وزير المالية: اتفاق مصلحة الضرائب وأوبر مصر لتحصيل ضريبة القيمة المضافة    مسئولون أمريكيون: فرار مئات الدواعش من سوريا إلى العراق وبحوزتهم ملايين الدولارات    واشنطن تطالب الجيش الفنزويلي بالسماح بدخول مساعدات إنسانية إلى كراكاس    الأرصاد: الطقس غدا مائل للبرودة على معظم الأنحاء..والعظمى بالقاهرة 18    إيناس عبد الدايم: تفتتح معرضا للكتابة مهرجان أسوان السابع للثقافة والفنون    عملات تذكارية للاحتفال بمئوية رحيل السادات    البورصة تربح 2.3 مليار جنيه في التعاملات الصباحية    كراسة شروط حجز شقق JANNA للإسكان الفاخر بالقاهرة الجديدة والشيخ زايد    مدبولي يصدر قراراً باختصاصات نائب وزير التضامن الاجتماعي    وزير الإسكان يعقد اجتماعاً لمتابعة مشروع “الإسكان الاجتماعى”    الخشت: نسعى لاستعادة دور معهد البحوث الأفريقية    "الجنايات" تستمع اليوم للمرافعة في إعادة محاكمة جرانة ب"تراخيص شركات السياحة"    باكستان تستدعي مفوضها السامي من الهند للتشاور    عشرات الحرائق تجتاح شمال إسبانيا    مكافحة الآفات تكشف سبب انتشار الجراد الصحراوي على سواحل البحر الأحمر    مرصد الإسلاموفوبيا: جماعات التطرف تسيء استغلال المساجد في أوروبا    وقوع 3 انفجارات بمدينة دونيتسك الأوكرانية    مقتل 4 جنود هنود خلال اشتباكات في كشمير    5 تكليفات لرئيس الوزراء خلال رئاسته اللجنة العليا لتنظيم بطولة أمم أفريقيا 2019    الوطن ... قلق فى الزمالك ونجم الفريق يشترط الفئة الأولى للتجديد وتعديل عقد عبد الغنى    تعرف على تفاصيل مؤامرة الثلاثى الاهلاوى بقيادة الخطيب على رئيس الزمالك    اتحاد الكرة يعلن مواعيد مباريات الإسماعيلي بالدوري والكأس    مدرب بايرن يكشف سبب عدم سفر ريبيري مع الفريق إلى ليفربول رغم تواجده في القائمة    بث مباشر.. مشاهدة مباراة وادي دجلة أمام مصر المقاصة    صلاح يدخل المفرمة رغم التضامن    وزير الإعلام السعودي ينفى تقارير عن رغبة ولي العهد شراء مانشستر يونايتد    "إسأل منى" ترد على استفسارات التأمين على تابلت الثانوية العامة .. إقرأ التفاصيل    الأمن العام يضبط 180 قطعة سلاح بينها 55 بندقية    شاهد.. أول تعليق لصحة البرلمان على ذبح كلاب في حلوان    البرلمان البريطانى يواجه عصابة "فيس بوك".. تهم انتهاك خصوصية بيانات المستخدمين تتوالى.. دعوات لمكافحة "الأخبار الكاذبة" وتضليل الرأى العام عبر "السوشيال ميديا".. وشكاوى صناع الصحافة بالسطو على المحتوى    حريق في أحد أبراج مكة المكرمة .. فيديو    ضبط 8 قضايا سلاح ناري بدون ترخيص و101 قضية تموينية متنوعة بالفيوم    سقوط 3 متهمين بحوزتهم كميات من البانجو بقصد الاتجار فى الإسماعيلية    مصرع 3 أشخاص في حادثين منفصلين بمحافظة سوهاج    ارتفاع في أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه    التضامن تتعامل مع 4743 مشردا وطفلا بلا مأوى حتى الآن    وفاة ديف سميث مؤرخ شركة "والت ديزنى" عن عمر 78 عاما    بعد شائعة زواجها.. معلومات لاتعرفها عن شيرين سيف النصر    بالفيديو.. ياسمين صبري تتصدر تريندات السوشيال ميديا بعد ظهورها بالحجاب    أفلام تواكب « الحساسيات » السياسية    مرصد الإفتاء يكشف دلالات رموز ورايات الجماعات الإرهابية    رئيس جامعة أسيوط يدعو إلى تكاتف جهود كافة فئات المجتمع من أجل دعم مرضى الأورام فى صعيد مصر    الأحد.. بدء حملة لتطعيم 787 ألف طفل ضد شلل الأطفال بأسيوط    «الخلايا B».. علاج جديد لمرضى «التصلب المتعدد»    أسعار الذهب اليوم الإثنين 18- 2- 2019 في مصر    جراحون سعوديون يبتكرون تقنية جديدة لقص عظام الوجه والفكين    حكم الشرع في إثبات عقد الزواج بلغة الإشارة    ضياء رشوان: لست مرشح الدولة.. وأعمل على لم "الشمل"    برلماني: زيادة أجور المعلمين أهم من الزي الموحد    زيادة ساعات انتظار المرضى في أقسام الطوارئ بمستشفيات إنجلترا    إحصاء: ربع الصيدليات في البرتغال تعاني من إعسار مالي    بالفيديو| «واجه الآلي بالشومة».. مصري ينقذ متجرا أردنيا من سطو مسلح    د. على جمعة يقدم في 4 خطوات روشتة التوبة    أمين بيت الزكاة: 6 وسائل لتنمية الموارد المالية واستثمارها    أحمد بدير ل"الوطن": "محسن نصر كان فنان وإنسان"    علي جمعة يوضح فضل كلمة الحمد لله    الاختيار بين أمرين    الكلية الفنية العسكرية تستضيف عددا من أبناء الجيلين الثانى والثالث من المصريين المقيمين بالنمسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعديل وزاري مفاجئ لم يشمل نظيف ومنصور
نشر في نهضة مصر يوم 28 - 08 - 2006

في الوقت الذي كان يتوقع فيه المراقبون إجراء تعديل وزاري واسع يشمل وزارات خدمية علي رأسها وزير النقل في ظل أنها لم تقدم المتوقع منها خلال الفترة الماضية فضلا عن الانتقادات الواسعة لحكومة الدكتور نظيف، أجري الرئيس حسني مبارك بعد ظهر امس تعديلا وزاريا مفاجئا لكنه محدود حيث قام بتعيين المستشار ممدوح مرعي رئيس المحكمة الدستورية العليا السابق وزيرا للعدل خلفا للمستشار محمود أبو الليل وذلك بعد شهر واحد من خروج مرعي الي المعاش.
وتضمن التعديل قرارا بتعيين الدكتور عثمان محمد عثمان وزير دولة للتنمية الاقتصادية وهو مسمي جديد ويعد استحداثا لوزارة جديدة، فيما عين محمد عبدالسلام المحجوب محافظ الاسكندرية وزير دولة للتنمية المحلية لتعود وزارة التنمية وزارة منفردة مرة اخري بعد ان تبين فشل ضمها لوزارة التخطيط.
كما تم تعيين اللواء عادل لبيب محافظ البحيرة محافظا للاسكندرية ومحمد سيد عبدالحميد شعراوي محافظ سوهاج محافظا للبحيرة، ومحسن النعماني حافظ محافظا لسوهاج.
وفسر البعض توقيت ومحدودية التعديل بأنه كان معدًا مسبقًا ولم يأت كرد فعل للأحداث الأخيرة وعلي رأسها كارثة قليوب، في وقت ألمح فيه المراقبون إلي أن التعديل قد يمنح حكومة نظيف فرصة اخري لتوفيق اوضاعها في ظل ادائها غير المرضي للجميع سواء الحزب الوطني او المعارضة.
وفيما اشار القرار الي ان وزير العدل السابق محمود ابو الليل سبق ان قدم استقالته للرئيس منذ عشرة ايام وتم قبولها، فان اسناد حقيبة العدل لمرعي كان امرا متوقعا حيث سبق ل"نهضة مصر" ان كشفت قبل ثلاثة اشهر انه تم تكليف مرعي بعدد من الملفات المهمة ودراسة بعض القضايا الخاصة بوزارة العدل والقضاة، فضلا عن ان مرعي يتمتع بثقة الجهات السيادية والقرب منها خاصة انه كان رئيس اللجنة العليا المشرفة علي انتخابات الرئاسة الاخيرة.
وفيما كثرت التكهنات حول اسباب ابعاد ابو الليل الذي ارتبط بعلاقة متوترة مع نادي القضاة، قالت مصادر قريبة ان هناك حالة التقارب حدثت في الفترة الاخيرة بين ابو الليل والنادي، في وقت اشتعل فيه الموقف بين ابو الليل وبعض الهيئات القضائية الاخري.
وأكدت مصادر قضائية بوزارة العدل انه من المتوقع ان تشهد الفترة المقبلة تغييرا في مواقع قيادية بالوزارة نظرا للقوة التي يتمتع بها المستشار ممدوح مرعي ورغبته في التغيير، مشيرة الي ان التغييرات ربما تشمل مساعدي الوزير.
علي جانب آخر وفي اول رد فعل من جانب نادي القضاة قال المستشار احمد مكي نائب رئيس محكمة النقض ورئيس لجنة تفعيل قرارات الجمعية العمومية ان القضاة لهم مبادئ راسخة سيظلون متمسكين بها في مواجهة اي وزير، كما أشار الي ان القضاة سبق لهم التعامل مع المستشار ممدوح مرعي اثناء رئاسته للجنة الانتخابات الرئاسية كما سبق لهم التعامل مع المستشار محمود ابو الليل اثناء رئاسته للجنة الانتخابات البرلمانية.
واضاف مكي ان الوزير ايا كان شخصه فهو ممثل للسلطة التنفيذية وما يطلب به القضاة هو استقلال السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية ونتمني ان يستجيب مرعي لمطالبنا.
وفيما لم يتضح بعد موقف وزارة التخطيط وعما اذا كان سيتم الغاؤها بشكل نهائي ام سيتم تعيين وزير اخر لابد ان الوزير عثمان فشل في تجربة ضم وزارة التنمية المحلية الي التخطيط مما ادي الي اعادة وزارة التنمية المحلية مرة اخري بشكل مستقل.
وأرجعت مصادر مطلعة بسبب عودة وزارة التنمية المحلية مرة اخري الي ما اعتبرته دوائر صنع القرار فشلا للوزير عثمان محمد عثمان في الجمع بين الوزارتين، وثبات ضرورة وجود وزارة مستقلة تقوم بالتنسيق بين المحافظات والوزارات المركزية.
ونقلت المصادر انه تبين ان تفاقم مشاكل المحافظات كان سببه ما اعتبر عدم استيعاب من الوزير عثمان وعدم تفاعله مع المحافظين وانصرافه من ذلك بالامور المالية والاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.