كاثوليك أسيوط يحتفلون بعيد انتقال العذراء بدير درنكة    صور| محمد رمضان يُنهي استعداداته لحفل «الساحل»    رئيس مدينة إدفوا يحرر محضرا لثلاثة مواطنين تعدوا على أرض أملاك دوله    مصر للطيران تستقبل 6300 حاجا بمبنى الرحلات الموسمية للحج والعمرة    واشنطن: روسيا لديها ألفي رأس نووي غير استراتيجي    مستشفيات إسرائيل قد تواجه أزمة مالية كبيرة    اصابة مواطن فلسطينى برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلى شرق قطاع غزة    التاسع عالميا.. مصر تتفوق على إسرائيل وتركيا وبريطانيا وألمانيا في قوة سلاح الجو    ماكرون يصف حرائق غابات الأمازون بأنها حالة طوارئ دولية    ماكرون: فرنسا والاتحاد الأوروبى لن يتهاونا مع تصرفات تركيا في قبرص    القضاء الجزائري يودع وزير العدل الأسبق "الحبس المؤقت"    اتحاد الكرة يكشف معايير اختيار مدرب منتخب مصر الجديد    السيطرة على حريق بشقة سكنية بعرب المعمل في السويس    محافظ كفرالشيخ :تركيب كاميرات مراقبة وإنشاء غرف التحكم للشوارع والميادين    القبض على 16 تاجر مخدرات فى حملة على البؤر الإجرامية بالقليوبية    بعد خروجهم للدفن.. نيابة أسيوط تأمر بإعادة جثامين ضحايا بئر الصرف ال4 للمستشفى    إخلاء سبيل الطالبة المتهمة بممارسة الرذيلة مع صديقها في مسجد بأبو كبير    توقعات الأرصاد لطقس الجمعة.. أمطار رعدية وغبار في 5 مناطق    رئيس هيئة قصور الثقافة يفتتح معرض الكتاب الأول بمرسى مطروح    علي الحجار: أحضر لألبوم جديد.. وانتظروا مفاجأة    رد فعل أحمد صلاح حسني عندما طلب أمير كرارة أن يتزوج أخته (فيديو)    فيديو| مدير «100 مليون صحة»: السيسي سر نجاح المبادرة    إنشاء عيادة لأمراض التمثيل الغذائي للأطفال بأسوان (صور)    موعد عودة محمد صادق للتدريبات الجماعية بالإسماعيلي    كل ما يخص تنسيق كليات جامعة الأزهر للعام الجديد (فيديو)    شبيبة الساورة الجزائري يهزم أساس تيليكوم الجيبوتي في البطولة العربية للأندية    شبيبة الساورة الجزائري ينتزع فوزًا ثمينًا من تليكوم الجيبوتي في الوقت القاتل    فوده يتابع الاستعدادات لتطبيق منظومة التأمين الصحي بجنوب سيناء    عالمة أزهرية: الصدقة تطهير للأغنياء لا ليعيش بها الفقراء (فيديو)    محافظ الدقهلية : ضرورة تعميم التلقيح الاصطناعي ليشمل كل الوحدات البيطرية    "شوشة" يجتمع بمديري الإدارات التعليمية بشمال سيناء استعدادا للعام الدراسي الجديد | صور    بالفيديو| هبة عوف: الصدقة لتطهير الأغنياء وليس ليعيش الفقراء    أمينة خليل تعلن خطبتها بعد صورتها المثيرة للجدل مع عضو "كاريوكي"    واشنطن تدعم جهود الأمم المتحدة لوقف دائم لإطلاق النار وللتوصل لحل سياسي بليبيا    بالصور.. الفنان محمد عز من كواليس مسرحية «حمام الست»    شذى: اعتزال إليسا «مش هيحصل»    "التخطيط" تخصص 60 مليون جنيه لإقامة مشروعات تنموية بمدينة دهب    «الوطنية للصحافة» توافق على استقالة عصام فرج    بالفيديو| الجندي: الأغنياء هم من يعيشون على حساب الفقراء وليس العكس    محافظ الإسماعيلية يستقبل وفد الشركة المصرية للاتصالات    محافظ أسيوط: فحص 254 ألف سيدة ضمن مبادرة صحة المرأة حتى الآن    25 لاعبا في قائمة الاتحاد السكندري استعدادا للبطولة العربية    حبس مقاول هارب من دفع غرامات ب13 مليون جنيه في المطرية    وزير الآثار يزور عددا من المتاحف والمعاهد الأثرية بهولندا    جامعة القاهرة: جاهزون لإجراءات الكشف الطبي للطلاب الجدد    رئيس جامعة أسيوط: نحرص على توفير الدعم الكامل للمواهب الرياضية    مباحث المرور تضبط صاحب شركة لاتهامه بتزوير المحررات الرسمية    جريزمان يوجه رسالة إلى نيمار قبل عودته إلى الفريق    مياه الأقصر تعلن سبب "هبوط التليفزيون" وإصلاحه خلال شهرين ب4 ملايين جنيه    «الوزراء» يوافق على إنشاء صندوق مواجهة الطوارئ الطبية    حجز دعوى وقف قرض نقابة المحامين    السيرة الذاتية لرئيس هيئة قضايا الدولة الجديد    ماليا ومهنيا وعاطفيا.. حظك اليوم لبرج الجوزاء اليوم الخميس 22-8-2019    الإفتاء: يجوز دفع الزكاة في دعم المستشفيات الحكومية المجانية    مكافآت وإعفاء من مصروفات الجامعة لأبطال العالم ب"اليد"    دار الإفتاء : حضارة الإسلام تنطلق من بناء الإنسان وتقوم على إرساء قيم العدل والمساواة والحرية والتسامح    دراسة: تطور مخ الرضع الذين يولدون لأمهات يتناولن عصير الرمان يوميا    منتخب مصر لرفع الأثقال يغادر إلى المغرب للمشاركة في دورة الألعاب الأفريقية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في متحف “جاير آندرسون” يقرأون التاريخ بأناملهم
نشر في أكتوبر يوم 26 - 06 - 2019

لأول مرة سوف يتمكن الزائين لمتحف “جاير آندرسون” من المكفوفين معرفة محتويات القاعات والفتارين وحدهم دون مساعدة من أحد، بعد أن تم وضع بطاقات الشرح بطريقة “برايل” فى 16 قاعة من أصل 29، بالإضافة إلى إتاحة نماذج يستطيعوا لمسها للتعرف عليها، فيتمكنوا بذلك من قراءة التاريخ ورؤيته بأناملهم.
فقد احتفل متحف «جاير آندرسون» بمنطقة الخليفة باستخدام بطاقات الشرح بطريقة «برايل» لأول مرة وذلك فى حضور عدد من المكفوفين الذين تراوحت أعمارهم بين التاسعة وحتى الخمسين عام تقريبا من الجمعيات والمؤسسات الأهلية، وقد شاركت أكتوبر تلك المجموعة رحلتها داخل قاعات المتحف حيث استخدم المكفوفين أناملهم فى قراءة البطاقات وفى الرؤية أيضًا عن طريق لمس بعض النماذج المعروضة، فداخل السبيل كانت أمينات المتحف تساعد الأطفال فى لمس الأزيار، بينما تقف إحدى الكفيفات تلمس بطاقة الشرح وتقرأها بصوت مسموع لتسجلها بالهاتف الذكى كى ترسلها عبر تطبيق «الواتس آب» لمجموعة من صديقاتها، وفى إحدى القاعات رأيت السعادة والدهشة فى عيون الأطفال، والابتسامة تعلوا شفاهم وهم يتحسسون نموذجين إحداهما للقطة «باستت» والآخر رأس الملكة «نفرتيتى»، وأثناء الجولة تقابلنا مع ميرفت عزت مدير عام المتحف والتى كانت توجه الأمناء، وعرفنا منها أن بداية تواصل المتحف مع ذوى الاحتياجات الخاصة كانت بعد انتهاء تدريب أمناء القسم التعليمى بالمتحف على كيفية التعامل مع متحدى الإعاقة سواء كانت بصرية أو سمعية وذهنية، فأعلن المتحف عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» عن إقامة معرض تشكيلى لذوى الاحتياجات الخاصة بعنوان «تتلف فى حرير»، مؤكدة أن المقصود هنا الموهبة و ليس اليدان، وقد لاقى المعرض صدى ممتاز الأمر الذى دفع عدد من الفنانين متحدى الإعاقة لإرسال أعمالهم، فاقمنًا معرضًا جديدًا بعنوان «تتلف فى حرير 2».
وأضافت أن من ضمن الفنانين المشاركين فى المعرضين الفنان أحمد ناجى وهو فاقد للبصر ويعمل فى مدرسة المكفوفين بالمتحف المصري، وقد وجد بمتحف «جاير آندرسون» اهتمام كبير بالمعاقين، فاقترح إقامة قسم تعليمى مختص بذوى الاحتياجات الخاصة، كان أول أنشطته إقامة عدد من الجولات الإرشادية للمكفوفين داخل المتحف، لكن وجدنا أن الشرح غير كافى لأن الكفيف يحتاج للحصول على المعلومة بصورة مباشرة مثل الشخص المبصر وذلك من خلال قراءة البطاقات، ومن هنا جاءت فكرة تصميم بطاقات شرح بطريقة «برايل» والتى غطت حوالى 16 قاعة من أصل 29 سوف يتم الانتهاء منها تباعا، وقد تم إعداد نماذج آثرية معدة للمس وتحديد عدد من القطع الأصلية الثابتة المصنوعة من مواد لا تتاثر باللمس مثل النافورة والأعمدة والتيجان، وفى نهاية الجولة كان هناك ورشة فنية بمشاركة الفنانة فدوى عطية وذلك باستخدام الطين الأسواني، يصمم به الكفيف عدد من القطع التى تحسسها بأنامله، مؤكدة أن الهدف الأساسى من الورشة هو خلق تواصل مجتمعى بين المكفوفين والمبصرين بحيث يصمم الطفل الكفيف القطعة التى شاهدها بأنامله بينما يكمل الطفل المبصر زخرفتها بما شاهده بعينيه.
أما فيما يخص الصم والبكم فإن التعامل معهم أسهل لقدرتهم على التحرك داخل المتحف دون وجود مرافق، إلى جانب أن الجمعيات تحضر معها الشخص الذى يترجم ما يقوله أمين المتحف إلى لغة الإشارة، مشيرة إلى أن نجاح تجربة بطاقات العرض الدائمة بلغة «برايل» سوف يدفعهم إلى التفكير فى طباعة دليل لمتحف «جاير آندرسون» بلغة «برايل مثله مثل الدليل الخاص بالمبصرين باللغات الإنجليزية والفرنسية، مضيفة أن ذوى الاحتياجات الخاصة سيكون لهم مكان خلال البرنامج الصيفى للمتحف والذى سينطلق خلال شهر يوليو تحت عنوان «من جد وجد» حيث سيكون يوم الثلاثاء من كل أسبوع يوم للدمج ما بين الأطفال الأسوياء وذوى الإحتياجات، وسنتحدث خلاله عن قطعة من معروضات المتحف مثل الزلع والشكمجيات الخشبية ولوحات السيراميك وما يقابلها من حرف ومراحل التصنيع وعدد الأشخاص المشاركين فى صنعها والفرق بين تلك الحرف قديما وحديثا، وفى النهاية يصنع الأطفال خلال الورش الفنية وباستخدام الطين الأسوانى أو الورق المقوى ما شاهدوه ولمسوه من قطع.
وفى لقاء مع أحمد ناجى رئيس القسم التعليمى الخاص بذوى الإحتياجات الخاصة بمتحف «جاير آندرسون» قال إن البطاقات مصنوعة من أفرخ الورق الشفاف ودون عليها بطريقة «برايل» كافة المعلومات المكتوبة على بطاقات العرض، وسيقوم فريق العمل بمتابعة البطاقات بصورة دورية فى كل قاعة للاطمئنان عليها، و جارى حاليا اتخاذ التدابير من أجل البدء فى التعامل مع أصحاب الإعاقات الذهنية ومزدوجى الاعاقة وذلك من خلال محاضرين متميزين، بالإضافة إلى إقامة معارض تشكيلية للفنانين من ذوى الاحتياجات الخاصة، وتنظيم احتفاليات خلال المناسبات مثل اليوم العالمى للإعاقة واليوم العالمى للمكفوفين وغيرها، منهيا حديثه بأنه يتمنى توفير بطاقات الشرح بطريقة «برايل» فى كل المتاحف وتنظيم الورش الفنية للموهوبين، لأن المتحف ليس مجرد مكان لحفظ و عرض الآثار بل أن دوره لا يقل أهمية عن دور الجامع والكنيسة والمعبد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.