خبر في الجول - كلاتنبرج يطلب الاجتماع مع عبد الفتاح.. وموقف رئيس لجنة الحكام    عضو شرف التعاون: متمسكون بتواجد مصطفى فتحي مع الفريق في الموسم المقبل    محافظ جنوب سيناء يلتقي مديري الفنادق بشرم الشيخ استعدادا لقمة المناخ    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على تباين    كونتكت توقع اتفاقية تعاون مع منصة OneOrder لدعم الخدمات اللوجستية للمطاعم    حملات مسائية على سيارات الأجرة "السرفيس " والتاكسى بالقصير    جانتس: إسرائيل ستشن هجمات استباقية لحماية مواطنيها من طهران إلى قطاع غزة    المباحث الفيدرالية تفتش منزل "ترامب" بشكل مفاجئ    بايدن يتفقد الدمار جراء الفيضان في كنتاكي.. ويعد بمساعدات إضافية    فيديو.. رئيس محلية النواب: 22 مليار جنيه حصيلة التصالح في مخالفات البناء    فيديو.. مدير حياة كريمة: إنهاء 31% من مشروعات المرحلة الأولى    أيمن كمال يقود مران الإسماعيلي استعدادًا لمواجهة الاتحاد    انفراجة في أزمة كهربا مع الزمالك    رئيس إيسترن كومباني: مواجهة المقاولون والجونة مصيرية بالنسبة لنا    الاهلي يرفض عرض سيمبا لضم ميكيسوني    كلب ضال يعقر 22 شخصا فى مركز قطور بالغربية ونقلهم للمستشفى    انخفاض طفيف في درجات الحرارة والعظمى 35 درجة بالفيوم    الداخلية: ضبط 180 طربة حشيش و50 كيلو هيدرو في الإسكندرية والسويس    استشاري صحة نفسية يوجه نصائح عن كيفية التخلص من بُعبُع الثانوية العامة    ضبط سيدة استولت على أموال المواطنين بزعم للعمل في الخارج    مصرع مُسِن على قضبان قطار أبو قير في الإسكندرية    برج العقرب اليوم .. لا تتسرع في ردود أفعالك    وفاة الأسترالية أوليفيا نيوتن جون بطلة "Grease"    أبطال برنامج الدوم ضيوف "معكم" ل منى الشاذلى (تفاصيل)    أحمد سعد على "الجرار" .. قريبًا    مبادرة إحلال السيارات: تسليم 21500 سيارة جديدة تعمل بنظام الوقود المزدوج    أحمد كريمة: الرسول لم يتزوج ويطلق باختياره وهناك فارق بين الطلاق ووقوعه    الصحة: نشهد انخفاضًا شديدًا في معدلات الإصابة بفيروس كورونا    دراسة أمريكية تجيب.. لماذا تعتبر البيتزا أكثر الأطعمة إدمانا في العالم    غدًا.. آخر موعد لتلقي قبول التحويلات إلكترونيًا بتعليم الجيزة    وليد عبد الرازق يدير مواجهة البنك الأهلي وفاركو    سيف زاهر يكشف وصول عروض لخماسي الأهلي    الدفعة 46 علوم جنوب الوادي.. تبرعوا لحفر بئر مياه لفقراء بنجلاديش| خاص    مدير برنامج الابتكار بالأمم المتحدة: الصناعات الزراعية مجال لتطبيقات التكنولوجيا    حصاد القوى العاملة بالأقصر.. تسجيل 1574 شاباً لتوفير فرص عمل لهم خلال يوليو    البنتاجون يُعلن خسائر الجيش الروسي في أوكرانيا    محسن منصور: «هاملت بالمقلوب» حصد جائزتين بالمهرجان القومي للمسرح    حكاوى التريند| حلوى عاشوراء ووزارة التعليم العالى وهلا رشدى .. الأكثر بحثاً    اتفاق روسي أوكراني يحظر على السفن الحربية والطائرات الإقتراب من حاويات الحبوب    «الكرملين»: استهداف زابوروجيا عواقبه وخيمة    متحدث الصحة: لقاح الإنفلونزا الموسمية الجديد يعطى للأعمار بداية من 6 أشهر    ليلى أحمد زاهر تتألق بإطلالة ساحرة فى أحدث جلسة تصوير لها    رئيس «محلية النواب»: ننتظر مخرجات الحوار الوطني بشأن ملف المحليات (فيديو)    إختيار كوادر التعليم الفني بالجيزة| صور    جامعة النهضة تعلن فتح باب تلقي طلبات الالتحاق لطلاب الثانوية العامة والأزهرية والشهادات المعادلة    هل لون وجه الميت من علامات حسن أو سوء الخاتمة؟    مندوب فلسطين بالأمم المتحدة: ندعو لحماية الأطفال من الاعتداءات الإسرائيلية    حزب سمير السلوفاكي: استوفينا شروط إجراء استفتاء للإطاحة بالحكومة    الأول على دمياط في الثانوية: حققت جزءا من أحلامي والقادم تحقيق ميدالية لمصر    أخبار 24 ساعة.. الصحة: توفير لقاح الإنفلونزا الموسمية فى فاكسيرا والصيدليات    رئيس جامعة جنوب الوادي:ساهمنا في محو أمية أكثر من 27 ألف مواطن    خالد الجندى: «لا ينصر الله المظلوم لو كان ظالمًا من قبل.. فتش في نفسك»    وزير التعليم العالي: سيتم افتتاح 12 جامعة أهلية جديدة هذا العام    «لا إعادة ترشيح بعد النتيجة».. المشرف على مكتب التنسيق يوجه رسالة مهمة لطلاب الثانوية    ختام البرنامج التدريبي الرابع لمرشحي المناصب القيادية العليا.. صور    بالقانون.. تسهيلات ومزايا لذوي الهمم خلال زياراتهم للأماكن السياحية    دعاء قبل المغرب غفران الذنوب .. 35 كلمة تدرك بها أجر عاشوراء    ما هو حكم من يشرع في صيام يوم عاشوراء ثم يفطر ؟ لجنة الفتوى بالبحوث الإسلامية تجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ثورة 30 عملت كل حاجة وكل حاجة عملتها أحسن
نشر في روزاليوسف الأسبوعية يوم 03 - 07 - 2022

«اللهم اكفنى شرّ أصدقائى.. أمّا أعدائى فأنا كفيل بهم».. مقولة شهيرة ومتداولة ومعمول بها مأخوذة من صحيح الحياة، تحولت إلى عقيدة ترسم ملحمة نضال المصريين على مدار التاريخ، الذين تكفلوا بالنصر على أعداء الخارج منذ طرد الهكسوس ومقاومة قوى الاحتلال إلى الانتصار على الصهاينة فى السادس من أكتوبر وتحطيم أسطورة الجيش الذي لا يُقهَر على يد خير أجناد الأرض.
أما أعداء الداخل وشر الأصدقاء؛ فقد خاض المصريون أم الثورات فى 30 يونيو 2013 لطرد إخوان السوء الذين كانوا على هيئة جماعة إرهابية استخدمت الدين ستارًا لتحقيق أغراضهم الخبيثة واستنجد فيها كل قوى الشعب بالجيش المصري العظيم الذي لبى النداء لطرد غزاة الداخل من المتأسلمين المسلحين ببروتوكولات صهيونية لتخريب تاريخ وطن عظيم.
ثورة 30 يونيو التي احتفل كل المصريين بمرور 9 أعوام عليها هى أعظم الثورات لأننا كنا نواجه «إخوان» تربوا على مشاعر الكراهية والغباء حتى صاروا «إخوة أعداء» لكل المصريين يعبثون فى الظلام بالداخل، تنكروا فى ثياب «الدين» وانتحلوا صفة «مسلمين» وبأفكار مكذوبة وأسلحة فاسدة وأچندات ملوثة بالعمالة.
شعب مصر فى ملحمة تاريخية طرد طغاة الداخل فى أقوى الثورات فى الميادين والشوارع حتى انتصر الشعب الذي لا يُقهَر وبإرادة حرة فاعلة ومنفعلة اختار قائد المسيرة.
قائد رفع درجة الطوارئ على 8 أعوام من الأشغال الشاقة من أجل حياة كريمة لكل المصريين رغم قسوة ووحشية الظروف المحيطة حول العالم؛ لكنه واجهها بعلم وإيمان، ويكفى هنا أن القيادة المصرية خلال العامين الماضيين اللذين تجمد فيهما قلب العالم بعد جائحة مسعورة وقف فى قلب الحدث وأمر بعدم توقُّف السواعد الوطنية فى بناء الجمهورية الجديدة - بعد ترسيم الحدود بالخارج وتجميل جغرافية مصر فى الداخل - (راجعوا العاصمة الإدارية الجديدة والجلالة ومدينة العلمين العالمية وخرائط المدن الجديدة والقضاء على العشوائيات) وما تم عمومًا فى قلب القاهرة والمحافظات من تغيير شامل فى البنية الأساسية من شوارع وكبارى ومنشآت ومشروعات ومبادرات لا تتوقف من أجل حاضر أفضل ومستقبل أعظم.
الرئيس عبدالفتاح السيسي بوصفه من «البنائين العظماء» الذين يكتبون التاريخ راهن على إرادة وصبر المصريين وكسب الرهان باقتدار ولم يكتف القائد بتحقيق الإنجازات ورفع معدلات التنمية والنماء والنمو الشامل والبناء بسواعد مصرية؛ وفى الوقت نفسه القضاء على التطرف وتحجيم الإرهاب الدولى وحده؛ بل فتح قلبه وذراعيه للجميع سواء على المحيط الإفريقى والعالمى وإعادة الوفاق العربى إلى نسقه الطبيعى من أجل الحلم العربى المنشود وعودة العصر الذهبى لمصر مع دول العالم.
ووسط غمار المعارك التي تخوضها دولة 30 يونيو فى الداخل والخارج ونجاحها فى كسب احترام وتقدير العالم رفعت شعار «صنع فى مصر» وتوطين الصناعات لتلبية الأسواق الداخلية وخلق فرص تصدير للأسواق الخارجية بعد إنشاء 17 مجمعًا صناعيًا عملاقًا فى 15 محافظة و4 مدن صناعية متخصصة مع اعتماد إنشاء 10 آلاف منشأة صناعية للقطاع الخاص لتحقيق قفزة كبرى والاكتفاء الذاتى، مع السير فى اتجاه استعادة الهوية المصرية وتمهيد الطريق لقوة مصر الناعمة للمشاركة فى معركة الوعى بأعمال تعيد الانتماء والولاء للوطن واستعادة الشخصية المصرية التي تضرب فى عمق التاريخ.
وفى الذكرى التاسعة تقف مصر على عتبة الحوار الوطني الذي دعا إليه الرئيس السيسي لتحقيق التماسك الوطني لمواجهة التحديات والتغلب عليها ووضع المقومات الأساسية للجمهورية الجديدة .. «إن دولة 30 يونيو عملت كل حاجة وكل حاجة عملتها أحسن وافضل».
#تحيا _ مصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.