فيديو| حمدي بخيت ناعيا «العصار»: قائد أفنى حياته في خدمة الوطن    آبي لازم يرحل.. مظاهرات باسكتلندا للمطالبة برحيل رئيس وزراء إثيوبيا.. صور    قومي المرأة: دعم نفسي واجتماعي للفتيات ضحايا التحرش    يمارس كل مهامه.. الكنيسة الأرثوذكسية: البابا تواضروس بخير وبصحة جيدة.. فيديو    مساعد وزير الداخلية السابق لشئون الانتخابات: الشرطة دورها التأمين والتيسير على الناخبين في «الشيوخ»    الضرائب: الفاتورة الإلكترونية من أهم نظم التحول الرقمي بمصر    متى شرعت الأضحية وحكمها وشروطها ؟ أحكام أضحية العيد    لو بتشتغل على الكمبيوتر كتير .. لازم تاكل هذا الطعام    قائد قوات سوريا الديمقراطية يبحث مع القوات الروسية انتهاكات تركيا فى سوريا    قاعدة الجفرة الجوية تنفي استهداف تركيا لمنطقة سوكنة الليبية    التشكيل الرسمى لمباراة آرسنال ضد ليستر سيتي فى الدوري الإنجليزي    الوطنية للنفط تتوقع انخفاض انتاج الخام في ليبيا إلى 650 ألف ب/ي يوميا في 2022    طاهر محمد طاهر.. لن يبكي هذه المرة بقميص الأهلي    التشكيل – أوبا ولاكا يقودان أرسنال.. وفاردي أمل ليستر    تأجيل امتحانات 44 من طلاب الثانوية العامة بالبحيرة لمرضهم    لطلاب الثانوية العامة.. التعليم: زيادة درجات الرأفة بنسبة 10%.. ولم يحدث تسريب لامتحان مادة الفيزياء |فيديو    الطبيب المعالج للفنانة رجاء الجداوي يرد على شائعة وفاته بكورونا: تعافيت تماما    3 ملايين إصابة بفيروس كورونا فى الولايات المتحدة الأمريكية    برلماني: بطولات المنسي خالدة يذكرها التاريخ بحروف من نور    تعافي 23 من فيروس كورونا بمستشفى صدر بني سويف    المرصد السوري: 24 قتيلاً في مواجهات جديدة مع تنظيم داعش الإرهابي    الرئيس اللبناني: تدقيق الحسابات المالية مهم لصالح المفاوضات مع صندوق النقد    بالفيديو.. ماذا قدمت الشرطة في 24 ساعة؟    سقوط أمطار.. الأرصاد تكشف تفاصيل طقس ال 48 ساعة المقبلة    حبس عاطل متهم بالشروع في قتل جاره بالجيزة    وداعًا محمد على إبراهيم.. أحد عناوين الصحافة المضيئة    جرائم حرب لن تنساها الإنسانية.. الصفحة التركية السوداء في شرق الفرات    بداية رائعة ومميزة.. الصقر يهنئ ميدو على برنامجه أوضة اللبس    أراء متباينة لمدربي البريميرليج بشأن فترات التوقف أثناء المباريات    خطوات سهلة.. 5 طرق للعلاج والوقاية من الطاعون الدبلي    وفاة ممرضة داخل الحجر الصحى بتمى الامديد متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا    جامعة الأزهر: التحرش سلوك منحرف.. ويجب الإبلاغ عن مرتكبيه    المغرب: إعادة فتح المساجد تدريجيا لأداء الصلوات الخمس ابتداء من 15 يوليو    «الأشقياء الثلاثة» سرقوا شقة جارهم المهندس في الزيتون    محافظ المنيا يسٌلم تجهيزات زواج ل10 فتيات أولى بالرعاية    حسام الحسيني ينتهي من تصوير أغنية "تيك توك" لمحمد رمضان وساكو    بالصور.. جامعة أسيوط تنهي استعداداتها لبدء امتحانات الفصل الثاني للفرق النهائية    تاج الدين: فيروس «كورونا» تحت السيطرة ولم يصل للذروة    خاص| نائب محافظ القاهرة يكشف تفاصيل تطوير ميادين طلعت حرب والأوبرا والعتبة    القرنة بالأقصر تتسلم 5 مواقع لإقامة محطات استكمالا لمشروع الصرف الصحي (صور)    شاهد.. لحظة سقوط حافلة مدرسية في بحيرة في الصين    مهرجان فينيسيا يعلن تفاصيل دورته المقبلة    360 فرعا على مستوى الجمهورية.. استمرار المرحلة الثالثة عشرة من مبادرة كلنا واحد.. فيديو    بالصور.. أبو الوفا يراهن على أندية الصعيد في انتخابات الجبلاية    فنان شهير يعلن إصابة والده بفيروس كورونا    هدوء والتزام بلجان الدراسات العليا المهنية بتجارة القناة    الثعلب الصغير.. حازم إمام يستعرض لياقته البدنية داخل الجيم.. شاهد    المعهد القومي للإدارة يطلق برنامج "قيادة التغيير في وقت الأزمات" اليوم    مساعد وزير التموين: تسجيل 70 ألف علامة تجارية خلال 3 سنوات    مورينيو: مشاجرة لوريس وسون كانت جميلة!    البرلمان يوافق على إنشاء جهاز لتنظيم إدارة المخلفات    الحكومة: بدء تطوير ميادين طلعت حرب والأوبرا والعتبة على غرار ميدان التحرير    الريشة الطائرة يخاطب الأولمبية لتحديد موعد المسحة الطبية للاعبي المنتخب    كنت على سفر وفاتني العصر فهل أصليه ركعتين أم أربعًا؟.. البحوث الإسلامية يجيب    نصر سالم: الفريق العصار استطاع إصلاح العلاقات مع واشنطن بعد ثورتي يناير ويونيو.. فيديو    بقيمة تعويضية 53 مليون جنيه .. ضبط 124 قضية تهريب خلال شهر    ما هي مراتب الإيمان الثلاثة    تعرف على مصير روح الإنسان بعد الموت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نائب وزير الكهرباء: اتخذنا الخطوات اللازمة لمجابهة الزيادة في الطلب على الطاقة
نشر في محيط يوم 02 - 04 - 2017

أكد المهندس أسامة عسران، نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة اتخذ الخطوات اللازمة لمجابهة الزيادة المطردة في الطلب على الطاقة الكهربائية وتلبية متطلبات التنمية الشاملة على أرض مصر في كافة المجالات.
وقال عسران - في كلمته أمام القمة الأردنية الدولية الثالثة للطاقة بعمان، نيابةً عن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة - إن قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة واجه خلال السنوات الأخيرة العديد من التحديات المتمثلة في الزيادة غير المسبوقة في الطلب على الطاقة في شتى القطاعات والتي كان من أهم أسبابها محدودية مصادر الوقود المتاحة وتقادم محطات توليد الكهرباء والاعتماد على الوقود الأحفوري في توليد ما يزيد على 90% من إجمالي الطاقة الكهربائية المنتجة، وقد بلغ إجمالي العجز ما يزيد على 5000 ميجا وات خلال صيف عام 2014 .
وأوضح أنه تم في وقت قياسي - في حوالي ثمانية أشهر - تنفيذ خطة عاجلة لإضافة قدرات بإجمالي 3632 ميجاوات لمجابهة أحمال صيف 2015 بتكلفة 7ر2 مليار دولار موزعة على محطات إنتاج الكهرباء.
وأضاف أنه تم الانتهاء من مشروعات محطات إنتاج الكهرباء والتي كانت تحت الإنشاء بإجمالي قدرات 3250 ميجاوات بتكلفة استثمارية حوالي 62ر4 مليار دولار، كما تم إجراء الصيانات اللازمة لرفع كفاءة كافة محطات توليد الكهرباء.
وأشار إلى أن ذلك يأتي إيمانا من القيادة السياسية برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي بأن الطاقة الكهربائية هي الركيزة الرئيسية وشريان التنمية في شتى مجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية وأنه لا يمكن تحقيق نمو اقتصادي بدون توفير الطاقة الكهربائية لكافة المستثمرين.
ولفت إلى نجاح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة في التعاقد مع شركة سيمنس الألمانية، في مؤتمر شرم الشيخ في مارس 2015 ، على تنفيذ ثلاثة مشروعات بإجمالي 14400 ميجاوات موزعة على ثلاث محطات عملاقة بقيمة 6 مليارات يورو.
وأضاف أنه تم الانتهاء من تشغيل 12 وحدة غازية بهذه المشروعات بقدرة إجمالية 4800 ميجا وات، ومن المتوقع دخول باقي هذه المحطات على الشبكة الكهربائية تباعا وفقا للجدول الزمني خلال عام 2017 وحتى مايو 2018.
وقال عسران إن قطاع الطاقة المصري قام بالتعاون مع أحد بيوت الخبرة العالمية بوضع استراتيجية للمزيج الأمثل فنيا واقتصاديا للطاقة في مصر (بترول . كهرباء) حتى عام 2035، والتي تتضمن تعظيم مشاركة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة لتصل نسبتها إلى ما يزيد على 37% بحلول العام 2035، كما يتضمن مزيج الطاقة أيضا كافة أنواع مصادر الطاقة (متجددة ونووي وفحم وغاز...).
وأكد أن مصر تتمتع بثراء واضح في مصادر الطاقات المتجددة والتي تشمل بشكل أساسي طاقة الرياح والطاقة الشمسية.
وقال إنه تم إصدار القانون رقم 203 لسنة 2014 لتحفيز الاستثمار في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة والذي يتضمن مجموعة من الآليات التي تساعد المستثمر على الدخول في هذا النشاط.
وأضاف أنه تم الإعلان عن برنامج تعريفة التغذية للطاقات المتجددة والتي تتيح للقطاع الخاص الاستثمار في مجال إنشاء وتملك وتشغيل محطات إنتاج وبيع الكهرباء المنتجة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والذي يستهدف إضافة 4300 ميجاوات من الطاقات الشمسية والرياح، مشيرا إلى أنه تم خلال المرحلة الأولى من هذا البرنامج التعاقد على 150 ميجاوات من الطاقة الشمسية، كما تم الإعلان عن المرحلة الثانية من مشروعات تعريفة التغذية، وقد بدأ العمل بها اعتبارا من 28 أكتوبر الماضي.
وأوضح أن قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة يتيح العديد من الفرص الاستثمارية؛ حيث تتضمن الخطط متوسطة المدى لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة إضافة قدرات كهربائية تصل إلى 56 جيجاوات حتى عام 2022، ويستهدف القطاع الوصول بمساهمة الطاقة المتجددة بنسبة 20% عام 2022، وتبلغ إجمالي القدرات المركبة المتوقع إضافتها من طاقة الرياح حوالي 6850 ميجاوات ومن الطاقة الشمسية حوالي 2879 ميجا وات.
وكشف عن أنه يتم حاليا اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء أول محطة على مستوى الشرق الأوسط لتوليد الكهرباء من المحطات المائية باستخدام تكنولوجيا الضخ والتخزين بقدرة 2400 ميجا وات بموقع جبل عتاقة للاستفادة من الطاقة المنتجة من المصادر الجديدة والمتجددة وتخزينها في أوقات توافرها ثم الاستفادة منها في أوقات الاحتياج إليها (ساعات الذروة).
وأضاف أنه يجري حاليا كذلك اتخاذ الإجراءات اللازمة للإعداد لطرح إنشاء محطات إنتاج الكهرباء باستخدام تكنولوجيا الفحم النظيف بالتعاون مع القطاع الخاص بقدرات تصل إلى 6000 ميجاوات في موقع الحمراوين على ساحل البحر الأحمر، وقد تم دعوة شركات يابانية وصينية وكورية وأمريكية للمشاركة في هذا المشروع.
وأشار إلى أنه تم أيضا إنجاز خطوات هامة في مجال إنشاء المحطة النووية المصرية الأولى بالضبعة بقدرة إجمالية 4800 ميجاوات بالتعاون مع الجانب الروسي.
ونوه إلى أنه يتم حاليا العمل على ترسيخ دور مصر كمركز للطاقة في منطقة شرق المتوسط في ضوء ما نملكه من إمكانيات في مجال الطاقة الكهربائية ومحطات لتسييل الغاز وتربط كهربائيا مع دول الجوار شرقا وغربا. كما تم توقيع مذكرة تفاهم للربط الكهربائي شمالا مع قبرص واليونان في قارة أوروبا، وبذلك تكون مصر مركز محوري للربط الكهربائي بين ثلاث قارات.
وقال إنه من ناحية تحسين كفاءة إنتاج واستهلاك الطاقة الكهربائية، يوفر قطاع الكهرباء فرصا للمستثمرين لتنفيذ مشاريع لتحسين كفاءة محطات توليد الكهرباء الحالية، وسيستفيد المستثمر من عائدات الوفر المحقق في استهلاك الوقود.
وحول الشبكات الذكية، قال إن الرؤية المستقبلية لقطاع الكهرباء ترتكز على التحول التدريجي للشبكة الحالية من شبكة نمطية إلى شبكة ذكية تستخدم التكنولوجيا الحديثة ونظم المعلومات، ويوجد تفاعل ما بين المشغل والمستهلك لإدارة الطلب على الطاقة، لافتا إلى أنه يجري تنفيذ مشروع تجريبي لتركيب حوالي 250 ألف عداد ذكي في نطاق ست شركات توزيع، وفي انتظار أن يؤتى هذا المشروع ثماره ليتم تعميمه على مستوى الجمهورية، مضيفا أنه تم حاليا تركيب ما يزيد على 3 مليون عداد مسبوق الدفع بشركات توزيع الكهرباء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.