التعليم: إتاحة امتحان عربي أولى ثانوي على التابلت من 9 صباحا    كامل الوزير في محطة مصر.. الأبرز في صحف الأحد    شوقي لصدى البلد: امتحان أولى ثانوي الإلكتروني ما اتسربش    الأرصاد: أمطار على شمال البلاد واضطراب الملاحة البحرية    بعد إعلان هزيمته.. خبراء يكشفون مخطط داعش الجديد    الزمالك يستانف تدريباته اليوم استعدادا ل الأهلي    عرض مسلسل أرض النفاق لأول مرة على القنوات المصرية    صور.. احتشاد الناخبين فى تلايلاند أمام لجان الانتخابات الرئاسية    خلال دقائق.. زلزالان يضربان إندونيسيا بقوة    إيطاليا تفوز على فنلندا في تصفيات «يورو 2020»    صنداى تايمز : رئيسة وزراء بريطانيا تواجه مؤامرة من وزراء للإطاحة بها    قوات التحالف تهاجم كهفين لتخزين الطائرات المسيرة بصنعاء    إصابة أربعة فلسطينيين في اشتباكات ليلية مع جنود إسرائيليين في غزة    انهيار عقار جزئيًا في دسوق (صور)    ضبط 2994 دراجة نارية مخالفة خلال أسبوع    اليوم.. انطلاق برنامج تمكين الشباب في مجال التنمية    عمرو دياب يتألق في حفل غنائي بالدمام    اليوم.. أولى جلسات محاكمة جمال اللبان في «الكسب غير المشروع»    فيديو| عمرو أديب يعلق على واقعة انقاذ شاب لأطفال بحريق الزاوية الحمراء    القضاء الإداري: إلغاء فرض رسوم إضافية على من سبق لهم أداء العمرة    المنتخب الوطني يتعادل مع النيجر في ختام مشواره بتصفيات " أمم أفريقيا "    هولندا تستضيف الماكينات الألمانية في تصفيات يورو 2020 ..الأحد    مدرب طلائع الجيش يحدد الفائز بالدوري المصري    الغذاء الغني بالدهون والسكر أثناء الحمل يضر بقلب الأبناء    الزمالك يستفز الأهلي قبل مباراة القمة    الشباب والرياضة: أنهينا 90% من أرضيات استاد القاهرة    الرئيس السيسى يتفقد جناح بنك مصر فى ملتقى الشباب العربى والأفريقى    تعيين محمد الحوشى عضوا غير تنفيذى بالبنك المصرى لتنمية الصادرات    فيديو.. عضو هيئة كبار العلماء: حارق المصحف في الدنمارك زنديق    العاصمة الإدارية تستهدف بيع 3000 فدان بعائد 40 مليار جنيه خلال العام الحالى    فيديو| فرحة الفريق المصري« جلهوم» بعد إعلان نتائج «اراب جوت تالنت»    تقارير: وزارة العدل لن تسلم الكونجرس اليوم إيجازا بشأن تحقيق مولر    مدير المتحف المصري: 166 قطعة أثرية في معرض عنخ آمون بباريس    إغلاق ملاهي «ديزني لاند» في فرنسا لهذا السبب    كامل الوزير يوضح حقيقة زيادة أسعار تذاكر القطارات.. فيديو    استشاري نفسي: عودة 80% من المدمنين للتعاطي بعد انتهاء العلاج |فيديو    خالد عجاج: سعيد بنجاح أغنية الست دي أمي واستمرارها حتى اليوم    قافلة طبية تابعة لجامعة أسوان تصل إلى دولة جيبوتي    المنتخب الأولمبي عن استدعاء المحترفين عبر الفيسبوك: احنا في عصر السوشيال ميديا    أصحاب المعاشات ل السيسي: عارفين إنك بتسابق الزمن ربنا يخليك لمصر.. فيديو    ثورة 19 بين مناسبتين    ممدوح إسماعيل: رصدنا تفاصيل خاصة بمشكلات قانون الخدمة المدنية    رءوف السيد رئيس حزب الحركة الوطنية ل«الأهرام»: معركتنا حشد المواطنين للتصويت على التعديلات الدستورية    سعفان في ملتقي التوظيف للشباب:    تدريب "قانوني" للكوادر الإفريقية    د.الخشت .. في حوار جريء مع "الجمهورية":    حالة حوار    أمسيات شعرية وإصدارات نقدية احتفالا بربيع الشعر    بنك مصر يمد ساعات العمل حتى السابعة فى 39 فرعا لسداد الضرائب إلكترونيا    بعد إعلان أمريكا القضاء نهائياً علي داعش في سوريا:    خير الكلام    إنقاذ 11 صينيا ضلوا الطريق أثناء رحلة سفارى بصحراء الفيوم    30 مليون دولار من الهند لدعم إنتاج الطاقة المتجددة بمصر    مع الناس    وزيرة الصحة تشيد بمعدلات تطوير منشآت التأمين الصحى ببورسعيد    تطوير المبنى الجنوبى لمعهد الأورام وفقا للمواصفات العالمية    انطلاق المسابقة العالمية للقرآن الكريم بحضور 77 مشاركا من 51 دولة    الشيخ الطاروطى: سعيد بمشاركتى فى التحكيم بمسابقة القرآن الكريم العالمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«العزوبية» تنافس «العنوسة» والحكومات تواجهها بمليارات الدولارات

أجرت مجلة الايكونوميست البريطانية تحقيقا عن انتشار «العزوبية» بشكل ملحوظ فى الغرب.واشارت المجلة الى الفيلم الأمريكى «الجنس والمدينة» حيث قالت إن بطلات هذا الفيلم لسن قدوة للنساء فى الشرق الأوسط حيث رفضت السلطات الإماراتية تصوير الجزء الثانى من الفيلم والذى يتناول أحداث حياة نساء فى الثلاثين من عمرهن فى نيويورك ومنعت عرض الجزء الأول على اراضيها.

وذكرت المجلة أنه وفقا لأحدث إحصاءات صندوق الزواج فى دولة الإمارات العربية المتحدة حوالى 60%من النساء اللواتى تخطين الثلاثين عاما غير المتزوجات، وهى نسبة ارتفعت 20% منذ عام 1995.

واوضحت المجلة أن العزوبية آخذة فى الارتفاع فى البلاد كافة تقريبا، وتوقعت شركة أبحاث «يورومونيتور» أن عدد السكان المنفردين سيزيد 48 مليون شخص جديد بحلول عام 2020، بارتفاع يبلغ 20% ، ما يعنى أن حياة العزوبية ستكون المجموعة المنزلية الأسرع نموا فى معظم أنحاء العالم.

وقالت المجلة إن هذه الصيحة واضحة جدا فى الغرب الغني. نصف البالغين فى أمريكا غير متزوج، وهو ارتفاع بنسبة 22% من عام 1950. كذلك يعيش ما يقارب 15% من السكان لوحدهم، فى ارتفاع بنسبة 4%.

فى الاقتصادات الناشئة يتضاعف أيضا عدد العزاب، وهم يغيرون أنماط الاستهلاك. فى البرازيل، ارتفعت المبيعات السنوية لوجبات الطعام الجاهزة، التى يفضلها العزاب، أكثر من الضعف فى السنوات الخمس الماضية، لتبلغ 1.2 مليار دولار؛ أما مبيعات الخمر فتضاعفت ثلاث مرات.

على رغم من أن هذه الظاهرة أصبحت عالمية، تختلف العوامل التى تعززها. تقود رئيسة البرازيل العزباء ديلما روسيف بلدا حيث التصنيع السريع تأثر بوضع الأشخاص الذين يتزوجون فى وقت متأخر. أما النساء فى اليابان فيرفضن مقايضة حياتهن المهنية بقيود الزواج. حتى فى إيران الإسلامية، يفضل بعض النساء التعليم على الزواج، فيستغللن قوانين الطلاق الجديدة أو يلبسن خواتم الزفاف الوهمية لتأمين السكن الانفرادي.

تبدو الصورة أكثر إثارة للقلق فى الصين والهند، حيث التفنن فى اختيار الأطفال الرضع الذكور يعد بجيل من العزاب مع تضاؤل احتمالات الزواج. العكس صحيح بين الأمريكيين من أصل أفريقي، فنظام السجون فى أمريكا يمس واحدا من كل تسعة رجال سود تتراوح أعمارهم بين 19 و34، ما يضيق الخناق على السوداوات اللواتى لا يتزوجن غالبا من خارج مجموعتهن العرقية.

مع ذلك، ثمة ثلاثة تفسيرات لهذا الواقع. أولا، تتزوج المرأة غالبا فى وقت متأخر مع تحسن فرصها المهنية. ثانيا، بفضل زيادة معدل العمر، تعيش النساء اليوم أطول من شركائهن أكثر مما فعلت أرامل الأمس. ثالثا، بسبب تغير المواقف الاجتماعية فى بلدان كثيرة أصبحت مكافآت الزواج (الضمان المالى والعلاقات الجنسية والعلاقة مستقرة) متوافرة خارج السرير الزوجي.

يؤدى انتشار العزوبية إلى سلبيات كثيرة، فالأسرة المؤلفة من شخص لديها بصمة كربونية أكبر من المساكن المشتركة وتزيد من تكاليف السكن.. ويبدو أن الأعزب أكثر ضعفا من غيره، بالتالى أكثر تكلفة للمجتمع من أولئك الذين يحظون بشريك: أكدت دراسات كثيرة على الفوائد النفسية والصحية للعلاقات الرومانسية المستقرة.

مع ذلك، قد تكون هذه المخاوف مبالغا فيها، فمصطلح «أعزب» يجمع غير المتزوجين كلهم فى سلة واحدة، ما يجعل من الصعب التمييز بين المنعزلين الحقيقيين وأولئك الذين يتعايشون خارج إطار الزواج أو يعيشون مع الأصدقاء أو العائلة. حتى أولئك الذين يعيشون وحدهم ليسوا بالضرورة منعزلين. يقول إريك كلينينبيرج، عالم الاجتماع فى جامعة نيويورك ومؤلف كتاب صدر حديثا بعنوان «العيش وحيدا»: «عيش المرء بمفرده، والعيش وحيدا والشعور بالوحدة هى ثلاث حالات اجتماعية مختلفة».

بعيدا عن كونهم منعزلين، يقول كلينينبيرج، العزاب أكثر عرضة لتمضية بعض الوقت مع الأصدقاء والجيران، والتطوع فى المنظمات المدنية. يفسر هذا الواقع سبب تكاثر العزوبية فى الأماكن التى تتبلور فيها هذه الشبكات. بحلول عام 2020، تتوقع «يورومونيتور» أن ما يقارب نصف الأسر فى السويد سيتألف من شخص فقط.

وحملت بيلا دى باولو، طبيبة نفسية اجتماعية فى جامعة كاليفورنيا فى سانتا باربرا، واضعو السياسات ذنب ما تسميه «ممانعة العزوبية». من الإعفاءات الضريبية لترتيبات العطلة، عادة ما يتمتع الأزواج والزوجات بمجموعة من فوائد لا يتمتع بها العزاب.

يحاول بعض الحكومات الآن وقف هذه الموجة. أنفق صندوق الزواج فى الإمارات العربية المتحدة مثلا 16 مليون دولار تقريبا هذا العام على شكل منح لمرة واحدة لتشجيع الأزواج على عقد قرانهم. كذلك يرعى حفلات الزفاف الجماعية، ويصدر نشرة معلومات منتظمة بعنوان «مجلة العاطفة». فى أمريكا، واصلت إدارة أوباما تمويل «مبادرة الزواج الصحي»، وهو برنامج أطلقه جورج دبليو بوش، لتشجيع الأبوين غير المتزوجين على الارتباط، بتكلفة قدرها 150 مليون دولار سنويا.

قد لا تعمل الجهود المماثلة، أو قد تأتى حتى بنتائج عكسية. تشير الدراسات الأخيرة إلى أن تعزيز الزواج فى أمريكا غير مجد عند التوجه إلى الأسر غير البيضاء أو الفقيرة، التى تعتبر الأمن المالى أولوية أهم من تحسين العلاقات الحميمة. على نطاق أوسع، كثيرة هى الأمور التى تجعل الزواج اليوم أقل استقرارا، من بينها طبيعة النساء الطوعية ومعاييرهن الأعلى فى العلاقات، وتفسر لماذا، عندما تنجح الزيجات، يكن أكثر عدلا وأكثر حميمية من أى وقت مضى، بحسب مؤلفة كتاب «الزواج: لمحة تاريخية» ستيفانى كونتز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.