عمرو أديب يشكر «الأخبار المسائي».. و«فريدة» تكشف معاناتها مع التحول الجنسي    في واقعة التنمر ب«شيكابالا».. أقل عقوبة الحبس 6 أشهر وغرامة 10 آلاف    تعرف على مواقيت الصلاة اليوم بمحافظات مصر    «سقارة».. من هنا بدأت مصارعة الثيران    سفير مصر في غانا يشارك في إحياء اليوم العالمي للإيدز    مصر للطيران تسير اليوم 42 رحلة دولية وداخلية لنقل 4500 راكب    بسعر 225 ألف جنيه.. فيات تطرح فيورينو الغاز الطبيعي في السوق المصري    إصابات كورونا في العالم تتخطى 62 مليون حالة    باريس سان جيرمان يسقط فى فخ التعادل ضد بوردو بالدورى الفرنسى    مقتل 40 شخصًا في هجوم مسلح شمال شرقي نيجيريا    أمريكا تسجل أكثر من 13.2 مليون إصابة بكورونا    إصابة طفل فلسطيني برصاص الاحتلال شمال رام الله    ترامب: الدعوى القضائية حول الانتخابات في بنسلفانيا ستظهر الغش    لهذا السبب.. رئيس وزراء كرواتيا يخضع للعزل المنزلي    ميسى يستعرض مهاراته الفردية خلال تدريبات برشلونة استعداداً لاوساسونا.. فيديو    وكيل كاسونجو: أعتذر نيابة عن اللاعب عما حدث    ألافيش ينتصر على ريال مدريد 2-1 في الليجا    أكرم توفيق: "نهائي القرن كان صعب التوقع.. وحزنت للرحيل عن الأهلي"    محسن صلاح: "لاعبي المقاولون رجالة.. وبحثنا عن المشاركة الافريقية منذ 15 عاما"    باريس سان جيرمان يفقد نقطتين أمام بوردو ويشعل الدوري الفرنسي    فتحي: موسيماني أعطانا تعليمات خفيفة بين شوطي النهائي.. والخطيب لا يتحدث كثيرا    قفشة: محمد صلاح لاعب محترم ومتواضع وبيحب كل الناس    مدرب منتخب السلة: نسعى لبناء فريقا قويا على المدي البعيد    رئيس المقاولون العرب: لاعبونا رجال.. وانتظرنا المشاركة الأفريقية 15 عامًا    إحالة المتهمين بسرقة 7 مركبات «توك توك» للجنايات    بعد انفراد «بوابة أخبار اليوم».. عمرو أديب يعرض أزمة «فريدة رمضان»    راكب يحاول تهريب «أدوية مستوردة» فى شنطة هدومه ب«مطار القاهرة»    إصابة 5 أشخاص إثر تصادم ميكروباص بدراجة نارية بالغربية    بالدرجات.. الأرصاد تكشف حالة الطقس اليوم    تخليد اسم مؤمن زكريا على قميص الأهلى الجديد    «قفشة»: هدفي بالزمالك لحظة تاريخية في حياتي لن تتكرر    «محافظ أسيوط» يكرم الشعراء الفائزين ب«جوائز دولية»    مشروع كلمة يصدر ترجمة لكتاب كوه نور: تاريخ الماسة الأسوأ سمعة في العالم    افتتاح مبدئي لقاعة عرض جديدة ل"ضي" على هامش مهرجان "ما بعد الكورونا"    مساعد مخرج برنامج لميس الحديدى يستقبل "قفشة" بتى شيرت الزمالك.. صورة    أحمد المسلماني يكشف أسباب توقف برنامج "الطبعة الأولى" خلال ثورة يناير    أخبار الفن .. أزمة أحمد فهمي وشيكابالا تشتعل من جديد .. عقد قران ميار الغيطي    محمود الليثى يستقبل أحمد شيبة ب3 قبلات داخل اليوم السابع.. فيديو وصور    توقعات الأبراج وحظك اليوم الأحد 29 /11 /2020 مهنيًا وعاطفيًا وصحيًا    الأنانية وحب النفس من صفات المنافقين    دعاء في جوف الليل: اللهم إنا نعوذ بعظمتك من أن نغتال من تحتنا    ماهي الأسباب المعينة على اكتساب القناعة    خالد الجندى: مفاتيح الفرج العشرة موجودة فى سورة الطلاق    "الصحة" تسجل 351 إصابة جديدة بفيروس كورونا و13 وفاة وخروج 100 متعافٍ    شركة هندية: «لقاح كورونا» سيتاح في غضون أسبوعين    الصحة: تسجيل 351 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و 13 حالة وفاة    وزير التعليم العالى يؤكد استقبال معهد الأورام 300 ألف مريض سنويًا    الصحة: الالتزام بالإجراءات الاحترازية طوق النجاة ووقاية ببلاش من كورونا    رئيس حزب الوفد يهنئ الأهلي.. ويؤكد: مصر الفائزة بالبطولة    وزيرة الهجرة: حضوري خطبة الجمعة في مسجد الصفا بدمياط يعكس صورة مصر الحقيقية    محافظ القليوبية ورئيس هيئة الطرق والكباري يعلنان افتتاح كوبري كفر الجزار    وزير النقل يتابع محطة تداول وتخزين الصب السائل بميناء الإسكندرية.. صور    داعية: المسلم عليه أن يشكر الله على نعمة الاستيقاظ من النوم    خبير شئون إفريقية: زيارة السيسي لجنوب السودان بالغة الأهمية في وقت تسوده توترات    المصري الديمقراطي يتقدم بمقترحات لتعديل لائحة الشيوخ قبل مناقشتها غدًا    لماذا تراجعت أسعار الذهب.. خبير يجيب    صور.. انطلاق فعاليات ندوات "من أجل مستقبل أفضل" في جامعة أسوان    انطلاق دورات الاستخدام الرشيد للفضاء الإلكتروني بمديريات الأوقاف في عدة محافظات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعاون بين مرصد دار الإفتاء والحكومة الكندية لمكافحة الإرهاب
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 20 - 01 - 2017

استعرض أمس مفتى الجمهورية الدكتور شوقى علام، خلال اجتماعه مع مدير عام مكتب الأمن الدولى لمكافحة الإرهاب بالخارجية الكندية ديفيد دريك، أوجه تعزيز التعاون بين مرصد دار الإفتاء المصرية والحكومة الكندية.
وأكد المفتى، خلال الاجتماع ، أهمية التعاون الدولى فى مجال مكافحة الإرهاب وتضافر الجهود للقضاء على التطرف.
بدوره، أبدى مدير عام مكتب الأمن الدولى لمكافحة الإرهاب بالخارجية الكندية تطلع بلاده إلى الاستفادة من تجربة مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية فى مواجهة الفكر المتطرف، والاستفادة من الردود العلمية والتقارير التى قام بها لتفكيك فتاوى التشدد وتفنيدها.
كما أشاد أيضًا بالتميز الكبير لدار الإفتاء فى الفضاء الإلكترونى واستخدام شبكات التواصل الاجتماعى للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس بلغات مختلفة خاصة فئة الشباب الأكثر استهدافًا من قبل جماعات التطرف والإرهاب.
وأشار إلى رغبة أعضاء وحدة مكافحة الإرهاب الكندية بزيارة مرتقبة لدار الإفتاء المصرية ومرصدها للتعرف على خطوات الرصد والتحليل للفتاوى والفكر المتطرف للاستفادة من تلك التجربة.
وتم الاتفاق على دراسة كيفية الاستفادة من دار الإفتاء المصرية ومرصدها لتدريب الكوادر وبناء القدرات والرصد الإلكترونى للفتاوى المتشددة وكذلك تبادل الإصدارات.
وفى سياق آخر، أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء، أن تحريم تنظيم «داعش» الإرهابى لمهنة المحاماة ودراسة القانون واعتبارها من أنواع الشرك والحكم بغير ما أنزل الله، ليس من الإسلام فى شىء، معتبرًا ما أقدم عليه التنظيم الإرهابى مخالفًا لتعاليم الشرع الحنيف.
وأوضح المرصد، فى بيان أمس الخميس، أن هذا الأمر نتاج الفكر المنحرف والفتاوى الضالة التى يصدرها قيادات التنظيم الإرهابى، حيث يستخدمون فيها القياس الفاسد.
وشدد المرصد على أن قضية التكفير من أخطر المسائل؛ لأن فيها استحلالاً لدماء المسلمين وحياتهم وانتهاك حرمتهم وأموالهم وحقوقهم، وقد حذر النبى - صلى الله عليه وسلم - من رمى الجار بالشرك والسعى عليه بالسيف، فقال: «إن ما أتخوف عليكم رجل قرأ القرآن، فانسلخ منه ونبذه وراء ظهره وسعى على جاره بالسيف ورماه بالشرك».
وأوضح المرصد أن تنظيم «داعش» ومن يدعى الفقه عنده يقومون بتحريف معانى الأدلة الشرعية ويلوون أعناق النصوص لتتوافق مع مخططاتهم الخبيثة وتحقيق أهدافهم الدنيئة، ومن أمثلة ذلك تحريفهم لمعنى الآية الكريمة: {وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ}، وأخذهم بظاهرها، وانتزاعهم منها الحكم بكفر من حكم بالقوانين الوضعية بغير جحود للشريعة الإسلامية.
وأكد أن الفتاوى ينبغى أن تُؤخذ من مصادرها الأصلية، وهى كتاب الله وسنة رسوله التى فهمها الراسخون من العلماء، وليس من المتعالمين الذين يحرفون الكلم عن مواضعه ويقودون عوام الناس نحو هلاكهم بفتاوى ضالة لتحقيق مصالح شخصية أو بلوغ مآرب فى أنفسهم.
وكشف المرصد، عن أن التنظيم فى ريف درعا بسوريا قام بتهديد المحامين ودارسى الحقوق بضرورة التوبة إلى الله، وإعلان ذلك فى «مكتب الدعوة والمساجد»، وأمهلهم مدة 10 أيام؛ لأنه يعتبر المحاماة أو دراسة الحقوق «شركًا»، كونها تعتمد على قوانين «وضعية» وليست إلهية على حد زعمهم الواهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.