رئيس "المصريين": أعضاء الجالية المصرية في أمريكا يدعمون السيسي قلبا وقالبا    "التعليم" ترسل كتابًا دوريًا للمديريات استعدادا للعام الدراسي    «التخطيط»: تستهدف زيادة عدد المشتغلين إلى 28.7 مليون العام القادم    خبير: مؤشر البورصة الرئيسي يتجه صوب مستوى 15100 نقطة الأسبوع المقبل    الحكومة ترد على بيع «ثروة لا تقدر بثمن»    التحالف العربي: ميليشيات الحوثي تعطل دخول السفن إلى ميناء الحديدة    ترامب يصف البلاغ المقدم ضده والمتورط فيه أوكرانيا ب"السخيف"    الآلاف يتظاهرون في لندن قبل قمة المناخ في نيويورك    تونس بين رئيسين راحلين ومرشحين لرئاستها    أجايي يتقدم للأهلي بالهدف الأول في مرمى الزمالك    حماس في تدريبات المصري استعداداً للحدود    فاران يطالب ريال مدريد بضم نجم باريس سان جيرمان    "الزراعة": ضبط أكثر من 33 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة في 20 محافظة    تعرف على حالة الطقس غدا    مصرع 3 أشقاء وإصابة 4 آخرين غرقا في بيارة صرف صحي ببني سويف    انتحار عامل شنقا في دار السلام لمروره بضائقة مالية    يورونيوز: مهرجان الجونة يستقطب نجوم العالم رغم حداثته    "حب الوطن من الإيمان".. محاضرة بثقافة الفيوم    "ريد كاربت" لفيلم "ستموت في العشرين" بمهرجان الجونة.. الليلة    7 مليون مشاهدة في يومين.. سعد لمجرد يحقق رقم قياسي جديد    حكم النوم أثناء خطبة الجمعة .. هل يبطل الوضوء والصلاة    حذرت منه الصحة.. بدائل رخيصة وسريعة وفعالة ل"كيس راني"    محافظ دمياط: حملة مكبرة لرفع الإشغالات بمدينة كفر سعد    ضبط سمسار هجرة غير شرعية بالسنطة    الشارع المصري يرد بقوة على المحرضين: "إحنا في أمان معاك ياريس" |فيديو    "وجبة كباب" رهان بين مفيدة شيحة وسهير جودة على مباراة السوبر    مصرع 3 أشقاء وإصابة 4 آخرين سقطوا في بيارة صرف صحي في بني سويف    عماد النحاس يؤجل الإعلان عن قائمة المقاولون لمواجهة طلائع الجيش    اليمن تبحث التعاون والعمل المشترك مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر    مورينيو: لا أفكر في تدريب ريال مدريد    الحكومة تستجيب ل142 تظلمًا من أهالي النوبة    اتكلم سياسة.. «رياضة النواب»: مباراة السوبر الاختبار الأخير لعودة الجماهير.. الحكومة تستجيب ل142 تظلما من أهالي النوبة.. و«اتصالات النواب» تحذر من فيديوهات قديمة على قنوات معادية لمصر    ننشر النتائج "شبه النهائية" للانتخابات الإسرائيلية    الصحة تطمئن المواطنين: وقف تداول مستحضرات "الرانتيدين" إجراء احترازى    3 وعود من وزير الطيران للنهوض بمصر للطيران للصيانة    الإسكان: جار الانتهاء من تنفيذ وحدة صحية وحضانة ب«سكن مصر» بالشروق    خطيب الجامع الأزهر: بالعلم النافع تُشيد الحضارات وترتقي الأمم    هل أجبرت المدارس أولياء أمور الطلبة على دفع تبرعات؟    "ربطها على ساقه".. إحباط تهريب مخدرات مع راكب بمطار القاهرة    احتفالًا بعيدها القومي.. وزير الأوقاف يُلقي خطبة الجمعة بمسجد ناصر في البحيرة    إصابة شخصين في هجوم مسلح بمدينة ليون الفرنسية    ماكرون: فرنسا ستساعد لبنان على المضى قدما فى الإصلاح الاقتصادى    الحكومة: لا صحة لإيقاف قرارات العلاج على نفقة الدولة    شاهد.. نجم الأهلي السابق يوجه رسالة إلى زملائه    صورة بمركز الشرطة تقود المباحث لضبط المتهمين باغتصاب سيدة في الشرقية    خطيب الجامع الأزهر: لا يُمكن للعابد أن يؤدّي شعائر دينه دون فهم وعلم    الخياط: شركات خاصة تبيع الكهرباء للمصانع بأسعار منافسة للحكومة    الابراج اليومية حظك اليوم السبت 21 سبتمبر 2019 | ابراج اليوم عاطفيا ومهنيا| الابراج اليومية بالتاريخ مع عبير فؤاد    مع دخول المدارس.. تعرف على رسالة الإفتاء إلى طلاب العلم    وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا حول تنظيم «القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية»    نتيجة صادمة لقناة مكملين في استطلاعها "مع أم ضد التظاهر"    حبس عاطلين بتهمة سرقة الشقق في حلوان    الحكومة تنفي مجددا طرح أرض مستشفى الأورام «500500» للاستثمار    "منظومة الشكاوى" بمجلس الوزراء تستجيب ل256 حالة تتطلب تدخلاً طبياً سريعاً خلال شهر أغسطس الماضي    إعلان حكام مباريات الدوري باستثناء الأهلي والزمالك    قمة "السوبر" .. ماذا تقول اللائحة فى حالة تعادل الأهلي والزمالك بالوقت الأصلي؟    الجندي: " أنا شيخ السلطان و أفتخر "    بعد رفع حالة التأهب بالجيش الكويتي .. اتصالات إيرانية بوزير الخارجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لكل دمعة أسرارها.. حقائق لا تعرفها عن الدموع
نشر في الشروق الجديد يوم 20 - 08 - 2019

نبكي عندما نحزن وعند الشعور بالألم السقيم أو الفرح الغامر، لكن لكل دمعة أسرارها، التي تختلف في الشكل والتركيب تبعاً لسببها. فما هي أنواع الدموع؟ وممَ تتكون؟ ولماذا يكون طعمها مالحاً؟ ومتى تبكي الحيوانات؟
ممَ تتكون الدمعة؟
المكون الرئيسي للدموع هو الماء، كما تحتوي الدمعة على البروتينات والإنزيمات والمواد التي تحتوي على النيتروجين. أما الملح فيكون نحو 9 بالمائة من الدمعة، وهذا هو سر طعمها المالح أيضاً. لكن هذه التركيبة تختلف باختلاف السبب الذي ذُرفت من أجله هذا الدموع: الحزن أو آلام الحب وما يرافقه من وجع في الفؤاد أو السعادة.
دموع دائمة
لا ينتج جسمنا الدموع عندما نبكي فقط، ولكن بشكل دائم، وإلا لأصاب عيوننا الجفاف المميت، فغالباً ما يكون الهواء في الغرف التي نقيم فيها جافاً جداً. الغدد المسيلة للدموع تضمن إبقاء العين رطبة. كما تحمي الدموع عيوننا من الأجسام الغريبة الصغيرة، ويطردها من العين.
دموع قاعدية
أما الجفن فيعمل تماماً كما تعمل ممسحة الزجاج الأمامي في السيارة. وإفرازات العين تحتوي على مواد مبيدة لكثير من الجراثيم. وهذا النوع من الدموع يُسمى ب "الدموع القاعدية". ولهذا فإن البشر بطبعهم لا يحتاجون إلى إسالة الدموع للتعبير عن الانفعالات العاطفية في الحزن والخوف والسعادة الغامرة.
دموع بصل أم عاطفة؟
يقول البعض إن الممثلين يستدرون الدموع من خلال وضع بصلة تحت أنوفهم، قبل أن يؤدوا أدوارهم في المشاهد الحزينة للغاية. التفسير العلمي لذلك منطقي إلى حدٍ ما: ففي البصلة بُعيد قطعها يطلق أنزيم حمضاً أمينياً يحتوي على الكبريت ما يجعل الدموع تنساب بغزارة. لكن هناك بعض الممثلين الذي ينجحون في ذرف الدموع من دون بصلة أيضاً.
التغلب على دموع البصل
ومن أجل تجنب ذرف الدموع عند تقطيع البصل، هناك الكثير من النصائح: البعض يضع قناعاً أو يقطع البصل تحت الماء أو في اتجاه المعاكس لتيار هواء قوي. وللسهولة يمكن أن يُطلب ذلك من شخص يضع العدسات اللاصقة، إذ تعمل العدسات اللاصقة كنوع من الحاجز وتمنع المواد المهيجة من الوصول إلى قرنية العين.
دموع لا إرادية
دموع الحزن ومثيلاتها عند الفرح هي الأكثر شهرة بالنسبة لنا، فهناك جزء من الدماغ مسؤول عن العواطف، وهو الجهاز النطاقي أو الحوفي أو الطرفي، المرتبط بالجهاز العصبي اللاإرادي، الذي لا يمكننا التحكم فيه أو توجيهه. وتؤدي العواطف الجياشة إلى تحفيز هذا الجهاز العصبي، الذي ينشط بدوره المكان الذي يولد الدموع.
من الأطول بكاءا؟
تنشأ الدموع التي نذرفها عند العواطف الجياشة بتحفز المشاعر القوية الجهاز العصبي اللاإرادي. وتحتوي هذه الدموع العاطفية على كمية أكبر من البروتينات بكثير مما يُسمى ب"الدموع المنعكسة" التي تتشكل استجابة لمنبها خارجية كالرمل وتقطيع البصل. ووفقاً للمعهد الألماني لطب العيون، فإن ذرف الدموع لدى النساء يدوم حوالي ست دقائق. أما عند الرجال فلا يستغرق الأمر سوى دقيقتين إلى أربع دقائق حتى تنتهي مرحلة البكاء.
دموع مختلفة
قامت المصورة الأمريكية روز-لين فيشر بتصوير الدموع تحت المجهر الضوئي واكتشفت: تباين الدموع في الشكل بحسب السبب الذي ذُرفت من أجله سواء أكان خسارة أم حب أم سعادة أم حزن. كل دمعة تبدو مختلفة بعد تكبيرها لنحو 100 إلى 400 ضعفاً تحت المجهر. وليس الشكل وحده يختلف وإنما التركيبة المكونة لها.
دموع الحيوانات
تساؤل يدور في ذهن الكثيرين ربما: هل للحيوانات مشاعر وهل تعبر عنها بالدموع أيضاً؟ العلماء يختلفون إزاء ذلك، فطائفة منهم يرون أن الحيوانات قادرة فعلاً مثلنا نحن البشر على إظهار عواطفها بالدموع أيضاً، ويعتقدون على سبيل المثال أن الأفيال الحزينة تذرف الدموع مثلنا خصوصاً عند وفاة حيوان من حيوانات القطيع.
وماذا عن دموع التماسيح؟
الجزء الأكبر من العلماء يرى أن الإنسان هو الكائن الوحيد القادر على البكاء. لكن: هل هناك دموع تماسيح فعلاً؟ لا تنساب دموع الحيوانات لمشاعر تغالبها. ويعزون سبب هذه الدموع إلى: للتمساح جفن ثالث تتجمع فيه الكثير الإفرازات، وحين تتراكم بكثرة فلا بد أن تجد طريقها إلى الخارج. لكن الإنسان هو القادر على ذرف دموع التماسيح حين يبكي كذباً، لذا يمكن للدموع أن تكذب أيضاً، كما يقول المثل الألماني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.