سلامًا على عقولنا المهاجرة !!    "مناهضة العنف ضد المرأة" ندوة لتكافؤ الفرص بتعليم بني سويف    رئيس الوزراء يعلن طرح 500 وحدة سكنية للبيع بالعلمين الجديدة    محمد البهنساوي يكتب من فيينا.. التجربة المصرية لأرض الفرص والمستقبل    تباين سعر الخضراوات واستقرار الفاكهة اليوم الأربعاء 19-12-2018    وزير النقل: رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي ستساهم في الربط بين دول محور «القاهرة- كيب تاون»    خاص| بشرى سارة من وزير النقل للمواطنين بشأن تذكرة المترو    السيسي ل16 مستثمرا نمساويا: مصر سوق كبير وبوابة لأفريقيا والشرق الأوسط    التحالف العربي يدمر طائرة حوثية في مطار صنعاء الدولي    أبو غزالة: القمة التنموية تؤكد عزم الدول العربية على مواصلة النهضة الاقتصادية    روسيا تنفي اتهامها بعدم شرعية تصرفات حرس حدودها في البحر الأسود    سعد سمير يستكمل برنامجه التأهيلي بالأهلي    كريم الدهشان ينتظم في تدريبات سلة الأهلي الجماعية    مانشستر سيتي يجتاز ليستر بركلات الترجيح في كأس الرابطة    عهد جديد؟ تقرير: زيدان يدرس عرض مانشستر يونايتد    موعد مباراة آرسنال وتوتنهام اليوم والقنوات الناقلة    تحرير 423 مخالفة مرافق وإشغالات و55 قضية تموينية بالغربية    الأرصاد تحذر: أمطار على القاهرة بعد الرابعة عصرا    تحرير 3509 مخالفات مرورية بالمنيا وحبس 5 سائقين لتعاطي المخدرات    تأجيل محاكمة بديع وآخرين في اقتحام قسم العرب ل17 يناير    أزمة مكتبة الفنان حسن كامي تصل للنيابة العامة.. ومطالب بالتحفظ عليها (مستند)    شاهد.. تامر حسنى يحتفل باليوم العالمى للغة العربية    مهرجان برلين يعلن القائمة الاولية لأفلام قسم «بانوراما»    ندي عادل تنشر صورة جديدة لها من كواليس "أبو العروسة 2"    شاهد.. إنجي المقدم تنتهي من تصوير "رأس السنة"    قبل ختام ٢٠١٨.. الأوقاف تفتتح 24 مدرسة قرآنية جديدة    علي جمعة يوضح المعنى الحقيقي للتواضع ومنزلة صاحبه عند الله    محافظ بني سويف: فحص 609 آلاف و433 مواطنا في حملة «100 مليون صحة»    برامج التغذية المدرسية يمكن أن تساعد على تقليل البدانة بين الأطفال    إليكِ هذه النصائح لعلاج تساقط الرموش    دراسة: الاكتئاب يصيب الإنسان بأمراض القلب والسكتة الدماغية    شعراوى: تخصيص 150 مليون جنيه لأعمال ترميمية بمركز طبى بالفيوم    "شعراوي": ندعم اللامركزية.. و13 مليون لتطهير بحيرة قارون كمرحلة أولى    رولان لومباردي: السيسي قام بإصلاحات اقتصادية صعبة ولكنها ضرورية    الفنان التشكيلي العراقي "دزه" يشارك بورش عمل مهرجان طيبة للفنون بأسوان    حسين فهمي يعتذر عن الرئاسة الشرفية لمهرجان شرم الشيخ للسينما الآسيوية    وزيرة الثقافة تحضر حفلا فنيا لفرقة "كايرو ستيبس" بجامعة المنيا اليوم    الإفتاء ترصد تحول خطابات داعش    السيطرة علي حريق بمستشفي الأورام بدمنهور قبل انتشاره داخلها    وزير التموين يوافق على محاكمة المدير القضائي ب«العامة لتجارة الجملة»    "الرقابة الإدارية" تضبط مسؤولين بحي العمرانية تلقوا رشوة 200 ألف جنيه    قوات الاحتلال تعتقل 28 فلسطينيا من الضفة الغربية بينهم 15 مقدسيا    دورتموند يخسر لأول مرة في الدوري الألماني هذا الموسم    التضامن تعقد اجتماعا لمناقشة قانون الجمعيات الأهلية يناير المقبل    ريال مدريد يسعي للتتويج الثالث علي التوالي بكأس العالم للأندية أمام كاشيما إنتلرز اليوم    وزير التعليم العالي يوقع بروتوكولا مع نظيره النمساوي لدعم التعاون    وسط إجراءات أمنية مشددة.. انطلاق الانتخابات التكميلية بالعريش في 37 لجنة    روسيا تحذر من انتقال الإرهابيين من سوريا والعراق إلى أفريقيا    شلل مرورى بمحور 26 يوليو    رأي جمهور العلماء حول القنوت في الفجر وباقي الصلوات    مأدبة عشاء للإسماعيلي في السفارة المصرية بالكاميرون    البابا تواضروس: معالجة «حادث المنيا» تحتاج إلى «قدرٍ عالٍ من الحكمة وبُعد النظر»    تعرف على أسعار الخضراوات والفاكهة بالأسواق اليوم.. فيديو    هل يجوز أداء الصلوات الفائتة وأنا جالس.. مستشار المفتي يجيب    رسلان: "اللى معندوش عربية عنده سكة حديد"    ارتفاع طفيف في أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه المصري    فيديو.. خالد الجندي عن منع النساء من الميراث: «جاهلية طهرها الإسلاما»    توفى إلى رحمة الله تعالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعديل وزاري مفاجئ لم يشمل نظيف ومنصور
نشر في نهضة مصر يوم 28 - 08 - 2006

في الوقت الذي كان يتوقع فيه المراقبون إجراء تعديل وزاري واسع يشمل وزارات خدمية علي رأسها وزير النقل في ظل أنها لم تقدم المتوقع منها خلال الفترة الماضية فضلا عن الانتقادات الواسعة لحكومة الدكتور نظيف، أجري الرئيس حسني مبارك بعد ظهر امس تعديلا وزاريا مفاجئا لكنه محدود حيث قام بتعيين المستشار ممدوح مرعي رئيس المحكمة الدستورية العليا السابق وزيرا للعدل خلفا للمستشار محمود أبو الليل وذلك بعد شهر واحد من خروج مرعي الي المعاش.
وتضمن التعديل قرارا بتعيين الدكتور عثمان محمد عثمان وزير دولة للتنمية الاقتصادية وهو مسمي جديد ويعد استحداثا لوزارة جديدة، فيما عين محمد عبدالسلام المحجوب محافظ الاسكندرية وزير دولة للتنمية المحلية لتعود وزارة التنمية وزارة منفردة مرة اخري بعد ان تبين فشل ضمها لوزارة التخطيط.
كما تم تعيين اللواء عادل لبيب محافظ البحيرة محافظا للاسكندرية ومحمد سيد عبدالحميد شعراوي محافظ سوهاج محافظا للبحيرة، ومحسن النعماني حافظ محافظا لسوهاج.
وفسر البعض توقيت ومحدودية التعديل بأنه كان معدًا مسبقًا ولم يأت كرد فعل للأحداث الأخيرة وعلي رأسها كارثة قليوب، في وقت ألمح فيه المراقبون إلي أن التعديل قد يمنح حكومة نظيف فرصة اخري لتوفيق اوضاعها في ظل ادائها غير المرضي للجميع سواء الحزب الوطني او المعارضة.
وفيما اشار القرار الي ان وزير العدل السابق محمود ابو الليل سبق ان قدم استقالته للرئيس منذ عشرة ايام وتم قبولها، فان اسناد حقيبة العدل لمرعي كان امرا متوقعا حيث سبق ل"نهضة مصر" ان كشفت قبل ثلاثة اشهر انه تم تكليف مرعي بعدد من الملفات المهمة ودراسة بعض القضايا الخاصة بوزارة العدل والقضاة، فضلا عن ان مرعي يتمتع بثقة الجهات السيادية والقرب منها خاصة انه كان رئيس اللجنة العليا المشرفة علي انتخابات الرئاسة الاخيرة.
وفيما كثرت التكهنات حول اسباب ابعاد ابو الليل الذي ارتبط بعلاقة متوترة مع نادي القضاة، قالت مصادر قريبة ان هناك حالة التقارب حدثت في الفترة الاخيرة بين ابو الليل والنادي، في وقت اشتعل فيه الموقف بين ابو الليل وبعض الهيئات القضائية الاخري.
وأكدت مصادر قضائية بوزارة العدل انه من المتوقع ان تشهد الفترة المقبلة تغييرا في مواقع قيادية بالوزارة نظرا للقوة التي يتمتع بها المستشار ممدوح مرعي ورغبته في التغيير، مشيرة الي ان التغييرات ربما تشمل مساعدي الوزير.
علي جانب آخر وفي اول رد فعل من جانب نادي القضاة قال المستشار احمد مكي نائب رئيس محكمة النقض ورئيس لجنة تفعيل قرارات الجمعية العمومية ان القضاة لهم مبادئ راسخة سيظلون متمسكين بها في مواجهة اي وزير، كما أشار الي ان القضاة سبق لهم التعامل مع المستشار ممدوح مرعي اثناء رئاسته للجنة الانتخابات الرئاسية كما سبق لهم التعامل مع المستشار محمود ابو الليل اثناء رئاسته للجنة الانتخابات البرلمانية.
واضاف مكي ان الوزير ايا كان شخصه فهو ممثل للسلطة التنفيذية وما يطلب به القضاة هو استقلال السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية ونتمني ان يستجيب مرعي لمطالبنا.
وفيما لم يتضح بعد موقف وزارة التخطيط وعما اذا كان سيتم الغاؤها بشكل نهائي ام سيتم تعيين وزير اخر لابد ان الوزير عثمان فشل في تجربة ضم وزارة التنمية المحلية الي التخطيط مما ادي الي اعادة وزارة التنمية المحلية مرة اخري بشكل مستقل.
وأرجعت مصادر مطلعة بسبب عودة وزارة التنمية المحلية مرة اخري الي ما اعتبرته دوائر صنع القرار فشلا للوزير عثمان محمد عثمان في الجمع بين الوزارتين، وثبات ضرورة وجود وزارة مستقلة تقوم بالتنسيق بين المحافظات والوزارات المركزية.
ونقلت المصادر انه تبين ان تفاقم مشاكل المحافظات كان سببه ما اعتبر عدم استيعاب من الوزير عثمان وعدم تفاعله مع المحافظين وانصرافه من ذلك بالامور المالية والاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.