مصر تعرب عن صدمتها وقلقها من تصريحات رئيس الوزارء الأثيوبي بشأن سد النهضة    بسبب التقلبات الجوية.. الصحة: رفع درجة الاستعداد للقصوى بالمستشفيات    برلمانية: العمالة غير المنتظمة من أهم أولوياتنا بالمجلس    السيسي: مصر من أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا    أمين عام أوبك: الحوار مع الصين ضرورة للنهوض بصناعة النفط العالمية    نموذج مُحاكاة لتسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية بسوهاج    تراجع سعر الدولار في عدد من البنوك اليوم الثلاثاء    وزير الدفاع الأمريكي يتعهد بالدفاع عن أمن السعودية    دورى ابطال اوروبا.. ملخص مباراة أتلتيكو مدريد ضد ليفركوزن    رغم الفوز.. ترودو لن يتمكن من تشكيل الحكومة بصورة مستقلة    الحكومة اليمنية: تعطيل الحوثيين لاتفاق ستوكهولم يؤكد عدم جديتهم في الجنوح للسلام    «المقاصة» راحة 4 أيام.. وميدو يكشف سر التحول أمام دجلة    سيرجيو راموس يتخطى رقم روبرتو كارلوس    الطرابيلي ينهي اجراءات استقبال بعثة المصري بسيشل    جمارك مطار القاهرة تضبط محاولة تهريب كمية من المنشطات والمكملات الغذائية    كثافات مرورية أعلى دائري البراجيل إثر حادث تصادم    مصرع طفلة غرقا بمركز زفتى والتحفظ على الجثة لدفنها    19 نوفمبر.. الحكم على 6 متهمين في قضية "الاتجار بالبشر"    بعد دفاعه عن حمو بيكا .. تأجيل حفلة تامر عاشور    كليب " باشا اعتمد " ل" أبو الأنوار" يحقق نصف مليون مشاهدة على يوتيوب    زكاة الزروع والثمار .. أحكامها ونصابها ومقدارها    ختام أعمال القافلة الطبية بقرية أبودنقاش بالفيوم    لليوم الثالث على التوالى..استمرار ورشة "تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية"    "اللهم استغفرك من ذنب يحبس الرزق..اللهم صبيًا نافعًا" تعرف على دعاء المطر    الأوقاف تطلق اسم الشيخ الراحل عبد الباسط عبد الصمد على المسابقة العالمية للقرآن    بسبب التزويغ.. إحالة 260 من الأطباء والعاملين بمستشفى بالبحيرة للتحقيق    الهلال ضد السد.. الزعيم يتأهل لنهائى دورى أبطال آسيا بعد إقصاء بطل قطر    موجة جديدة.. للربيع العربى    رفع جلسة البرلمان.. والعودة للانعقاد 3 نوفمبر    30 مليار درهم حجم الاستثمارات الإماراتية المباشرة في مصر    فيديو.. خالد الجندى: الأنثى أكثر كرامة عند الله من الرجل    "الشؤون التربوية" يدعو لتوفير دعم دولي لاستمرار عمل "الأونروا" في قطاع غزة وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية    على مسئولية مديرية الصحة .. سوهاج خالية من الإلتهاب السحائي    صور| نفق «الثورة» يكشف فشل المحليات بمصر الجديدة    سيد رجب ينشر البوستر الرسمي ل"حبيب"    مقتل عنصر إجرامي عقب تبادل إطلاق النيران مع القوات بالإسماعيلية    ياسر رضوان يرهن بقاءه فى بيلا بصرف المستحقات المتأخرة    رئيس جامعة القناة يفتتح قسمي العناية ووحدة الحقن المجهري    هالة زايد تستعرض إنجازات «الصحة» أمام البرلمان    "نقل البرلمان" تناقش نتائج زيارتها إلى مطروح    بمشاركة 600 محام.. افتتاح الدورة الثالثة لمعهد المحاماة بالإسكندرية    تأجيل محاكمة 215 إخوانيا في كتائب حلوان الإرهابية إلى 17 نوفمبر    عبد الدايم : مصر الحديثة تسطر واقع جديد محوره الثقافة وبناء الانسان    الإسماعيلى بزيه الأساسي أمام الجزيرة الإماراتي غدا    بالصور.....رئيس رياضة النواب يشارك باجتماع الجمعية العمومية للكشافة البحرية    «أفريقية النواب» تُشيد بإدارة «الخارجية» ل«سد النهضة»    فريق مسرح مصر يسافر إلى الرياض    «مدبولي» يعرض توجيهات الرئيس بإتاحة مستشفيات حكومية للجامعات الخاصة    هل يجوز اختلاء زوجة شابة مع زوج أمها المتوفاة في منزل واحد.. فيديو    ننشر اعترافات المتهمين باستغلال قضية «شهيد الشهامة» في إثارة الفوضى    الأبراج| اعرف مستقبلك العملي مع المهنة المناسبة لمواليد برجك    على أنغام الفرق الشعبية.. مئات الزائرين يحتفلون بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل    آلام في الظهر تجبر رئيس الفلبين على قطع زيارته لليابان    أمير عزمي: طارق حامد في يده أن يكون من أساطير الزمالك    أول صورة ل "مكي" مع والده الراحل    وزارة الشباب تطلق النسخة الرابعة من «الحلم المصري» لذوي الهمم    بالصور.. جامعة القاهرة تجدد طوارئ القصر العيني    بجوائز قيمة.. القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تزايد فرص السلام مع وقف الحوثيين هجمات الصواريخ على التحالف بقيادة السعودية
نشر في الشروق الجديد يوم 20 - 11 - 2018

قالت جماعة الحوثي في اليمن أمس الاثنين، إنها أوقفت هجمات الصواريخ والطائرات المسيرة على السعودية والإمارات وحلفائهما في اليمن استجابة لطلب من الأمم المتحدة.
وأضافت الجماعة المتحالفة مع إيران، والتي تحارب الحكومة المدعومة من السعودية منذ قرابة أربع سنوات، أنها مستعدة لوقف أوسع نطاقا لإطلاق النار إذا كان التحالف الذي تقوده السعودية ”يريد السلام“.
وقد يكون قرار الحوثيين وقف الهجمات الصاروخية نقطة تحول في جهود السلام لأنه ينهي تهديدا مباشرا للسعودية، ويُعد إلى حد كبير أكبر تنازل من الجماعة منذ أن غادرت مدينة عدن الساحلية الجنوبية في عام 2015.
وتزايدت الضغوط الدولية على الأطراف المتحاربة في اليمن لإنهاء الحرب التي أدت إلى سقوط أكثر من عشرة آلاف قتيل وجعلت اليمن على شفا مجاعة.
وجاءت خطوة الحوثيين بعد أن أمر التحالف الذي تقوده السعودية بوقف هجومه على ميناء الحديدة اليمني الذي أصبح محور هذه الحرب.
وقال محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا التابعة لجماعة الحوثي في بيان ”إننا نعلن عن مبادرتنا بدعوة الجهات الرسمية اليمنية إلى التوجيه بإيقاف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة على دول العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وحلفائها باليمن“.
وأضاف أن القرار اتخذ بعد مناقشات مع مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن و“إثباتا لحسن النوايا“ ودعما لجهود إحلال السلام.
ورحب جريفيث بإعلان الحوثيين ودعا كل الأطراف لمواصلة إبداء ضبط النفس ”لإيجاد بيئة ملائمة لعقد المشاورات“.
ويحاول المبعوث إنقاذ محادثات السلام عقب انهيار جولة في سبتمبر أيلول بسبب عدم حضور الحوثيين. ويأمل جريفيث في إجراء المحادثات قبل نهاية العام في السويد للاتفاق على إطار عمل من أجل السلام في ظل حكومة انتقالية.
وقال جريفيث لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الجمعة إن الأطراف المتحاربة في اليمن قدمت ”تأكيدات قاطعة“ على التزامها بحضور محادثات سلام.
وبدأ مجلس الأمن يوم الاثنين بحث قرار صاغته بريطانيا يهدف إلى تحسين الوضع الإنساني. ويدعو القرار إلى وقف القتال في الحديدة ووقف الهجمات على المناطق السكنية في أنحاء اليمن ووقف الهجمات على دول المنطقة.
كما يطالب القرار، الذي اطلعت عليه رويترز، بالسماح بتدفق السلع التجارية والإنسانية إلى أنحاء البلد دون عوائق، بما يشمل رفع أي عراقيل بيروقراطية خلال أسبوعين، وضخ العملة الأجنبية سريعا وبكميات كبيرة في الاقتصاد من خلال البنك المركزي اليمني وزيادة تمويل المساعدات.
ولم يتضح بعد متى قد يتم التصويت على القرار. ويحتاج تمرير قرار في المجلس تأييد تسعة أصوات وعدم استخدام الولايات المتحدة أو روسيا أو الصين أو بريطانيا أو فرنسا لحق النقض (الفيتو).
وأكد العاهل السعودي الملك سلمان يوم الاثنين مجددا على دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة لإنهاء حرب اليمن. وأعلنت الحكومة المدعومة من الرياض أيضا استعدادها للمشاركة في الجولة المقبلة من المشاورات.
ورحب يمنيون ترحيبا حذرا يوم الاثنين بما أعلنه الحوثيون.
وقالت منى إبراهيم وهي معلمة تعيش في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين منذ سبتمبر 2014 ”ندعو أن تكون هذه هي البداية الحقيقية للسلام في اليمن. سئمنا جميعا هذه الحرب“.
وقال محمد الأهدل من الحديدة ”نريد فقط أن نعيش مثل بقية البشر“.
وقالت وزارة الدفاع التابعة للحوثيين إنها تحتفظ بحق الرد على أي أعمال عدائية من التحالف.
وذكرت قناة المسيرة التي يديرها الحوثيون يوم الاثنين أن الجماعة أطلقت صاروخا باليستيا على تجمع للقوات المدعومة من السعودية في صحراء ميدي المتاخمة للمملكة. ولم يتضح متى وقع هذا الهجوم.
وقال سكان وقناة المسيرة التلفزيونية إن ضربة جوية نفذها التحالف استهدفت منطقة سحار في مدينة صعدة بشمال غرب البلاد يوم الاثنين فيما أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص.
ويقول الحوثيون إن هجماتهم الصاروخية على السعودية رد على الغارات الجوية التي يشنها التحالف المدعوم من الغرب على اليمن، والذي دخل الحرب عام 2015 سعيا لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي للسلطة.
وشن التحالف آلاف الضربات الجوية في اليمن مما أسفر عن إصابة مدارس وأسواق ومستشفيات وسقوط مئات القتلى على الرغم من إعلانه أنه لا يستهدف المدنيين.
وحث حلفاء غربيون من بينهم الولايات المتحدة على وقف لإطلاق النار قبل استئناف جهود الأمم المتحدة.
وتزود الدول الغربية الدول العربية المشاركة في التحالف بأسلحة ومعلومات مخابرات ولكنها أبدت تحفظات متزايدة بشأن هذا الصراع منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول أوائل الشهر الماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.