برلماني: "حسم 2020" رسالة حاسمة لأردوغان لا تحتمل اللبس    تطورات سد النهضة وغرقى الإسكندرية وأكبر مصنع غزل في العالم.. أبرز تصريحات المسؤولين في "التوك شو "    جامعة الإسكندرية تحتل ترتيبا متقدما في تصنيف شنغهاي وتتقدم 5 مراكز في "CWUR"    السعودية ترفع أسعار الوقود بنسب تصل إلى 31.6% في شهر يوليو    عيار 21 يسجل 799 جنيها للجرام.. أسعار الذهب في مصر اليوم السبت 11-7-2020    القوى العاملة: تعيين 193 شاباً بالغربية بينهم 6 من ذوى الهمم    ببذلة غريبة مع ابنتها.. مريم أوزرلي تبرز أنوثتها في جلسة تصوير جديدة    السكة الحديد تعلن التهدئات والتأخيرات المتوقعة لقطارات اليوم    560 ألفاً ضحايا كورونا حول العالم حتى الآن    بعد تحويل آيا صوفيا إلى مسجد.. ترحيب شعبي وإدانات دولية    الاتحاد الأوروبي قلق من الإجراءات الصربية لمكافحة كورونا    وزير الرياضة: لم يُعرض علينا استضافة نهائي أبطال أفريقيا    تحت شعار لا بديل عن الفوز.. برشلونة يواجه بلد الوليد بالدوري الإسباني    حكاية 3 قضايا أشعلت نيران الحرب بين القطبين على لقب القرن الأشرس    تشكيل ليفربول المتوقع.. صلاح يقود هجوم الريدز أمام بيرنلي    الأرصاد: ارتفاع في درجات الحرارة غدا.. والطقس حار رطب والصعيد 41 درجة    بالصور.. "وليد وخالد" بطلان أنقذا 4 أشخاص من الغرق بشاطئ الموت    طلاب الأدبى بالثانوية الأزهرية يبدأون امتحان اللغة الأجنبية الأولى    بعد تلقيها تهديدات من متحرشين.. 10 إطلالات لافتة ل رانيا يوسف    الأوقاف: فضائل العشر من ذي الحجة.. موضوع خطبة الجمعة المقبلة بمسجد السيدة نفيسة    تقبل قدم زوجها على الهواء مباشرة في برنامج تلفزيوني    بعدد يصل ل80 ألف طالب..الخشت: سلامة الطلاب وطاقم التدريس فوق أي اعتبارات    وصوله للذروة.. استشارى حساسية يكشف عن أسباب انخفاض أعداد إصابات ووفيات كورونا    صباحك أوروبي.. ثقة جوارديولا.. حلم معقد في برشلونة.. ومعادلة رقم رونالدو    العالم هذا الصباح..احتفالات بشوارع سنغافورة بعد فوز الحزب الحاكم بالانتخابات..أنصار العدالة والتنمية يستفزون المجتمع الدولى بالصلاة أمام "آيا صوفيا".. أمريكيون يحتلون ساحة مجلس مدينة لإجبار عمدتها على الاستقالة    "الصحة": نحاول استغلال "الهبة الديموجرافية" لتحقيق نهضة تنموية    الأوقاف: "أعمال وفضائل العشر الأول من ذي الحجة" موضوع خطبة الجمعة المقبلة    ارتفاع الأسهم الأمريكية بفضل عقار مضاد لفيروس كورونا    صحيفة إماراتية: التوافق الدولى والإقليمى سيقطع محاولات أنقرة للتوسع فى ليبيا    اليمن: ميليشيات الحوثي تصفي مشرف ألغامها في محافظة الحديدة    أحمد كريمة: لا لوم على المرأة عند التحرش لأن الله أمر الرجال بغض البصر    لم نصل لذروة المنحنى الوبائي بعد..خبراء: نستعد خلال الفترة المقبلة لسيناريو أسوأ..وعدد الإصابات المعلن في مصر أقل من الحقيقي    وزير الطيران: لا مانع من تشغيل مطار طابا شرط مساهمة المستثمرين    الكنيسة تحذر من مجموعات مجهولة تتوجه إلى المسيحيين وتقدم لهم نسخا مزورة للإنجيل مجانا    بالأخضر المبهج.. شاهد أحدث ظهور ل درة عبر انستجرام    نسخة من لعبة الفيديو "سوبر ماريو بروس" تسجل سعرًا قياسيًا في مزاد    تحرير 336 مخالفة مرورية في حملة على الطرق بالغربية    تعرف على مواعيد السكة الحديد اليوم السبت 11- 7 - 2020    مجلس الشيوخ ..27 محكمة تستقبل أوراق راغبي الترشح للانتخابات اليوم السبت    ولاية كاليفورنيا تفرج عن 8 آلاف سجين في إطار مكافحة كورونا    أوبرا الإسكندرية تستأنف نشاطها بعد توقف 4 أشهر    السودان: تشديد عقوبة نشر شائعات عبر الانترنت وإصلاح قانوني لإنصاف المرأة    مبادرات لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين للتوعية بالمشاركة في العملية السياسية    الدولة حاربت التحرش بالقانون ومكنت المرأة سياسيا واجتماعيا    عمرو أديب ينعى محمود رضا: فقدنا أحد الفنانين العظماء.. وعمل فرقة أسطورية    كيف استقبل رمضان صبحي الوافد الجديد للأهلي؟    وزارة الصحة المكسيكية: 665 وفاة و6891 إصابة جديدة بفيروس كورونا    أسامة نبيه: سأجري المسحة الطبية اليوم قبل قيادة الشعلة السعودي    دعاء في جوف الليل: ‫اللهم إني أسألك بركةً تطهر بها قلبي وتبيض بها وجهي    الريال ضد ألافيس.. زيدان: لا أهتم بركلات الجزاء.. المهم تسجيل الأهداف    "أمازون" تطالب موظفيها بإزالة تطبيق "تيك توك"    إثيوبيا.. الكشف عن هوية قتلة المغني الشهير هاشالو هنديسا    فيديو| أمين الفتوى: المتحرش ليس لديه أي مبرر ديني يبيح فعله    زهدت الفن.. مخرج "سلسال الدم" يكشف كواليس أخر أعمال عبلة كامل الدرامية    يسري الجندي: انتهيت من كتابة 4 مسلسلات    "الله يرحمك يا أمي".. أحمد الفيشاوي ينعى المنتجة مي مسحال    علاء نبيل: الأهلي لن يحتاج صفقات جديدة الفترة المقبلة    شمال سيناء: شفاء نحو 55% من حالات كورونا.. والوفيات لا تتجاوز 5%    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذكية ويصعب التنبؤ بتصرفاتها.. مارلين مونرو ورثت صفات برج الجوزاء من والدتها
نشر في الشروق الجديد يوم 22 - 05 - 2019

وصفها البعض بالذكاء الحاد، مثلما فعلت الممثلة جاين راسل، حينما كانا يصوران معًا فيلم "الرجال يفضلون الشقراوات"، أما البعض الآخر، فأكد أنها جميلة ورقيقة لكن غريبة الأطوار، منهم المخرج بيللي وايلدر، الذي عمل معها بفيلم "البعض يفضلونها ساخنة"، وكان يجد نفسه في حيرة شديدة من تصرفاتها، "كانت دومًا صعبة المراس لأنه كان من المستحيل التنبؤ بتصرفاتها، ولم أكن أعرف أهي متعاونة معنا أم معوقة لنا في فريق العمل"، حسبما وصف.
عاشت مارلين مونرو، التي تعد واحدة من أشهر مواليد برج الجوزاء، حياة مليئة بالصعاب، حيث أن والدتها التي تعد هي الأخرى من مواليد ذات البرج، تزوجت مرتين، وأخفتها عن أشقائها لسنوات، ولم تكتشف أختها الكبرى غلاديس وجودها إلا بعد أن أصبحت في عمر ال13، حينما دخلت والدتهم المصحة لإصابتها بالشيزوفرنيا.
أمضت مونرو الكثير من سنوات حياتها في منزل أقاربها، لكن في التاسع عشر من يونيو عام 1942، تغيرت حياتها، حيث تزوجت من صديقها جيمي دورتي، وهي في عمر ال16، وعملت في معمل للذخائر الحربية بكاليفورنيا، لكن القدر كان يملك مستقبلًا آخر لها، فصورها التي التقطها مصور لها أحدثت ضجة على غلاف ثلاثين مجلة، فقررت حينها ترك عملها ودخول مجال عارضات الأزياء.
قررت مارلين، التي حصلت على عدة جوائز، منها جائزة جولدن جلوب، في عام 1946 الانفصال عن زوجها، واقتحام عالم التمثيل، واستطاعت خلال سنوات قليلة تحقيق نجاح جعلها نجمة هوليود في الخمسينيات، فكان أول فيلم لها هو "شجار على شقراء".
سريعًا حصلت النجمة الراحلة على دور بطولة، وكان ذلك عام 1957 في فيلم The Prince and the Showgirl أمام لورنس أوليفيه، لكن عدم حضورها إلى مواقع التصوير لعدة مرات، جعل البعض يقول أنها شخصية غريبة، ولسبب ذلك لم تنشأ علاقة جيدة بينها وبين فريق عمل الفيلم.
بدأ الحظ السيئ يدق باب مارلين، حينما أصيب بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن، واضطرت لتأجيل تصوير مشاهدها في فيلم Something's Got to Give، وبعد عدة أيام عادت لاستكمال التصوير بالرغم من تحذير الطبيب لها، وهذا ما عرضها لوعكة صحية جديدة أثناء التصوير، وبعد تماثلها الشفاء لم تلتزم مونرو بمواعيد التصوير؛ ما ترتب عليه وقف الفيلم لمدة طويلة إلى أن انتهى الأمر بعرضه في خريف 1962.
بالرغم من أن مونرو حققت نجاحًا في عملها، إلا أن حياتها الشخصية كانت عكس ذلك، فقد مرت بعد تجارب عاطفية فاشلة، حيث أنها ارتبطت بأسطورة البيسبول جوي دي-ماجيو 1954، بعد أن طلق زوجته من أجلها، لكن طغى حب ماريلين لعملها ولجمهورها على علاقتها الزوجية، ما أدى لدمارها بعد 9 أشهر فقط، لتقع مارين في حب رجال غيره لكن دون أمل، إلى أن جمعتها علاقة غرامية مع الرئيس جون كيندي، لكن ظل الأمر غير مؤكد، حسبما وصفت صحيفة نيويورك تايمز.
في 5 أغسطس 1962، كان كتاب مارلين قد أغلق في الحياة، لينتهي بها الحال بجرعة زائدة من المنوم الذي كانت تستخدم لمساعدتها على النوم، لكن ظل هناك لغز، حول هل انتحرت أم قتلت.
دفنت مونرو بفستانها المفضل بعد 3 أيام من وفاتها، ونشرت جريدة لوس أنجيليس تايمز، باليوم ذاته، مقتطفات من محادثات ماريلين مع محللها النفسي، ووفقًا لجون مينر، المحقق المسؤول عن القضية فإن الراحلة كانت من المستحيل أن تنتحرت، قائلًا: "كانت لديها مشروعات مستقبلية محددة بدقة، وكانت تعلم ما الذي تريد فعله"، حسبما نقلت الصحيفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.