محافظ السويس يقود شعلة احتفالات العيد القومي ال 46    نور مصطفى يستعد لطرح «ماهزتنيش»    مجلس المحافظين العالمي للمياه يعقد اجتماعه ال70    إنفوجراف| العلاقات الاقتصادية بين روسيا وأفريقيا    الفرص والمنزلقات فى الاحتجاجات اللبنانية    العثور على شاحنة جديدة ببريطانيا تحتوى 9 مهاجرون على قيد الحياة    «فايلر» يطرد «عبد الحفيظ» من المحاضرات الفنية    محمد صلاح يتصدر تويتر بسبب شارة قيادة المنتخب واتهام البدري بخلق الأزمة    ميسي وسواريز وجريزمان في هجوم برشلونة أمام سلافيا براج    ضبط «سكرتير مدرسة» حول منزله لورشة تصنيع أسلحة    تعرف على أخر تطورات حادث إصابة 10 أشخاص إثر تصادم سيارتين ميكروباص بالصف    مساء الفن.. نجوى كرم تنتقد موقف الجيش اللبناني مع المتظاهرين.. فارس كرم يعتذر عن حفله بالمغرب بسبب مظاهرات لبنان.. شرين رضا: غرقنا في "شبر ميه" وهزرنا وضحكنا    مستشفيات بنها الجامعية: الانتهاء من تنفيذ غرف العمليات الموحدة نهاية العام    رئيس مصر للتأمين: نسبة مساهمة القطاع من الإنتاج المحلي 0.8%.. فيديو    رئيس الحكومة المصرية يٌصدر بياناً بشان سد النهضة من واشنطن    محافظ جنوب سيناء يتفقد المدرسة الفندقية في دهب    الخطيب يوجه رسائل لاتحاد الكرة.. تعرف عليها    رئيس جامعة حلوان عن تعيين المعيدين بعقود مؤقتة: نلتزم بما يصدره المجلس والوزارة    "ميركل" تهنئ قيس سعيد لتنصيبه رئيسا للجمهورية التونسية    بالY Series| فيفو تكشف عن أول هواتفها الذكية في مصر    ميجان ماركل وعناق حار غير رسمي    وزيرة الثقافة تكرم لجنة تحكيم "المواهب الذهبية"    سكاى نيوز: المصارف فى لبنان تغلق أبوابها الخميس بسبب الاحتجاجات    تحليل فيديو اعتداء شقيقة زينة على أحمد عز.. أول ظهور ل التوءم | والفنان لا يعرف أسرة زوجته    صور| «السيرك القومي» يفوز بجائزة العرض المفضل في مهرجان فيتنام    فيديو| إيمي ودنيا سمير غانم تغنيان "عايم في بحر الغدر"    فرنسا.. تحديد موعد بدء محاكمة المتهمين فى هجوم "شارلي إبدو"    معاقبة طالبين بالسجن 3 سنوات بتهمة خطف وهتك عرض زميلهما بالمنيا    وزيرا “التعليم العالى” و “الاتصالات” يبحثان سبل تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية    39 ألف زائر لمعرضي ويتيكس و"دبي للطاقة الشمسية"    مغترب متزوج وقع في جريمة الزنا فماذا يفعل.. أمين الفتوى يجيب    وكيل الأزهر: مضاعفة المنح الدراسية للأفارقة    قافلة طبية مجانية بوادي جعدة في رأس سدر الجمعة والسبت المقبلين    ميناء دمياط يستقبل 14 سفينة للحاويات والبضائع العامة    مطلقة ولديها 3 أطفال ومعها ذهب للزينة.. هل عليه زكاة    البرق والرعد.. كيف نتعامل مع آيات الله الكونية؟    يسيتش يُعلن تشكيل الإسماعيلي لمواجهة الجزيرة الإماراتي    لقاء الخميسي تشعل إنستجرام بضحكة من القلب    أوراوا يضرب موعدًا مع الهلال في نهائي أبطال آسيا    الأوقاف : شطحات اللسان من أخطر الأمور على العبد    في بيان رسمي.. "لا ليجا" ترفض موعد الكلاسيكو.. وتتوجه للقضاء    ضبط مخزن أدوية وتشميع 9 صيدليات وتحرير 41 محضر في حملة بأسيوط    مثل الكليات العسكرية.. "التعليم" تكشف عن اختبار نفسي للمعلمين الجدد    الطيران المدني: إلغاء غرامات تأخير الرحلات الجوية مستمر حتى انتظام الحركة    رئيس البرلمان الأوروبي يدعم تأجيل «بريكست»    غياب بوجبا ودي خيا عن مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي    حقوق امرأة توفي زوجها قبل الدخول بها.. تعرف عليها    المستشار حمادة الصاوي يخلى سبيل عدد من النساء والشيوخ والأطفال من المتهمين في تظاهرات 20 سبتمبر    هونج كونج تعتزم إلغاء قانون "تسليم المجرمين"    أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم    الصين: سرعة قياسية جديدة لأول قطار سكة حديد ذاتي القيادة في العالم    شاهد.. أحمد السعدني لوالده في عيد ميلاده: كل سنة وانت طيب يا عمدة    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى مدينة بدر دون إصابات    مبيعات عربية وأجنبية تهبط بمؤشر البورصة بالمستهل    السيجارة الإلكترونية وراء إقلاع 50 ألف بريطاني عن التدخين في عام واحد    مصر والأردن ينفذان التدريب العسكري المشترك "العقبة 5"    دراسة: «الخلايا الدبقية الصغيرة» تعيد تنظيم الروابط العصبية أثناء النوم    باحثون يطورون آلية جديدة للتنبؤ ب«تسمم الحمل» مبكرًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل الناس كاذبون .. سردية ألبرتو مانغويل الجديدة
نشر في نقطة ضوء يوم 29 - 09 - 2016

عرف قراء العربية الكاتب والروائي الأرجنتيني ألبرتو مانغويل من ثلاثيته الشهيرة (تاريخ القراءة) و(فن القراءة) و(يوميات القراءة)، إضافة إلى كتابيه (المكتبة في الليل) و(مع بورخيس).
اشتهر مانغويل بتلك الروح التي كتب بها كتبه كلها، كاتب غرق حتى النخاع في علاقة عشقٍ محموم مع "الكتاب" و"القراءة"، القراءة لديه حالة خاصة جدا، وجد صوفيا وهياما جنونيا، لم تعد القراءة وسيلة لغاية، أصبحت هي "الغاية"، باتت طقسا يوميا ملازما للتنفس واستمرار الحياة، يقول مانغويل "القراءة ضرورية للحياة كالتنفّس".
رواية (كل الناس كاذبون) كتاب جديد يضاف إلى قائمة الكتب التي ترجمت لمانغويل إلى العربية، بصدور ترجمتها العربية عن دار الساقي للنشر والتوزيع، بتوقيع جولان حاجي.
بين الأرجنتين وكوبا، وإسبانيا وفرنسا، يحاول صحفي فرنسي الكشف عن حقيقة شيطان مسكين صاحب طفولة مضطربة، عبقريةٌ أدبيّة ومُغوٍ لا يقاوَم، رجلٌ عادي متنكّر في هيئة بطل، منتحل صفات بسيط ونزيه؛ أي من هذه الوجوه هو الوجه الحقيقي لأليخاندرو بِبيلاكوا؟
يسعى الصحفي الفرنسي للتعرف على حقيقة هذا الرجل في عالم تسوده الأكاذيب المُحكمة، معتمداً على شهادات لقلة من الذين عرفوه: حبيبته الأخيرة، رفيقه السابق في زنزانة السجن، غريمه اللدود، وحتى الكاتب ألبرتو مانغويل نفسه، لكنها شهادات متناقضة ولا يعول عليها بين السطور المشوقة لهذه الرواية، على القارئ أن يكتشف الحقيقة.
يقول الراوي عن روايته "إنك لتسأل من غير ريب كيف أستطيع أن أروي هذه المحادثات، على الرغم من تحفظي وأعترف لك أنني أثناء إقامتي المدريدية، عندما لم أكن بعد سمينًا ولحيتي لم تشتعل شيبًا، قد حلمت بكتابة رواية ومثل أي شخص يأسره ميله إلى الكتب، فإن فكرة إضافة مجلد إلى المكتبة العالمية قد أغوتني وكأنها الخطيئة فتخيلت شخصية، مبدعًا فنانًا أخفق في حياته بسبب كذبة واحدة، وتقع أحداث هذه الرواية في بوينس آيرس، ولأنني لا أثق في مخيلتي أقل مما أثق بذاكرتي، فقد قلت لنفسي إن مسارات بيبيلاكوا تغذي شخصيتي المتخيلة، وسرعان ما تبينت أن ذكريات بيبيلاكوا ينقصها الانفعال واللون، وتخلو من سبق الإصرار، فقد بدأت أحمل قليلاً من التخيل والحبور إلى حكاياته.
ألبرتو مانغويل (من مواليد عام 1948 في مدينة بوينس آيرس) أرجنتيني المولد كندي الجنسية، يعمل كجامع للأعمال الأدبية المهمة، مترجم، ومحرر، وروائي وكاتب مقالات.
ألف مانغويل العديد من الكتب غير الخيالية مثل قاموس الأماكن الوهمية (كتب بالاشتراك مع جياني جوادالوبي عام 1980)، تاريخ القراءة (1996)، المكتبة في الليل (2007)، إلياذة وأوديسة هوميروس: سيرة ذاتية (2008)، كتب أيضا العديد من الروايات مثل أخبار جاءت من بلد أجنبي (1991)، جميع الكتب التي الفها مانغويل كتبت بالغة الانجليزية.
كما كتب مانغويل أيضًا مجموعة من المقالات في النقد السينمائي مثل عروس فرانكنشتاين (1997)، ومجموعة من المقالات مثل البحث من خلال الزجاج الخشبي (1998) في عام 2007، اختير مانغويل ليكون محاضر العام خلال محاضرات ميسي المرموقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.