ضبط 3 عمال حفر متورطين بحادث منزل المحلة.. والنيابة تأمر بدفن 8 ضحايا    ملخص تعليقات حازم إمام وتيجانا وجعفر وعبد العال وسعيد بعد لقاء الزمالك والمصري    ترتيب هدافي الدوري المصري الممتاز بعد نهاية مباراة الزمالك والمصري البورسعيدي    لبنان أرض الدماء.. ليلة دامية تشهدها بيروت بعد اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة.. صور    تعرف على مواعيد القطارات بخطوطها الجديدة اليوم الجمعة 7 /8 /2020    كندا: الرسوم الأمريكية على الألومنيوم "غير مبررة وغير مقبولة"    خبير لوائح يكشف عن موقف الأهلى من رمضان صبحى وحلول الإبقاء عليه    الصين تسجل 37 إصابة جديدة بفيروس كورونا    كلية الشرطة ..خطوات التقديم للحاصلين على الثانوية العامة والأزهرية إلكترونيا    ترامب يقضي على تيك توك.. قرار بمنع التعاملات المالية بعد 45 يوماً    وزارة الطيران المدني توضح شروط إجراء تحليل PCR للكشف عن فيروس كورونا    غياب العدالة.. فرج عامر يكشف سر استحالة تتويج سموحة ببطولة الدوري    محتجز رهائن بنك لوهافر يسلم نفسه للشرطة الفرنسية    السعودية والعراق يؤكدان التزامهما التام باتفاق أوبك    الفريق مهاب مميش: احتفالية قناة السويس الجديدة لم تكلف خزينة الدولة أي مليم    ننشر صور ضحايا حادث قنا.. والحزن يخيم على أبوتشت    علي الحجار يحتفل بذكرى قناة السويس الجديدة.. ويهدي شعب لبنان "طبطب بروحك"    أحمد عز يطالب الجمهور بالوقوف دقيقة حداد على شهداء انفجار بيروت    ليلة الحارث هي ليلة فرح أبليس .. ياسمين رئيس تروج لفيلمها الجديد    حصيلة الوفيات بكورونا في البرازيل تقترب من 100 ألف شخص    الوزراء: الفترة المقبلة ستشهد مراجعة جديدة لقاعات الأفراح والعزاء    تعرف على الفرق بين الموت والوفاة    نتيجة الثانوية الأزهرية 2020 ..الإعلان عنها في 15 أغسطس الجاري    نصف مليون مشاهدة لبرومو "مالك غيران" للهضبة (فيديو)    وكيل صحة الغربية يتابع حالة مُصابي انهيار منزل الرجبي بالمحلة    الأكاديمية العربية للعلوم: منحة للطالبة سامية عبد الرحمن الأولى على الثانوية للمكفوفين    المصري: طالبنا اتحاد الكرة بعدم إسناد أي لقاء لنا ل محمد عادل بسبب "مجاملة"الزمالك    القومي للمرأة بأسوان يواصل توعية السيدات بالمشاركة فى انتخابات مجلس الشيوخ.. صور    أثيوبيا تتعنت وتضرب بكل التفاوضات عرض الحائط    كيف تحافظ مصر على حقوقها في المتوسط بعد توقيع اتفاقية ترسيم الحدود مع اليونان؟    رضوى الشربيني تعلن موعد أولى حلقات برنامجها "هي وبس"    "البنتاجون": مستعدون للمساعدة بالتحقيق في انفجار بيروت    دعاء في جوف الليل: اللهم خفف عنا ثقل الأوزار وارزقنا عيشة الأبرار    ماذا نقول إذا رأينا في المنام ما نحب أو نكره؟    تشكيل ليون الفرنسي المتوقع أمام يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا    النيابة العامة: استخراج 3 جثث من أسفل عقار الغربية المنهار    حمادة أنور يكشف موقف مرتضى منصور من رئاسة بعثة الزمالك أمام الرجاء في المغرب    نجم الأهلي يتعافي وجاهز لمواجهة إنبي    أسامة ربيع: 27 مليار دولار إيرادات قناة السويس الجديدة منذ افتتاحها    سورة الملك كاملة مكتوبة.. اقرأها قبل النوم تنجو من عذاب القبر    إيبراشية منفلوط تقرر فتح أديرتها أمام الزائرين    «صحة الغربية»: استعدادات قصوي لانتخابات الشيوخ 2020    تعافى 19 حالة من كورونا وخروجهم من حميات بنى سويف ومستشفيات العزل بالإسكندرية    ارتفاع حالات الشفاء من كورونا إلى 3009 مرضى بسوهاج    الصحة تقدم 8 نصائح هامة للوقاية من فيروس كورونا في الفنادق    فادي بدر يطلق صرخة وجع "التابوت"    رفعت سلام يعلن نجاح المرحلة الأولى من علاجه    دراسة: أفضل أنواع الزجاج في روما القديمة مصنوع فعليًا في مصر    مواعيد الصلاة في جميع المدن المصرية عن يوم 7 أغسطس    ناشد المواطنين بالإدلاء بأصواتهم.. رئيس الوفد يشيد بدور الهيئة الوطنية للانتخابات    حيازات صناديق المؤشرات من الذهب تزيد 166 طنًا في يوليو    الأسهم الأمريكية تصعد مع تطلع الأسواق لحزمة مساعدة    أقلها ركعتان ولا حد لها.. تعرف على 5 أحكام توضح حكم وكيفية ووقت صلاة الليل    حلقة خاصة.. تفاصيل الظهور الأول ل "أسامة كمال" على قناة المحور    توقيف مدير مرفأ بيروت و15 آخرين على ذمة التحقيق في حادث الانفجار    الاتحاد الدولى للغاز: جائحة كورونا ستخفض الطلب العالمى 4%    مستقبل وطن بالنزهة يحث شباب الكشافة على دعم مرشحي الحزب في انتخابات الشيوخ    ننشر أسماء أوائل الثانوية العامة بالإسماعيلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجامعة البريطانية تحصد المركز الأول في الفيزياء طبقا لتصنيف شنجهاي
نشر في الشروق الجديد يوم 26 - 12 - 2018

أعلنت الجامعة البريطانية في مصر عن حصولها على المركز الأول في الفيزياء ضمن تصنيف شنجهاي، طبقا للموضوع ضمن أفضل 500 جامعة الأوائل على العالم، متفوقة بذلك على كافة الجامعات المصرية سواء الخاصة أو الحكومية بعد حصولها الترتيب من 301 ل400 في مجال الفيزياء.
وهنأ محمد فريد خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر، في بيان، رئيس الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والطلاب بحصول الجامعة على المركز الأول في مجال الفيزياء طبقا لتصنيف شنجهاي، مؤكدا استمرار مجلس الأمناء في دعم مسيرة البحث العلمي بالجامعة لما لذلك من أثر إيجابي على منظومة التقدم العلمي ومسيرة التنمية.
وقال الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية، إن حصول الجامعة البريطانية على المركز الأول في مجال الفيزياء هو تأكيد لرسالة الجامعة في البحث العلمي الذي بوأها المرتبة الأولى في تصنيف شنجهاي، وهو ما جعل الجامعة البريطانية تتخطى بتقدمها هذا جامعات حكومية عريقة.
وأضاف حمد: تضم الجامعة البريطانية 12 مركزا بحثيا متخصصا ومركزين للدراسات الخدمية ومركزين للدراسات السياسية، بالإضافة لمركز الفزياء النظرية الذي يضم خبراء لهم أبحاث هامة ونشر علمي متميز أشاد به تصنيف شنجهاي وهو ما جعلنا نحصل على 301 إلى 400 في هذا التقييم الذي يقيم ال500 جامعة الأوائل على العالم.
وأشار حمد إلى أن الجامعة البريطانية ملتزمة بجودة التعليم سواء المصرية أو الإنجليزية، وهو ما جعل الجامعة تحصل على المركز الأول على الجامعات الخاصة في مصر للعام الرابع على التوالي طبقاً لتصنيف «QS» و«US News».
قال الدكتور عمرو الزنط رئيس مركز الفيزياء النظرية بالجامعة البريطانية: «يعمل بالمركز نخبة من العلماء المصريين والأجانب، بالإضافة إلى برامج الزيارات العلمية للأكاديميين من داخل وخارج البلاد خلال العام الماضي، فمثلا زار المركز علماء من جامعات ومراكز بحوث علمية في إيطاليا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وجنوب إفريقيا».
وأضاف الزنط: في هذا الإطار هناك تعاون بحثي وثيق بعدة جامعات ومراكز في مصر وخارجها، منها تعاون مع مرصد ومؤسسة الفيزياء الفلكية في باريس ومركز البحوث النووية الأوروبي (سيرن)، والذي يستضيف أكبر تجربة في مجال الطاقات العالية وهي تجربة (المصادم الكبير)، وهذا المصادم عبارة عن معجل للجسيمات علي شكل دائرة مدارها 27 كم بالقرب من جينيف وعلي الحدود الفرنسية، وتكلفت هذه التجربة حوالي 13 مليار يورو غير شامل منح الزمالات البحثية ورواتب الأساتذة والمهندسين العاملين فيها وميزانيات البحث، لافتا إلى أن مصر تشارك في التجربة من خلال الشبكة المصرية لفيزياء الطاقات العالية.
وأشار رئيس مركز الفزياء النظرية بالجامعة البريطانية إلى أن المصادم الكبير يعجل البروتونات تصل إلى سرعات تصل 99.999% من سرعة الضوء في محاولة لاكتشاف القوانين الأساسية لتصرف وتفاعل المادة والقوى الطبيعية على طاقات عالية، وهذه الطاقات غير مسبوقة على الأرض، لكنها كانت هي السائدة في أوائل عملية تمدد الكون من «الانفجار الكبير» مما يربط بين البحث النظري والتجريبي في أصل المادة وتفاعلاتها علي أدق مستوى «الأصغر من الذري بكثير» بخاصيات الكون علي أوسع مستوى «عشرات لمليارات السنين الضوئية».
وأوضح الزنط أن إجمالي معدل الأبحاث التي يصدرها المركز سنويا يقدر بحوالي 30 بحثا، بالإضافة إلى أكثر من 100 بحث في نطاق التعاون مع «سيرن»، لافتا إلى أن معظم هذه الأبحاث منشورة في أهم الدوريات في مجال الفيزياء والفيزياء الفلكية، كنا قام المركز بتنظيم العديد من الندوات والورش العلمية وتدريبية للطلاب وشاركوا في مؤتمرات دولية، وفي تنظيمها، وقام الباحثين فيه بزيارات لمراكز علمية أوروبية.
وأكد الزنط أن البحث في أساسيات المعرفة ليس من الكماليات، فهو أساس التقدم في العصر الحديث، ولغة العلم النظرية لا يمكن الاستغناء عنها في أي تطبيق تكنولوجي، مشيرا إلى أنه من الناحية العملية المباشرة فإن الأبحاث التي ينتجها مركز الفيزياء النظرية بالجامعة البريطانية تستعين بتقنيات محاكاة رقمية تحتاج إلى برمجيات معقدة، ويتم تدريب الشباب من الطلاب عليها وعلى طرق إحصائية ورياضية متقدمة يستعان بها في الدول الصناعية في مجالات الصناعة والإقتصاد، خاصة وأن الأبحاث في مجالات مثل كاشفات الجسيمات تعد أحد مصادر انتقال التكنولوجيا.
واستطرد رئيس مركز الفيزياء النظرية بالجامعة البريطانية: «أما على مستوى أعمق فإن الأسئلة الكبرى عن أصل الكون والمادة والطاقة وتفاعلاتها فهي التي طالما حركت الحضارة الحديثة منذ نيوتن وهي التي تجذب عقول الشباب نحو العلم وتطبيقاته، خاصة وأن البحث في مجال العلوم الأساسية أكثر انفتاحا من مثيله في العلوم التطبيقية، حيث يسهل نقل المعرفة من خلاله وفي إطاره، وهو أيضا أقل تكلفة بكثير في شقه النظري».
وأوضح أن النهوض بالبحث العلمي الذي يتطرق إلى أعمق الاسئلة يرفع من سمعة جامعاتنا ومؤسساتنا البحثية ويربطها بالمجتمع العلمي العالمي، ويزيد من ثقل الدولة في الحيط العالمي كدولة لها وزنها المشارك في إنتاج المعرفة في المواضيع التي عادة تتطرق إليها مؤسسات الدول المتقدمة علميا وفكريا وحضاريا، وليس فقط بلدا مستوردا للتكنولوجيا، وذلك يزيد أيضا من الثقة في حال البلد والإحترام لوزنها، كما يساعد على الاستثمار فيه، وأخيرا يساهم بقدر كبير في جلب الطلاب والباحثين الأجانب إليها، وكل ذلك من العوامل التي ساهمت في حصول الجامعة البريطانية على المركز الأول في تصنيف شنجهاي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.