تعرف على أسماء مدارس تسليم شرائح التابلت لطلاب الثانوية في الشرقية    خطوات تفعيل شريحة تابلت أولى ثانوى    بعد وصول فريق الطب الوقائي.. ماذا يحدث في قرية الهياتم بالغربية؟ (صور)    رئيس القابضة للصناعات المعدنية: نوفر أجهزة تنفس صناعي خلال أسبوعين    الجمارك ترفض تصدير شحنات الفول الأخضر المجمد بسبب قرار وزير التجارة    رابطة التجار: "كورونا" أجبر معارض السيارات على إغلاق أبوابها    هشام عز العرب فى رسالة لموظفي البنك التجاري الدولي والقطاع المصرفي: أنتم أبطالنا الحقيقيون اليوم وكل يوم "    نقيب الزراعيين يكشف حقيقة تعرض أوروبا لمجاعة بسبب كورونا    ارتفاع إصابات كورونا بالعراق ل660 والوفيات ل48    متحدث الحكومة: الحظر يحقق نتائج إيجابية .. فيديو    إصابة شقيق حاكم ولاية نيويورك الأصغر بفيروس كورونا    خطة مجموعة العشرين بشأن كورونا تركز على مشاكل ديون الدول الأشد فقرا    كوريا الجنوبية.. تسجيل 35 حالة إصابة جماعية بفيروس كورونا فى كنيسة بسول    اتحاد الكرة يدرس تعديل اللائحة بعد تسريبها للجمعية العمومية    ماتيوس يفتح النار على مانويل نوير    وزير النقل: ألغينا التحكم الإلكتروني بالمترو لمواجهة الزحام قبل الحظر    بالصور.. "تموين القاهرة": ضبط منتجات غذائية مجهولة المصدر بحي السلام    مستند| قرار هام من «التعليم» لطلاب هذه المدارس    كتل هوائية.. الأرصاد تكشف سبب تغير حالة الجو وانخفاض الحرارة    تعرف على أبرز اعترافات متهمي قضية "اغتيال مدير أمن الإسكندرية"    فيديو| وزير النقل: تشغيل 41 قطارا إضافيا بالمترو للقضاء على الزحام    فيديو.. الإعلامية دعاء صلاح تهاجم إيناس عز الدين    أحمد فهمي وأكرم حسني مع تيمون وبومبا في شبرامنت    "مش هنخش على شغل بعض".. جون سينا ضحية حمادة هلال فى تويتر.. اعرف الحكاية    فيديو| استشاري نفسي عن العائدين من الكويت: الشخصية المصرية تغيرت    عيسى زيدان: رفع وتثبيت القطع الأثرية بالدرج العظيم في المتحف الكبير يتم بأسلوب علمي متميز    فيديو..«مفيش حد بيدخل أو يخرج».. كواليس عزل قرية بأكملها في الغربية بسبب كورونا    "مستقبل وطن" بكفرالشيخ يواصل تطهير وتعقيم القرى والمدن لمواجهة "كورونا" (صور)    الانتصار للبالطو الابيض ومدرسة الطب المصرية    عجوز مصابة بكورونا تتضحي بحياتها لإنقاذ مرضى أصغر سنًا    بعد فيروس كورونا.. مأساة جديدة تضرب الصين    اتحاد طلاب جامعة حلوان يصدر بيانا هاما لطلاب الجامعة    بث مباشر.. عظة راعي كنيسة الأنبا أنطونيوس بشبرا    «الثقافة بين إيديك» تنير ليالي «الحظر» بكلاسيكيات الأوبرا والمسرح    الأوقاف تجهز كتابا جديدا بعنوان "فقه النوازل" للتعامل مع الأزمات مثل كورونا    عبد الواحد السيد يخطط لخوض الانتخابات تعرف على التفاصيل    انتحار طالبة بتناول صبغة الشعر بإحدى القرى بقنا    قرارات استثنائية من "محامين المحلة" لمواجهة فيروس كورونا    أعراض إصابة طفلك بمرض التوحد.. وأفضل طرق العلاج    نجم الزمالك السابق: ميتشو المدرب الوحيد الذي كان يستمع لآرائي الفنية    الأزهر للفتوى يوضح هل يكتفى فى التحية إلقاء السلام وتجنب المصافحة الآن    أيمن بهجت قمر يهاجم إيناس عزالدين: "لازم وقفة مع اي حد يلعب بأعصابنا"    قيادي بحزب مستقبل وطن يناشد الدولة إعادة 500 مصري عالقين بقطر.. فيديو    توتنهام يخفض أجور موظفيه بسبب كورونا    وزير الري يتابع أعمال الوزارة عبر «الفيديو كونفرانس».. ويعلن إجراءات الوقاية من «كورونا»    إذاعة الصلاة والقرآن في مكبرات الصوت من المنكرات    الشيخ رمضان عبد المعز يوضح أنواع الشهادة عند الله    الجزائر تعلن تأجيل دورة الألعاب المتوسطية إلى عام 2022 بسبب فيروس كورونا    توقعات الابراج حظك اليوم الثلاثاء 1 ابريل2020| al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر ابريل 2020    مصاب بكورونا يقفز من نافذة العزل بإسرائيل    نجم يوفنتوس يقترب من الرحيل عن الفريق    مصادر: سومو العراقية تعرض على مشترين آسيويين راغبين شحنات خام فورية للتحميل في أبريل    مصر للطيران تنظم رحلة إلى لندن لعودة المصريين العالقين    تداول 20سفينة بموانئ بورسعيد.. اليوم الثلاثاء    حنان ترك تحث جمهورها على الدعاء لرفع البلاء والوباء    لم يمنعهم كورونا.. «المرور» تواصل حملاتها على الطرق السريعة لضبط المخالفين    عماد متعب مستاء من الانتقادات التي وجهت له    إعلامي يعرض فيديو صادما لفتاة صينية.. ويطالب بهذا الأمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخلي واشنطن عن «صفقة القرن» والخطة «ب».. فرض أمر واقع أم تهديدات؟
نشر في صوت الأمة يوم 24 - 07 - 2018

أثارت تصريحات صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جاريد كوشنرحول التخلى عن الخطة (ب) بخصوص الشرق الأوسط وإعادة إعمار غزة، جدلًا حول أسباب تصعيد الولايات المتحدة الأمريكية من لهجتها، وتهديداتها بسحب يدها من عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية، في حين يرى مراقبين أن تصريحات مستشار الرئيس الأمريكي ما هى إلا محاولة لفرض أمر واقع للموافقة على «صفقة القرن» لسلب الشعب الفلسطيني من استعادة حقه والعودة لأراضيه المحتلة في وقت تمسك فيه الدول العربية بثوابتها الموضوعة منذ فترة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.
ودار في الأونة الأخيرة الحديث مجددًا عن «صفقة القرن» التي تراعها الولايات المتحدة الأمريكية وتسميها عملية السلام، خلال زيارة أجراها جاريد كوشنر مبعوث الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط وتضمنت مصر والسعودية والأردن، مستمرة نحو 10 أيام رافقه خلالها المبعوث الأمريكي لعملية السلام جيسون جرينبلات، قادما من الولايات المتحدة حاملًا تسوية تبدو في ظاهرها إنها تحمل الخير للقضية الفلسطينية بإعلان حل الدولتين وإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ولكن في باطنها الكثير من التفاصيل التي تحرم الشعب الفلسطيني من حقوقه التاريخية في استرجاع أرضه المحتلة بما تشمله من تغييرات جوهرية في وضع القدس المحتلة.
اقرأ أيضًا: صفقة القرن.. ليس كل ما يلمع ذهبا
ولكن يبدو أن عودة كوشنر من جولته للشرق الأوسط خالي الوفاض وتأكيده على إجماع الزعماء والقادة العرب وفي المقدمة منهم مصر والسعودية الأردن على أمر واحد، هو التمسك بدولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، وضع الإدارة الأمريكية أمام خيار آخر وهو التهديد بالتخلي عن الخطة بأكملها فيما تعرف بالخطة ب الخاصة بالشرق الأوسط مقابل الانسحاب من إعادة أعمار غزة ليخرج كوشنر مجددًا ويحمل الفصائل الفلسطينية وبعض الدول العربية مسئولية فشل الخطة.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز فى تقرير لها نشرته من خلال موقعها الإلكترونى أنه منذ خمسة أشهر، بدأ جاريد كوشنير، فى تحويل تركيزه للتوسط فى اتفاق سلام يجمع الفلسطينين والإسرائيلين مجددًا لمعالجة الأزمة الفلسطينية، ولكن أكدت أن ما شهده الوضع من عنف مجددًا بين حماس وإسرائيل يخشى أن يتحول إلى حرب شاملة، وهو ما جعل كوشنر وشريكه فى عملية صنع السلام فى الشرق الأوسط، جايسون جرينبلات، يهددان بسحب العمل بالخطة "باء".

اقرأ أيضًا: صفقة القرن.. امرأة دميمة زادها «مكياج الغرب» قبحا

خلفيات تهديدات كوشنر بشأن التخلي عن عملية السلام لم تذكرها نيويورك تايمز مكتفية بنقل لوم مستشار ترامب على المستثمرون بعدم استعدادهم لضخ الأموال إلى غزة لتنفيذ بعض من الخطة،ولكن بالتدقيق في الأمر قليلًا أصبح أكثر وضوحًا للجميع، فبعد تمسك الدول العربية والقيادة الفلسطينية بعدم التفريط في الثوابت العربية الموضوعة، لم يكن أمام كوشنر ومبعوثين ترامب للسلام سوى أن يلوحوا بفشل جهود إعادة بناء اقتصاد غزة في محاولة جديدة لإعادة فتح الباب لصفقة القرن المرفوضة.

من جانبه قال عبد الكريم الخبير الفلسطيني في القانون الدولي، إن الإدارة الأمريكية تحاول أن تضغط بكل ما لديها من إمكانيات ووسائل وأدوات لكي تمرر صفقة القرن وهذا واضح من خلال وقف نسبة كبيرة من المساعدات الأمريكية التي تدفعها لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين وعدم التجديد والسماح لمكتب منظمة التحرير الفلسطينية بالعمل والضغط على القيادة الفلسطينية، التي اعترضت على قرار الرئيس الأمريكي ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشرقية.

اقرأ أيضًا: لماذا تدعم قطر «صفقة القرن»؟.. وما المقابل الأمريكي؟

وأضاف أن ما طرحه كوشنر صهر الرئيس الأمريكي خلال زيارة للشرق الأوسط من مشاريع إغاثية وإنسانية أو اقتصادية سواء عمل ميناء أو مطار أو محطة كهرباء أو محطة تحلية لمياه البحر أو المنطقة الصناعية والتجارية في قطاع غزة وعلى الحدود المصرية الفلسطينية هي أمور كلها لا تتعلق بحل القضية الفلسطينية حلا سياسيا حسب القرارات الشرعية الدولية والمبادرة العربية وأهمها المتعلقة بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتقرير مصير الشعب الفلسطيني وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وقضية حق العودة للاجئين حسب القرار الأممي.

وأكد أنه لا يتصور أن القيادة الفلسطينية قادرة على إعطاء أي موافقة على أي صفقة أو مبادرة تطرح لإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي وهذا ما أكد عليه الرئيس عبد الفتاح السيسي للمبعوث الأمريكي كوشنر أثناء لقاءهما الأخير بالقاهرة، حيث أكد على أنه مع أي إجراءات لإغاثة غزة من خلال تقديم تسهيلات ومساعدات وعمل وتنفيذ مشاريع اقتصادية لها ، لكن لكي يكون هناك أمن واستقرار بالمنطقة لابد من حل القضية الفلسطينية حلا سياسيا عادلا متمثلا بإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.