داخل القناة حتى اليوم ومازال يقودها مجموعة من الشباب المصريين القادرين على الأعمال العظيمة والعباقرة، وأعرب عن سعادته بعبقرية المصريين المتمثلة في الشباب، وأكد أن الراحل عبد الناصر نفذ إرادة الشعب لأن الإرادة إحساس وانتماء وتجمع تحت قبة الوطنية لذلك يسترجع التاريخ في ثورة 30 يونيو عندما نفذ السيسي إرادة الأمة في تغير النظام وهذا ما أحبه الناس في الرئيس السيسي.
وقالت الدكتورة هدى زكريا، أستاذة علم الاجتماع السياسي والعسكري:" إذا أخذنا جمال عبدالناصر نموذجًا جيدًا للضمير الجمعى نجد أنه يكبر في قبره كل يوم، والفريق السيسي هو النسخة الحديثة لهذا النموذج مع اختلاف الزمان والمكان فالسيسي يمثل الضمير الجمعى للمجتمع، ولذلك تكونت كاريزما السيسي بعد أن وضع نفسه في قلب مصر".
وأوضحت هدى أن الفرق بين الضابط المصرى وغيره من الضباط في أوروبا وأمريكا وأفريقيا أن الأخير إما ضابط ملك أو مرتزق، لكن الجندى المصرى عمومًا يحارب من أجل الوطن، وعلى مر التاريخ لم يقف مع الحاكم منذ أن تأسس الجيش المصرى حدد تحيزه للشعب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.