شيخ الأزهر يجرى عملية جراحية ناجحة في العين بفرنسا    عبدالمنعم سعيد: لابد من تحصين الشعب بالمعلومات والمعرفة عن طريق الإعلام    البابا تواضروس يستقبل سفير عمان بالمقر الباباوي    جهاز 6 أكتوبر: طرح وحدات ومحال بالمزاد العلني 15 أكتوبر المقبل    إزالة 101 حالة من التعديات على أملاك الدولة والأراضي الزراعية في الغربية    بينهم مرشح الإخوان.. 3 خاسرين في انتخابات الرئاسة التونسية يؤيدون قيس سعيد    أبو الغيط يغادر الخرطوم بعد مباحثاته مع القيادات السودانية    باحث تونسي: الشعب التونسي عاقب منظومة الحكم الحالية بصناديق الاقتراع    نابولى وليفربول يتعادلان سلبيا في الشوط الأول    جماهير ليفربول تتعرض للاعتداء من أنصار نابولي ..فيديو    خلافات على الميراث وراء قتل عامل لشقيقه بالعياط    عاجل| حبس كمال خليل 15 يومًا بتهمة تكدير الأمن العام    دينا عبدالله تروى تفاصيل تعرضها لحادث سير أدخل والدتها العناية المركزة    سارة الطباخ تحذر شركات الإنتاج من التعامل مع الشرنوبي    لأول مرة بمحافظة بورسعيد.. منظومة التأمين الصحي الشامل تطلق "عيادات علاج الألم المزمن"    مونيكا.. معمارية مصرية تبدع فى استخدام المخلفات    ناشئات منتخب اليد يهزمن النيجر فى بطولة أفريقيا    مدرب الإسماعيلي يحفز اللاعبين قبل مواجهة الجونة    "مستقبل وطن" بجنوب سيناء يوزع أدوات مدرسية بمناسبة العام الدراسي الجديد | صور    إنفوجرافيك.. التضامن تعلن استعدادها ل"السيول" في 5 خطوات    عبد المنعم سعيد: معركة الإعلام الحالية تحصين الشعب بالمعلومات ..فيديو    بدرجات الحرارة.. الأرصاد تعلن توقعات طقس الأربعاء    ضبط سلع تموينية مدعمة ومواد غذائية فاسدة بالغربية    رفع 575 حالة إشغال متنوعة في حملة مكبرة بشوارع بني سويف    المصريين الأحرار يفتتح مقر الدائرة 17 بحضور رئيس الحزب والقيادات    تدشين مهرجان «شريان النيل الدولي لفنون الطفل» لمواجهة الإرهاب    «فايا يونان» تُحيي حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي    وزير الثقافة تصل إنجولا للمشاركة في منتدى إفريقيا لثقافة السلام    مصر للطيران:الأسواق الحرة حققت فائض تجاوز النصف مليار جنيه مقارنة ب2016    صحة الشرقية: فحص 70 حالة بمركز الأورام بحميات الزقازيق    صور.. جامعة عين شمس تتزين بالبرتقالي احتفالًا باليوم العالمي الأول لسلامة المريض    ضبط طبيب بحيازته 1200 قرص مخدر وكمية من المورفين بأسوان    متحف الحضارة يستقبل 5 آلاف قطعة أثرية من الجامعة الأمريكية    الدفاع الأمريكية: واشنطن ستدعو تركيا لشراء أسلحتها بدلا من الروسية    غرق قارب للمهاجرين قبالة تونس ومقتل اثنين    لتنمية 3 قرى بالمراغة.. بنك مصر يوقع بروتوكول تعاون مع جمعية خيرية بسوهاج    البنتاجون يكشف هوية الجندي الأمريكي المقتول أمس في أفغانستان    ضبط عصابة متخصصة في سرقة السياارات المستعملة والخردة بسوهاج    طرح البوستر الدعائي ل فيلم " الطيب والشرس واللعوب"    بعدما أفتت بجواز حب المرأة لرجل غير زوجها.. "الإفتاء" تصحح حكمها    محمود توفيق يستقبل وزير الداخلية بجمهورية زامبيا    مختار جمعة يعقد لقاءات ثقافية مع كبار ضيوف مؤتمر الأوقاف ال30    ليبرمان: دولة آسيوية حاولت اختراق أنظمتنا    جامعة طنطا توقع الكشف الطبي على 1700 حالة من أهالي قرية سجين الكوم    تعاون مصري إماراتي لنقل محطة الزهراء للخيول العربية للعاصمة الإدارية    بتروجت والنجوم والداخلية يتقدموا بدعوى "عاجلة" أمام مركز التسوية للمطالبة بإضافتهم للدوري الممتاز    صناع الخير تنظم مبادرة مصر جميلة .. تعالوا زوروها بالأقصر    خاميس رودريجيز.. من لاعبٍ على وشك البيع إلى "جالاجتيكو جديد"    نفى الإيمانَ عمن يُسيء لجاره.. الأزهر يوضح حكم الدين في مقاطعة الجيران    "امتحان أوبن بوك".. بدء تدريس "ريادة الأعمال" بجامعة القاهرة 2019-2020    حملة للتبرع بالدم بمشاركة ضباط وأفراد ومجندى إدارات قوات الأمن بالوادى الجديد والقليوبية وبنى سويف    حظك اليوم| توقعات الأبراج 17 سبتمبر 2019    «ميتشو للاعبي الزمالك: «ركزوا للفوز على الأهلى.. وأتمنى عودة ابتسامتكم    بث مباشر مشاهدة مباراة انتر ميلان ضد سلافيا براغ في دوري أبطال أوروبا    (لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا)!    وزير الطاقة الروسي: ارتفاع أسعار النفط يعكس المخاطر بعد هجمات على النفط السعودي    فضل غض البصر    تعرف على حكم سب الديك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهم مائة فيلم في السينما المصرية
نشر في الأخبار يوم 27 - 02 - 2019

أعرف الكاتب سامح فتحي منذ زمن طويل كاتبا وناقدا سينمائيا بمجلة المصور، الشيء الذي يميزه منذ أن عرفته وحتي الآن هو ولعه الشديد وشغفه الأصيل بكل ما يتعلق بالسينما. تجده غارقا في البحث عن أفلام تعتبر من كلاسيكيات السينما المصرية والعالمية، منقبا عن فيلم مجهول أو منسي، فيبدأ رحلة البحث عنه ويحاول العثور بكل الطرق علي نسخة جيدة منه، والأكثر أنه يسافر إلي بلدان العالم بحثا عن أفيشات أفلام أصلية حتي يضمها إلي أرشيفه أو متحفه الخاص بالسينما!!
شغف حقيقي، يدعو إلي التوقف أمامه، والاهتمام بإنجازات صاحبه. أصدر سامح فتحي العديد من الكتب السينمائية، أحدثها صدر مؤخرا تحت عنوان "أهم مائة فيلم وفيلم في السينما المصرية". صدر في 208 صفحات بالألوان من القطع الكبير، ويضم أهم مائة وواحد فيلم مصري في تاريخ السينما المصرية (90 عاما منذ عرض فيلم ليلي). الأفلام التي اختارها سامح فتحي جمع عن كل منها المعلومات الأساسية ولخص المشهد الرئيسي "الماستر سين" كما نشر أفيش الفيلم الأصلي، ووضع بعض المعايير لاختياراته أهمها: أن يكون الفيلم مصريا خالصا ليس مقتبسا من فيلم أجنبي، وأن يتمتع بجودة فنية عالية في كل عناصره القصة، السيناريو والحوار، الإخراج، الإضاءة، التمثيل.
من الأفلام التي تضمنها الكتاب: "دعاء الكروان".. "السقا مات".. "اللص والكلاب".. "الفتوة".. "الطريق المسدود".. "قلب الليل".. "السمان والخريف".. "شيء من الخوف".. "كلمة شرف".. "الحريف" وغيرها من روائع السينما المصرية فعلا.
يقول الكاتب عن معايير اختياره للأفلام: راعيت التنوع بين الأجيال المختلفة للمخرجين، واختلاف الأساليب في الإخراج وتطورها، فكان هناك الجيل القديم ممثلا في يوسف وهبي وكمال سليم، وعز الدين ذو الفقار، وهنري بركات وصلاح أبو سيف، وتوفيق صالح، ونيازي مصطفي، وكمال الشيخ وحسن الإمام وفطين عبد الوهاب وعاطف سالم ويوسف شاهين والسيد بدير ومحمود ذو الفقار. ثم جيل الوسط الذي مال إلي التجديد والحداثة من أمثال حسين كمال وأنور الشناوي، وأشرف فهمي وعلي عبد الخالق، ثم الجيل التالي الذي استخدم التقنيات الحديثة كعلي بدر خان وعاطف الطيب ومحمد خان وخيري بشارة وداوود عبد السيد ومنير راضي وشريف عرفه.
الجميل هو أن يلفت هذا العمل الجاد، المحترم اهتمام قسم النشر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ويطلب من الكاتب الموافقة علي ترجمته ونشره باللغة الإنجليزية، وهذا ما رحب به الكاتب الدءوب، وعرض الكتاب بنسختيه العربية والإنجليزية بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.
فراق الزميلين العزيزين الكاتبين الصحفيين بالأخبار وآخر ساعة الأستاذ مصطفي بلال والأستاذ طارق فودة يخلف ألما ويولد شجنا تملؤه الذكريات الطيبة لأشخاص نبلاء عاشوا بيننا في أسرة أخبار اليوم سنين طوالا، كتبوا بكل الحب والإخلاص لتراب وطننا الغالي مصر، لم يهتز قلم أحدهما أمام جبروت الفساد، ولم ينحز إلا إلي المواطن البسيط الذي يكافح بشرف من أجل الحياة. ترك مصطفي بلال جيلا من الشباب يعتبرونه حتي بعد رحيله الأستاذ والمرجع، وكذلك الأب الحنون والصديق الذي لا يخذل أحدا.
أما الكاتب الصحفي الأستاذ طارق فودة فقد كان راقي الخلق، مهنيا حتي النخاع، صاحب مشوار طويل في تغطية الأحداث السياسية الخارجية، وخبرة في الديبلوماسية المصرية، كان رحمه الله يتمتع بعلاقات قوية مع زعماء العالم وكبار الشخصيات العالمية التي التقاها وأجري معها حوارات مهمة. وكانت إجادته لأكثر من لغة أجنبية أحد أسباب تميزه كمراسل صحفي في عدة مواقع مهمة من العالم. ظل طارق فودة حتي الرمق الأخير يكتب لما يتنفس، معبرا عن المبادئ والقيم التي عاش عمره يدافع عنها وهي الحق والعدل وحب مصر. رحم الله الفقيدين العزيزين وأدخلهما فسيح جناته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.