لحظة أداء النائب العام ورئيس مجلس الدولة اليمين الدستورية أمام السيسي (فيديو)    التعليم: رد أي مبالغ مستحقة لأولياء الأمور الذين دفعوا المصروفات الدراسية بالزيادة    نقيب الفلاحين: 8 جنيهات سعر كيلو الأرز    غرفة التجارة الفرنسية تنظم زيارة لبعثة تجارية مصرية    محافظ قنا يفتتح مشروع صرف صحي الشيخ ركاب ب"الجبلاو"    اعتماد نتائج أعمال شركة أسيوط لتكرير البترول لعام 2018/2019    «المصرية المغربية» تناقش مشكلات المصانع مع «الرقابة الصناعية» ...غدا    إزالة 345 حالة تعد على أملاك الدولة بكفرالشيخ    السعودية تحدد 300 ريال لتأشيرات الحج والعمرة والزيارة والسياحة    الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء التوتر المتزايد حول البرنامج النووي الإيراني    التحالف العربي: الأسلحة المستخدمة بهجمات أرامكو إيرانية الصنع    رحلة البحث عن رئيس.. زلزال انتخابي يضرب تونس.. مستقبل الأرض الخضراء على المحك    "أبو غزالة": الجامعة العربية تعمل على تعزيز جهود الحكومات لضمان حياة أفضل للمواطن العربي    بوتين: العمل على تشكيل اللجنة الدستورية السورية على وشك الانتهاء    بعثة برشلونة تتجه إلى ألمانيا لمواجهة بوروسيا دورتموند.. فيديو وصور    رئيس بعثة الأهلي في غينيا يسلم تقريره للإدارة.. تعرف على التفاصيل    «صلاح» على رأس قائمة ليفربول لمواجهة نابولي    "الراتب الشهري" العقبة الثانية لاتحاد الكرة حال التعاقد مع إيهاب جلال    مصرع عجوز في حادث تصادم بين دراجة نارية وسيارة بكفر شكر    مجازاة 7 موظفين بجهاز تنظيم مياه الشرب لارتكاب مخالفات مالية    محافظ أسيوط يزور مصابي حادث تصادم طريق أبنوب الصحراوي الشرقي بالمستشفى الجامعي    مصرع 7 أشخاص بحريق اندلع فجرًا في منزل بالرياض    ضبط طن لحوم فاسدة في المنيا    جامعة الدول العربية تبحث استعدادات خطة "دبي عاصمة الإعلام العربي 2020"    ب جمبسوت وشنطة عصرية.. شاهد | دنيا سمير غانم مع زوجها في عيد ميلاد ابن الزعيم    وفاة نجم أمريكي شهير بعد إصابته بسرطان المخ.. صور    اَمال رمزي: فؤاد المهندس شتمني بسبب "البكيني"    تعلم على يد «مارتن اسلن».. ودرس بمعهد «ماكس راينهاردت».. مراحل متعددة في مسيرة الراحل أحمد سخسوخ الفنية    شاهد.. أصالة تطرح أغنيتها الجديدة "ما أسامح" (فيديو وصور)    ما حكم التوكيل في إخراج زكاة المال؟ الإفتاء تجيب    ما حكم الدعاء جهرًا على المقابر بعد دفن الميت؟    وزير الاتصالات يكشف تفاصيل ميكنة منظومة "التأمين الصحي الشامل"    صدمة ل برشلونة .. غياب الشاب انسو فاتي شهرا    رونالدو يبكي: والدي لم يشاهد إنجازاتي    لماذا تقوم الجامعات البريطانية بتخزين مناديل "التواليت"؟.. اعرف الإجابة    طارق رحمي يحذر من انتشار الشائعات وإرهاب الأفكار والعقول    "الشهاوي": تدريب "jcet" دليل على خبرة مصر في مكافحة الإرهاب    أبو الغيط: البرازيل شريك رئيسى وقطب جامع للعرب فى أمريكا الجنوبية    جمعية الصداقة المصرية الكورية تكشف شروط التقديم للمسابقة البحثية    الإسماعيلي يستغنى عن مدرب أحمال الفريق بناء على طلب يسيتش    القوات البحرية تنقذ يخت من الغرق يحمل 38 شخصا بالبحر الأحمر    مرور سوهاج يضبط سائقا حاول الحصول على رخصة قيادة بشهادة مزورة    بعد بيع كلية ب 20 ألف جنيه.. ما هي عقوبات تجارة الأعضاء البشرية بالقانون الجديد؟    "الإخوان وقطر أحرقوا الطبخة".. كاتبة إماراتية تكشف حقائق مدوية عن محمد علي    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة غدًا الثلاثاء    صندوقا النقد الدولى والعربى يُنظمان اليوم ورشة عمل حول تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة    المعسكرات تؤجل الإعلان الرسمي للجنة الحكام    الوادي الجديد تستقبل قافلة طبية متكاملة مجانية    تعرف على السيرة الذاتية للمحترف الكندي ديروكو المنضم لطائرة الأهلي    بعد اعتماد قسم أمراض الكلى بطب طنطا: د. مجدي سبع : تدريب أطباء الزمالة المصرية "للكلى" في اقليم الدلتا    ما حكم صلاة التسابيح وما كيفيتها؟.. "البحوث الإسلامية" يوضح    رئيس جامعة أسيوط يؤكد على أهمية مساهمة الشركات الوطنية في صناعة المستلزمات الطبية    محافظ الإسكندرية يوافق خفض الحد الأدنى للقبول للصف الأول الثانوى ل 200درجة    غدا.. الصحة العالمية تحيي اليوم العالمي الأول لسلامة المرضى    شعراوي: تنظيم ثلاث دورات تدريبية جديدة للعالمين بالمحليات    شيخ الأزهر يجري عملية جراحية في فرنسا    دعاء الصباح مكتوب.. احرص على ترديده    «الإفتاء» تواجه الشائعات والأخبار الكاذبة ب«موشن جرافيك»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تاريخ الطعام (25): الفلافل.. أكلها أقباط مصر وقت الصوم.. وتنازع العالم على ملكيتها
نشر في الشروق الجديد يوم 30 - 05 - 2019

عندما يوضع أمامك طبق من الطعام الشهي الذي تفضله وتبدأ في التهامه.. هل فكرت أن وراء هذا الطبق حكاية طويلة تضرب بجذورها أحياناً عبر آلاف السنين؟! فوراء كل نوع طعام يتناوله الإنسان الآن في مصر والعالم قصة لا تقتصر على تطور أدوات وأساليب الصيد والقنص والطهي؛ بل يتأثر في محطات عديدة بالتاريخ السياسي والاجتماعي والديني للشعوب.
وفي هذه السلسلة «تاريخ الطعام» الممتدة طوال شهر رمضان المبارك.. تستعرض «الشروق» معكم حكايات أنواع مختلفة من الأطعمة المحلية والإقليمية والعالمية.. وتنشر الحلقة يومياً الساعة 12 ظهراً بتوقيت القاهرة.
سواء كنت تسميها «طعمية» أو «فلافل» لابد أنك قد تناولتها ذات يوم، في سندوتش مغطى بالسلطة الخضراء والطحينة، أو أكلتها إلى جانب الفول، رفيقها في المائدة المصرية خاصة في وجبة الإفطار، فهي «كباب الفقراء»، و«معشوقة الأغنياء» الذين تفننوا في تقديمها حتى ظهر في الآونة الأخيرة مصطلحات دخيلة على الطعمية مثل «جرين برجر»... في النهاية فأنت إذ لم تأكلها ذات يوم فمصريتك قد تكون في خطر!
* أصل الفلافل:
فالفلافل مصرية الأصل، أول من أقبل عليها هم الفراعنة، بعد تناولهم للفول، فالصور الأولى للطعمية ظهرت على نقوش مقابر وادي الملوك وكذلك طريقة دش الفول وإضافة الخضروات له، وطريقة تحمير أقراص الفلافل، ومع الزمن تفنن المصريون في إعدادها فأضافوها لها البيض والطماطم والشطة.
(هايبر لينك على: بعد تناولهم للفول )
* النزاع على ملكيتها:
في البداية كان النزاع بين مصر وسوريا ولبنان وفلسطين والعراق واليمن، وكل دولة منهم كانت تنسب أصل الطعمية لها، فالسوريين مصرّين على أنها أكلة شامية أصيلة وعمرها أكثر من 4 آلاف سنة وأن أساسها الحمص والخضروات، وليس الفول.
كما أدعى الفلسطنيون أن الفلافل فلسطينية وتقلى في زيت الزيتون، وكذلك اليمن والعراق، مؤكدين أن الفلافل نشأت في أرض ما بين النهرين، واللبنانيين الذين صنعوها من الحمص والفول معًا.
لم يقف النزاع على ملكية الفلافل عند هذه الدول؛ إذ إدعت إسرائيل أن الفلافل تعود لهم، مبررين حجتهم بأن اليهود الأوائل في مصر هم من كانوا يعدوها قبل ذهابهم إلى «أرض الميعاد»، ولم يكتفوا بذلك بل أصدروا طابع بريد عليه صورة الفلافل والعلم الإسرائيلي.
* حسم النزاع:
استعاد الأقباط، في القرون الأولى لدخول المسيحية مصر، أقراص الفراعنة؛ نظر لأنها مليئة بالبروتين النباتي، وبديل جيد عن اللحوم في أيام الصيام وأطلق عليها اسم (فا-لا فل) وهي كلمة قبطية تعني «ذات الفول الكثير»، وهذا جزء من إثبات مصرية الطعمية؛ فأصل التسمية يقول إنها من الفول وليس الحمص أو غيره كما يصنعها الشوام.
وعندما أعلنت الأمم المتحدة في عام 2016 أنه عام للبقوليات، أقام الاتحاد الدولي للبقوليات مهرجان للفلافل في لندن وحضره جميع معدي الفلافل في العالم كله، فشهد المؤرخون الغذائيون أن الفلافل أصلها مصري، وأن المصريين هم «ملوكها»، وأثبتوا أن الأقباط استعادوا إرثهم الثقافي من الفراعنة وأكلوا الطعمية.
* تسمية الطعمية:
وانتشرت الفلافل في اليونان والبرازيل وأمريكا، وفي أغلب الدول العربية بنفس الاسم الذي يرجع إلى اللغة المصرية، وأصبحت تستخدم كلمة أخرى وهي «بلبال» أي الشيء المستدير في اللغة الفارسية.
وفي مصر والسودان أطلق عليه «طعمية» التي هي تصغير لكلمة «طعام»، ومع ذلك ما زال يسميها أهالي الإسكندرية «فلافل»، وتسمى الباجية في اليمن، وفي الشام يسمونها فلافل.
وغدا حكاية طبق جديد..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.