تظاهرات شعبية في إثيوبيا بعد تطويق الشرطة لمنزل ناشط شهير    استشاري أمراض صدرية يضع روشتة للمواطنين لتفادي الإصابة بأمراض الشتاء    تفاصيل اجتماعات المجلس الاستشاري المصري الهولندي للمياه    «المالية السورية» تؤكد: لا ضرائب جديدة    عاجل| الاتحاد الأوروبى يؤجل موعد خروج بريطانيا    الكنائس اللبنانية تدعو الشعب للحفاظ على نقائه حتى خروج البلاد من أزمتها    مصدر مطلع: كوشنر يزور إسرائيل فى عطلة نهاية الأسبوع    العاهل البحرينى يتسلم رسالة خطية من أمير الكويت حول العلاقات الثنائية    وزير الخارجية الروسي: حلمت بتعلم اللغة العربية    بطلة التايكوندو نور حسين: فضية الألعاب العسكرية حافز قوي لميدالية أوليمبية    ميسي ينفرد برقم مميز في تاريخ دوري أبطال أوروبا    فيديو| من الأحق بشارة قيادة المنتخب؟ عبد الظاهر السقا يجيب    ميرتينز يُعادل رقم مارادونا مع نابولي ب115 هدفًا    فيديو| أحمد موسى عن أزمة الأمطار: «كنت أتمنى اعتذار الحكومة للمواطنين»    غدا.. محاكمة بديع و70 آخرين في اقتحام قسم العرب    وزيرة الثقافة تكرم الفائزين في مسابقة «المواهب الذهبية»لذوي الاحتياجات الخاصة    العربية: رئيس الجمهورية اللبنانى يتوجه بكلمة غدا إلى اللبنانيين    "فاتحني ليزوج فايزة كمال ومحمد منير".. مراد منير يحكي ذكرياته مع صلاح السعدني    "الوجبات السريعة وتأثيرها على صحة الإنسان".. ندوة بقصر ثقافة المستقبل    استاذ علاقات دولية: مصر تستحوذ على 40% من إجمالى تجارة القارة الإفريقية مع روسيا    بدون ميكب.. رحمة حسن تبهر متابعيها بإطلالة كاجول    متزوج ومغترب للعمل ووقعت في الزنا.. فماذا أفعل؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    إصابة إمام مسجد وأمين شرطة في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    وزير التعليم: المحافظون لديهم سلطة تعطيل الدراسة حسب ظروف كل محافظة    الأوقاف والتعليم يعقدان دورة تدريبية مشتركة.. 2 نوفمبر    الأزهر: الإرهاب مرض نفسي وفكري لا علاقة له بالأديان السماوية    تنمية المشروعات: 21 ألف جنيه الحد الأدنى لتمويل المشروعات الصغيرة    مران خططي للمصري في آخر تدريباته قبل السفر لسيشل    تحفة معمارية.. رئيس الهيئة يتفقد مشروع متحف قناة السويس    اعتقال مسلح حاول طعن شرطية جنوبي لندن    فيديو| نجيب ساويرس ونجوم الفن يحتفلون بنجاح "حبيبى يا ليل" مع "أبو"    السكة الحديد: 3500 مهندسا تقدموا لمسابقة التوظيف.. واختبارات جديدة في انتظارهم    بنها: عميد طب بنها يتفقد المستشفى الجامعى تزامنا مع سقوط الأمطار    ولى عهد أبو ظبى يعلن مضاعفة الجهود لمكافحة شلل الأطفال    تأجيل موعد بدء قناة الزمالك الجديدة    تحليل فيديو اعتداء شقيقة زينة على أحمد عز.. أول ظهور ل التوءم | والفنان لا يعرف أسرة زوجته    بالY Series| فيفو تكشف عن أول هواتفها الذكية في مصر    رئيس جامعة حلوان عن تعيين المعيدين بعقود مؤقتة: نلتزم بما يصدره المجلس والوزارة    39 ألف زائر لمعرضي ويتيكس و"دبي للطاقة الشمسية"    وزيرا “التعليم العالى” و “الاتصالات” يبحثان سبل تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية    قافلة طبية مجانية بوادي جعدة في رأس سدر الجمعة والسبت المقبلين    مطلقة ولديها 3 أطفال ومعها ذهب للزينة.. هل عليه زكاة    البرق والرعد.. كيف نتعامل مع آيات الله الكونية؟    الأوقاف : شطحات اللسان من أخطر الأمور على العبد    ضبط مخزن أدوية وتشميع 9 صيدليات وتحرير 41 محضر في حملة بأسيوط    أوراوا يضرب موعدًا مع الهلال في نهائي أبطال آسيا    الطيران المدني: إلغاء غرامات تأخير الرحلات الجوية مستمر حتى انتظام الحركة    المستشار حمادة الصاوي يخلى سبيل عدد من النساء والشيوخ والأطفال من المتهمين في تظاهرات 20 سبتمبر    حقوق امرأة توفي زوجها قبل الدخول بها.. تعرف عليها    غياب بوجبا ودي خيا عن مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي    رئيس البرلمان الأوروبي يدعم تأجيل «بريكست»    الصين: سرعة قياسية جديدة لأول قطار سكة حديد ذاتي القيادة في العالم    أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم    الداخلية: حقيقة مقطع فيديو علي قناة الجزيرة القطرية ومواقع التواصل الاجتماعي    السيجارة الإلكترونية وراء إقلاع 50 ألف بريطاني عن التدخين في عام واحد    مصر والأردن ينفذان التدريب العسكري المشترك "العقبة 5"    دراسة: «الخلايا الدبقية الصغيرة» تعيد تنظيم الروابط العصبية أثناء النوم    باحثون يطورون آلية جديدة للتنبؤ ب«تسمم الحمل» مبكرًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«العزوبية» تنافس «العنوسة» والحكومات تواجهها بمليارات الدولارات

أجرت مجلة الايكونوميست البريطانية تحقيقا عن انتشار «العزوبية» بشكل ملحوظ فى الغرب.واشارت المجلة الى الفيلم الأمريكى «الجنس والمدينة» حيث قالت إن بطلات هذا الفيلم لسن قدوة للنساء فى الشرق الأوسط حيث رفضت السلطات الإماراتية تصوير الجزء الثانى من الفيلم والذى يتناول أحداث حياة نساء فى الثلاثين من عمرهن فى نيويورك ومنعت عرض الجزء الأول على اراضيها.

وذكرت المجلة أنه وفقا لأحدث إحصاءات صندوق الزواج فى دولة الإمارات العربية المتحدة حوالى 60%من النساء اللواتى تخطين الثلاثين عاما غير المتزوجات، وهى نسبة ارتفعت 20% منذ عام 1995.

واوضحت المجلة أن العزوبية آخذة فى الارتفاع فى البلاد كافة تقريبا، وتوقعت شركة أبحاث «يورومونيتور» أن عدد السكان المنفردين سيزيد 48 مليون شخص جديد بحلول عام 2020، بارتفاع يبلغ 20% ، ما يعنى أن حياة العزوبية ستكون المجموعة المنزلية الأسرع نموا فى معظم أنحاء العالم.

وقالت المجلة إن هذه الصيحة واضحة جدا فى الغرب الغني. نصف البالغين فى أمريكا غير متزوج، وهو ارتفاع بنسبة 22% من عام 1950. كذلك يعيش ما يقارب 15% من السكان لوحدهم، فى ارتفاع بنسبة 4%.

فى الاقتصادات الناشئة يتضاعف أيضا عدد العزاب، وهم يغيرون أنماط الاستهلاك. فى البرازيل، ارتفعت المبيعات السنوية لوجبات الطعام الجاهزة، التى يفضلها العزاب، أكثر من الضعف فى السنوات الخمس الماضية، لتبلغ 1.2 مليار دولار؛ أما مبيعات الخمر فتضاعفت ثلاث مرات.

على رغم من أن هذه الظاهرة أصبحت عالمية، تختلف العوامل التى تعززها. تقود رئيسة البرازيل العزباء ديلما روسيف بلدا حيث التصنيع السريع تأثر بوضع الأشخاص الذين يتزوجون فى وقت متأخر. أما النساء فى اليابان فيرفضن مقايضة حياتهن المهنية بقيود الزواج. حتى فى إيران الإسلامية، يفضل بعض النساء التعليم على الزواج، فيستغللن قوانين الطلاق الجديدة أو يلبسن خواتم الزفاف الوهمية لتأمين السكن الانفرادي.

تبدو الصورة أكثر إثارة للقلق فى الصين والهند، حيث التفنن فى اختيار الأطفال الرضع الذكور يعد بجيل من العزاب مع تضاؤل احتمالات الزواج. العكس صحيح بين الأمريكيين من أصل أفريقي، فنظام السجون فى أمريكا يمس واحدا من كل تسعة رجال سود تتراوح أعمارهم بين 19 و34، ما يضيق الخناق على السوداوات اللواتى لا يتزوجن غالبا من خارج مجموعتهن العرقية.

مع ذلك، ثمة ثلاثة تفسيرات لهذا الواقع. أولا، تتزوج المرأة غالبا فى وقت متأخر مع تحسن فرصها المهنية. ثانيا، بفضل زيادة معدل العمر، تعيش النساء اليوم أطول من شركائهن أكثر مما فعلت أرامل الأمس. ثالثا، بسبب تغير المواقف الاجتماعية فى بلدان كثيرة أصبحت مكافآت الزواج (الضمان المالى والعلاقات الجنسية والعلاقة مستقرة) متوافرة خارج السرير الزوجي.

يؤدى انتشار العزوبية إلى سلبيات كثيرة، فالأسرة المؤلفة من شخص لديها بصمة كربونية أكبر من المساكن المشتركة وتزيد من تكاليف السكن.. ويبدو أن الأعزب أكثر ضعفا من غيره، بالتالى أكثر تكلفة للمجتمع من أولئك الذين يحظون بشريك: أكدت دراسات كثيرة على الفوائد النفسية والصحية للعلاقات الرومانسية المستقرة.

مع ذلك، قد تكون هذه المخاوف مبالغا فيها، فمصطلح «أعزب» يجمع غير المتزوجين كلهم فى سلة واحدة، ما يجعل من الصعب التمييز بين المنعزلين الحقيقيين وأولئك الذين يتعايشون خارج إطار الزواج أو يعيشون مع الأصدقاء أو العائلة. حتى أولئك الذين يعيشون وحدهم ليسوا بالضرورة منعزلين. يقول إريك كلينينبيرج، عالم الاجتماع فى جامعة نيويورك ومؤلف كتاب صدر حديثا بعنوان «العيش وحيدا»: «عيش المرء بمفرده، والعيش وحيدا والشعور بالوحدة هى ثلاث حالات اجتماعية مختلفة».

بعيدا عن كونهم منعزلين، يقول كلينينبيرج، العزاب أكثر عرضة لتمضية بعض الوقت مع الأصدقاء والجيران، والتطوع فى المنظمات المدنية. يفسر هذا الواقع سبب تكاثر العزوبية فى الأماكن التى تتبلور فيها هذه الشبكات. بحلول عام 2020، تتوقع «يورومونيتور» أن ما يقارب نصف الأسر فى السويد سيتألف من شخص فقط.

وحملت بيلا دى باولو، طبيبة نفسية اجتماعية فى جامعة كاليفورنيا فى سانتا باربرا، واضعو السياسات ذنب ما تسميه «ممانعة العزوبية». من الإعفاءات الضريبية لترتيبات العطلة، عادة ما يتمتع الأزواج والزوجات بمجموعة من فوائد لا يتمتع بها العزاب.

يحاول بعض الحكومات الآن وقف هذه الموجة. أنفق صندوق الزواج فى الإمارات العربية المتحدة مثلا 16 مليون دولار تقريبا هذا العام على شكل منح لمرة واحدة لتشجيع الأزواج على عقد قرانهم. كذلك يرعى حفلات الزفاف الجماعية، ويصدر نشرة معلومات منتظمة بعنوان «مجلة العاطفة». فى أمريكا، واصلت إدارة أوباما تمويل «مبادرة الزواج الصحي»، وهو برنامج أطلقه جورج دبليو بوش، لتشجيع الأبوين غير المتزوجين على الارتباط، بتكلفة قدرها 150 مليون دولار سنويا.

قد لا تعمل الجهود المماثلة، أو قد تأتى حتى بنتائج عكسية. تشير الدراسات الأخيرة إلى أن تعزيز الزواج فى أمريكا غير مجد عند التوجه إلى الأسر غير البيضاء أو الفقيرة، التى تعتبر الأمن المالى أولوية أهم من تحسين العلاقات الحميمة. على نطاق أوسع، كثيرة هى الأمور التى تجعل الزواج اليوم أقل استقرارا، من بينها طبيعة النساء الطوعية ومعاييرهن الأعلى فى العلاقات، وتفسر لماذا، عندما تنجح الزيجات، يكن أكثر عدلا وأكثر حميمية من أى وقت مضى، بحسب مؤلفة كتاب «الزواج: لمحة تاريخية» ستيفانى كونتز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.