بعد مباحثاته في مصر.. ماذا قال وزير خارجية الكونغو عن خلافات سد النهضة؟    تقرير التنمية البشرية لمصر لعام 2021 .. شهادة ميلاد لدولة مصر الحديثة    تباين أسعار العملات العربية.. والدينار الكويتي يتراجع في البنوك بختام التعاملات    ينظمها صندوق تحيا مصر في 5 محافظات..قوافل المبادرة الرئاسية " نور حياة" تستقبل 5 آلاف مواطن على مدار يومين..صور    صور.. المنطقة الجنوبية تواصل أعمال الإزالة بعزبة أبو قرن العشوائية    بعد تفعيل مبادرة التمويل العقاري.. الأوراق المطلوبة للحصول على شقة بفائدة 3% خارج أطروحات الإسكان    بسام راضي: ملك البحرين يجدد دعمه لمصر والسودان في قضية سد النهضة    اليوم الوطني السعودي ال91.. ذكرى جهود الملك عبدالعزيز مؤسس المملكة الحديثة    روسيا: الولايات المتحدة لم تعد اليوم قريبة من منصب زعيمة العالم    طالبان: ندعوا المجتمع الدولي إلى الاعتراف بحكومتنا    كامافينجا وبيدري وجارسيا من بين 40 مرشحا نهائيا لجائزة الفتى الذهبي    وزير الرياضة يلتقي الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة «كيروش»    لماذا تجاهل كيروش « صلاح » ؟    حسين لبيب يكشف العديد من الحقائق مساء اليوم.. عبر «أوضة اللبس»    مدرب باريس سان جيرمان يكشف حقائق جديدة بعد التعادل مع بروج البلجيكي    سقوط عصابة الإنجار في المخدرات بالمجري المائي لنهر النيل    تعليم الجيزة تفتح باب التقدم لمدارس مياه الشرب والصرف الصحى ببولاق    الدولة تدعم أهالي الشهداء والمصابين في سيناء ب4800 بطاقة بنكية لصرف التعويضات    بالتسمم.. مصرع مواطن بسبب "وجبة فاسدة" في قنا    هدده بمشرط.. السجن 6 سنوات لسائق توك توك سرق طالبا بالإكراه في الإسكندرية    مطار القاهرة: ضبط 10500 قرص مخدر مع فلسطيني قادم من تركيا    تشييع جثمان الابن الأصغر لإمام الدعاة الشيخ الشعراوي بالدقهلية    قصة عشق مسلسل بربروس Barbaros.. موقع النور مسلسل بربروس الحلقة 1 الأولى مترجمة خير الدين بربروس قصة عشق 3esk    خبيرة أبراج: مواليد 16 سبتمبر.. تملك إرادة قوية وشخصية عاطفية    " مرضاش ده لبناتي".. بسمة بوسيل تكشف حقيقة الزواج السري لتامر حسني    Top7.. تابعوا أهم الأخبار على مدار اليوم الخميس 16-9-2021 مع محمد أسعد.. فيديو    وزيرة الصحة: تسجيل 5330 مواطنًا لتلقي اللقاح بحملة "معًا نطمئن.. سجل الآن" منذ انطلاقها أمس    «علاج دهون الدم».. ملتقى علمي لهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد    بعد «دلتا».. خبير أمريكي يحذر من «المتحور الوحش»    ارتفاع صادرات النفط الخام السعودية لأعلى مستوى في 6 أشهر في يوليو    ثقافة سوهاج يناقش التسوق الالكتروني    أمين الفتوى: إنشاء صندوق الوقف الخيري إنجاز تشريعي حققته مصر    مصرع شخصين وإصابة 3 آخرين نتيجة زلزال بقوة 6 درجات جنوب غربى الصين    وزيرة البيئة تشهد توقيع 3 محافظين لمشروع «إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبرى»    ضبط المتهم بكتابة عبارة مسيئة على سيارة نقل بالشرقية    وزيرة الصحة تؤكد أهمية توثيق مبادرة الرئيس "100 مليون صحة" ضمن تقرير التنمية البشرية    نائب : الدستور يلزم مجلس النواب بصياغة مشروع قانون لإنشاء مفوضية لمكافحة التمييز    استعداد مدارس التربية الخاصة للعام الدراسي الجديد    بروتوكول تعاون بين معهد علوم البحار والمصايد والمركز القومى للبحوث    وزيرة الجيوش الفرنسي تؤكد مقتل زعيم داعش في الساحل خلال عملية عسكرية    مصدر بالأهلى: جونيور أجاى يفضل العروض الخارجية عن الاستمرار فى الدوري المصرى    الشباب والرياضة: طرح 5 مشروعات استثمارية بمراكز الشباب بشمال سيناء    الحكومة تنفي رفض المستشفيات استقبال المرضى بسبب ضعف الطاقة الاستيعابية    نتائج مباريات الفوج الثاني من الدورة الصيفية الشاطئية للجامعات المصرية    تقرير مغربي: التعاون السعودي يعرض 6 ملايين دولار للتعاقد مع بانون    شيخ الأزهر لرئيس البرلمان العراقي: أتطلع لعقد لقاءات مع مختلف الطوائف في بلدكم    «أمن المنافذ» تضبط 63 قضية أمن عام وتهريب بضائع    أسألكم الدعاء.. الإعلامية أسماء مصطفى تعلن خضوعها لعملية جراحية    أئمة ووعاظ مصر والسودان فى دورة تدريبية لمواجهة الإرهاب    الجريدة الرسمية تنشر قراراً جمهوريا بشأن دعم المشاريع الصغيرة    إنطلاق أعمال قمة منظمة معاهدة الأمن الجماعي حول أفغانستان    طلب مفاجئ من عدلي القيعي إلى الخطيب على الهواء (فيديو)    «نوعية المنوفية» تعلن فتح باب القبول لدفعة جديدة للدراسات العليا    وزعها بذاته.. مبروك عطية: الله تعالى لم يترك توزيع الميراث لنبي مرسل أو ملك مقرب    هل التجارة لا تجب فيها الزكاة    أسامة الأزهرى: الدين الإسلامى يرسخ ويؤصل لحرية الاعتقاد واحترام شعائر الغير    في إشارة إلى «أهل الشر».. السيسي: لم يستوعبوا الدرس «تشكيك وتخريب وقتل لو أمكن»    السيسي: سنفتتح أكبر مجمع سجون خلال أسابيع قليلة.. «مش هنعاقبه مرتين.. هيقعد بشكل آدمي إنساني»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لرفعه دعوى فرض الحراسة على النقابة.. المحامين تحيل عضوا لإدراة التأديب
نشر في مصراوي يوم 29 - 07 - 2021

أصدر نقيب المحامين، رجائي عطية قرارًا بإحالة جلال خليل عبد الرحمن، المحامي، إلى إدارة التأديب للتحقيق معه فيما ورد بصحيفة الدعوى المحررة منه بطلب فرض الحراسة على النقابة العامة للمحامين من مخالفات واختلاقات جسيمة.
وقال عطية في قراره: بعد الاطلاع على قانون المحاماة، وعلى الدستور المصرى، وعلى صحيفة الدعوى المحررة من جلال خليل عبد الرحمن المحامى بطلب فرض الحراسة على النقابة العامة للمحامين وعلى ما نشر لها على الانترنت وعلى مواقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك وما تضمنته من مخالفات عن الواقع والقانون وتقاليد المحاماة مما يدعو إلى الفتنه بين المحامين بناء على افتراءات وادعاءات مختلقة كاذبة لا أساس لها ، ومخالفات فادحة للقانون وتطاول معيب وإخلال بالاحترام الواجب لرسالة ومهنة المحاماة، لذلك قد قررنا :
اولاً : يحال جلال خليل عبد الرحمن إلى إدارة التأديب للتحقيق معه فيما ورد بصحيفة الدعوى عاليه من مخالفات واختلاقات جسيمة .
ثانيًا : يكلف ياسر أبو هندية نقيب محامين دمياط بافتتاح محضر وسؤال جلال خليل عبد الرحمن المحامى بدمياط صاحب تلك الصحيفة فى النقاط الآتيه وتسجيل رده عليها ، وإحالة المحضر إلى النقابة العامة للنظر ، فيه وهى :
(1) ما سبب تسطيره على مطبوعاته عبارة وكيل النائب العام سابقًا خلافًا لمواد قانون المحاماة وتقاليدها .
(2) ما سبب رفعه للدعوى فى دمياط ، بينما المدعى عليه الرئيسى النقابة العامة للمحامين بالقاهرة ، وهى المطلوب فرض الحراسة عليها .
(3) ما سند رفعه لهذه الدعوى خلافًا للمادة / السابعة والسعبين من الدستورالمصرى ، التى نصت على إنه لا يجوز فرض الحراسة على النقابات المهنية أو تدخل الجهات الإدارية فى شئونها
وما سنده فى هذه المخالفة الجسيمة ، وهل هو يعلم القاعدة وخالفها أم أنه يجهلها، فإذا كان يجهلها يُسأل عن سبب أقدامه على رفع لهذه الدعوى الباطلة التى تحدث فتنه بين المحامين وتعرض بالمحاماة دون أن يدرس القانون والدستور قبل أن الاقبال على هذه الخطوة ، أما إذا كان يعرف القاعدة وخالفها فيسأل عن سبب وأسانيده فى هذه المخالفة العمدية لقاعدة دستورية .
(4) أورد بصحيفة الدعوى أن نقيب المحامين وقد صرح بزيادة إيرادات النقابة بشكل ضخم وبأنه سيتخذ إجراءات زيادة معاشات المحامين ، ولم يفعل شيئًا ولم يزدها جنيهًا واحدًا .
وتابع عطية: كذلك سؤاله عما إذا كان قد تابع الخطوات التى تمت أم لا ، وعما إذا كان يعرف أم يجهل أن رفع المعاشات لا يكون إلاَّ بدراسة اكتوارية من مختصين تقوم على دراسة الإيرادات والمصروفات والميزانية وأنواع المعاشات بتصانيفها المختلفة، لتنتهى إلى الممكن صرفه للمعاشات على ضوء هذه العوامل حتى لا يتوقف صرف المعاش للعجز عن الوفاء به ، وأن ما تقرره اللجنة لابد وأن يعرض أولاً على مجلس النقابة العامة ، ثم على الجمعية العمومية للمحامين لاقرارها ، وهل هو يعرف أو يجهل أنه قد نشر على موقع النقابة ما يتصل بزيادة الإيرادات وتقليص النفقات ، وتشكيل لجنة من خبيرين اكتورين وثلاثة اخرين من النقابة العامة تحت أشرف الأستاذ أمين صندوق النقابة العامة ، وأنها تجتمع أسبوعيًا أكثر من مرة لإنجاز عملها ، فما سند قوله فى الصحيفة إنه لم يتم فعل اى شىء .
(5) زعم "كذبًا" بصحيفة الدعوى أن نقيب المحامين صرف المليارات على الانشطة الترفيهية التى لا تهم أصحاب المعاشات ولا كبار السن ، فما هو مصدر وسند إدعاءه بأن نقيب المحامين انفق مليارات الجنيهات على أنشطة ترفيهيه ، وما مقصده وهدفه من هذا الاكذوبه المختلقة ؟!
(6) زعم "كذبًا" فى صحيفة الدعوى أن النقيب دفع مقدم ثمن أرض بنادى دمياط الجديدة أربعمائة وخمسين مايون جنيه ، فما هو مصدر وسند ودليل هذه الاكذوبه المفضوحة التى لا أساس لها بتاتًا من الصحة ؟! .
(7) زعم أنه مما يؤكد على مأساة النقابة العامة على حد قوله أن بعض نقابات محامين مصر الفرعية كرمت كبار السن وشيوخ المحامين أيام النقيب السابق سامح عاشور ، فما سند وتفاصيل ومستندات هذا التكريم وأسماء من حصلوا عليها فى كل نقابة من النقابات الفرعية .
(8) زعم فى صحيفة الدعوى بأن النقيب العام حين أعطى وسيعطى لنادى دمياط الجديد شيكات بما يقرب من المليار الجنيه ، لم يفكر فى تحرير شيكات أو شهادات إستثمار لبعض مئات الجنيهات لكبار السن وشيوخ المحامين ، فما هو مصدر وسند ودليل ما ادعاه من أن نقيب المحامين اعطى وسيعطى شيكات بمليار جنيه لنادى دمياط الجديدة ، وما سند مطالبته بأن يحرر النقيب شيكات أو شهادات إستثمار للمحامين كبار السن وشيوخ المحامين ، وما هى الضوابط التى أقام عليها هذه المغالطة ، وبيان مدى صحة ما تردد من إنه قد دأب على رفع قضايا مشابهة ثم التنازل عنها بعد تنفيذ ما يريده .
(9) ما سند قذفه فى حق النقيب العام ومجلس النقابة العامة بأنه لا يدير النقابة محامون وما سند اعتباره النقيب وأعضاء المجلس ليسوا من المحامين المنشغلين كما يدعى بمشاكل ومعاناة زملائه المحامين .
(10) ما سند وحكمة اختياره لرئيس مجلس النواب ليكون حارسًا على نقابة المحامين فى حراسه يعلم الكافة بأنها محظورة بنص الدستور المصرى المتقدم بيانه .
وعلى نقيب المحامين بدمياط بعد سماع أقواله وتوقيعه عليها إرسال المحضر معتمدًا إلى النقابة العامة للمحامين مكتب النقيب .
ثالثًا : تكلف إدراة التأديب بالنقابة العامة بإنهاء هذا التحقق فيما لا يزيد عن أسبوعين من تاريخه ويعرض علينا فور إنجازه مشفوعًا برأى القائم بأعمال إدارة التأديب .
رابعًا : ينشر هذا القرار على موقع النقابة العامة ليعرف الزملاء المحامون والمحاميات حقيقة ما ارتكبه المحال للتأديب فى حق المحاماة والإخلال بالاحترام الواجب لها ولرسالتها ونقابتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.