«المصريون بالخارج»: إلغاء حالة الطوارئ قرار تاريخي يؤكد حالة الاستقرار والأمن    جامعة عين شمس علي رأس قائمة أفضل علماء العالم    على هامش أسبوع القاهرة الرابع للمياه.. وزير الري يلتقي وزيرة الهجرة    استقرار أسعار الخضر بالمجمعات الاستهلاكية اليوم الأربعاء    البنك الأوروبي يقر «الاستراتيجية القطرية» مع مصر مطلع 2022    وزيرا الري والهجرة يبحثان الاستفادة بخبرات المصريين بالخارج وأبحاثهم بمجال تكنولوجيا المياه    نائب محافظ سوهاج يعقد اجتماعًا مع أعضاء وحدة «حياة كريمة»    وزير قطاع الأعمال: نستهدف العبور بالمنتجات المصرية إلى مختلف الأسواق العالمية من خلال جسور    سمك الصعيد يا أحلى سمك.. البلطى ب25 جنيها والشموس والبياض ب50 فى أسواق قنا    سهم أرامكو يقفز 1% بعد توقيع 5 مذكرات تفاهم لمعالجة الانبعاثات    العسومي: قرار إلغاء حالة الطوارئ يعكس الاستقرار والتنمية الشاملة في مصر    الخارجية الكويتية تستدعي القائم بالأعمال اللبناني    العراق تعلن مقتل 7 أشخاص فى هجوم إرهابى بمحافظة ديالى    آخر تطورات الأحداث في السودان.. حمدوك يعود لمنزله ومكتب البرهان ينفي تعذيب معتقلين    إيران تعلن السيطرة على الهجوم السيبراني وتتعهد بإصدار تقرير في غضون أيام    بث مباشر| مباراة بيراميدز والمقاصة بالدوري    سواريز يكشف عن مرشحه للفوز ب بالون دور: ليس لديه منافس    الأهلي يواجه سموحة في ثمن نهائي كأس مصر لليد    من يدير قمة الأهلى والزمالك.. تعرف على المرشح الأبرز    ريال مدريد على موعد مع رقم قياسي وإنجاز تاريخي جديد في مواجهة أوساسونا    إحالة عامل للجنايات بتهمه الاتجار في الحشيش بالطالبية    بينهم رضيع.. إصابة 6 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مروري بقنا    أمطار ورياح.. «الأرصاد» تكشف حالة الطقس حتى الاثنين المقبل    حبس 8 متهمين بالتنقيب عن الآثار في شبين القناطر    فتاة وراء الإطاحة ب"خط سوهاج" الهارب من حبل المشنقة.. اعرف التفاصيل (فيديو)    الانتهاء من رصف شارع نعمة الله أهم بدائل شارع الهرم    حبس شخصين لسرقتهما مبلغا ماليا من داخل سيارة بمنشأة ناصر    فيفي عبده: مقاطع رقصي في الساحل أصابتني بالحسد والمرض    مجلس جامعة الأزهر يكرم العلماء الواردة أسماؤهم بتقرير ستانفورد الأمريكية    تاج الدين: ندرس دخول الأماكن العامة والسينما والمطاعم للحاصلين على لقاح كورونا فقط |فيديو    في خطابها للنقيب العام.. «العدل» تدعو المحامين لتلقي لقاح كورونا    لعشاق المكرونات| مكرونة بالسبانخ وعيش الغراب الشهية    باختصار..القصة الكاملة لأزمة طلاب الصف الرابع الابتدائي    ذبح صلاح وميسي وبنزيما .. تسريب نتيجة تصويت الكرة الذهبية للإعلان عن هذا الفائز    ضبط صيدلية تبيع الأقراص المخدرة دون روشتة فى دار السلام    عبر بيان رسمي .. برشلونة يكشف تطورات إصابة لاعبيه    رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية يؤكد قوة العلاقات المصرية الفرنسية    «المحامين»: «فرعية الإسكندرية» تعقد محاضرة إقامة الدعوى عن بعد    إيرادات الثلاثاء.. "عروستي" الأول و"200 جنيه" في المركز السابع    ياسمين صبري: أحب أكون مؤثرة.. وما نفكر فيه نجذبه لعالمنا    إقبال سياحي متزايد على معابد الكرنك بالأقصر    حكم احتساب مساعدة الأسرة في الإنفاق بمبلغ من الزكاة    البابا تواضروس يشيد بدور «لجنة التاريخ القبطي» (صور)    أستراليا تقدم 10 ملايين جرعة لقاح كورونا إلى دول شرق آسيا    الرئيس الروماني: نتطلع لزيادة التعاون الاقتصادي والاستثماري مع مصر    استشاري مناعة: التطعيم بالجرعة الثالثة ضد كورونا أمر وارد- فيديو    الأمم المتحدة تؤكد أهمية الحاجة للتضامن للحد من ظاهرة الاحتباس الحرارى    أول حكم نسائي بالدورى المصري.. عودة الروح لنصف المجتمع المعطل في عهد الرئيس السيسي    جامعة أسيوط: تطعيم 57% من أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب بلقاح كورونا    أكبر مسابقة وظائف في السكة الحديد.. استمرار عقد الاختبارات    تعرف على معنى اسم الله المقتدر المذكور في السنة والكتاب    شيرين رضا: "قادرين نصرف على بنتنا بس لازم ولادنا يعرفوا قيمة الفلوس"    برج الجدي اليوم .. اضبط انفعالاتك    هل لبس الثوب الأسود على الميت يجعل الملائكة تسحبه إلى النار؟.. "الإفتاء" تُجيب    فيديو.. أمين الفتوى: تحديد نوع الجنين ليس تدخلًا في إرادة الله    بالفيديو| أمين الفتوى ينصح أسرة ترفض زواج ابنتها الشابة من رجل يكبرها ب20 عاماً    زيزو يقود الزمالك للفوز على إنبي.. طولان: ضربة جزاء الزمالك "من الخيال    برج الثور.. حظك اليوم الأربعاء 27 أكتوبر: تعامل بحرص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في أفغانستان...طالبان تواجه عدوا قديما: داعش خراسان
نشر في مصراوي يوم 23 - 09 - 2021

من أبيات الشعر المعروفة لأبو الطيب المتنبي"ليس كل ما يتمناه المرء يدركه، تجري الرياح بما لا تشتهي السفن". ومن المؤكد أن حركة طالبان كانت تتمنى بعد سيطرتها على أفغانستان أن تسير الأمور سلسة على هواها، لكنها فوجئت بقيام عناصر تنظيم "داعش خراسان"، عدوها اللدود، بشن سلسلة من هجمات القنابل على جوانب الطرق استهدفت عناصر طالبان في شرق أفغانستان.
ويقول الكاتب تريفور فيلسيث في تقرير نشرته مجلة "ناشونال انتريست" الأمريكية إن مدينة جلال أباد، في جنوب كابول، حيث تحظى داعش خراسان بتواجد ملحوظ، شهدت سلسلة من القنابل التي استهدفت مركبات طالبان مؤخرا ، مما أدى لمقتل ثمانية أشخاص ، من بينهم عدد غير معروف من جنود طالبان والمدنيين الأفغان.
كما ترددت أنباء عن وقوع ثلاثة انفجارات أخرى في المدينة يوم الاثنين الماضي، على الرغم من أنه لم يمكن التأكد من وقوع خسائر أخرى في الأرواح بين عناصر طالبان.
ويقول فيلسيث إن حملة داعش خراسان الإرهابية ضد طالبان، التي تسيطر الآن بشكل تام على كل أفغانستان لأول مرة في تاريخها، تثير المخاوف من وقوع تمرد متجدد. ويضم تنظيم داعش خراسان الكثير من المسلحين من الأعضاء السابقين في طالبان والذين اجتذبتهم الطموحات العالمية لداعش، كما يضم الكثير من الباكستانيين الذين ينتمون لحركة طالبان باكستان.
وربما عُرف تنظيم داعش خراسان بهجومه الانتحاري في محيط مطار حامد كرازاي الدولي أثناء عملية إجلاء الولايات المتحدة لقواتها، مما أدى لمقتل 12 جنديا أمريكيا وأكثر من 90 من الأفغان بينهم نساء وأطفال ، وإصابة أكثر من 150 شخصا.
وكانت طالبان ، بعد سيطرتها على كابول في 15 أغسطس، وهو التاريخ الذي يعتقد عموما أنه يمثل نهاية الحرب التي دامت 20 عاما في أفغانستان، قد وعدت في مؤتمر صحفي مبكر بأن الأرض الأفغانية لن تستخدم مطلقا بعد الآن لشن هجمات إرهابية. ولهذا السبب، فرضت هجمات داعش خراسان الإرهابية العلنية ضغطا متزايدا على طالبان لكي ترد بقوة لاحتوائها. كما أن قدرة طالبان على قمع النشاط العنيف تعتبر أيضا اختبارا رئيسيا لحكم طالبان المبكر؛ حيث أن أحد النقاط التي روجت لها الحركة هي فكرة أن سيطرتها على السلطة في أفغانستان تمثل نهاية الصراع الدائر منذ 40 عاما وعودة للسلام والسلامة العامة.
وقال فيلسيث إن تنظيم داعش خراسان أبعد ما يكون عن أهم التحديات التي تواجهها طالبان؛ إذ أن طالبان تواجه مهمة لا تحسد عليها تتمثل في إعادة بناء أفغانستان بعد الحرب التي استمرت طوال أربعة عقود، ومنع حدوث أزمة اقتصادية، وتجنب وقوع مجاعة، والتعامل مع النظام الصحي المهلهل في البلاد وسط تفش جديد لفيروس كورونا.
ومما يزيد الطين بلة، قيام معظم النخبة المتعلمة في البلاد بالفرار منها مما يحرم طالبان من رأس مال بشري مهم. ورغم استمرار بقاء بعض منظمات المساعدات الدولية في البلاد، غادر الكثير من المنظمات الأخرى ، مما يحرم اقتصاد البلاد من أموال المساعدات. ورغم أن طالبان تعتمد تاريخيا على تجارة الهيروين لتوفير التمويل اللازم لها، تعهدت أيضا أثناء مؤتمرها الصحفي بالقضاء على زراعة الأفيون في البلاد، وبذلك من المحتمل أن تقضي على مصدر مهم للدخل.
ويختتم فيلسيث تقريره بقوله إنه على هذا الأساس، ليس من المحتمل أن يمثل تنظيم داعش خراسان الذي يضم آلافا قليلة من المقاتلين تهديدا خطيرا لاستقرار البلاد، بالمقارنة بمجموعة القضايا المذهلة الأخرى التي تواجهها طالبان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.