إزالة التعديات على 21 قيراط أراضي زراعية بالفيوم    الفيوم تناقش التوسع في زراعة محاصيل الأعلاف الخضراء    سلام عليكِ يوم تموتين!    بعد إطلاقه مبادرة لدعم اللاجئين العرب.. هفكر إبراهيم يكشف تفاصيل المبادرة    انطلاق اختبارات الكرة بنادي الزمالك الشهر القادم    الأهلي يتوج بطلًا لدوري سوبر السلة على حساب الاتحاد السكندري    تسبب في عاهة مستديمة لشخص.. 3 سنوات حبس لفلاح بطوخ    نانسى عجرم تثير شكوك جمهورها    بالخطوات.. طريقة عمل مكرونة بالجمبري والوايت صوص    جامعة الزقازيق تفعيل خدمة استلام النتائج بمعامل مستشفيات الجامعة عبر شبكة الإنترنت    إخلاء سبيل قمر الوكالة بعد القبض عليها بكفالة 20 ألف جنيه    نشاط رياضي يوم رياضي للطلائع بمركز شباب كفر ميت العز    يوفنتوس يتقدم بثنائية على لاتسيو في الشوط الأول بالدوري الايطالي    قافلة جامعة المنصورة المتكاملة (جسور التنمية 11) لخدمة اهالي قرية منية سمنود بمركز اجا    كلمة السر "سلام".. مدينة جديدة ببورسعيد من الجيل الرابع.. المحافظ يستعرض مقترح المخطط التفصيلى لمجمع المصالح الحكومية.. ويؤكد: سلام مصر نجحت قبل البدء    عمال مصر: إغلاق باب الاقتراع وبدء الفرز لإعلان نتائج المرحلة الأولي للانتخابات    التعليم العالي: إنشاء جامعات تكنولوجية بجوار المجمعات الصناعية في 6 محافظات    وكيل جاريث بيل يؤكد رحيله عن ريال مدريد    أحمد موسى: فوز الأهلي ببطولة إفريقيا للكرة الطائرة «بشرة خير»    الأمم المتحدة: استعادة ثقة المواطنين بمؤسسات الدولة التحدى الأهم فى لبنان    شيرين أبو عاقلة .. ودموع التماسيح    خطأ مطبعى فى امتحان اللغة الإنجليزية بالجيزة    «الأرصاد الجوية»: الصيف بعد 60 يوم.. و 4 فصول تأتي في يوم واحد    قمر الوكالة أمام النيابة: بجيب شغلي من تجار بيجمعوا زجاجات مستحضرات أصلية    رئيسة وزراء فرنسا الجديدة: يجب أن نتحرك بشكل أسرع في مواجهة تحديات المناخ    متحف مطار القاهرة الدولى يستقبل الزائرين من مسافرى الترانزيت مجانا    فوز ياسين محمود بجائزة يحيى الطاهر عبد الله لعام 2022    بعد شائعة «أبو الهول».. 5 أساطير ما زالت تثير الجدل حول المصريين القدماء    الصين تُسجّل 140 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة    انتهاء صلاحية البطاقة الزرقاء في هذا الموعد    مستشار الرئيس للصحة: اقتصار الجرعة الثالثة للقاح كورونا 3 أشهر لأصحاب الأمراض المزمنة    روبي ترقص وتغني في حفل زفاف على أنغام "قلبي بلاستيك" (فيديو وصور)    هل يجوز الاقتراض من أجل الحج؟    رئيس الوطنية للإعلام يلتقي مجموعة عمل لصياغة مقترحات المشاركة في الحوار الوطني    مسئول بمحافظة أسوان يكشف تفاصيل مزاد بيع مواشي المستريح بعد مصادرتها    كريستيانو رونالدو أفضل لاعب فى البريميرليج لشهر أبريل من رابطة المحترفين    حكاية جريمة.. علاقة عاطفية عبر «الإنترنت» تنهي حياة فتاة بعد اغتصابها    كيفية أداء صلاة الخسوف والأدعية المستحبة    جامعة بنى سويف تنظم الندوة التثقيفية التاسعة عشرة    43 فرقة تشارك في المهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية بدورته التاسعة    شيرين أبو عاقلة.. وشهداء فلسطين    وكيل وزارة الصحة بالشرقية يفتتح سكن الأطباء بمستشفي الصالحية المركزي    الحوار خطوة جادة على طريق المشاركة الفعالة لكل القوى الوطنية للنهوض بالوطن    حسام موافي: القرآن أكد إعمال العقل والتفكر في الكون.. والإسلام يحافظ على الصحة العامة    لازم نطبق القانون.. أول تعليق من «السكة الحديد» على واقعة قطار العلمين| فيديو    البحث العلمي الفرص والتحديات.. ملتقى الدراسات العليا الأول بعلوم القناة    10 سيارات مستعملة تبدأ من 50 ألف جنيه.. بينها الكريستاله والتمساحه    وزير الخارجية الإيطالى يدعو لمبادرة سلام كبرى لدفع روسيا على التفاوض    بعد تعدد حالات الوفاة.. ما هي الحساسية الدوائية وأشهر أنواعها؟    ما هو دعاء ما بعد قراءة سورة يس؟    صحة الشرقية: غلق وتشميع 48 منشأة وإعدام 4 أطنان أغذية فاسدة    هاريس ترأس وفدا أمريكيًا رفيع المستوى للقاء رئيس الإمارات الجديد    سكرتير "الصحفيين": المهنة فقدت جوهرة ثمينة بوفاة الكاتب صلاح منتصر    خالد الجندي: عصابات تهريب الآثار تستند لفتاوى الجماعات السلفية | فيديو    الأهلي يستأنف تدريباته استعدادا لمواجهة البنك الأهلي    رئيس الشيوخ يستوضح حقيقية سقوط «السيستم» خلال أداء امتحانات نهاية العام    مصدر أمني ينفي إدعاءات الإخوان بوفاة متهم نتيجة التعذيب داخل قسم شرطة بمطروح    برج الأسد اليوم.. عليك أن تتحمل مسؤولياتك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«أوميكرون»..الضيف الثقيل
متحور شديد الخطورة يثير رعب العالم..و6 أسابيع لإنتاج لقاح معدل

من جديد عدنا للمربع صفر وقلق متزايد بشأن متحور جديد من فيروس «كورونا»، وهناك الكثير من التكهنات والأسئلة، والقليل من الإجابات الواضحة، حيث تتأهب دول عدة لجولة جديدة من تدابير الوقاية الصارمة.
ولكن لا داعى للهلع فرغم بعض التصريحات المقلقة، من المبكر القول إن هذا المتحور يكون سببا كافيا للذعر أو استدعاء ذكريات بداية الوباء أو حتى المتحور البريطانى وما لحقه من إجراءات وقيود صارمة فى أنحاء العالم.
فى النهاية، يجب التذكير أن الفيروسات دائمة التحور والتطور، وتؤدى التغييرات أحيانا إلى جعلها أضعف أو فى بعض الأحيان تجعلها أكثر مهارة فى التهرب من الأجسام المضادة وإصابة البشر.

سبب التسمية

تم التعرف على متحور جديد من فيروس كورونا ويطلق عليه اسم «B.1.1.529»، وقد أدرجته منظمة الصحة العالمية ضمن هذه الفئة بالفعل وأطلقت عليه اسم «أوميكرون»
وطبقا لنظام المنظمة بإطلاق أحرف يونانية على مثل هذه المتغيرات، لتجنب ربط المتغيرات الجديدة بالمواقع التى تم اكتشافها فيه لأول مرة وبالتالى تصبح «وصمة عار»، وكان البديل اسم «أوميكرون».
وسر التسمية تعنى «حرف o» باليونانية، والحرف الخامس عشر فى أبجديتها، إذ اعتادت المنظمة التابعة للأمم المتحدة منذ ظهور كوفيد 19 أواخر العام 2018 على استخدام أحرف من الأبجدية اليونانية، ك»ألفا وبيتا وغاما ودلتا»، من أجل تسمية المتحورات التى طفت إلى السطح.

متى تم اكتشافه لأول مرة؟

اكتشف لأول مرة فى 9 نوفمبر الجارى لمسافر لوهونج كونج وصل من جنوب إفريقيا، وأول عينة كانت فى بوتسوانا فى 11 نوفمبر.

أماكن انتشاره

انتشر المتحور الجديد خارج جنوب إفريقيا، حيث اكتشفت حالات بين مسافرين إلى بلجيكا وإسرائيل وهونج كونج.
كما تشمل المتحورات الأخرى المثيرة للقلق دلتا، الذى يسود الآن فى جميع أنحاء العالم، وألفا، الذى أدى إلى موجة قاتلة من العدوى فى جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة فى الشتاء والربيع الماضيين.
ولكن المؤشرات الأولية مقلقة، كانت هناك زيادة فى الحالات فى جنوب إفريقيا من 273 حالة فى 16 نوفمبر إلى أكثر من 1200 بحلول بداية هذا الأسبوع.

هل هو أول متحور؟

كان هناك 4 متحورات أخرى مثيرة للقلق، وهى دلتا التى صارت تمثل جميع الحالات المسجلة فى العالم تقريبا، وألفا وبيتا وغاما.
رسميا كان أول إعلان عن فيروس كورونا فى 31 ديسمبر 201 بمدينة ووهان الصينية. ظهر المتحور ألفا فى المملكة المتحدة فى سبتمبر 2020، وانتشر فى أكثر من 100 دولة، ولديه قابلية للانتقال تفوق بنحو 50% قابلية فيروس كورونا الأصلى.
وظهر المتحور بيتا فى جنوب أفريقيا فى مايو2020، وانتشر فى 48 دولة على الأقل، ولديه قابلية انتقال أكبر بنحو 50% من الفيروس الأصلي.
وأما المتحور دلتا فظهر فى الهند فى أكتوبر 2020، وهو المتحور السريع الانتشار الذى أصبح السلالة المهيمنة فى العالم.
والمتحور غاما ظهر فى البرازيل فى نوفمبر 2020، وتم الإبلاغ عنه فى 74 دولة، وهو أكثر قابلية للانتقال من الفيروس الأصلى.

أعراضه

المتحور الجديد يمثل مرضًا خفيفًا مع أعراض تتمثل فى التهاب العضلات والإرهاق لمدة يوم أو يومين مع الشعور بعدم الراحة.. حتى الآن، والمصابون لا يعانون من فقدان حاسة التذوق أو الشم. قد يكون لديهم سعال خفيف. ولا توجد أعراض بارزة.. ومن بين المصابين، يتم علاج بعضهم فى المنزل حاليا.
وعلى عكس المتحورات الأخرى، التى لا يمكن اكتشافها بسهوله، إلا أن اوميكرون يظهر فى اختبارات «بى سى أر»، وهذا يجعل من السهل تتبعه وهو ما جعل العلماء قادرين على التقاط انتشاره السريع.

لماذا يثير القلق؟

لاحتوائه على عدد كبير وبشكل غير عادى من الطفرات تقدر لحوالى 50، بما فى ذلك أكثر من 30 طفرة مرتبطة بالبروتين الشائك، وهى البنية التى يستخدمها الفيروس لربط الخلايا البشرية والهدف الرئيسى للعديد من اللقاحات الحالية.
كما يتضمن أوميكرون بعض الطفرات التى لم تكتشف من قبل، مما يجعل الفيروس ينتشر بشكل أسرع أو يحسن قدرته على التهرب من نظام المناعة أو اللقاحات فى الجسم، كما يشعر العلماء بالقلق من الزيادة السريعة فى الحالات فى جنوب إفريقيا منذ اكتشاف السلالة لأول مرة.

فعالية اللقاحات

لا يتوقع العلماء أن المتغير سيكون غير معروف تمامًا للأجسام المضادة الموجودة، وبالتالى قد توفر اللقاحات الحالية حماية أقل، لذلك يبقى الهدف الأساسى هو زيادة معدلات التطعيم، بما فى ذلك الجرعات الثالثة للفئات المعرضة للخطر.
فقد ثبت أن بعض الطفرات التى تم تحديدها فى المتحور تجعل من لقاحات كورونا أقل فعالية، وقالت الشركة الألمانية، التى طورت أحد أكثر لقاحات كورونا شيوعاً «فايزر» إن الأمر سيستغرق حوالى أسبوعين لتحديد ما إذا كان المتحور الجديد يقاوم اللقاح.

اللقاح والدواء

يمكن للشركات إنتاج لقاح جديد يتم تعديله لأى متغير فى غضون ستة أسابيع وشحن دفعات أولية فى غضون 100 يوم، أى قد يستغرق الأمر من أربعة إلى ستة أشهر قبل أن يتم تحديث اللقاحات. يتوقع العلماء أن الأدوية المضادة للفيروسات المعتمدة ستعمل بشكل فعال ضد المتحور الجديد لأن هذه الأدوية لا تستهدف البروتين، إنها تعمل عن طريق منع الفيروس من التكاثر. ومع ذلك يمكن أن تفشل لأنها تستهدف أجزاء من الفيروس التى قد تتطور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.