في يوم واحد.. البرازيل تسجل 16641 إصابة جديدة بكورونا و561 وفاة    وزير الدفاع اليمني: ميليشيا الحوثي تهدف لزعزعة أمن المنطقة وتهديد المصالح العالمية    تفاصيل مفاوضات ليفربول لضم عيسي ماندي    العظمى تصل ل44.. تعرف على طقس اليوم الثلاثاء    بسبب خلافات ثأرية.. مقتل شاب بطعنات وطلقات نارية في قنا    الثانوية العامة في العام المقبل.. تابلت و"open book"    «جوجل» يحتفي بذكرى ميلاد بهيجة حافظ.. أول امرأة ألفت موسيقى تصويرية بالسينما    برقم الجلوس.. نتيجة الثانوية العامة 2020    الحقيقة الخفية للهجمة على "تيك توك"    أسعار الأسمنت اليوم في مصر 4 أغسطس 2020    مؤتمر حاشد ل«مستقبل وطن» للحث على المشاركة بانتخابات الشيوخ بالبحيرة    موعد مباراة ريال مدريد ضد مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا    نجم الأهلي: صالح سليم تنبأ بكارثة ستحدث لي .. وبعدها نقلوني للمستشفى    "أنا عبدك".. أحمد فلوكس ينشر صورة جديدة عبر "إنستجرام"    هل الميت يشعر عند الغسل    بوسي شلبي تنشر صورة جديدة لها بصحبة يسرا وهند صبري    آخر لقاء ودي.. طلائع الجيش يستضيف المقاولون العرب اليوم    وفاة نائب الشرقية سعيد العبودي إثر أزمة قلبية    نتيجة الثانوية العامة 2020 | إعلان قائمة الأوائل عبر هذا الرابط    أمريكا: العاصفة أساياس تصبح إعصارا من جديد قرب كارولاينا    "زراعة البرلمان": القطاع يشهد اهتمامًا كبيرًا ونسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي    مواعيد مباريات الذهاب والإياب في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا    الاتحاد السكندري يلتقي الحدود قبل مواجهة الزمالك    فرنسا.. ارتفاع كبير في إصابات كورونا الحرجة    النيابة العامة تأمر "الأدلة الجنائية" بمعاينة وفحص الآثار العالقة بحادث متوفاة دكرنس    كومو منتقدًا ترامب: كان على الرئيس أن يقول الحقيقة لشعبه بشأن كورونا    مجلس الشيوخ.. "مستقبل وطن" بالفيوم ينظم مؤتمرًا حاشدًا لدعم مرشحي الحزب    مجلس الشيوخ.. "مستقبل وطن" بالإسكندرية يعقد اجتماعًا تنظيميًا بالرمل ثان لدعم مرشحي الحزب    الفرح تحول لمأتم.. وفاة سيدة وإصابة 3 في مشاجرة بحفل زفاف ببني سويف    كارتيرون يطلب مشاهدة مباراة «نهضة الزمامرة»    تقرير أممي: كوريا الشمالية طورت أجهزة نووية لصواريخها الباليستية    رفع 60 طن قمامة بمدينة المحلة    "زاهر" يكشف فى الراديو 9090.. تفاصيل جديدة فى أزمة التنمر به وبإبنته    حريق ضخم بمطار مصراتة الليبي المستخدم في نقل مرتزقة تركيا (صور)    رونالدو يقود.. أوبتا تكشف عن التشكيل المثالي لموسم 19-20 ل الدوري الإيطالي    تعرف على كيفية الاستغفار    دعوات وفدية للمصريين للمشاركة بقوة في انتخابات مجلس الشيوخ    أمل عرفة تعلن إصابتها ب"كورونا": بعد أيام راح اتعافى وارجع التصوير    تعرف على ضوابط الكذب من أجل الإصلاح بين الناس    "فتح المدارس وعودة الحياة".. ترامب يرفض فكرة الإغلاق لمواجهة كورونا    صور| "الطوق والأسورة" ثلاثة أيام على المسرح المكشوف    الحلقة الثالثة من مملكة إبليس.. الحياة خارج الأسوار وبداية حرب خريطة الكنز    برلماني: الدولة المصرية تسير بخطى ثابتة نحو تشجيع الصناعات الوطنية    الخشت: جامعة القاهرة تتقدم 34 مركزا في تصنيف ليدن على مستوى 30 ألف جامعة عالميا    إصابة 8 أشخاص إثر انقلاب ميكروباص فى ترعة المحاميد خلال حفل زفاف بالأقصر    الخشت: الجامعة نجحت في إدارة الامتحانات لجميع طلاب النقل والسنوات النهائية    7 مراكز في القليوبية خالية من فيروس كورونا (اعرف التفاصيل)    حظك اليوم| توقعات الأبراج 4 أغسطس 2020    جامعة القاهرة تكشف عن جهود الفريق البحثي لمواجهة فيروس كورونا    برلماني: مواقف وزيرة الهجرة تؤكد أن مصر لا تترك أبناءها    شريف عبدالمنعم يروي قصة مباراة تلقى فيها تهديدًا بالذبح    حكم إعطاء اللاجئين من الأضحية والصدقات.. الإفتاء تجيب    بالفيديو| دعاء الحفظ من كل سوء أو شر.. تعرف عليه من عمرو خالد    إلغاء ودية بيراميدز والمقاصة    محافظ الدقهلية يكلف السكرتير المساعد للإشراف على انطلاق حملة للنظافة بالمنصورة    النساء يتصدرن المشهد في انتخابات مجلس الشيوخ.. منال سلام المرشحة الوحيدة في الدقهلية.. وتؤكد: حبي لمصر والسيسي وراء ترشحي.. والرئيس يعمل ليل نهار ويحتاج من يسانده    فوضى وغضب بمطار البحرين لرفض إحدى شركات الطيران قبول شهادات فحص كورونا    5 حيل سريعة للتخلص من بق الفراش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسماعيل منتصر يكتب: مناحة إخوانية !
نشر في أكتوبر يوم 25 - 06 - 2019

عقب الإعلان عن وفاة المعزول محمد مرسى.. أقامت قنوات الإخوان فى تركيا وقطر مناحة وراحت كلها تعزف نغمة واحدة.. مرسى الشهيد قتل مع سبق الإصرار والترصد ولم تكن وفاته طبيعية.
ولأننا لا نعرف الشماتة التى يعرفها الإخوان فإننا ندعو له بالرحمة والمغفرة.. الرحمة كمسلم والمغفرة من الذنوب والجرائم التى ارتكبها فى حق وطنه وأبناء وطنه..
قابلت محمد مرسى مرتين.. مرة خلال حفل تخريج دفعة من الكلية الحربية ومرة داخل قصر الاتحادية عندما اجتمع بعدد كبير من الصحفيين والإعلاميين.
لم أشعر بأى قدر من التفاؤل فى لقاء الاتحادية وأنا أستمع له يتكلم ويجيب عن التساؤلات.
أحسست دون أى مبالغة أن مصر على وشك الدخول فى نفق مظلم.. وسرعان ما تأكد ظنى.. فبعد فترة قصيرة من تولى مرسى المسئولية.. بدأ الخراب!
دخلت البلاد فى أزمة اقتصادية طاحنة كان المعزول وإخوانه.. يؤكدون أن مشروعه المسمى بالنهضة سينقذ مصر منها.. لكن سرعان ما تبين أن المشروع ليس أكثر من فنكوش إخوانى.. إن صح التعبير.
فى نفس الوقت بدأ محمد مرسى وإخوانه خطوات سريعة متعجلة لأخونة الدولة فأصبح الإخوان موجودين فى كل مؤسسات الدولة وبشكل مبالغ فيه وكان الهدف هو سيطرة الإخوان على كل مفاصل الدولة..
وكان المعزول هو أول من عرّض البلاد لحرب أهلية بحديثه عن أهله وعشيرته..
وتوالت الفضائح.. ومنها فضيحة الخاطفين والمخطوفين والتى أكدت بما لا يدع مجالا للشك أن محمد مرسى وإخوانه على علاقة قوية بالإرهابيين وأنه ساهم فى دخولهم إلى سيناء.
وكان مرسى هو الذى منح إخوانه وأهله وعشيرته الفرصة لسفك دماء المعارضين لحكمه كما حدث أمام قصر الاتحادية.
ويصدر محمد مرسى قرارًا بتحويل نفسه إلى نصف إله بالإعلان عن «إعلانه الدستورى» الذى يحصن كل قراراته ويمنع القضاء من التعامل معها.
ولا يخجل مرسى وإخوانه من قيامهم بعدة محاولات لإطلاق سراح مجرمين إرهابيين قتلة.
وعندما تصاعدت الأزمة بين الشعب وبين الإخوان لم يستجب مرسى لأى محاولات لتجاوز الأزمة وظل يردد كلماته المملة عن الشرعية والتمسك بالشرعية.
وحتى بعد عزله وإلقاء القبض عليه.. استمر القضاء المصرى فى كشف جرائمه وخياناته للوطن.. ففى شهر سبتمبر من عام 2017 أيدت محكمة النقض حكمًا بالسجن المؤبد ضد مرسى بتهمة التخابر مع قطر.
هل كان النظام فى حاجة لقتل شخص يحمل فوق رأسه كل هذه الجرائم والخيانات؟
qqq
عقب الإعلان عن وفاة محمد مرسى أصدرت النيابة العامة بيانًا أكدت فيه أن محمد مرسى مات ميتة طبيعية وأن اللجنة التى تم تشكيلها من الأطباء الشرعيين أكدت أنه لم تكن هناك أى إصابات بجسمه.
كما أكد شهود العيان أن قاضى الجلسة التى كان يحاكم أمامها.. سمح له بالحديث فتحدث لمدة خمس دقائق رفعت بعدها الجلسة للتداول وفجأة سقط محمد مرسى مغشيا عليه وتم نقله إلى المستشفى، لكن أطباء المستشفى أكدوا أنه مات قبل وصوله.
وليس منطقيا أن يتصور أحد أن النظام أراد التخلص من محمد مرسى فتم قتله.. أولا لأن الإخوان أنفسهم تخلوا عن مرسى وأعلنوا استعدادهم للتفاوض على العودة للمشهد السياسى مقابل تنازلهم عن عودة المعزول.. فى نفس الوقت فإن محمد مرسى مات بالنسبة للشعب المصرى ولم يعد له أى وزن وأصبح وجوده كعدم وجوده.
ثم أن الرجل مات أمام شهود عيان فجاء موته على عكس ما كان يتمنى الإخوان الذين كانوا يخططون للاستفادة من موته فى محبسه، لكى يزعموا ويكذبوا كعادتهم!
لكنهم الإخوان الذين لا يضيعون فرصة ولا يخجلون من استثمار مصائبهم.
ولذلك تضمن حديث الإخوان عن موت محمد مرسى الحديث عن أنه مات شهيدًا وأن النظام قتله مع سبق الإصرار والترصد.. والأهم من ذلك كله أنهم يرددون جميعا كالببغاوات مطالبهم بفتح تحقيق دولى فى وفاته.
qqq
ليس من قبيل المبالغة أن نقول إن طريقة موت محمد مرسى الطبيعية لم تجىء على هوى الإخوان الذين كانوا يتمنون أن تتحول وفاته الطبيعية إلى وفاة جنائية يحرجون بها النظام.
هكذا هم الإخوان.. فى كل زمان ومكان (!!)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.