مجلس الوزراء يوافق على إنشاء جامعة بنها الأهلية بمدينة العبور    "شاكر" يترأس الجمعية العمومية للشركة المصرية لنقل الكهرباء    أمريكا تعتزم تعزيز التزامها العسكري طويل المدى في أوروبا    الرئيس السيسي يعزي الملك عبدالله الثاني ملك الأردن فى ضحايا الحادث الأليم بميناء العقبة    الأولمبية المصرية تكرم علي زين في الجزائر    مصدر لمصراوي: بانون يرحب بالانتقال للدوري القطري    بعد شهرين.. العثور على جثمان طالب غرق في النيل ببني سويف    نادية مصطفى: سعيد أرتيست مستعد يبوس فوق راس هاني شاكر عشان يرجع في استقالته    أعمال نظافة مكثفة في مركزي طنطا والمحلة الكبرى    رسالة لكل عامل غير مثبت.. "محلية النواب" تعِد بحل مشكلة عمال النظافة        جهاز تنمية المشروعات يشارك في المنتدى السنوي الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة للاتحاد الأفريقى    حالة الطقس نهارًا:    ضبط شقيقين بحوزتهم 2500 كيلو حشيش بالبساتين    المحكمة لقاتل نيرة أشرف: «لقت أتيت بفعل خسيس.. على أرض أسرت لويس»    وزير خارجية البحرين: نعتز بالمواقف الشامخة لمصر في مساندة أمن وعروبة الخليج    بالصور- محافظ أسوان يزور منزل العقاد عملاق الأدب العربي ويوجه بترميمه    خبيرة أبراج: تراجع نبتون اليوم له دلالات إيجابية على حياتك    ماذا كان يفعل سدنا النبى "ص" فى العشر الأوائل من ذى الحجة؟    محافظ أسوان يتابع فعاليات قافلة طبية متنقلة بنصر النوبة    بعد إحالة أوراقه للمفتي.. تعرف على موعد النطق بالحكم على المتهم بقتل نيرة أشرف        محادثات ليبيّة في جنيف برعاية أممية لحلحلة أزمة الانتخابات    إيقاف الصرف على النيل.. البيئة تستعرض جهود تحسين نوعية المياه    بالأسماء.. القائمة الكاملة للفائزين بجائزة المبدع الصغير    يوم خالد من أيام الكبرياء الوطني.. القوات المسلحة تهنئ السيسي بذكرى "30 يونيو"    الأمم المتحدة تدعو إلى تحقيق مستقل بشأن مصرع مهاجرين عند الحدود بين إسبانيا والمغرب    بالصور- نائب رئيس جامعة أسيوط يتفقد امتحانات الدراسات العليا بمعهد بحوث البيولوجيا الجزيئية    أوفر دوز.. مصرع شاب تعاطى جرعة مخدرات زائدة في الهرم    بعد انتشار الفيديو على فيسبوك.. ضبط طرفى مشاجرة عنيفة في أوسيم    مفتي الجمهورية: الجماعات المتطرفة ولدت أفكارها من نفسيات معقدة اجتزأت مفاهيم القرآن والسنة    واشنطن تعلن عن تعزيز طويل الأمد لحضورها العسكري في أوروبا خلال قمة الناتو    تونس.. كورونا يقتل 20 ويصيب 5477 خلال أسبوع    إقبال كبير على مكتبات المساجد .. الرواد : ملاذ آمن للنشء والشباب    كريم عبد العزيز لصدى البلد: انا مؤسس الحشاشين بموسم رمضان 2023    شاهد.. لاميتا فرنجية تستعرض أنوثتها على أحد الشواطئ    تنفيذي الشرقية يُهنئ الرئيس والحكومة بذكرى ثورة 30 يونيو وحلول عيد الأضحى    تخفيضات تصل الي 30%..غرفة الجيزة تطلق "مبادرة دعم"    بالأسماء.. براءة 43 متهما في قضية كتائب حلوان    بعد كورونا وجدري القرود.. جائحة X تثير قلق العلماء |فيديوجراف    البدري: إيهاب جلال تعرض للظلم مع المنتخب    «البحوث الإسلامية» يعقد ندوة تثقيفية للتوعية بمبادرة «لتسكنوا إليها»    22 سفينة إجمالى الحركة الملاحية بموانئ بورسعيد    أنا مصري أعمل بمكة المكرمة فمن أين أُحرم بالحج؟.. تعرف على رد البحوث الإسلامية    قريبًا فتح الحساب المصرفي في البنوك إلكترونيًا.. ما التفاصيل؟    رفع 440 حالة إشغال مخالف بنطاق 3 مراكز بالبحيرة    فتنة الحجاب.. سعد هلالي: ليس فرضًا.. وشومان: فريضة كالصلاة    المستشار الألماني: مستمرون في توفير المساعدات الإنسانية لأوكرانيا    محافظ المنوفية يعلن عن فتح باب القبول بمدارس التمريض    بالصور .. حصول مجلة العلوم التطبيقية بجامعة القاهرة (JAR) على المركز الثامن عالميًا    أحمد صلاح يتأهل إلى ثمن نهائي فردي الريشة الطائرة بألعاب البحر المتوسط    المدير الإداري لألميريا: لو أكملنا مشروع بيراميدز كنا سنتعاقد مع بنشرقي    الأوبرا تفتح أبوابها مجانا لحضور الاحتفال بذكرى ثورة 30 يونيو    مفتى الجمهورية يوضح فضل العشر الأوائل من ذى الحجة.. تعرف عليها    الخشت يوجه الكليات باستمرار القوافل التنموية للمناطق الأكثر احتياجا    تطورات ملف مدرب الفراعنة.. باتريس بوميل يقترب من قيادة منتخب مصر    الصحة: 24 مليون مواطن في 626 قرية استفادوا من خدمات «حياة كريمة» الطبية    نجوم يتعرضون لأزمات صحية.. آخرهم الفنان محمد ثروت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



زياد بهاء الدين: القطاع الخاص يواجه نزيفا من رسوم وغرامات لا أساس لها في القانون
نشر في الشروق الجديد يوم 17 - 05 - 2022

قال الدكتور زياد بهاء الدين، نائب رئيس مجلس الوزراء الأسبق، إن المؤسسة الأصلية للاستثمار هي هيئة الاستثمار، كانت بيته لمدة ثلاث سنوات، وقضى بها 3 سنوات هي الأمتع في حياته، فهي مكان جيد له خبرات وقيادة جيدة.
وأضاف بهاء الدين، في لقاء ببرنامج «كلمة أخيرة»، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي عبر فضائية «أون»، مساء الاثنين، أنه في عام 2017 تم تعديل القانون المصري، وأصبحت الهيئة غير مستقلة، كما كانت في فترة سابقة، ثم جاء التعديل بإلغاء وزارة الاستثمار وجعلها هيئة غير مستقلة وتابعة لمجلس الوزراء.
وطالب بمنح هيئة الاستثمار الصدارة الكاملة، على أن تمنح مرة أخرى في القانون أو الواقع أو بالعمل والقدرة على أنها تتعامل مع الوزارات الأخرى باستقلال وبشكل يحقق نتائج جيدة، لكن إيجاد مسار مواز، وتجاهل وجود هيئة الاستثمار كالمدخل الأساسي للمستثمرين في مصر، غير مفيد على المدى الطويل.
وحول كيفية جذب الاستثمار، أعرب عن تفاؤله بما قيل في مؤتمر أول أمس وما قيل في خطاب الرئيس يوم إفطار الأسرة المصرية، بوجود بعض الإشارات على تغير الأمر، موضحًا أن أول نقطة للتفاؤل يبدو أن هناك خطابًا متغيرًا في الدولة وتفكير متغير في الاستثمار، بالإضافة إلى أنه يجب أن يقتنع الجميع بأن كل الطرق تؤدي إلى الاستثمار.
وذكر أن حل مشكلة البطالة يكون بفتح الصناعة، وزيادة العملة الأجنبية يكون بالتصدير وزيادة الدخل، وحل مشكلة الدين بزيادة الإنتاج والحصيلة الضريبية، مؤكدًا أن الاقتناع بهذا الأمر، يرافقه الشعور بأنه يجب إعادة النظر في الاستثمار، وإعطائه قدرًا كبيرًا من الأهمية.
ورأى أن أفضل من يجيب عن هذا السؤال هو أن تتشاور الدولة مع المستثمرين، فأفضل شخص في الدولة يفيد بكيفية حل مشكلة السياحة هو المستثمر السياحي، وكذلك الحالة في الزراعة والصناعة والخدمات، ذاكرًا أن الأمر لا يعني الحديث مع الشركات الكبرى فقط، لكن هناك قطاع كبير جدا من الشركات والخبرات المتراكمة يجب أن تستمع الدولة لاحتياجاتهم.
ولفت إلى أن الدولة بمنتهى حسن النية تتجه لعمل مزايا وحوافز، لكن ليست تلك المشكلة، فمثلا تفكر في عودة الحوافز الضريبية، لكنه يرى أن تلك الحوافز ضارة أكثر منها مفيدة، ويمكن تطبيق فكرة أخرى، قائلا: «اليوم في مصر سعر الضريبة الساري على النشاط التجاري 22.5%، وهو ليس مرتفعا على مستوى العالم، لكن المشكلة تكمن في أنه إلى جانب الضريبة التي يدفعها القطاع الخاص يوجد نزيف مستمر من الرسوم والتحصيلات والغرامات ومدفوعات لا أساس لها في القانون، ومنها مصنع يدفع رسوم على النقل للبضاعة، وهي قرارات إدارية لا أساس لها في القانون».
وتساءل: «عندما يأتي مصنع ويرغب في زيادة دور بصورة غير مخالفة لقواعد البناء، ليه يدفع رسوم؟ ما الضرر الواقع على الدولة لما يعلي دور غير مخالف؟»، مضيفًا أن «مقدار ما يدفعه عند ترخيص سيارات وتجديد تراخيص عمل العمال وتراخيص أمن وسلامة مهنية، هذا النزيف المستمر للقطاع الخاص في وجهة نظري أكبر من الضرائب، لأن قيمته المادية أكبر وغير موضوع في الحسبان، وفي النهاية تحمل تلك الزيادة على المواطن».
وأوضح الدكتور زياد بهاء الدين، نائب رئيس مجلس الوزراء الأسبق، أن التواصل مع القطاع الخاص، يجعل الدولة تقدم حوافز حقيقية يطلبها القطاع الخاص بدلا من خروجها بحوافز غير مفيدة بصورة كبيرة بل قد تكون ضارة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.