بنك أوف أمريكا يتوقع رفع أسعار الفائدة الأمريكية 7 مرات خلال 2022    محافظ أسيوط: إزالة 38 حالة تعد على أملاك ري بقرية بني محمديات في أبنوب    مصر والإمارات.. مقاربة «جيوسياسية»    تونس ضد بوركينا فاسو.. منذر الكبير: نسعى لكتابة التاريخ بحروف من ذهب    للمرة الخامسة .. البرلمان الإيطالي يفشل في انتخاب رئيس جديد    تعرف على سبب تأخر انطلاق مباراة الأهلي والاتحاد بدوري سوبر السلة    عودة الونش لمران المنتخب ومشاركة حمدي في جزءمنه    بالصور ..سلة الزمالك تواصل الصحوة بالفوز على مصر للتأمين    ضبط لحوم وكبدة غير صالحة للاستهلاك الآدمي بالبحيرة    إصابة 3 أشقاء بتسمم غذائي في بني سويف    بالفيديو.. سقوط أمطار وانخفاض درجات الحرارة في بورسعيد    قصواء الخلالي عن معرض الكتاب: «المكان بديع.. روحوا وهتستمتعوا»    الدكتور حسين محمود: الغرب يترجم رواياتنا الشعبية ويهتم بنقل قضايا معينة لثقافته    إيمي سمير غانم تشكر تركي آل الشيخ بعد حفل Joy Awards.. ماذا قالت؟    مصادرة 33 شيشة وتحرير 19 محضر إشغالات في شرق وغرب أسيوط    مدرب الاتحاد السابق: سيسيه أفضل من بن شرقي والزمالك لن يتأثر برحيل المغربي    تلافينا الآثار السلبية.. وزير الري يتابع إجراءات التعامل مع الأمطار الغزيرة    الاستغناء عن موظفين ووقف تكافل وكرامة.. الحكومة تكشف حقيقة 4 شائعات في أسبوع    أطباء وممرضون يتسولون الغذاء في تيجراي الإثيوبي    زد الوصيف ينزف ..والمنافسة مشتعلة بالقاهرة فى الممتاز «ب»    خاص| نجل شريفة ماهر يكشف سبب وفاة ابنها الأكبر    فراقك صعب    التعليم تعلن إتاحة منهج الإنجليزية للثانوية العامة على بنك المعرفة الثلاثاء    عراقيون يدينون استهداف مطار بغداد : تطور خطير    مباشر كأس الرابطة - سيراميكا كليوباترا (0)-(0) الزمالك.. عواد ينقذ    حرصت على المشاركة الإيجابية تجاه بلدها.. «قومى المرأة» ينعى الحاجة فهيمة    أوقاف حلوان: التضحية في سبيل الوطن جزء من عقيدتنا الإيمانية    تحويل العقود المؤقتة ل«دائمة» والغاء الاستقالات المسبقة.. أبرز ملامح قانون العمل الجديد    خطيب الجامع الأزهر: الأوطان تبنى بالأخلاق لا بالتخلي عنها    إنفوجراف.. الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء خلال الفترة من 22 حتى 28 يناير 2022    covid-19 إصابات متزايدة عالميًا وعلاج مصرى جديد    وزيرة الثقافة تعلن انطلاق الأسبوع الثقافي الرابع من المرحلة الثالثة لمشروع أطفال "أهل مصر" بشرم الشيخ    "لا طرازات سيارات جديدة".. إيلون ماسك يخسر 24.5 مليار دولار في يوم    هل البكارة شرط من شروط صحة أو فسخ عقد الزواج؟    ما معنى الطلاق البائن؟    وزيرا الداخلية والأوقاف وقادة القوات المسلحة يؤدون صلاة الجمعة بمسجد الشرطة    بايدن يكشف عن الموعد المحتمل لغزو روسيا لأوكرانيا    إصابة 3 عمال برش خرطوش في مشاجرة بالهرم    مقارنة بالعام الماضي .. جامعة عين شمس تحقق نموا في عدد الأبحاث المنشورة دوليًا    تراوري يصل برشلونة تمهيدا لتوقيع العقود    «الشيوخ» يناقش 4 تقارير بشأن «عجز المدرسين» و«التحول الرقمي» و«الإرشاد السياحي»    صحة قنا: توقيع الكشف الطبي المجاني على 4301 مواطن في قرى حياة كريمة بقنا    وكيل صحة الغربية يشدد على توفير المستلزمات والأدوية لمواجهة الكورونا    (فيديو) مختار جمعة: لا حياة بلا وطن أو أمن    ابل : أكثر أربعة هواتف مبيعا في المناطق الحضرية بالصين من طرازات آي فون    وفد المستثمرين يتفقد مشروعات صندوق التأمين على الثروة الحيوانية    استقرار نسبي في طقس الإسماعيلية واستمرار حالة الطوارئ    3 أعمال من قُربات يوم الجمعة.. يوضحها الأزهر للفتوى    زوجة وعشيقها يتخلصان من زوجها ويلقوه فى مقابر العلالمة    مدرب المكسيك رغم الفوز على جامايكا: نحتاج لانتصارات دون معاناة    بعد وفاة زوجته.. جون ترافولتا ينهي عزلته ويخطف الأضواء في السعودية    7 التزامات بقانون العمل لتوفير الحماية فى بيئة العمل بما يكفل الوقاية من المخاطر    أعراض مميزة لفيروس كورونا لا تظهر عند الإصابة بمتحور أوميكرون.. تعرف عليها    تعرف على التحويلات المرورية بميادين الجيزة والمنيب بسبب توسعات الدائري    مقتل 23 من تنظيم «داعش» الإرهابي بليبيا.. و10 جنود في هجوم بباكستان    البر الرئيسي الصيني يسجل 39 إصابة جديدة محلية العدوى بكوفيد-19 و25 حالة وافدة    وزيرة الهجرة: المصريين بالخارج أعلى مصدر للعملة الصعبة بالدولة    برج الأسد اليوم.. احتفظ بجميع الشكاوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حدث أثناء دراسة أزمة الأسمدة .. لماذا وجه رئيس لجنة "زراعة النواب" انتقادات حادة لمسئولى الوزارة ؟
نشر في صوت الأمة يوم 06 - 12 - 2021

هجوم شديد تعرض له مسئولي وزارة الزراعة داخل لجنة الززرعة بمجلس النواب أثناء دراسة أزمة نقص الأسمدة بسبب عدم التزامهم بموافاة اللجنة بالبيانات المحددة لمدى التزام المصانع بتسليم الكميات الواجب تسليمها من الأسمدة وتوزيعها على المزارعين.

ووجه النائب هشام الحصرى، رئيس لجنة الزراعة والرى، انتقادا لعباس الشناوى رئيس قطاع الخدمات بوزارة الزراعة، بسبب عدم تقديم البيانات التي سبق الإتفاق على موافاة اللجنة الفرعية بها، بشأن كميات الأسمدة التي تم تسلمها من الشركات والمصانع، وكذلك الكميات التي تم تسليمها للجمعيات الزراعية والتي وصلت للمزارعين.

وقال الحصرى، إن مهمة اللجنة الفرعية متابعة تلك البيانات، للتأكيد من ضبط منظومة توزيع الأسمدة، والوقوف على الخلل بها، لاسيما بعد القرارات التي تم إتخاذها مؤخرا من مجلس الوزراء بعد التنسيق بين الأغلبية البرلمانية ووزارة الزراعة، مشددا على ضرورة موافاة اللجنة بتلك البيانات، قبل اجتماعها الاثنين المقبل، حتى تتمكن من مواصلة عملها ومتابعة أزمة نقص الأسمدة.

ومن جانبه وعد عباس الشناوى، رئيس قطاع الخدمات بوزارة الزراعة، بإعداد تلك البيانات وتقديمها للجنة الأسبوع المقبل.

وشهد اجتماع اللجنة اليوم، تأكيد رؤساء شركات الأسمدة، الالتزام بتسليم النسبة المقررة لوزارة الزراعة، وهى نسبة 55%، وذلك عدا مصنع واحد وهو مصنع كيما الذى كشف عن عدم التزامه بكامل النسبة، ووعد رئيس مجلس إدارة المصنع باستكمال النسبة المقرر تسليمها خلال الأيام المقبلة.

وكانت لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، قررت تشكيل لجنة فرعية لمتابعة حل أزمة الأسمدة ومتابعة البيانات المتعلقة بتسليم الكميات، وذلك بعدما عقدت عدد من الاجتماعات لمناقشة الأزمة.

وكان السيد القصير، وزير الزراعة أعلن بحضور المهندس أشرف رشاد الشريف رئيس الأغلبية البرلمانية والنائب هشام الحصرى رئيس لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، عدداً من القرارات الهامة لحل أزمة الأسمدة تمثلت فى إلزام شركات الأسمدة الازوتية بتوريد نسبة ال 55٪ المدعومة من انتاجها، للجهات المسوقة للاسمدة التابعة لوزارة الزراعة، وهي النسبة التي تعادل حوالي 3.7 مليون طن سنوياً والتي تغطي احتياجات السوق المحلي وتلبي احتياجات المزارعين بسعر يصل الى 4500 جنيه للطن مع إلزام الشركات إيضا بضخ نسبة ال 10٪ من إنتاجها للبيع بالسعر الحر في السوق المحلي، لتلبية احتياجات الشركات والمزارع الكبرى ذات المساحات الكبيرة ولضمان توافر الأسمدة بالسوق المحلى.

وتابع وزير الزراعة انه تم أيضا وضع عدد من الإجراءات والتي من شأنها ضمان التزام الشركات بتوريد الحصة المقررة، كذلك وصول الدعم لمستحقيه، حيث تضمنت القرارات وزارة البترول والثروة المعدنية بموافاة وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ببيان شهري حول كمية الغاز الطبيعي التي تم استخدامها في عملية إنتاج الأسمدة لمعرفة حجم الإنتاج الفعلي للشركات شهريا، والذى على أساسه يتم تحديد الحصة الواجب ضخها فى السوق المحلى ، كذلك قيام مصلحة الجمارك المصرية بعدم السماح بالتصدير لشركات الأسمدة الا بموجب خطاب من وزارة الزراعة يفيد إلزامها بتوريد الحصة المقررة المدعمة، بالإضافة إلى النسبة الحرة، بحيث يكون خطاب السماح بالتصدير في حدود 35% فقط من الإنتاج.

وكلف وزير الزراعة رئيسا قطاعي الخدمات الزراعية والمتابعة، واستصلاح الأراضي، والهيئة العامة للإصلاح الزراعي، باستمرار عقد غرفة عمليات دائمة لمتابعة حركة الأسمدة، وتوريد الشركات، واستلام الجمعيات للحصص وفقاً لبرامج الشحن المحددة بما يضمن وصول الأسمدة للمزارعين، ضماناً لوصول الدعم لمستحقيه.

كما وجه وزير الزراعة بتسهيل إجراءات صرف الأسمدة للمزارعين بقدر كبير من المرونة لحين الانتهاء من منظومة كارت الفلاح بالكامل وذلك تنفيذاً لتوجيهات دولة رئيس مجلس الوزراء .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.