التموين تطرح كعك العيد داخل 16 منفذًا بأسعار تنافسية    تعاون مشترك بين هيئة الثروة السمكية ومجلس تصدير الصويا الأمريكي    البورصة تربح مليار جنيه في مستهل تعاملات اليوم الخميس    وزير الري : تطبيق فوري لغرامات تبديد المياه على المزارعين حال زراعة الأرز بالمخالفة    الصاروخ الصيني يمر على مصر يوميًا في هذا الموعد |خاص    إسبانيا تُعلن إعطاء 17.9 مليون جرعة من لقاحات كورونا    موسكو: اعتبار لقاح «موديرنا» الأفضل بين لقاحات كورونا قرار «اقتصادي وسياسي»    لبنان.. لودريان يلتقي عون وبري    مجلس دفاع أوروبا يعتمد مشاركة أمريكا وكندا والنرويج بمشروع "PESCO" للتنقل العسكرى    الزمالك يتحفز لاستعادة الانتصارات وتأمين الصدارة في مواجهة سموحة    تشكيل الزمالك المتوقع.. استمرار عواد.. ورباعي هجومي أمام سموحة    موعد مباراة أرسنال وفياريال اليوم في الدوري الأوروبي والقناة الناقلة    هازارد يواجه مطالب بعرضة للبيع فورا .. مافعله عار ! (فيديو)    فيفا يعلن.. تأجيل تصفيات أفريقيا والمؤهلة لكأس العالم 2022    الليلة.. أرسنال يواجه فياريال وعينه على نهائي الدوري الأوروبي    (فيديو) طقس الخميس شديد الحرارة على القاهرة والعظمى 38 درجة    «التعليم»: فصل نهائي لطالبتي واقعة التشاجر بسلاح أبيض ..خاص    بعد هروب 26 عامًا .. تعرف على قصة عودة أشرف السعد إلى مصر .. «التفاصيل»    حبس مسئول عن ثلاجة ضبط بحوزته 6 أطنان دواجن فاسدة في القاهرة    الداخلية تضبط 3 تاجرات مخدرات غسلن 25 مليون جنيه في مجال العقارات    تعرف على موعد عزاء والد الفنان محمد علي رزق    مدبولي: توجيهات رئاسية بتطوير الفسطاط لاستعادة وجهها الحضاري    الطاووس الحلقة 24 | أرملة محمد عادل ضحية المنزلاوي الجديدة "ديلرالمخدرات "    النائب شكري الجندي: صلاة المصريين ستحفظنا من المخاطر    محافظ القليوبية: حملات مكثفة لتطبيق قرارات مجلس الوزراء لمواجهة كورونا    استنفار بالمنيا لمتابعة تنفيذ قرار مجلس الوزراء بإغلاق المحال والمقاهي من التاسعة مساء    غلق نادي بني سويف الرياضي لمدة 15 يوما خشية التزاحم الشديد والتكدس بين الأعضاء    بيراميدز يواجه وادي دجلة في فرصة جديدة للمنافسة على لقب الدوري    وزير النقل: نطبق مبدأ الثواب والعقاب والحافز لمن يستحق.. والأرباح للشركات الرابحة فقط    حريق حرم السكة الحديد بالمنتزه محدود دون أي خسائر| صور    صحيفة موريتانية تبرز تصريحات الرئيس السيسي حول مياه النيل    الاتحاد الأوروبي: مستعدون لمناقشة رفع الحماية الفكرية عن لقاحات كورونا    قرارات جمهورية.. تحفيز التجارة والاستثمار وعزل ونقل مستشارين لوظائف غير قضائية    مجلس جامعة القاهرة يناقش إجراءات مواجهة الموجة الجديدة من كورونا    نشرة مرور اليوم الخميس 6-5-2021.. انتظام حركة السيارات بشوارع القاهرة والجيزة    محافظ الشرقية: يصدر قرار بوقف موظف بالوحدة المحلية بشلشلمون عن العمل..    التعليم: استخدام الطالب للمصادر الرقمية بامتحان الثانوية لن يسبب له مشكلة    ب120 الكندوز.. شوف أسعار اللحوم النهاردة بكام في محلات الجزارة    هند صبري تكشف تفاصيل جديدة عن شخصية دينا في هجمة مرتدة (خاص)    بعد قرارات الحكومة بالإغلاق.. ما مصير قاعات الأفراح ونشاطات الأندية الرياضية؟    الرئاسة الفلسطينية تدين جريمة قتل الطفل عودة ومواصلة الاعتداءات في الشيخ جراح    توقعات الأبراج اليوم 6-5-2021: سعادة ل الأسد وسفر ل القوس    مفيد فوزي مع «العرافة»: شهدت على قصة حب سعاد حسني وعبدالحليم حافظ    مسلسل الاختيار 2.. بيتر ميمي ل كريم عبد العزيز: "نجوميتك مش من فراغ"    محلل سوداني: منطقة «سد النهضة» سودانية والخرطوم تقدمت بشكوى للعدل الدولية لاستردادها    حورية فرغلي: ثقتي في نفسي رجعتلي بعد العملية.. وصوتي مبقاش «مخنف»    الرابط الرسمى انتائج السادس الاعدادي 2021 التمهيدي العراق في جميع المحافظات عبر موقع النجاح anajaah.com    «الصحة»: خروج 876 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات    زكاة الفطر.. تعرف على حكمها ومقدارها وهل تجب على الجنين في بطن أمه    علاء نبيل: سيراميكا كليوباترا غلق مفاتيح لعب المقاولون العرب.. والتراجع البدني سبب التعادل    الجريدة الرسمية تنشر قرار رئيس الوزراء بشأن صلاة العيد    رددوا معنا.. دعاء الرابع والعشرين من رمضان    شاهد.. أشرف السعد يكشف تفاصيل احتجازه في مطار القاهرة    "سانا": عدوان إسرائيلي نفذته مروحية على إحدى مناطق القنيطرة    "تعليم القاهرة" تعلن مواعيد وتفاصيل الامتحان التكميلي لطلاب صفوف النقل    الإفتاء توضح أفضل دعاء فى العشر الأواخر من رمضان    أمين الفتوى: النية محلها القلب وعدم التلفظ بها لا يبطل العبادة    تضامن النواب توافق على موازنة القومي للإسكان والطفولة والأمومة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإسماعيلية في ثوبها الجديد.. مشروعات قومية ونقلة زراعية وتنموية
نشر في صوت الأمة يوم 15 - 02 - 2021

حظيت محافظة الإسماعيلية بالعديد من المشروعات القومية ومن ضمن هذه المشروعات مشروع تبطين وتأهيل الترع تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

ويقام مشروع تأهيل وتبطين الترع يهدف الى المحافظة على مياه الرى من الهدر والتلوث وتوصيل هذه المياه الى الاراضى الزراعية "المستخدم النهائى " كما ان هذا المشروع يهدف الى خفض تكلفة الصيانة الدورية للترع وللحد من نمو الحشائش المائية وكذلك المظهر الحضارى للترع والاستفادة كذلك من جسور الترع ومنافع الترع فى اوجه الاستخدامات التى لاتؤثر على سريان المياه بالترع وكذلك الحد من تسرب المياه والتاثير على الاراضى الزراعية بالاضافة الى انشاء طرق على جسور هذه الترع لربط القرى والتوابع ببعضها البعض ورفع مستوى المعيشة وزيادة الدخل لدى المزارعين بوصول المياه الى كل الاراضى الموجودة على الترع فى اوقات قياسية والقضاء على كل مشاكل المياه فى عدم وصولها الى النهايات وتحسن نوعية المياه والمحافظة على البيئة توفير المياه المهدرة.


كما يقام بمحافظة الإسماعيلية 11 مشروعا للتبطين وتأهيل الترع بإجمالي أعتمادات مالية 223.5 مليون جنيها وهم ترعة الجبالي و الشجرة بمركز ومدينة الإسماعيلية و ترعه ميت أبو الكوم ، الشباب ، العبور ، العقارية ، التوسع بمركز ومدينة القنطرة شرق ، الخلجان الثلاثة بمركز ومدينة القنطرة غرب ، وترعه الصندوق بمركز ومدينة القصاصين ، و ترعه الجنابية الأولي و الجنابية الثالثة بمركز ومدينة التل الكبير بإجمالي أطوال 57.475 كيلو و يتم نهو المشروع أواخر سبتمبر 2021.

ومن ضمن ترع المشروع ترعة الجبالى التى تنفذ بأطوال 1.850 كيلو متر ومد مواسير فلتر بطول 70 م و التي تغذي منطقة أبوهيبة و الجبالي و أبوعجيلة و أبوعربي وبلغت نسبة تنفيذ الأعمال بها حوالى 75 % بإعتماد مالي 3.5 مليون جنيها.

فى البداية يقول المهندس ابراهيم الدسوقى المشرف من قبل وزارة الرى للاشراف على مشروعات التبطين بمحافظة الاسماعيلية مشروع التبطين كان حلم بالنسبة لكل مهندسين وزارة الرى اننا نشوف الترع منظر الترع كما انشئت اول مرة مع العلم باننا لم نكن موجودين منذ نشأتها لان الترع فى نشاتها كان لها مواصفات معينة ولكن مع مرور الزمن والتطهيرات حصل فى الترع تغييرات فى الشكل ودخول على الناس على جسور الترع مما ادى الى عدم استيعابها للمياه ومن هنا كانت تعليمات وتوجيهات القيادة السياسية للتفكير فى المشروع القومى للتبطين وتأهيل الترع للرجوع الى سابق عهدها .

واضاف ان من خلال هذا المشروع سيتم المحافظة على كل نقطة مياه بالاضافة الى عدالة توزيع المياه بين المواطنين والمزراعين بحيث تصل المياه الى الفلاحين من اول نقطة فى الترعة حتى نهاية الترعة بالاضافة الى ان مشروع التبطين سيحدث تغيير فى البيئة كما سيتم التغيير فى سلوك المواطنين وعمل انتعاشة للمكان من حيث نظافة الترع والمنظر الجمالى للترع وهذا ادى الى اختلاف كبير فى الشكل عن الاول .

وأشار المهندس المشرف على مشروعات التبطين بمحافظة الإسماعيلية، إلى أنه كان فيه معقوقات فى المشروع وتم التغلب عليها ونسب التنفيذ فى بعض مشروعات محافظة الاسماعيلية تعدت نسبة ال 70% وهناك ترع تم نسبة التفيذ فيها 78 % وترع اخرى حوالى 90% .

واكد أنه كان هناك تعديات من المواطنين بالقاء القمامة والمخلفات فى الترع بالإضافة إلى التعدى بالزراعات على جسور الترع حيث يقوم الفلاح باستغلال حرم الرى بالزراعة بجوار ارضه مما يعوق عمليات تطهير الترع .

ولفت إلى أن مشروع تبطين وتأهيل الترع سيعود بمردود اقتصادى كبير على الفلاحين من خلال الطرق التى ستقام حول الترع الذى سيساهم فى سرعة حركة نقل المحاصيل من الاراضى وهذا يؤدى الى خفض تكاليف المحاصيل فى نقلها للاسواق.

ويضيف المهندس شريف حامد مدير هندسة الموارد المائية والرى بالإسماعيلية مشروع تبطين ورفع كفاءة ترعة الجبالى من المشاريع التى تنفذ ضمن المشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع التى اطلقها رئيس الجمهورية ومشروع ترعة الجبالى بطول كيلو و850 مترا وسوف تقوم الترعة بعد تأهيلها بوصول المياه فيها الى نهايتها بسرعة كبيرة وفى زمن اقل من الماضى وكذلك المحافظة على المياه الى كافة المزراعين بالاضافة الى ان الترعة سوف تنقل المنطقة نقلة حضارية والقضاء على مشكلة عدم وصول المياه الى نهاية الترعة وكذلك مشكلة وجود القمامة فى المياه وارتفاع جودة المياه التى تصل الى الاراضى الزراعية بالاضافة الى القضاء على مشكلة الرشح التى تتعرض لها الاراضى الزراعية نتيجة ارتفاع منسوب المياه فى الترع.

ويقول إسلام مندى من أهالى منطقة ترعة الجبالى، إن مشروع تبطين الترعة سيقضى على كثير من المشاكل ومنها المياه كانت ملوثة بالقمامة ولاتصل الى اراضينا فى نهاية الترعة بالاضافة الى نمو الحشائش والبوص فى الترعة كل المشاكل دى مش حتكون موجودة عقب الانتهاء من مشروع تبطين الترعة بالاضافة الى اننا حنشوف مياه الرى نظيفة وغير ملوثة والمياه حتوصل لكل جيرانا حتى نهاية الترعة ومشروع التبطين حيقضى على الروائح الكريهة اللى كنا بنعانى منها من قبل نتيجة القاء القمامة والحيوانات النافقة فى الترعة كما سيتم القضاء على الثعابين التى تعيش فى الترع وتعرض حياة اطفالنا للخطر .

وأضاف أن تنفيذ مشروع التبطين راعى كل حاجة ومنها الحفاظ على حياة الاطفال وذلك عن طريق رفع جوانب الترع عن الطريق حوالى نصف مترا للحفاظ على المواطنين والاطفال من السقوط فى الترعة بالاضافة الى تحديد معالم الشوارع على جانبى الترعة كان مفيش شوارع قبل كدة .

وقال أشرف محمود منصور أحد المزراعين بمنطقة ترعة الجبالى، قبل تبطين الترعة، كنا نعانى من انتشار الثعابين والفئران وعند تنفيذ المشروع وجدنا نظافة فى الترعة ولم نرى مثل هذه الثعابين والفئران مرة اخرى بالاضافة الى عدم وجودة قماماة .

وأكد أنه بعد تنفيذ مشروع التبطين المياه ستصل الى ارضى بكل سهولة بعكس ماكنا نعانيه قبل كدة فى عدم وصول المياه الى ارضى بالاضافة الى القضاء على الروائح الكريهة التى كنا نعانى منها من قبل .

وقال سعيد السيد أحد سكان المنطقة بترعة الجبالى، إننا كنا نعانى من عدم وصول المياه الى اراضينا بالاضافة الى تلوث المياه وانتشار الحشرات فى الترعة ولكن بعد مشروع تبطين الترعة سيتم القضاء على كل هذه المشاكل ونوجه الشكر للسيد الرئيس على تبنيه تنفيذ كافة المشروعات القومية ومنها مشروع تبطين الترع كما اشكر كل العاملين بالمشروع وخاصة مسؤلى الرى بالاسماعيلية ووزارة الرى لانهم ناس تعاونوا معنا وتعبوا فى المشروع .

وأشار إلى أننى كنت باصطحب اولادى كل 15 يوم لاجراء التحليل لهم بسبب مياه الترعة قبل كدة لكن حاليا فى نظافة فى مياه الترعة وتم تلافى كافة المشاكل التى كنا نعانى منها من قبل .

ودعا كافة المواطنين وجيرانه بضرورة المحافظة على الترعة بعد تبطينها وعدم القاء اى قمامة او مخلفات فيها للحفاظ على سلامة المياه وعدم تلوثها لاننا اللى حنستخدمها وحنضيع مجهود الدولة والللى عملته فى المشروع.

وقالت نجاح عيد حسين احدى السكان على ترعة الجبالى إن مشروع التبطين مية المية ونظافة لم نكن نحلم بها فى حياتنا الاول كنا اموات وحاليا الشارع تم توسعته امام منزلى والعربية بتوصل الآن حتى بيتى وكمان الجرار الزراعى.

وأضافت باننى كنا نعانى من الحشرات والفئران ولكن الان الحمد لله المكان أصبح نظيف وربنا يوفق الرئيس فى اللى بيعمله معنا فى تنفيذ المشروعات التى تهم كل مواطن نحن الآن نعيش فى قريتنا كاننا عايشين زى ابندر فى مصر بالاضافة الى نظافة المياه حاليا الاول كان اللى عاوز يروى ارضه كان بيصاب باكلان فى جسمه زى الجرب من سوء المياه.

وقال محمود عبدالقار سليمان أحد سكان منطقة ترعة الجبالى أن مشروع تبطين الترع مشروع قومى وجميل جدا وقضى على القمامة والقاذورات والحشرات فى الترعة وشعرنا بالنظافة منذ بداية تنفيذ مشروع تبطين الترعة .

وأشار إلى أن المشروع سوف يحافظ على المياه لأن مياه الترعة كانت بتتكسر على الأهالى عندما يرتفع منسوب الترعة وكنا بنعانى من عدم وصول المياه إلى أراضينا بسبب وجود القمامة والقاذورات بكمية كبيرة فى الترعة بالإضافة الى اتساع الطرق على جانبى الترعة الأول كنت يادوب امشى على رجلى عليه الان وحاليا الطريق يتسع لمرور السيارات النقل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.