أسعار الأسمنت المحلية بالأسواق السبت 7 ديسمبر    أبرزها ضابط برتبة ملازم ثان.. معلومات جديدة عن السعودي منفذ هجوم فلوريدا    الأهلي يبدأ غدًا استعداداته لمواجهة دجلة    النشرة المرورية 7 ديسمبر.. تعرف على الحالة المرورية بالقاهرة والجيزة    بجيبة قصيرة وبلوزة دانتيل.. إطلالة هنا الزاهد فى عيد ميلاد كريم فهمى.. صور    المجالس التصديرية: مبادرات «المركزي» دفعة لزيادة الصادرات والاستثمار الصناعي    بريطانيا تدفع تعويضات 583 مليون إسترلينت للمرضى لفشل تشخيص مرضهم    الجامعة الأمريكية تشارك في مهرجان الإسكندرية المسرحي ب"إصابة شنيعة"    سر هجوم جماهير الأهلي على الخطيب أثناء مباراة الهلال    رئيس المركز المصري لحقوق المرأة: تعديلات قانون الأحوال الشخصية تنتهك حقوق النساء    اليوم.. محاكمة "حمادة السيد" وآخرين في"ولاية سيناء"    شاهد.. تامر حسني يدخل موسوعة جينيس.. والسبب: معرض للأطفال المشردين    رؤية مصرية تُرجمت إلى قرار أممي.. شباب العالم ينادون ب«الحق في التنمية»    مديرة "ثقافة كفر الدوار": "تنمروا علي بسبب النقاب.. وعينوا مدير آخر للقصر"    «بورسعيد».. 160 يوماً تأميناً صحياً    بعد إصابة أحمد فهمى.. أعراض وأسباب التهاب المرئ    «يلا شوت» مشاهدة مباراة ليفربول وبورنموث بث مباشر KORA LIVE يلا كورة رابط ماتش ليفربول beIN SPORT محمد صلاح    قوات تأمين الطرق والمنافذ بالقاهرة تستخرج سيارة مواطن من ذوى الإحتياجات الخاصة من الرمال بطريق القاهرة الاسماعيلية    مجلس المستشارين المغربي يصادق على مشروع قانون المالية ل 2020    فلسطين عن قرار الكونجرس بشأن حل الدولتين والاستيطان: أقوى رد على سياسة ترامب الخاطئة    كذبة جديدة.. عمرو أديب: قنوات الإخوان استغلت حالات الانتحار لتزوير الحقائق وإثارة الرأي العام    ما حكم الإسلام في عمل المرأة    هل يجوز للرجل بأخذ الشبكة عند فسخ الخطبة    ماذا تعمل من تزوجت عرفيا وتركها زوجها دون طلاق أو نفقة    يلا شوت PLUS LIVE.. مشاهدة مباراة الاتحاد والصفا بث مباشر اليوم رابط AD Sport ماتش الاتحاد stream    «شعراوي» و«الزملوط» ورئيس التنظيم والإدارة يشهدون زفاف نائبة محافظ الوادي الجديد    القوى العاملة: "إعلان أبيدجان" يصدر بموافقة مصر و54 دولة إفريقية برعاية "العمل الدولية"    موعد مباراة تشيلسي وإيفرتون اليوم.. مشاهدة مباراة تشيلسي ضد إيفرتون بث مباشر ManchestChelsea    الزمالك يستقر على فسخ التعاقد مع نجم الفريق    مناقشة أول رسالة دكتوراه بكلية الحقوق جامعة جنوب الوادي    "إدارة التحول الرقمي لتحقيق رؤية مصر 2030".. مؤتمر في تجارة عين شمس اليوم    ندوة حول التربة بكلية زراعة الإسكندرية توصي بإعداد خريطة عالمية لانجراف التربة    ملك المغرب يهنئ رئيس فنلندا بعيد الاستقلال    «الري» تكشف آخر تطورات اجتماعات سد النهضة    الكشف عن سعر السيارة الكهربائية المصرية ومميزاتها    وزراء المالية وسفراء ووفود الاتحاد الأفريقي في عشاء بدوي بجبال شرم الشيخ    شاهد| مي حلاوة: التركيز العالي أدى للنتيجة الكبيرة على إينرجي    سفير مصر بنيروبي: القاهرة تولى أهمية متقدمة لتعزيز الاندماج القاري    مقتل وإصابة 84 عراقيا في إطلاق نار بالسنك.. والداخلية تبدأ التحقيق    السفير المصري لدى روسيا يفتتح أيام الثقافة المصرية في موسكو    شاهد.. داعشى يعترف: السلطات التركية وعدتنا بإخراجنا من السجون السورية    لجنة التشاور السياسي بموسكو: تعاون اقتصادي بين السودان وروسيا    طفشت من زوجها.. كشف لغز اختفاء ربة منزل من مسكنها بالوراق    سقوط ربة منزل من الطابق الثاني أثناء نشر الملابس بالدقهلية    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل حسن ظني بك دوائي وشفائي    مباحث مدينة نصر تنجح في إعادة طفل لأسرته خلال ساعات    شاهد| عمرو أديب: عدد المنتحرين في إنجلترا أكبر من مصر    شكري: منتدى أسوان سيناقش قضايا الإرهاب والهجرة غير الشرعية    "صحة القليوبية" تنفى وفاة طالبة بالالتهاب السحائى..وتؤكد: السبب توقف عضلة القلب    إحالة 50 طبيب وممرض للشئون القانونية لتقصيرهم فى تأدية الخدمة الطبية بأسيوط    يكون خادما للشعب.. مرشحو الرئاسة بالجزائر يطالبون بدستور جديد    انترميلان يتعادل سلبيا مع روما في الدوري الإيطالي    أحمد فهمى يكشف تفاصيل إجرائه عمليه جراحية فى المرىء    16 جلسة لمنتدى شباب العالم حول التنمية المستدامة والتكنولوجيا ومكافحة التطرف    قرار عاجل من رئيس جامعة المنصورة بشأن امتحان الجراحة ل6 طب    خفر السواحل الموريتانى يعترض قاربا يقل 180 مهاجرا    بالدرجات.. الأرصاد تكشف التفاصيل الكاملة لحالة طقس اليوم    يستحب الذكر بها دائماً.. علي جمعة: بهذه الكلمة يبدل الله خوف المؤمنين أمنًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعاون بين مرصد دار الإفتاء والحكومة الكندية لمكافحة الإرهاب
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 20 - 01 - 2017

استعرض أمس مفتى الجمهورية الدكتور شوقى علام، خلال اجتماعه مع مدير عام مكتب الأمن الدولى لمكافحة الإرهاب بالخارجية الكندية ديفيد دريك، أوجه تعزيز التعاون بين مرصد دار الإفتاء المصرية والحكومة الكندية.
وأكد المفتى، خلال الاجتماع ، أهمية التعاون الدولى فى مجال مكافحة الإرهاب وتضافر الجهود للقضاء على التطرف.
بدوره، أبدى مدير عام مكتب الأمن الدولى لمكافحة الإرهاب بالخارجية الكندية تطلع بلاده إلى الاستفادة من تجربة مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية فى مواجهة الفكر المتطرف، والاستفادة من الردود العلمية والتقارير التى قام بها لتفكيك فتاوى التشدد وتفنيدها.
كما أشاد أيضًا بالتميز الكبير لدار الإفتاء فى الفضاء الإلكترونى واستخدام شبكات التواصل الاجتماعى للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس بلغات مختلفة خاصة فئة الشباب الأكثر استهدافًا من قبل جماعات التطرف والإرهاب.
وأشار إلى رغبة أعضاء وحدة مكافحة الإرهاب الكندية بزيارة مرتقبة لدار الإفتاء المصرية ومرصدها للتعرف على خطوات الرصد والتحليل للفتاوى والفكر المتطرف للاستفادة من تلك التجربة.
وتم الاتفاق على دراسة كيفية الاستفادة من دار الإفتاء المصرية ومرصدها لتدريب الكوادر وبناء القدرات والرصد الإلكترونى للفتاوى المتشددة وكذلك تبادل الإصدارات.
وفى سياق آخر، أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء، أن تحريم تنظيم «داعش» الإرهابى لمهنة المحاماة ودراسة القانون واعتبارها من أنواع الشرك والحكم بغير ما أنزل الله، ليس من الإسلام فى شىء، معتبرًا ما أقدم عليه التنظيم الإرهابى مخالفًا لتعاليم الشرع الحنيف.
وأوضح المرصد، فى بيان أمس الخميس، أن هذا الأمر نتاج الفكر المنحرف والفتاوى الضالة التى يصدرها قيادات التنظيم الإرهابى، حيث يستخدمون فيها القياس الفاسد.
وشدد المرصد على أن قضية التكفير من أخطر المسائل؛ لأن فيها استحلالاً لدماء المسلمين وحياتهم وانتهاك حرمتهم وأموالهم وحقوقهم، وقد حذر النبى - صلى الله عليه وسلم - من رمى الجار بالشرك والسعى عليه بالسيف، فقال: «إن ما أتخوف عليكم رجل قرأ القرآن، فانسلخ منه ونبذه وراء ظهره وسعى على جاره بالسيف ورماه بالشرك».
وأوضح المرصد أن تنظيم «داعش» ومن يدعى الفقه عنده يقومون بتحريف معانى الأدلة الشرعية ويلوون أعناق النصوص لتتوافق مع مخططاتهم الخبيثة وتحقيق أهدافهم الدنيئة، ومن أمثلة ذلك تحريفهم لمعنى الآية الكريمة: {وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ}، وأخذهم بظاهرها، وانتزاعهم منها الحكم بكفر من حكم بالقوانين الوضعية بغير جحود للشريعة الإسلامية.
وأكد أن الفتاوى ينبغى أن تُؤخذ من مصادرها الأصلية، وهى كتاب الله وسنة رسوله التى فهمها الراسخون من العلماء، وليس من المتعالمين الذين يحرفون الكلم عن مواضعه ويقودون عوام الناس نحو هلاكهم بفتاوى ضالة لتحقيق مصالح شخصية أو بلوغ مآرب فى أنفسهم.
وكشف المرصد، عن أن التنظيم فى ريف درعا بسوريا قام بتهديد المحامين ودارسى الحقوق بضرورة التوبة إلى الله، وإعلان ذلك فى «مكتب الدعوة والمساجد»، وأمهلهم مدة 10 أيام؛ لأنه يعتبر المحاماة أو دراسة الحقوق «شركًا»، كونها تعتمد على قوانين «وضعية» وليست إلهية على حد زعمهم الواهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.