«رجال الأعمال المصريين الأفارقة» تطرح مبادرة لإنشاء حاضنات أعمال بالمجال الزراعي    ترامب: انخفاض معدل وفيات كورونا بالولايات المتحدة إلى 10 أضعاف    بومبيو: أمريكا تضع قيودا على تأشيرات بعض مسئولي الصين بسبب التبت    السعودية: نائب وزير الدفاع يتلقى اتصالا هاتفيا من وزير الدفاع البريطانى    اتحاد الكرة يكشف توقيت الإعلان عن موعد انتهاء الدوري بعد قرار استئنافه    لو مسافر.. مواعيد قطارات السكة الحديد اليوم الأربعاء    محمد منير: ثقافتنا لا تعرف التحرش.. واعتذر لكل بنات مصر    هنا الزاهد تكشف تفاصيل تعرضها لمطاردة وتحرش: استمرت 5 دقايق وهربوا    ارتفاع حصيلة ضحايا احتجاجات إثيوبيا إلى 239 قتيلاً    موعد مباراة ليفربول وبرايتون في الدوري الإنجليزي والقناة الناقلة    الأهلي يضع الرتوش الأخيرة على صفقة الموسم    انقطاع المياه غدا في 7 مناطق بمدينة نصر شرق القاهرة    اشربوا مياه وسوائل.. الأرصاد توجه نصائح للمواطنين بشأن طقس اليوم    بدءا من الأربعاء.. غلق مطلع الدائري بتقاطعه مع القادم من محور عرابي 5 أيام    متظاهرون يقتحمون البرلمان الصربى احتجاجا على إغلاق العاصمة    الصحة العالمية ترسل "الفريق المنتظر" إلى مصدر كورونا في الصين    بعد 40 ساعة تفاوض.. متحدث الري يكشف الموعد النهائي لإنهاء المفاوضات    عطل يصيب موقع"انستجرام" في بعض دول العالم    التحرش الجنسي ولبس الفتاة.. ماذا عن ذات النقاب؟    خايف تشتري أون لاين.. جهاز حماية المستهلك: القانون يحميك    في الداخل والخارج.. مبروك عطية: الأزهر لا يمكن أن يتوانى عن قضايا المسلمين    ترتيب هدافي الدوري الإيطالي بعد مباراة يوفنتوس و ميلان    الأحد المقبل.. بدء تسليم شقق الإسكان المتميز بدمياط الجديدة    ظهور نادر لوالدة أحمد السقا.. صورة    حرم آمن حول ضريح الحسين لمنع التزاحم في المسجد    تطوير العشوائيات: افتتاح المرحلة الثالثة من الأسمرات ب1.8 مليار جنيه    زوجة الشهيد "الشبراوي": عندي إحساس إنه ممكن يدخل علينا دلوقتي    "الفجر" تكشف عن تفاصيل جديدة في مقتل زوج الممثلة عبير بيبرس    فاروق جعفر: فرع الزمالك الجديد سيُبنى على مراحل    أستراليا تعيد فرض الإغلاق في ملبورن بسبب ارتفاع الإصابات    روسيا تعد مشروعًا لقرار جديد حول إيصال المساعدات إلى سوريا    حمادة صدقي: الأهلي لم يخاطبنا لاستعادة أي لاعب وناصر لم يرفض عرض البرتغال    عمر الشناوي يلعب مع كلبه في عطلته الصيفية    "شد حيلك".. مصطفى قمر ينعى والدة حمادة هلال    الجنايني يكشف موعد انتهاء الموسم الحالي للدوري بعد استكماله    تعرف على أقوال العلماء والصالحين والسلف في الصدق    اشتراطات للدخول.. الأوقاف تعلن فتح مصلى السيدات بمسجد السيدة زينب    مُصممة تمثال الشهيد أحمد منسي في منيا القمح تروي كواليس تشييده.. فيديو    خروج أصغر متعاف من كورونا بعد ولادته بمستشفى كفر الدوار بالبحيرة.. صور    رفع إشغالات متنوعة من أمام المحلات في حملة مسائية ببني سويف    مستشار الرئيس للصحة يوجه رسالة مهمة بشأن كورونا    الحرية يعلن تولي مجلس رئاسي لإدارة شئون الحزب بعد استقالة حسب الله    الزمالك: لايوجد موعد مُحدد لعودة بنشرقي وأوناجم    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى أرض اللواء دون إصابات    السيطرة على مشاجرة بين عدد من الأشخاص بسبب خلافات الجيرة بإمبابة    جدول ترتيب الدوري الإيطالي بعد سقوط المتصدر يوفنتوس ووصيفه لاتسيو    مش عيب لو تعبت.. تامر حسني يرد على شائعة إصابته ب كورونا    أشرف عبد الباقي يعلن عن عودة مسرحية "كلها غلط - جريما في المعادي"    مدير إدارة الطود الصحية بالأقصر يفند نجاحات رجال الجيش الأبيض    وزيرة التخطيط: نجاح برنامج الإصلاح مكّن مصر من الصمود في مواجهة آثار كورونا    المسلم مأمور بغض البصر.. المفتي يصدر بيانا جديدا عن التحرش    دعاء للتخلص من القلق وقت البلاء والوباء.. ينصح به عمرو خالد (فيديو)    حبس وغرامة.. اقتراحات النواب تغلظ عقوبة الطعن في الأعراض وخدش سمعة العائلات    كورونا أمامنا والقنبلة خلفنا    الأمم المتحدة تعلن انسحاب الولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية    يسردها صديق عمره عبد المنعم التراس.. أهم الملامح الإنسانية في حياة الفريق محمد العصار.. فيديو    بعد فبركتها.. ننشر نص فتوى «علام» الحقيقية بشأن التحرش    مصطفي الفقي: الفريق العصار كان من أكبر الخبراء في مجال العلاقات الخارجية.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل احتفال ملتقى الهناجر الثقافي بذكرى ثورة 23 يوليو
نشر في فيتو يوم 26 - 07 - 2016

احتفل ملتقى الهناجر الثقافى برئاسة الناقدة الدكتورة ناهد عبد الحميد، وبرعاية الدكتور خالد جلال، رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافى، وإشراف الفنان القدير محمد دسوقى رئيس مركز الهناجر، بذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة، وتأميم قناة السويس بمركز الهناجر للفنون دار الأوبرا المصرية، بحضور نخبة من المثقفين والسياسين وعدد من ضباط القوات المسلحة.
وحضر اللواء رفعت القمصان، مستشار رئيس الجمهورية، واللواء أركان حرب، طارق مهدي عبد التواب، محافظ الإسكندرية سابقا، واللواء محمود خليفه، محافظ الوادى الجديد سابقا، المستشار الحالى لرئيس جامعة الدول العربية، ومستشار رئيس الوزراء يحيى خشبة، ونقيب أطباء الغربية الدكتور مجدى الحفناوى، والدكتورة مها غانم مستشار رئيس مكتبة الإسكندرية، والعقيد أحمد حسنى بمديرية أمن الغربية.
كما حضر الاحتفالية عايدة فريحة رئيس جمعية التنمية الاجتماعية والثقافية، والدكتورة منى أبو هشيمة، والدكتور جمال زهران، أستاذ العلوم السياسية والإدارة العامة، والناقد الأدبى الدكتور رمضان الحضرى، والشاعر الكبير الدكتور عبد العزيز جويدة، والشاعر الكبير الدكتور أحمد بخاتى، والشاعرة السعودية فاطمة طشقندى، والدكتور نادر عكو، والمستشار كامل نادر عكو، ورئيس منتدى المرأة الأفروآسيوية الدكتورة أحلام مهدى صالح الشاعرة الإمارتية فاطمة نعيم، والشاعرة آمال الشناوى والإعلامية اللبنانية إيمى الحلوانى.
وبدأت الاحتفالية بالسلام الوطنى وقدمت فرقة عشاق النغم مجموعة من الأغانى الوطنية بقيادة المايسترو محمد عبد الستار.
وعقب ذلك قالت الدكتورة ناهد عبد الحميد رئيس الصالون الثقافى: "تهل علينا اليوم ذكرى عزيةه على قلوبنا جميعا، وهى الذكرى 60 من تأميم قناة السويس"، وأشارت أن قناة السويس فصلا من فصول النضال الوطنى كانت في وجدان الشعب المصرى وللعدو وتمثل على مدى تاريخنا صراعا مع العدو فهى بالنسبة للعدو قهرا للمصريين وللإرادة المصرةه، وبالنسبة للمصريين الكرامة والعزة.
وأوضحت أن القناه همزة الوصل بين الشرق والغرب أهم مجرى ملاحى في العالم وفى حرب أكتوبر 73 أهم بند من بنود الحرب هو التخطيط لعبور قناة السويس، وأهم عقبة في الحرب للجيش المصرى هو العبور لقناة السويس كانت شيئا مهما لها تاريخ جعلت من مصر بلد تتمكن من تقديم النوذج في الإرادة والقوة والصمود وضع على السطر الحاسم في نهاية الإمبراطوريتين الاستعماريتن الفرنسية والبريطانية.
وأشارت إلى أنه من هذا الإنجاز الهمت العالم مصر الحضارة والتاريخ، وأكد جمال حمدان أن الجيش المصرى خير جنود الأرض كما قيل عنهم ولا تستضعف قوتهم ولايغرنك صبرهم ما أتى عليهم قادم بشر إلا أن قطع رأسه وما أتى عليهم قادم بخير إلا التقموه كما تلتقم الأم رضيعها.
ومن جانبه قال الدكتور محمد النشائى، العالم الفيزيائى:" لابد من أن نقف جنب الدول بعيدا عن أي مشكلات الوقوف جنب الدولة في هذه الظروف مهم جدا"، مناشدا الشعب المصرى بكل طوائفه الوقوف بجانب الدولة قائلا: اللي بيحب الدولة لابد أن يؤيدها"، وأكد أنه "لابد أن نقف بجانب بعضنا كمصريين بصرف النظر عن أي شيء من أجل الدولة المصرية لعدم الوقوع في كوارث".
وأوضح النشائى "أن الرياضة البحتة مهمة في حياتنا لذلك أقول نتائج الرياضيات البحتة وأكثر أشياء متقدمة أن النتائج تعتمد على الوقت"، وناشد الشباب سماع صوت العقل وألا يسمعوا صوت الباطل، وحذر من أي استماع لشائعات وترويجها قائلا " ابعدوا عن بكش الأمريكان.. مصر أمانة في إيدكم".
وأكد النشائى أن لديه رغبة في إنشاء مفاعل نووي لحل أزمة الكهرباء أسوة بالدول العظمى، وأضاف أن لديه فكرة إنشاء مفاعل ولديه الخطة الكاملة بهدف توليد الكهرباء وتحلية المياه وليس لتصنيع الأسلحة النووية، مؤكدًا أنه من الممكن أن يساهم بشكل كبير في تأسيس المشروع ولكن بعد عرضه على الرئيس عبدالفتاح السيسي لأخذ الموافقة.
واستهل ذكرياته الأسرية حيث قال بعد قيام ثورة يوليو كان والده يعمل ضابط جيش وكان قرار والده مفاجئ له على إصراره أن يلتحق بكلية الهندسة على غير رغبة النشائى في ذلك الوقت الذي كان يرى نفسه فنان في عالم الإخراج، موضحا أن دراسته في الهندسة المدنية كانت بدون حماس.
وقال عن أخوه المتمتع بالجنسية الأمريكية الدكتور عمر النشائي، مدير معهد الزلازل بالولايات المتحدة الأمريكية: " من يأخذ جنسية أخرى لايستحق أن يكون مصريا " وأكد أن رغم غربته كان متمسكًا بتقاليد الإسلام وانتمائه لوطنه الذي نشأ فيه، فهو صاحب نظرة صوفية في الحياة، ويعتبر التقدم الحقيقي هو تقدم الإنسان وليس التقدم التكنولوجي.
ومن أرائه: " العلم بدون حكمة مثل عضلات بدون مخ، فهو يحط من شأن الإنسانية" وأكد عن حبه للرئيس عبد الفتاح السيسي لأسلوبه واحتوائه واحترامه للإنسانية.
ومن جانبه قال المخرج محمد فاضل: إن فيلم ناصر 56 ألقى الضوء على 106 أيام عن حياة جمال عبد الناصر من أول قرار التأميم وإدارة القناة وخلافه.
وأوضح أن محور الكادر الفنى هو أخذ موقف من التاريخ نفيد به الحاضر في هذا الفيلم، وقال:" لو لوحظ في هذا التوقيت أن مجموعة من الشباب قامت بإدارة القناة شباب مصرى كانت تتراوح أعمارهم مابين 36 و32 سنة و28 سنة استطاعوا أن يدخلوا مبنى قناة السويس في هذا الوقت في بورسعيد والإسماعيلية والسويس ونجحوا في إدارة القناة بعد انسحاب المرشدين الأجانب وكان بعد 4 سنوات من ثورة 52 ".
وأكد أن العمل لم يتوقف داخل القناة حتى اليوم ومازال يقودها مجموعة من الشباب المصريين القادرين على الأعمال العظيمة والعباقرة، وأعرب عن سعادته بعبقرية المصريين المتمثلة في الشباب، وأكد أن الراحل عبد الناصر نفذ إرادة الشعب لأن الإرادة إحساس وانتماء وتجمع تحت قبة الوطنية لذلك يسترجع التاريخ في ثورة 30 يونيو عندما نفذ السيسي إرادة الأمة في تغير النظام وهذا ما أحبه الناس في الرئيس السيسي.
وقالت الدكتورة هدى زكريا، أستاذة علم الاجتماع السياسي والعسكري:" إذا أخذنا جمال عبدالناصر نموذجًا جيدًا للضمير الجمعى نجد أنه يكبر في قبره كل يوم، والفريق السيسي هو النسخة الحديثة لهذا النموذج مع اختلاف الزمان والمكان فالسيسي يمثل الضمير الجمعى للمجتمع، ولذلك تكونت كاريزما السيسي بعد أن وضع نفسه في قلب مصر".
وأوضحت هدى أن الفرق بين الضابط المصرى وغيره من الضباط في أوروبا وأمريكا وأفريقيا أن الأخير إما ضابط ملك أو مرتزق، لكن الجندى المصرى عمومًا يحارب من أجل الوطن، وعلى مر التاريخ لم يقف مع الحاكم منذ أن تأسس الجيش المصرى حدد تحيزه للشعب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.