تنسيق الثانوية العامة 2020.. هذا موعد تسجيل اختبارات القدرات    «الكنيسة بين الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي».. حوار مفتوح مع البابا تواضروس    صندوق النقد الدولي: فيروس كورونا قد يقلص الاختلالات العالمية    هدية ومباركة للطلاب.. برلمانية تشيد بتخصيص السيسي 100 منحة دراسية لأوائل الثانوية العامة    وكيل محلية النواب يطالب محافظ بني سويف بتخفيض رسوم التصالح في البناء    شرط جديد لدخول المصريين الكويت    إسبانيا تسجل 1178 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و26 حالة وفاة    هولندا: عدد حالات الإصابة بكورونا يتضاعف في أسبوع    بالكمامة.. أو بغيرها «ترامب» لايتغير    حقيقة إصابة سعد الحريري في انفجار بيروت    مصدر بالزمالك ليلا كورة: أوباما يقترب من الغياب أمام المصري والاتحاد    رسميا.. اتحاد الكرة يعلن عن طاقم تحكيم أجنبي لمباراة القمة    فايلر يمنح صالح جمعة الفرصة الأخيرة في الأهلي    برلمانية تشيد بتخصيص الرئيس 100 منحة دراسية لأوائل الثانوية    ننشر حيثيات الحكم بحبس مودة الأدهم وحنين حسام    فيديو .. كيشا تطرح أحدث كليباتها Little Bit Of Love    جامعة القاهرة تتوصل لتحديد البصمة الوراثية ل"كورونا"    الداخلية: اتخاذ الإجراءات القانونية لألف و398 سائقا لعدم التزامهم بارتداء الكمامات    زايد تُهنئ القصير على توليها منصب ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر    "الصحة العالمية" تطالب باحترام البروتوكولات فور إنتاج لقاح مضاد لكورونا    مورينيو: كاسياس حارس تاريخي.. قراري باستبعاده كان احترافيا وليس شخصيا    الزمالك يعلن مواعيد تدريبات فرق الجمباز    متفوقا على رونالدو.. ديبالا يتوج بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإيطالي    إثيوبيا تعدل لهجتها: التوافق ضروري وسننهي مفاوضات سد النهضة بعدالة    محافظ القليوبية يشهد حملة مكبرة لإزالة المباني المخالفة في بنها    ذبح 2310 رؤوس ماشية بمجازر المنيا خلال عيد الأضحى    بعد الطقس الحار اليوم.. الأرصاد تكشف عن درجات الحرارة غدا    هل تصل لنتائج؟.. الصحة العالمية تجري محادثات مكثفة مع علماء من ووهان منشأ كورونا    ياسمين صبري وهنيدي وأمير كرارة.. تعرف نتائج الثانوية العامة للنجوم    بعد احتفاء جوجل بها.. بهيجة حافظ أول مؤلفة موسيقية مصرية    سعد لمجرد يحتفل بتخطي "عدى الكلام" 25 مليون مشاهدة عبر "يوتيوب"    موجز السوشيال ميديا.. عادل إمام يستعيد ذكريات شبابه.. وإسلام محارب ظهر مع أحمد شوبير    أمل عرفة تصدم الجميع وتعلن إصابتها ب"كورونا"    باحثون يحذرون من موجة ثانية من كورونا أكثر شراسة    مصر تتصدر الدول العربية المستقبلة للاستثمار الأجنبي بواقع 476 مشروع    بالشمع الأحمر.. حي ثان الزقازيق يغلق 3 مراكز للدروس الخصوصية    إنفوجراف.. مصر تحتل المرتبة الثالثة عربيا في التعليم    زوجة شريف رمزي تتحدى الحسد بالخرزة الزرقاء    ضبط 393 مخالفة وتحرير 50 محضر إشعال خلال حملات مكبرة بسوهاج    بلطجية التيك توك!    «تشريعية النواب» توافق على إضافة مادة لقانون العقوبات لتعريف التنمر وتحديد عقوبته    بينهم 14 للأحزاب.. 35 مرشحًا يخوضون انتخابات «الشيوخ» في سوهاج (الأسماء)    أحمد أبو هشيمة يفتتح مقر حزب الشعب الجمهوري بمحافظة بني سويف    رئيس الوزراء يتابع جهود لجنة «الاستغاثات الطبية» في يوليو (تفاصيل)    للمرة الأولى منذ 4 سنوات.. طلاب قنا خارج تصنيف أوائل الثانوية العامة    السادس مكرر ثانوية عامة أدبى: أحلم بالالتحاق بالأمم المتحدة لمحاربة قضايا الفقر    ما موقع زيارة سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم في الحج أو العمرة؟.. والمفتي السابق يجيب    شاهد.. إعصار يضرب ولاية كارولاينا الأمريكية    مواعيد مباريات اليوم الثلاثاء 4 - 8 - 2020 والقنوات الناقلة    أحمد زاهر ضيف "الراديو بيضحك على 9090".. الليلة    أسماء أوائل طلاب الثانوية العامة «في الشعبة العلمية»    السيسي يصدر قرارا بالموافقة على اتفاقية مقر «الكاف» بمصر    حكم التبرع بلحم يعتقد حرمته وغيره يعتقد إباحته.. علي جمعة يوضح    فيتنام تسجل 10 إصابات جديدة بكورونا    وزير المالية: قانون الجمارك الجديد يستهدف تبسيط الإجراءات    هل الميت يشعر عند الغسل    تعرف على كيفية الاستغفار    تعرف على ضوابط الكذب من أجل الإصلاح بين الناس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ليتك تستريح
نشر في شموس يوم 04 - 08 - 2017


كم من الوقت
أحتاج كي أجمع
ما ضاع مني
على عتبات هذا الزمان
الدامي … !!؟؟
الذي أقفل كل أبوابه
بوجه ذلي وذيول خيبتي
كيف لي ألّا أقيم الحد
على ثرثرة عقلي
ومحاولاته العبثية
في اكتشاف مشاعر
الشظايا عندما
ت
س
ح
ق
الأقاحي !؟
وتنثرها على الطرقات
دمعة …دمعة
لازلت جزءا جريحا
من هذه الأرض
أغرق في وحل أسياد
فتحوا أبواب
السدود المشيدة
لأغرق في عطشي
ولا أشرب …
مازلت بذرة تقاوم أسراب
النمل المتزاحم ،
لتنبت في أديم لغة البيادر
وتموج بحرية طفل
كلما شاء مراقصتها
ذراع النسيم
الأفواه كلها مفتوحة
رغم البطر الذي تعيشه
تدعي الجوع وتلبسه
أثواب صدق زائف
كي تسلبني حق البزوغ
ألهاذا الحد
يخيفهم حقي
بأن أكون سنبلة !؟
ألهذا الحد يخيفهم
أن ادق أجراس الربيع !؟..
الربيع الذي تنكر لفكرهم ،
الربيع الذي أوقدوا النار
في خاصرته …
حتى احترق سناه
وسط كل هذا النفاق
أنثر رفاتك فوق وجهي
يا أيها الطهر المدنس بالخيانة
فأنا لا أملك ذراعين
كي أنفض عن جثتي الرماد
وأصنع قداسا
لعزاء أفئدتي …
لأجهز مراسم عرس
يكلل عرائس الشهداء
بالياسمين والزنبق
ويجمع دمعهن
في قوارير
لكرنفال بكاء جديد !!
أراك أيها القهر
وأنت تمعن
في نظراتك الحاقدة
جمرة…. جمرة
في ريف عيني
أراك وأنت تميط العتم
على بسمة نهاري
كي تخمد الألوان
التي باركتها ألهة الشمس
وأشرقت من أجلها
أنا جذور الصخر ياوطني
وأنت صخرتي الكبرى …
فتشبث بي ما استطعت
ودعهم يعبرون
بمعاولهم المتصدعة
لازلت تعشقني
وتستقي من ماء قلبي
كلما طعنونك
كلما أينعت أكثر
لألمع في سماء الموت
ولا أسقط
مثل نجم يشعل الآه
في فضاء البوح ويرحل
لينزف القصائد الأرملة
على سطوح الأنهار والجداول
قلي بربك ..!!
هل تفكروا بأنك باق
وأنهم تبعا راحلون !؟
وأنت …..
أنت يا أيها المولود فيّ
والمولدة على جبينك
غن على جراحي
لأصهل فوق الوجود
دعهم وأنيابهم الضارية
ليقطع التيه ضمائرهم
وأنسى جراحك كلها
حظارة الجراح
تبدأ من تحت نعالك
تبدأ من عقدة الوقار
في حاجبيك
دعني أتنفسك فخرا
كلما ضاق صدر المدى
رئتي ثراك أنت
شرقك … جنوبك
وأنت إكسير الحياة
وسيقطر الزيتون شهدا
حتى ولو لم تشاء
مواسهم القاحلة
فاعصر قيح الألم في أقداح
ودعهم يشربون
فنبيذك ما عاد يرويهم
وأطفالك شاخوا
أرخوا لحاها
على أثداء الوجع
ولم تبكي …
دعهم يتمرغون بعبثيتهم
يقطعون أوصال رحمهم
عندما لا حضن يغمرهم …
أنت ستولد في روحي
من جديد …
لترضع الوفاء مني
من عمري ….
مذبوح على أناتك قلبي
من الوريد إلى الوريد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.