تونس تتخذ سلسلة إجراءات جديدة للحد من انتشاء فيروس كورونا    ترامب يؤكد أن الفائز فى الانتخابات لا يُعرف قبل شهور بسبب الخلاف حول بطاقات الاقتراع    المكسيك تسجل 5401 إصابة و405 وفيات بكورونا    ضباط المراقبة الجوية بالطيران السوداني يعلقون إضرابهم بعد تدخل وزير الدفاع    عباس يدعو الأمم المتحدة لعقد مؤتمر دولي بشأن القضية الفلسطينية في العام المقبل    تفاعل جمهوري مع النجم محمد حماقي في حفل العيد الوطني السعودي ال90    بوسي شلبي تهنئ ريهام حجاج بعيد ميلادها    فضل صلاة الضحي    منتجات الحليب المفيدة قد تضر البعض    دينا الشربيني تفاجئ الجمهور بفيديو لها أثناء رفعها أوزانا ضخمة من الأثقال    فيديو| الزراعة: نستخدم الذكاء الاصطناعي في ترشيد استهلاك المياه    «الأرصاد» تعلن درجات الحرارة المتوقعة والمحسوسة اليوم السبت    موعد مباراة الأهلي وطنطا في الدوري المصري والقنوات الناقلة    في أول حوار ل سواريز بقميص أتليتكو: تحفزت للعب بأحد كبار إسبانيا.. وسيميوني يعرف كيف يتحدث إلي    فيديو.. ابنة رجاء الجداوي تكشف آخر كلمات الفنانة الراحلة    فيديو جديد.. 3 رسائل مهمة من مرتضى منصور للاعبي الزمالك    مفاجآت في تشكيل الأهلي المتوقع لمواجهة طنطا بالدوري المصري    الأهلي يتسلم درع الدوري في مباراة طلائع الجيش    "لا لبسها مثير ولا فيها ملامح أنوثة".. مدرس يتحرش بطفلة.. ومواطنون يطالبون بالقصاص    مصرع أم وطفليها أسفل قطار حال عبورهم السكة الحديد بالمحلة الكبرى    السيطرة على حريق ب كافتيريا كلية التربية ببنها    حسام عوار يرفض برشلونة من أجل «البريميرليج»    ثلاث ولايات أمريكية تسجل أرقاما قياسية في زيادات الإصابة اليومية بكورونا    الأزهر يشيد بوعي المصريين وعدم انسياقهم لدعوات زعزعة الاستقرار    4 مرشحين جدد لانتخابات النواب بالدائرة الأولى في البحر الأحمر    فيديو.. عمرو أديب يكشف تفاصيل لقاء قيادات إخوانية بوزير الداخلية التركي    محمد المنسى قنديل: طبيعة مدينة المحلة كانت سببا في تكوين شلتها الأدبية    اليوم.. بداية عرض حكاية «ضي القمر» على DMC    الجنايني: لم أجامل الزمالك.. والأهلي سيحصل على درع الدوري في الجولة الأخيرة    تعرف على أنواع النوافل فى الصلاة    بيراميدز يرد على حقيقة التفاوض مع فايلر وثنائي الأهلي    ضربات موجعة تلاحق محترفى التهرب الضريبى على مستوى الجمهورية    شاهد.. منتقدو فيسبوك يشكلون مجلس إشراف موازي    ارتفاع واردات مصر من التبغ الهندى بقيمة 46 مليون دولار خلال شهر    لانخفاض أعداد الحالات.. تجميد صرف إعانات مصابى ووفيات كورونا في نقابة المعلمين    فيديو.. تفاصيل البلاغ المقدم ضد محمد علي في إسبانيا والعقوبة المنتظرة    أول تعليق من يوسف حسن ناشئ المقاولون بعد العرض البلجيكي    عمرو الجنايني: لم أجامل الزمالك    خالد عكاشة: السيسي يفتخر بالشعب أمام العالم.. وإعلام الإخوان يسيء للمصريين    إخواني منشق يكشف دور الجماعة التخريبي: كل ما يحدث في المنطقة منذ 100 عام كان سببها    عمرو أديب يكشف تفاصيل رفض منح محمد ناصر الجنسية التركية    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع    "نسعى لتحقيق طفرة في صناعة الرياضة".. "أورا" تكشف تفاصيل مشروعها الرياضي في القاهرة الجديدة    خبير مالي: قطاعات السلع والخدمات الأكثر استفادة بقرار خفض الفائدة    رئيس كنترول الثانوية الأزهرية يكشف موعد إعلان نتيجة الدور الثاني    ماذا أفعل عند قيام الإمام لركعة خامسة في صلاة الظهر؟.. مجدي عاشور يوضح ما عليك فعله    علي جمعة: الدنيا بما فيها ليست أهلاً للبقاء ولا تتحملُ ما أعده الله لنا من النعيم    فيديو| المفتي: «الحمد لله الذي شرفني أن أكون من أبناء مصر»    رئيس البحوث الزراعية: الدولة تبذل قصارى جهدها للحفاظ على جودة المنتج المصري    لماذا لا نفقد دهون البطن بعد الرياضة والغذاء الصحي؟    بطريقة سهلة.. حضَّري الفول باللحمة المفرومة    الصحة العالمية لا تستبعد أن يودي فيروس كورونا بحياة مليوني شخص    مصرع شاب إثر سقوطه من أحد القطارات بالحوامدية    وزير الأوقاف: التستر على دعاة الفوضى خيانة للدين والوطن    بيومى فؤاد يتحدث عن أصعب مشاهده فى حكاية "أمل حياتى"    بحضور نيللي كريم وخطيبها وإلهام شاهين.. ريهام حجاج تحتفل بعيد ميلادها (صور)    الصحة: تسجل 112 إصابة جديدة بفيروس كورونا و18 وفاة وتعافي 887 مصابًا    أسعار الذهب اليوم السبت 26-9-2020.. المعدن الأصفر يبحث عن التعافي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهم مائة فيلم في السينما المصرية
حبر علي ورق
نشر في أخبار السيارات يوم 27 - 02 - 2019

أعرف الكاتب سامح فتحي منذ زمن طويل كاتبا وناقدا سينمائيا بمجلة المصور، الشيء الذي يميزه منذ أن عرفته وحتي الآن هو ولعه الشديد وشغفه الأصيل بكل ما يتعلق بالسينما. تجده غارقا في البحث عن أفلام تعتبر من كلاسيكيات السينما المصرية والعالمية، منقبا عن فيلم مجهول أو منسي، فيبدأ رحلة البحث عنه ويحاول العثور بكل الطرق علي نسخة جيدة منه، والأكثر أنه يسافر إلي بلدان العالم بحثا عن أفيشات أفلام أصلية حتي يضمها إلي أرشيفه أو متحفه الخاص بالسينما!!
شغف حقيقي، يدعو إلي التوقف أمامه، والاهتمام بإنجازات صاحبه. أصدر سامح فتحي العديد من الكتب السينمائية، أحدثها صدر مؤخرا تحت عنوان "أهم مائة فيلم وفيلم في السينما المصرية". صدر في 208 صفحات بالألوان من القطع الكبير، ويضم أهم مائة وواحد فيلم مصري في تاريخ السينما المصرية (90 عاما منذ عرض فيلم ليلي). الأفلام التي اختارها سامح فتحي جمع عن كل منها المعلومات الأساسية ولخص المشهد الرئيسي "الماستر سين" كما نشر أفيش الفيلم الأصلي، ووضع بعض المعايير لاختياراته أهمها: أن يكون الفيلم مصريا خالصا ليس مقتبسا من فيلم أجنبي، وأن يتمتع بجودة فنية عالية في كل عناصره القصة، السيناريو والحوار، الإخراج، الإضاءة، التمثيل.
من الأفلام التي تضمنها الكتاب: "دعاء الكروان".. "السقا مات".. "اللص والكلاب".. "الفتوة".. "الطريق المسدود".. "قلب الليل".. "السمان والخريف".. "شيء من الخوف".. "كلمة شرف".. "الحريف" وغيرها من روائع السينما المصرية فعلا.
يقول الكاتب عن معايير اختياره للأفلام: راعيت التنوع بين الأجيال المختلفة للمخرجين، واختلاف الأساليب في الإخراج وتطورها، فكان هناك الجيل القديم ممثلا في يوسف وهبي وكمال سليم، وعز الدين ذو الفقار، وهنري بركات وصلاح أبو سيف، وتوفيق صالح، ونيازي مصطفي، وكمال الشيخ وحسن الإمام وفطين عبد الوهاب وعاطف سالم ويوسف شاهين والسيد بدير ومحمود ذو الفقار. ثم جيل الوسط الذي مال إلي التجديد والحداثة من أمثال حسين كمال وأنور الشناوي، وأشرف فهمي وعلي عبد الخالق، ثم الجيل التالي الذي استخدم التقنيات الحديثة كعلي بدر خان وعاطف الطيب ومحمد خان وخيري بشارة وداوود عبد السيد ومنير راضي وشريف عرفه.
الجميل هو أن يلفت هذا العمل الجاد، المحترم اهتمام قسم النشر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ويطلب من الكاتب الموافقة علي ترجمته ونشره باللغة الإنجليزية، وهذا ما رحب به الكاتب الدءوب، وعرض الكتاب بنسختيه العربية والإنجليزية بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.
فراق الزميلين العزيزين الكاتبين الصحفيين بالأخبار وآخر ساعة الأستاذ مصطفي بلال والأستاذ طارق فودة يخلف ألما ويولد شجنا تملؤه الذكريات الطيبة لأشخاص نبلاء عاشوا بيننا في أسرة أخبار اليوم سنين طوالا، كتبوا بكل الحب والإخلاص لتراب وطننا الغالي مصر، لم يهتز قلم أحدهما أمام جبروت الفساد، ولم ينحز إلا إلي المواطن البسيط الذي يكافح بشرف من أجل الحياة. ترك مصطفي بلال جيلا من الشباب يعتبرونه حتي بعد رحيله الأستاذ والمرجع، وكذلك الأب الحنون والصديق الذي لا يخذل أحدا.
أما الكاتب الصحفي الأستاذ طارق فودة فقد كان راقي الخلق، مهنيا حتي النخاع، صاحب مشوار طويل في تغطية الأحداث السياسية الخارجية، وخبرة في الديبلوماسية المصرية، كان رحمه الله يتمتع بعلاقات قوية مع زعماء العالم وكبار الشخصيات العالمية التي التقاها وأجري معها حوارات مهمة. وكانت إجادته لأكثر من لغة أجنبية أحد أسباب تميزه كمراسل صحفي في عدة مواقع مهمة من العالم. ظل طارق فودة حتي الرمق الأخير يكتب لما يتنفس، معبرا عن المبادئ والقيم التي عاش عمره يدافع عنها وهي الحق والعدل وحب مصر. رحم الله الفقيدين العزيزين وأدخلهما فسيح جناته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.