تفتيش مفاجئ على محال المبيدات الزراعية في برج العرب (صور)    محكمة بنها الابتدائية تستقبل 194 طلب ترشح للنواب بالقليوبية    ارتفاع جماعي للمؤشرات.. البورصة تربح 4 مليارات جنيه في ختام تعاملات اليوم    برلماني: تحذيرات إخلاء المنازل برشيد بسبب الفيضان أحدثت فزعا للمواطنين    تعرف على أبرز محاور اجتماع اليوم لمجلس الوزراء.. الحكومة تتلقى 2.2 مليون طلب تصالح على مخالفات البناء.. «الري» تحذر المحافظين من غرق أراضي طرح النهر.. وزيرة الصحة: تراجع أعداد مصابي كورونا    القوى العاملة : تعيين 2334 شاباً.. بينهم 24 من ذوى القدرات خلال شهر بالجيزة    يا فرحة ما تمت.. 15 شخصا فقط يحضرون حفلات الزفاف في بريطانيا    شروط أمريكية تقلل قدرات المقاتلة F35 للإمارات    بيل جيتس يكشف عن موعد طرح لقاح كورونا    وقاحة..نائب الرئيس التركي يهين رئيسة اليونان    " السيسي" يتلقي دعوة للمشاركة في مراسم توقيع اتفاق السلام بجنوب السودان    552 إصابة في 24 ساعة.. ارتفاع جديد فى تسجيل إصابات كورونا في السعودية    تعرف على ترتيب الدوري الإسباني بعد ختام الجولة الثانية    مكانه بره.. زيدان: رمضان صبحي أخطأ في العودة إلى مصر    الصفقة تقترب.. لامبارد يعلن خضوع ميندي لفحص طبي في تشيلسي    حبس المتهمَين بالتنمر على معاق بالقليوبية| الشابان: كنا بنهزر وعايزين نضحك الناس    إحالة 8 متهمين إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بالتنقيب عن الآثار    تأجيل محاكمة 18 متهمًا ب«الاتجار بالبشر» للغد    في رابع أيام امتحانات الدور الثاني للدبلومات الفنية.. التعليم: لم نرصد أي مشكلات    9 صور من حفل حسين الجسمى باليوم الوطنى السعودى ال90 على الشاطئ    غاوي إهانة زمايله| خناقات محمد رمضان عرض مستمر.. أحدثها أحمد الفيشاوي    رئيس جامعة عين شمس يكرم الطلاب المشاركين في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي    السياحة والآثار تناقش الاستعدادات النهائية لموكب المومياوات الملكية    منى الشاذلي تنشر فيديو كوميديا لياسمين عبد العزيز وأحمد العوضي من حلقاتهما    وزير الأوقاف: نظافة المساجد من تعظيم شعائر الله والتقصير فيها عواقبه وخيمه    الكشف والعلاج مجانا..الصحة: إطلاق 3 قوافل طبية ب 3 محافظات ضمن مبادرة حياة كريمة    سكرتير عام قنا يتابع أعمال مبادرة 100 مليون صحة    تعرف على مهنة ريهام حجاج قبل التمثيل    الشوربجي خلال تكريم الصحفيين المتميزين: لدينا حلول لكل مشكلات المؤسسات الصحفية    الاتحاد الأوروبي يعلن دعمه ل منظمة غاز شرق المتوسط ومقرها بالقاهرة    نائب ب الشيوخ: تطوير المرافق وتوفير الخدمات للمواطنين على رأس أولوياتي    مصر والإمارات تبحثان استئناف حركة تصدير الدواجن المصرية    اتحاد الكرة يوضح فكرة تصميم قميص منتخب مصر الجديد    عرض رسمي من بيراميدز لضم حسام حسن    بإجراءات احترازية.. بدء الكشف الطبي للطلاب المستجدين بجامعة الفيوم    حبس المتهمين بالتنمر على شخص من ذوى الإعاقة بالخانكة    كواليس عودة الطفلة كنزى بعد العثور عليها داخل بيارة بالعاشر من رمضان.. صور    مصابة بتسمم حمل.. ولادة ناجحة لأم حامل في 5 توائم بمستشفى قنا الجامعي    فيديو.. توزيع 249 نظارة طبية بالمجان على أهالي قرية شندويل بسوهاج    بعد اعتراف الرشوة.. الفيفا يطالب جيروم فالك برد 2.3 مليون يورو    فيه يتساوى الليل بالنهار.. ما هو الاعتدال الخريفي؟    الحكومة توافق علي انشاء كلية للآثار بجامعة عين شمس بديلا لمعهد الدراسات العليا للبردي    مدينة بدر: إنشاء 500 غرفة لتصريف مياه الأمطار استعدادا للشتاء    محافظ المنيا يوجه بمراجعة الخطة الشاملة لمواجهة مخاطر السيول    مقتل العشرات في أعنف اشتباكات بأفغانستان منذ بدء محادثات السلام    رياضة القليوبية: بطولة ألعاب القوى لذوى القدرات والهمم 30 سبتمبر    الإعدام شنقا للمتهمين بقتل تاجر مواشي أمام ابنته في الشرقية    عمل مسرحي جديد للفنان سمير غانم    فان دايك: ما قدمه فابينيو أمام تشيلسي يستحق الثناء    وزير الأوقاف: بيعة المرشد خيانة للدين والوطن    وزير القوى العاملة يتابع حالة مصرى أصيب فى السعودية    صور.. بدء فعاليات مؤتمر توقيع ميثاق تحويل منتدى غاز شرق المتوسط لمنظمة دولية    وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ.. درس الوفاء فى حياتنا اليومية    أشرف عبد الباقي: خايف على نجوم مسرح مصر من الشهرة السريعة    ميدو: كوبر الأنسب لقيادة الزمالك بعد باتشيكو    حكم إنكار ركن من أركان الإيمان    تعرف على علم الفراسة    تعرف على محور سورة التحريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عضو تنفيذية التحرير الفلسطينية يدين هدم الاحتلال الإسرائيلي 20 متجرا في مخيم شعفاط
نشر في الشروق الجديد يوم 21 - 11 - 2018

أدان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، شروع سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بهدم 20 متجرًا في مخيم شعفاط شمال القدس المحتلة.
وقال أبو هولي، في بيان صحفي اليوم، إن بلدية الاحتلال في القدس أعلنت الحرب على مخيم شعفاط عبر شروعها بهدم 20 متجرًا في المخيم تحت مبررات غير قانونية بحجة البناء غير المرخص، تنفيذًا لمخططها العنصري الرامي إلى تغيير معالم المخيم، بما يخدم خطة رئيس بلدية الاحتلال السابق في القدس نير بركات التي تضمنت إنهاء تعريف مخيم شعفاط كمخيم للاجئين إلى جانب إنهاء عمل الوكالة في المدينة وإغلاق مؤسساتها الخدماتية.
وأضاف: أن هدم المتاجر هو استكمال لإجراءات سابقة غير معلنة تنفذها بلدية الاحتلال في مخيم شعفاط لفرض وقائع على الأرض كمدخل لإنهاء عمل الأونروا وانتزع صفة المخيم عنه، بعدما أطلقت عليه بلدة شعفاط واعتباره ضمن أحياء مدينة القدس يخضع لقوانين بلديتها، إضافة إلى إجراءاتها في تغيير مكان إقامة للاجئين في المخيم وفق هذا التغيير في بطاقات الهوية، علاوة على فرض الضرائب الباهظة على متاجر المخيم والمخالفات المرورية على السائقين لإثقال كاهلهم ودفعهم إلى ترك المخيم باتجاه الضفة الغربية، مشيرًا إلى أن مخيم شعفاط منذ الاحتلال الإسرائيلي لمدينة القدس وهو في دائرة الاستهداف الإسرائيلي الذي حوله إلى سجن كبير للاجئين محاط بالمستوطنات والجدران العازلة.
واعتبر أن ما يجري في المخيم من استهداف إسرائيلي بمثابة جريمة خطيرة مدروسة وممنهجة ضمن سياسة التطهير العرقي، التي تمارسها قوات الاحتلال في مدينة القدس وامتداد لمؤامرتها التصفوية التي تستهدف المخيم واللاجئين القاطنين فيه، والذي يقدر عددهم إلى ما يقارب 21 ألف لاجئ فلسطيني، إلى جانب ما يقارب 80 ألف لاجئ فلسطيني قاطنين في محيط المخيم، مؤكدًا أن سياسة هدم المتاجر والبيوت في المخيم لن تنال من عزيمة اللاجئين الفلسطينيين، وسيبقى اللاجئون الفلسطينيون رأس الحربة في مواجهة المخططات الإسرائيلية ومشاريعهم التصفوية، التي تستهدف القضاء على المخيمات كمدخل لتصفية حقهم في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها عام 1948.
وحذر أبو هولي من مغبة استمرار الاستهداف الإسرائيلي لمخيم شعفاط بمدينة القدس، الذي سيدفع بالمنطقة باتجاه التصعيد.
وطالب المجتمع الدولي بمحاسبة إسرائيل السلطة القائمة بالاحتلال على جرائمها التي ترتكب بحق شعبنا الفلسطيني وتوفير الحماية الدولية له وإلزامها على الانصياع لقواعد القانون الدولي، ووقف وممارساتها العنصرية والعرقية تجاه شعبنا الفلسطيني والإقرار بحقوق شعبنا التي أقرتها الشرعية الدولية، وتمكينه من تجسيد سيادته واستقلاله وإقامة دولته على حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية، وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم طبقا للقرار 194.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.