مسؤولة في بنك إنجلترا تؤكد أهمية مواصلة زيادة أسعار الفائدة    وزير السياحة يؤكد أهمية العمل على تطبيق سياسات تحقيق تنمية سياحية مستدامة    عباس يحذر من إنشاء مكاتب تجارية أو دبلوماسية لدى إسرائيل في القدس    وزراء خارجية الناتو: روسيا تتحمل المسئولية الكاملة في الحرب على أوكرانيا    موسكو ترسل إشارة سياسية بإلغاء محادثات نزع الأسلحة النووية الاستراتيجية    مونديال2022.. طاقم تحكيم نسائي لمباراة ألمانيا وكوستاريكا    قومي المرأة يطلق فعاليات البرنامج التدريبي دور رجال الدين في مناهضة العنف ضد الطفلة والفتاة    محافظ كفر الشيخ يطمئن على الحالة الصحية لوكيلة وزارة الكهرباء وإذاعي بوسط الدلتا    القومي لحقوق الإنسان يُكرم فريق عمل مُسلسل مين قال    وزير الصحة يتفقد خط إنتاج الأنسولين الجديد بمصانع المهن الطبية.. ويوجه بتوسيع تصديره لإفريقيا    وزير السياحة ونظيره للحج والعمرة السعودي يتفقان على تفعيل اللجنة التنسيقية العليا    خبير يوضح أسباب تحقيق الاقتصاد القومى نموا 4.4 % .. فيديو    كيف تدلي بصوتك بانتخابات الاتحادات الطلابية.. جامعة حلوان تجيب    جامعة الجلالة تنظم يوما تعريفيا لعلوم وتكنولوجيا النانو وتطبيقاته في المجالات المختلفة    الإدارية العليا تؤيد رسوب طالب بالثانوية لاتهامه بالغش وإحداث فوضى باللجنة    خبير أمن معلومات يحذر من فتح روابط على حسابات الواتساب الفترة المقبلة.. تفاصيل    القطعة كانت ب 300 ألف دولار.. مفاجأة بشأن تصنيع اللحوم مخبريا    وزير الأوقاف: القيم الإنسانية ليست أمرا ثانويا وإنما عقيدة وشريعة ودين    السيدة الأولى بأوكرانيا للبرلمان البريطاني: أطلب منكم العدالة وليس فقط الانتصار على روسيا    تحذير مهم من استخدام هذا الدواء لعلاج فيروس التنفسي المخلوي.. تغطية خاصة    الخطيب يشكر الجمعية العمومية للأهلي    بعد 18 شهرا.. الجنايات تعاقب المتهمين في قضية «كفن عين شمس» بالسجن المشدد    وزير الرياضة يبحث الاستعدادات لإطلاق النسخة العاشرة من دوري مراكز الشباب    لماذا ضربت نبيلة عبيد فؤاد خليل "بجد" في فيلم "حارة برجوان".. فيديو    شريف حلمي يشارك فى 3 مسلسلات.. منها وزير في "الأصلي"    فاطمة ناصر عضو لجنة تحكيم الأفلام الروائية والوثائقية الطويلة ب"القاهرة للسينما الفرانكفونية"    أمانة شباب القاهرة تنتخب قيادتها الجديدة    "لا يستويان".. شومان يرد على تصريحات "الهلالي" بشأن ثواب صلاة الفجر    د. سليمان صالح يكتب: لماذا تصنع أجهزة المخابرات الشائعات؟    الاتحاد الدولى للرماية يلتقي برؤساء الاتحادات الأفريقية بشرم الشيخ.. صور    بسبب سوء السلوك.. تقرير: فيفا يعاقب مبابي قبل لقاء تونس في كأس العالم    وفد Case western reserve university في ضيافة جامعة عين شمس    «أنا ليلى.. بخاف أبقى لوحدي».. ياسيمن رئيس تكشف شخصيتها في «أنا لحبيبي»    رسالة إلى البرلمان الأوروبى    مدرب غانا يحتفل ب«سيلفى» مع «دموع سون»    خامنئي: إيران مستعدة لحماية العراق ممن يريد زعزعة أمنه واستقراره    «تعليم دمياط» يحصد المركز الأول في مسابقة «اكتشف التاريخ» من مؤسسة «جوتة» الألمانية    محافظ الوادي الجديد يتابع أعمال رفع كفاءة طريق درب الأربعين وإنشاء وحدات حفظ التمور بباريس    وزارة الثقافة ترعى حملة اليوم السابع «لن يضيع» لحفظ تراث رموز مصر    الدولة تُغير واقع المصريين للأفضل    تطبيق قانون تنظيم المركبات فى 70% من شوارع القاهرة مارس المقبل    خالد الجندي: المساجد التي أنشئت في عهد الرئيس السيسي الأكثر منذ دخول الإسلام مصر    الإسكندرية تستعد لموجة جديدة من الأمطار (التفاصيل)    هكذا أنقذت تضاريس هاواي سكانها من "السيناريو الكارثي" لثوران أكبر بركان بالعالم    خسرنا قلما وطنيا مهما.. كتاب مصر ينعى الشاعر والأديب اليمني عبد العزيز المقالح    تأجيل محاكمة 57 متهمًا في قضية اللجان النوعية    محافظ الفيوم يتفقد أعمال القافلة التنموية الشاملة بقرية كفر محفوظ    تعرف على أول قرار من النيابة بشأن حادث الأربعين بقنا    علماء الأوقاف: الحياء هو رأس الأخلاق وسمة لأهل المروءة والشرف    ضبط 16 طن خامات مجهولة المصدر داخل أحد المصانع بالعاشر من رمضان    هيئة الرقابة المالية تمنح الأهلي للتوريق رخصة مزاولة النشاط    إيطاليا تعلن تخصيص مليونى يورو لبرنامج الغذاء العالمى فى "الحبوب من أوكرانيا"    رمضان صبحى يهنئ مصطفى محمد بعيد ميلاده    توقعات برج العذراء اليوم.. لديك تحفّظاً شديداً في حياتك العاطفية    الهلالي يكشف رأي الفقهاء في الوضوء بطلاء الأظافر وصلاة الفرض في الراحلة    لميس الحديدي: لدينا إفراط واستخدام غير رشيد للمضادات الحيوية    عمرو أديب: «الخناقة اللي محيرة العالم دلوقتي .. هل الكرة لمست شعر رونالدو ولا لأ؟»    أخبار التعليم| بعد انتشار الفيروس المخلوي.. خبير يوضح كيف تقي طفلك من الأمراض بالمدارس.. توجيه عاجل من "التعليم" بشأن الغياب في المدارس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مولد يا دنيا

" كل عام وأنتم بخير".. اقترب موعد الاحتفال بالمولد النبوى الشريف ولذلك أقامت الجمعية المصرية للمأثورات الشعبية بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية معرضاً بعنوان "موالد مصر" ضم العديد من الصور الفوتوغرافية التى توثق لعدد من الموالد وعلى رأسها المولد النبوى فما هى قصة احتفال المصريين بالموالد؟
يرجع بعض الباحثين أصول الموالد فى مصر إلى العصر الفرعونى، فقد كان الفراعنة يحتفلون بالآلهة ويجعلون عيداً لظهورها كما كانوا يهتمون بإقامة العديد من الطقوس والتقاليد فى أعياد جلوس الملك على العرش وعيدى الحصاد ووفاء النيل ومن ثم فقد ورث عنهم المصريون ذلك الاهتمام بطقوس الاحتفالات الدينية فيما بعد.. وقد اتفق معظم الباحثين على أن أول من احتفل بالموالد فى الإسلام هم العبيديون "الفاطميون" الذين جاءوا إلى مصر من بلاد المغرب على يد قائدهم "جوهر الصقلى" والذين كانوا ينسبون أنفسهم إلى السيدة "فاطمة الزهراء" ابنة الرسول الكريم حيث كانوا يهتمون بالاحتفال بستة موالد "مولد الإمام الحسين، مولد السيدة فاطمة الزهراء،
مولد الإمام على، مولد الإمام الحسن، مولد الرسول وأخيراً مولد الخليفة الحاكم للبلاد" كما كانوا يقومون ببناء المزارات والقباب على القبور ويذكر أن الخليفة الفاطمى "المعز لدين الله" هو أول من أقام احتفالاً بالمولد النبوى الشريف فى محاولة منه لإستمالة قلوب المصريين، وقد حارب الأيوبيون تلك الاحتفالات والتقاليد الفاطمية فى فترة حكمهم للبلاد إلى أن عاود المصريون الاحتفال بتلك الموالد فى عصر المماليك ويذكر أن السلطان المملوكى "قنصوة الغورى" الذى اتسم بالبذخ والترف كان يقيم احتفالاً ضخماً ابتهاجاً بالمولد النبوى حيث كانت تنصب قاعة. ضخمة بخيمة كبيرة فى وسطها قبة على أربعة أعمدة مرتفعة وتزين بالأوانى والطاسات النحاسية ليجلس على رأسها السلطان الغورى ومن حوله القضاة والأمراء وأعيان البلاد والقراء والوعاظ وتبدأ الاحتفالات بمد الأطباق الحافلة بمختلفة أنواع الأطعمة والمشروبات ويتبارى المنشدون فى المدائح النبوية. كما كان نابليون بونابرت كذلك حريصاً على إقامة الاحتفالات ابتهاجاً بالمولد النبوى حرصاً منه على استمالة قلوب المصريين إلى الحملة الفرنسية وقوادها فقد ذكر المؤرخ "عبدالرحمن الجبرتى" الذى عاصر الحملة الفرنسية على مصر أن "بونابرت" قام بإرسال 300 ريال فرنسى إلى منزل الشيخ البكرى "نقيب الأشراف فى مصر" لإقامة الاحتفالات بالمولد النبوى بعد أن أرسل اليه الطبول الضخمة والقناديل.
معرض موالد مصر
حدثنا عن معرض "موالد مصر" الذى أقامته الجمعية المصرية للمأثورات الشعبية ببيت السحيمى المسئول عنه "د. نبيل بهجت" أستاذ المسرح بكلية الآداب جامعة حلوان قائلاً: "الموالد كظاهرة لفتت انتباه العديد من الباحثين والرحالة وجاء وصفها فى أكثر من مرجع إلا أنه لم يهتم أحد بفكرة التوثيق المصور عدا مجموعة قليلة جداً، ولذا فقد جاء هذا المعرض الذى ضم مجموعة من الصور الفوتوغرافية ليلقى الضوء على عدد من الموالد الإسلامية والقبطية بمختلف أنحاء الجمهورية كأحد أهم مظاهر الاحتفالات الشعبية المصرية المتوارثة من قديم الزمان والتى يمكن الاستفادة منها اقتصادياً حيث تعد تلك الموالد بمثابة كرنفالات مسرحية،
فمثلاً زفة المولد النبوى التى تبدأ من بعد صلاة العصر من أمام جامع الجعفرى لتنتهى عند جامع الحسين والتى تشهد العديد من الاحتفالات الليلية المتمثلة فى الذكر والإنشاد تعد عرضاً مسرحياً مكتمل الجوانب ففيها من يقوم بدور المخرج كقائد الموكب، وفيها من يقوم بدور السقا وغيره ولذا فلابد من إعادة توصيف وتوظيف تلك الموالد فى سياق احتفالات وكرنفالات سنوية تعمل على جذب السياح لنستفيد منها اقتصادياً بعيداً عن ربطها بأية اتجاهات أو معتقدات دينية والعمل على تنظيمها بطريقة جمالية وحضارية. ويستكمل "د. نبيل" حديثه قائلاً: "لقد قمت منذ ما يقرب من ست سنوات بتصوير أكثر من خمسة آلاف صورة فوتوغرافية لتوثيق الموالد فى مصر وسوف يصاحب المعرض هذا العام العديد من الاحتفالات ببيت السحيمى، فهناك حفلات أسبوعية لفرقة النيل للآلات الشعبية وسوف تكون هناك عروض شعبية للأراجوز وخيال الظل بالإضافة إلى ملتقى العروسة الشعبية الرابع الذى سيضم عدداً من عرائس المولد النبوى، ويرصد المعرض حالات الأسواق المصاحبة للموالد والتى تعد حالات استثنائية للتجارة وتمثل أحد أهم الموارد لبعض الفئات حيث تتبع الموالد مؤسسة اقتصادية متمثلة فى القائمين على الألعاب والأسواق التى تبيع المأكولات والمشروبات، وعن أشهر الموالد المصرية يقول: "هناك موالد كثيرة مثل مولد الحسين والسيدة نفيسة والسيدة زينب والسيد البدوى كما توجد موالد كثيرة للأقباط مثل مولد "مارى جرجس" الشهير و"كل عام وأنتم بخير".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.